ايفان الرهيب من جنون السلطة إلى العزلة في دير 

 نامق كامل
كاتبة هذه الببليوغرافيا، الدكتورة ايزابيل دي مادارياغا هي استاذة في الدراسات السلافية في جامعة لندن. قبل هذا عرفت ايزابيل بدراستها المميزة عن قيصرة روسيا كاترين الثانية او كاترين الكبرى. اما الآن فإنها تخطو قرنين من الزمان الى الوراء لتسجل وفي دراسة جديدة وشاملة سيرة حياة اول قياصرة روسيا، ايفان الرابع المعروف باسم ايفان الرهيب دراسة تبدأ من ولادته وحتى مماته وتشمل سياساته حروبه حياته الخاصة وشخصيته المضطربة غير المنتظمة.
كان القرن السادس عشر قرن اطلاق العنان للقوة وللنشاط الفكري غير المحدود. وكان الكرملن الذي جدد حديثا من قبل المعماريين الايطاليين يقف على حافة عالم فكري من رموزه ليوناردو دافنشي، جارس الخامس، مارتن لوفر وغيرهم من شخصيات فريدة، اضافة الى ثورات الفلاحين وحركات جماهيرية كانت تتحرك صوب البروتستانتية، وبداية تشكيل سلطات دول قومية، اذن فقد كانت بداية دوران فلك البلدان الاوروبية ودعواتها للسيطرة الثقافية على ربع الكرة الارضية.
في هذه الحقبة ظهر ايفان الرابع (1530 ـ 1584) قيصر موسكو وعموم روسيا الذي توج كقيصر وهو في السابعة عشرة من عمره وحكم من عام 1547 وحتى 1560 بمساعدة مجموعة من المستشارين المرموقين عام 1551 نشأت علاقات دبلوماسية وتجارية مع انجلترا ومن عام 1650 وحتى نهاية حياته تحول الى طاغية مستبد مسؤول عن ارتكاب عدد كبير من المجازر الوحشية. ان مؤرخي القرن التاسع عشر، الذين اماطوا اللثام عن كثير من الدلائل والحقائق اخذوا يرتجفون رعبا واصابهم الذهول حينما تعرفوا على المذابح وعمليات التعذيب التي تمت على يد حاكم مسكون باالشك والارتياب من امكانية تعرضه الى العقاب الصارم جراء ارتكابه لتلك المجازر. كانت الطريقة المفضلة في التعذيب هي تهشيم الارجل قبل ان تلقى الضحايا في الثلج او جعلهم يزحفون قبل ان يطلبوا الرحمة. في عهد ايفان كانت العوائل النبيلة وحتى خدمهم من الاهداف الرئيسية، كانت تجرى عمليات اغتصاب وقتل جماعي للنساء الارستقراطيات، وفي بعض الاحيان كانت تباد مجتمعات بأكملها او يتم التخلص منها بأي شكل من الاشكال.
اما مرض ايفان السايكولوجي فهو غير معروف تماما، لكنه يدعي ان طفولته كانت غير سعيدة حينما ورث العرش، اذا كان يوجه من قبل افراد من طبقة النبلاء في روسيا والذين قام بتصفيتهم في ما بعد، غير ان عواطفه المضطربة افصحت عن نفسها كلية بعد موت زوجته اناستازيا عام 1650 وهو في السابعة والعشرين من العمر.
حتى ذلك الحين كانت طاقاته متجهة بعض الشيء نحو اغراض البناء والتأسيس. فقد كانت هناك اولويات التنظيم والتنسيق، والتأكيد على النظام الشرعي والقضاء على الفساد في الحكومة المحلية والكنيسة والجيش. ثم انه وفي عام 1552 استولى على مدينة تاتار في قازان التي فتحت الطريق الى التوسع الروسي الى ما خلف الاورال ثم احتلال سيبيريا. إلا ان هدفه العسكري الرئيسي كان يكمن في مكان آخر هو في فتح بولندة والسويد واقامة علاقات مع اوروبا. غير ان كل حروبه الوقائية هذه انتهت بالاخفاق وذلك جراء اصابة البلاد بالشلل الاقتصادي.
خلال القرن التاسع عشر كان المفكرون والاصلاحيون مبهورين بهذا المزيج من العظمة والفظاعة الموجودة في شخصية ايفان فوصفوه بـ الملاك المنزل الشبح، الملك العظيم، مجسة الدولة: وفي القرن العشرين وجد بعض الحكام انفسهم في صورة ايفان فمارسوا البطش والارهاب والعنف. اتفق الاكاديميون السوفييت على ان ايفان كانت لديه ثقة كبيرة بالطبقات العليا من المجتمع الذين كانوا مشبعين بالخيانة وعدم المواطنة والعداء للدولة الا ان ايفان شق طريقه من خلال تأكيده على قوة الدولة والاتحاد وفي تحدي الهيكل الاقطاعي من خلال مساندة ودعم البرجوازيين له. ويقول هؤلاء الاكاديميون ان قسوة ايفان مع مجاميع النبلاء لم تكن ذات دافع طبقي.
كما وان اصلاحاته التي طبقت بشكل صاخب وضوضاء مثيرة سرعان ما تلاشت او اختفت. فمن المعروف ان ايفان فرض سلطته الشخصية الفردية وسلطة عائلته وليس سلطة الدولة.
ورغم وحشية وفظاعة حكم ايفان فان اغلب الكتل الاجتماعية في زمانه كانت تميل الى سلطة الحاكم القوي، المعين دينياً، القادر ليس فقط الساهر على شؤونهم الحياتية بل على الشؤون الدينية ايضاً، وكان ايفان قد عزز من سلطته عام 1564 حينما غادر موسكو متنازلاً عن العرش، لكنه سرعان ما عاد ثانية وسحق اعداءه بضراوة.
في روسيا ايفان، روسيا الرهبان واجراس الكنائس وتقنيات الرسم العجيبة، لم يكن هناك إلا القليل الذي يمكن التعرف عليه كايديولوجية سياسية. كان يعول على الروح اكثر مما على العقل. ورغم ان ايفان كان اعلن الحرب على السلطة الكهنوتية إلا أنه اخيراً انسحب إلى الحياة الرهبانية.. وفي لوية قدم سجل ايفان آثامه وتجديفاته، ورسم قسوته بلا سخرية كوسيلة تطهيرية للعقاب الديني.

 العلوي وهب خزانته والعنصر يعشق الروايات وعصمان يقرأ ليلا والوزاني ضاق بيته

 أحمد الجلالي
تعرفنا في حلقات سابقة على قراءات سياسيين من فلسطين ولبنان. هنا محاولة لمعرفة عادة القراءة لدى وجوه سياسية مغربية معروفة، والكشف عن علاقتها بالكتاب وطقوسها الخاصة أثناء القراءة:
إسماعيل العلوي، أمين عام حزب التقدم والاشتراكية المغربي ووزير التعليم والفلاحة السابق، تتوزع قراءاته بين الروايات العربية والفرنسية، دون أن ينسى قراءة كتب تصب في ميدان تخصصه في جغرافيا الارياف. في الآونة الأخيرة، حصل العلوي من احد زملائه الجامعيين على نسخة من كتاب يضم محاضرات حول الفكر الماركسي. ليس لأمين عام التقدم والاشتراكية (الشيوعي سابقا) إيقاع محدد في القراءة، إذ يحدث أن ينتهي من قراءة كتاب ما في ظرف يومين، وأحيانا يستغرق في الكتاب الواحد عدة أيام، حسب حجم الكتاب ونوعيته. وينكب العلوي منذ مدة ليست بالقصيرة، كما يقول، على قراءة كتاب من تأليف المفكر الفرنسي، لوسيان فيف، يعد بداية لسلسلة حول المفكر كارل ماركس، وسيكون عنوان أول إصدار في إطار هذه السلسلة ماركس ونحن. ويعتقد العلوي ان هذا الكتاب ليس سهلا من الناحية النظرية، مما يتطلب قراءته عدة مرات.
وبالاضافة الى حقل الجغرافيا والفكر، يجد العلوي وقتا لكي يقرأ عن الاسلام، ومن ذلك، كتاب حول إصلاح الاسلام.
وبشأن قراءة هذا النوع من الكتب، قال العلوي: ان الامر يهم كل واحد في مجتمعنا نظرا لثقافتنا وانتمائنا وحضارتنا.
ثمة كتب اثرت كثيرا في مسار زعيم التقدم والاشتراكية المغربي وهي عديدة، لم يستطع حصرها، لكنه يتذكر جيدا اسم كاتب فرنسي هو روجي مارتن ديغار، وهو ليس مشهورا جدا، لكن كتاباته اثرت بشكل ملحوظ في تفكير العلوي. ومع اهتمام العلوي بالقراءة فانه لم يعد يتوفر على خزانة خاصة. تبدو في الامر مفارقة، لكن العجب يذهب اذا علمنا ان العلوي وهب كل كتبه للخزانة الصبيحية بمدينة سلا المغربية منذ قرابة ثلاث سنوات، وهي كتب كثيرة جدا لم يعد العلوي يذكر عددها لكنه قال ان فيها الخير والبركة.
يقرأ العلوي اساسا باللغتين العربية والفرنسية، واحيانا يحاول الاطلاع أيضا بالانجليزية. يربط العلوي كثيرا بين ممارسة السياسة وسعة الاطلاع، ويلخص رأيه في الساسة الذين لا يقرأون بانهم ليسوا سياسيين.
أما محند العنصر، امين عام حزب الحركة الشعبية، ووزير الفلاحة المغربي، فيعاني كثيرا من ضيق الوقت بحكم التزاماته الحكومية والحزبية، ذلك انه اقتنى عددا كبيرا من الكتب لا تزال قابعة في خزانته الشخصية، ينظر اليها كلما ولج باب داره دون ان يجد وقتا كي يتصفحها. قراءات العنصر تصب اساسا على التحاليل السياسية ذات الصلة بالساحة المغربية والعربية والدولية، سيما ما يتعلق بالتطورات في الدول المجاورة للمغرب مثل اسبانيا والجزائر وموريتانيا، او تلك التي تربط المغرب بها صلات وثيقة مثل فرنسا. للعنصر اهتمام قديم بالاصدارات التي تعالج موضوع الفلاحة في بعدها السوسيولوجي وفي علاقتها بالسكان والتغيرات التي لحقت المشتغلين في حقل الفلاحة.
الى جانب المواضيع المرتبطة بالفلاحة، يعد العنصر نفسه قارئا نهما للاعمال الادبية، سيما الروايات التي ينتهز وزير الفلاحة المغربي فرص سفرياته بالطائرة لساعات طويلة لكي يقرأ الروايات الفرنسية بالخصوص، فالعنصر مولوع كثيرا بلغة موليير. ويتأسف كثيرا على ضيق الوقت الذي لا يسمح له بقراءة الشعر الذي يهواه كثيرا.
قبل الاستيزار، كان العنصر يقرأ بمعدل ثلاثة الى اربع كتب كل شهر، بيد ان دخوله العمل الحكومي قلص كثيرا من ايقاع قراءته.
لا يتحسر العنصر فقط على عدم تمكنه من قراءة عشرات الكتب التي لا تزال تنتظر دورها في مكتبته الخاصة، بل ينتابه الأسف احيانا على كتب ضاعت منه، سواء عن طريق استعارة الاصدقاء لها او لظروف اخرى، وهي كتب ذات قيمة تاريخية كبيرة، ومنها كتاب نادر وقديم عن شمال افريقيا تحت عنوان لابيربيري للمؤلف الفرنسي غوتيه وهو كتاب خلت منه الاسواق تماما.
وعكس العلوي، الذي لم يجد عذرا لسياسيين لايقرأون، وجد العنصر لهم عذرا لانه يعلم جيدا إكراهات عملهم.
اما الدكتور نجيب الوزاني، رئيس حزب العهد المغربي، واستاذ كلية الطب ورئيس قسم جراحة العظام والمفاصل، فيقرأ كل اليوميات والصحف الاسبوعية المغربية، وتأتي كتب الطب في مقدمة اهتماماته، بحكم التخصص الذي يملي عليه متابعة كل جديد في الميدان العلمي. يحرص الوزاني كثيرا على القراءة بالعربية، ويجد متعة كبيرة في قراءة الروايات. ونظرا لانتماء الوزاني الى منطقة الريف (شمال المغرب)، ربطته صلات إنسانية كبيرة بالكاتب المغربي الراحل، محمد شكري، الذي اجرى له الوزاني عملية جراحية في اليد، قبل وفاته بثلاث سنوات.
قرأ الوزاني كل كتب شكري واعاد قراءتها مرارا، وكلها موقعة من طرف مؤلفها مشفوعة بعبارات الود والاخوة.
والى جانب اللغة العربية، يقرأ الوزاني الروايات الفرنسية الحديثة، وكتبا من تاليف مؤلفين مغاربة كمثل الطاهر بنجلون، كما لم يفت الوزاني طيلة مساره الدراسي والعلمي ان يقرأ كل ما كتب عن بطل الريف عبد الكريم الخطابي سواء كتابات زكية داوود او مصطفى اعراب او غيرهما، الى جانب كتابات تهم مرحلة سنوات الرصاص.
آخر كتاب علمي قرأه الوزاني هذا الاسبوع كان حول الاصابات الناتجة عن ممارسة الرياضة. يقول الوزاني انه لم يعد يجد بمنزله متسعا فارغا يضع فيه الكتب، فالمؤلفات التي اقتناها موضوعة في كل اركان البيت، الى درجة اصبحت تطغى على الاثاث.

 الورق سيظل سيد الموقف في حياة المكاتب

 نسيم الصمادي
خلال ثلاثين عاما الماضية، بشر الكثيرون بوصولنا إلى عصر المكتب بدون أوراق. ولكن حتى الإنترنت، التي تسمح لأي حاسب آلي بقراءة واستعراض أية وثائق، لم تفلح في تخليص مكاتبنا من الأوراق. بل ـ كما يقول البعض ـ إنها زادت في استخدامنا واستهلاكنا للورق. فقد أثبتت الاحصائيات أن استخدام البريد الإلكتروني وحده زاد من استهلاك الشركات الأميركية للورق بنسبة تصل إلى 40%، بسبب ميل الكثيرين لطباعة الرسائل التي تصلهم، أو المهمة منها على الأقل
في هذا الكتاب، يدرس المؤلفان ابيغيل سلن وريتشارد هاربر استخدام الورق كأحد أساليب دراسة الأعمال التي يقوم بها الأفراد، وكيفية أدائهم لها، والأسباب وراء ذلك. وباستخدام أدوات التحليل النفسي يحلل المؤلفان الأسباب النفسية وراء استخدام الأفراد والمؤسسات للورق، خاصة عندما يتوفر بديل غيره.
ويتمحور الكتاب حول فكرة مزايا واستخدامات الأشياء. فبالنسبة لصفات الورق، من حيث كونه رقيقا وخفيفا ومساميا ومرنا، فإنه يساعد مستخدمه على الإمساك به وحمله وثنيه والكتابة عليه. وقد ساعد هذا المفهوم المؤلفين على مقارنة استخدامات الورق ومزاياه باستخدامات ومزايا الأدوات الالكترونية والرقمية. ومن هنا ينطلق المؤلفان في مناقشة الاختراعات الحديثة، وما ستؤدي إليه من استخدامات جديدة، أو دعم للاستخدامات القائمة.
ويرى المؤلفان أن الورق سيظل سيد الموقف في حياة المكاتب. لذلك يرى المؤلفان أنه بدلا من متابعة أسطورة مكتب بلا أوراق، فمن الأفضل أن نعترف للورق بفضله الدائم، وأن نحسن استخدامه ونطوره، بحيث يقوم تعاون وثيق الصلة بين الوثائق الورقية والالكترونية، مما يمكن المؤسسات من الاستفادة بهما لأقصى درجة.
بدأ المؤلفان بحثهما قبل إصدار الكتاب بخمس سنوات. وقد انبهرا لقلة عدد الابحاث في هذا الموضوع رغم أهميته. وقد كان عدم توافر أي بيانات حافزا كبيرا لهما على وضع هذا الكتاب، من أجل التوصل إلى إجابات على أسئلة مثل: لماذا ظل الناس على استخدامهم للورق، رغم ظهور تكنولوجيات حديثة تغني عن استخدامه؟
ويخلص المؤلفان إلى أن الورق أقرب استخداما للإنسان، بسبب سهولة التعامل معه، للأسباب التي ذكرناها فيما سبق. ولكن الأهم أنه ليس فقط أكثر سهولة فقط، بل أكثر إمتاعا أيضا. فتحسس الأوراق (والبعض يحب شم الكتب أيضا) يمنح الكثيرين نوعا من التركيز لا تمنحه لهم الوثائق الالكترونية. كما أن تدوين الملاحظات والهوامش يسهل الرجوع إليها. ونقطة أخيرة قد تبدو غريبة، لكن المؤلفين يؤكدانها، هي أن رؤية الشخص للملاحظات التي دونها والثنيات التي أحدثها بالورقة تمنحانه نوعا من الألفة معها، مما يجعله أكثر انجازا في عمله وأكثر ارتباطا به!!
الكتاب يتعرض لموضوع شيق لم يتناوله أحد من قبل، مع استعراض وجهة نظر جديدة في موضوع مستقبل المكتب بلا أوراق.

 من روائع القصص الانكليزي
رغبات إمرأة
الحلقة العاشرة

 تاليف /سومرست موم
ترجمة/ كاميل صبري
قالت ماري بصوت يذوب لوعة : ان كلامك ينطبق على الواقع ، فلن أغفر لنفسي زلة أعقبت جريمة ، لن أغفر لنفسي وبي رمق ما أرتكبت من خطأ قال رولي : أعتقد أن الحقيقة هي ما قلت أنا وما وصفت ، بيد أني لا اعتقد أنها الحقيقة برمتها ، فلا مرية من أن هذا الشاب كان محطم الأعصاب غدر به الدهر ، ولعله بعد السعادة التي منحتها له ، ثم حررته من حلمه ، أي ارجعته الى عالم الواقع ، فضّل الموت على الحياة ، وأخالنا جميعاً مهما تفاوتت أقدارنا ، وتباينت مقاييس سعادتنا تمر علينا لحظات يقول الواحد منا فيها : هلمّ يا موت ، عجل ، فقد أكتفيت ، ولا أروم بعد الذي به تمتعت مزيداً من العيش ، وقد مرت به هذه التجربة ، فتمنى الموت ، وجد سبيله في متناول يده ، فقضى على نفسه قبل أن يتيح له القدر مهلة للتفكير والتكفير ، نظرت اليه ماري مذهولة مشدوهة وقالت في نفسها : أهذا هو رولي الساخر العابث المندفع ؟ وانبرت تقول : ما الذي دعاك الى مخاطبتي بمثل هذا الكلام ، افصح وكن صريحاً ، قال : لأني أراك تحملين من المسؤولية ما لا يحمله الا قاتل أزهق روحاً ، ولأني اثق بأن غلواءك في مؤاخذة نفسك لا يبررها عدل ، وليس لك وقد وقع المحظور الا التذرع بالايمان والتجمل بالصبر وتناسي ما وقع ، أجل خليق بك أن تنسي ، فلست مخطئة الا في حق نفسك ونفسي ، لأني احبك ، قالت : كيف اعني ألم تدمر سقطتي الشائنة حبك لي ؟ فهز رولي رأسه ولم يجب ، وقامت ماري فأتت بالبندقية التي وصلتها من ( ادغار ) فتلاها وقال : هل تزمعين الاقتران به ؟ ، فأجابت : أتوق الى الرحيل عن هذا المكان ولا أريد أيضاً رؤية هذه الفيلا فقد كرهتها نفسي : قال : بلاد الهند نائية ، قالت : هو يحبني ويليق بي ، يصلح لي لأني في حاجة الى من يدعمني ويساعدني ويشد أزري ، قال : هذا هو قرارك النهائي ؟ قالت :ما هذا الهراء ، أنه موله بحبك ومتيم بهواك ، قالت : بيد أنه لا بد من اطلاعه على جلية الأمر ، قال : ولم ؟ هل اصابك مس ؟ لست مجنونة يا رولي ،ولكني لن أتمكن من الزواج منه وهذه الغمامة تظلل رأسي ، ولا جرم أنني سأعاني الأمرّين من تأنيب الضمير أن سكت وأخفيت عنه خطيئتي ، سأفقد الهناء والصفاء ، قال : الصفاء صفاؤك أنت ، وما قولك بصفائه هو ؟ هل تحسبينه يشكرك متى أخبرته الصدق ؟ أعلمي أن لا علاقة تربطك

بالقتيل أنه قضى لأنه شقي برح به الشقاء وأياك، لا تدخلي في روعك أنك سبب الكارثة ، قالت : والصدق والشرف ، ألا ينبغي أن أتمسك بهما ؟ فقال رولي : أنك ترتكبين خطأ فاحشاً فهؤلاء الذين يشيدون الامبراطوية لهم عادات وطباع غريبة ، أما التسامح فلا يعرفونه ، فمن الجنون أن تدمري ثقته بك ، فهو مشغوف بك ، ينظر اليك نظرته الى المثل العليا ، قالت : وما نفع هذا ان لم أكن في داخلي كما يتخيلني ؟ قال : ألا تظنين انه كلما ازداد أعتبار الناس لك أزددت تقديراً لقيمتك ، وازددت قوة بقدوة ارادتك ، لا أنكر ان ( أدغار ) انسان محترم والكل يقدرونه حق قدره ، ولكن طبيعته تميل الى العناد ، وهو أحمق وعلى ذلك تكونين كالباحث عن حتفه بظلفه عندما تتوقعين من أن يتفهم حساسية المرأة وأفكارها : قالت : أنه كان يحبني بصدق واخلاص فسيفهم كل أمر ، قال : أفعلي ما يطيب لك ما دمت تصرين ، لن أحول بينك وبين ما ترغبين. انتهى الحديث فنهض رولي من مكانه وربت على يدها وغادر المكان ، خيل اليها أنها لن تراه مرة اخرى ، فانقبض صدرها ، وشعرت بفراغ قاتم اسود يعتري حياتها ، لقد طلب يدها ، فكان الأجدر بها أن تقول له : قبلت .. قبلت .. هاك يدي ، كانت الساعة الرابعة مساء حين جاءت نينا وأخبرتها أن ( أدغار ) اتصل بها وطلب اليها أن تخبر سيدتها عن وصوله الى المدينة ،ورغبته في مقابلتها ، فشحب لون ماري ، الا أنها سرعان ما أمرت خادمتها أن تعرب له عن سرورها لقدومه ، وعن استعدادها لمقابلته متى شاء ، غادرت نينا الحديقة وشخصت ماري بصرها في الفضاء ، وقد وجب قلبها وجيب الذعر والانفعال ، ثم تناولت مرآتها وتأملت نفسها ، فهالها أن ترى شحوب وجهها ، وتناهى الى سمعها هدير سيارة وما هي الا دقيقة حتى اقبل عليها ( أدغار ) فنهضت من مقعدها وتقدمت نحوه فصافحته مرحبة ودعته الى الجلوس ، ولما صافحها شعرت بالدفء ينبعث من راحته وخاطبها قائلاً : ما أجملك اليوم يا عزيزتي ؟
خيل اليها أن صوته رنين شديد ليس للسن فيه دخل ، وما لبثت أن قالت باسمة : شكراً لك يا ادغار أرجو أن تكون قد وفقت الى ما فيه الخير ، قال : أني جذل مسرور لرجوعي. مرآك راحة لي ، كلامك بلسم ، وقربك أمل ورجاء واخال الأيام التي قضيتها في البعد عنك نيناً طويلة مملة ، قالت : لا تسرف يا عزيزي ، فالغرور مصيبة وشر ، قال: كنت في البعد عنك أفكر دوماً فيك وأحلم بك ، قالت : ماذا فعلت هل ابرمت ما سعيت اليه الآن ؟ ـ حالفني التوفيق ، اجتمعت الى الوزير واتفقنا على جميع الأمور وسارحل في شهر ايلول لتسلم عملي الجديد وهذا ما أطمح فيه ، وساد بينهما صمت قصير قال بعده ادغار : أنت تعلمين يا ماري ما اكنه لك من مودة وحب ، خفق قلب ماري وأيقنت ان اللحظة الحاسمة آتية لا ريب فيها ، وقال ادغار : وغدت يا ماري أن تجيبيني على سؤالي بعد عودتي وها أنا ذا قد عدت ، وفي قلبي شوق عظيم الى سماع رأيك وقرارك ، واني كنت أمضي الساعات لأحظى منك بالجواب الموعود ، قالت ماريان : بودي قبل المضي في الحديث في هذا الموضوع أن أفضي اليك بأمر على جانب عظيم من الخطورة وأعلم أن ما أخبرك به قد يورثك الياس بل تريث وأصبر ، وشرعت تقص عليه قصتها من أولها الى آخرها دون أن تحاول التقليل من خطورة الحادث.
البقية في الحلقة القادمة.

نقابة الصحفيين تحتفي بالزميل محسن حسين  

  تقيم نقابة الصحفيين العراقيين يوم السبت المصادف 3 / 12 في الساعة 11 صباحاً احتفالية توقيع كتاب الزميل محسن حسين ( مذكرات صحفية ) وسيحضر الاحتفالية نقيب الصحفيين شهاب التميمي وأعضاء مجلس النقابة ومجموعة من زملاء المهنة الذين سيتحدث بعضهم عن ذكرياته مع الزميل محسن حسين . والكتاب هو باكورة نتاج الزميل محسن شيخ الصحفيين العراقيين .

 أول مذيعــة عربيــة في التلفزيونـات الأوروبيــة بـــدأت من قنــاة بلجيكيــة

 مع مطلع الخمسينات انطلق الارسال التلفزي البلجيكي (ان.اي.ار)، ليقدم برامج وفقرات لعدة ساعات في اليوم على مدى ايام الاسبوع، باستثناء يوم الاثنين. وكانت البداية انطلاق برنامج يحمل اسم (المشهد في اسبوع)، وجرى تقسيم البرامج والفقرات بين اللغتين الرسميتين في البلاد الفلامنكية (القريبة من الهولندية)، والتي يتحدث بها ما يقرب من 58% من البلجيكيين واللغة الفرنسية، التي يتحدث بها سكان المنطقة الوالونية أو الفرانكفونية الذين يشكلون اقل من 40% من اجمالي السكان.
ومع مطلع الستينات زادت ساعات الارسال التلفزي، وزادت معها البرامج التي كانت موجهة للمواطنين، والفقرات المختلفة سواء الاخبارية منها او الحوارية او الدراما وغيرها، وفي السبعينات بدأ الانفصال الحقيقي لمحطات التلفزيون البلجيكية حسب اللغة، وحسب الانتماء السياسي، وأصبح هناك انتماء حسب الالوان! بمعنى ان انتماء القناة يكون للحزب السياسي، الذي يسيطر على الأمور وتكون القناة ملونة بلون الحزب. وعرف المواطن البلجيكي في منتصف السبعينات، قناة ناطقة باللغة الفرنسية، وهي قناة (بي.ار.تي)، والتي اصبحت بعد ذلك (ار.تي.بي.اف)، وقناة باللغة الفلامنكية هي (في.ار.تي)، والتي اصبحت القناة (رقم واحد)، وبدأت تقدم برامجها في المجالات المختلفة. ونسبة كبيرة من المشاهدين، كانت تفضل في ذلك الوقت، مشاهدة قنوات من الدول المجاورة مثل فرنسا وهولندا، ولكن مع مرور الوقت اصبح عدد المتابعين لتلك القنوات، اقل بكثير، وهبطت نسبة من يشاهدون تلك القنوات من 25% الى 3 ونصف في المائة، خلال شهر اكتوبر (تشرين الأول) الماضي. وفي نهاية الثمانينات ظهرت القنوات الخاصة او التجارية التي تعتمد على الاعلانات، وحدثت طفرة في الاستثمار في المجال الاعلامي، وظهرت قنوات متخصصة في الرياضة والموسيقى والدراما وغيرها، وتراجعت القنوات الحكومية امام تلك القنوات التي حققت نجاحا كبيرا، وكان ابرزها قناة (ار.تي.ال) في الجزء الفرنسي، وقناة (في.تي.ام) في الجزء الفلامنكي. (ا) زارت احدى القنوات الناطقة بالفرنسية، وهي القناة العريقة (ار.تي.بي.اف)، والتقت بأول مذيعة من أصل عربي في التلفزيون البلجيكية، وربما في محطات التلفزيون الاوروبية، حسب ما ذكرت المغربية الأصل خيتي أمينة بن هاشم، والتي اضافت بأنها التحقت بالعمل في محطة الراديو والتلفزيون البلجيكي الناطق بالفرنسية في عام 1973، عندما قررت القناة (بي.ار.تي) في ذلك الوقت، توجية برامج للأقليات الموجودة في بلجيكا، ومنها العرب وجنسيات اخرى مثل الايطاليين والاسبان واليونانيين والاتراك. قدمت المذيعة المغربية برنامجا في الراديو والتلفزيون، يحمل نفس الاسم (اليكم)، وكان موجها للجالية العربية، التي كان المغاربة يشكلون الجزء الاكبر منها. واهتم البرنامج بالموضوعات التي تهم العمال العرب المغاربة، الذين جاءوا مطلع الستينات، للمشاركة في اعادة اعمار عدد من الدول الأوروبية، ومنها بلجيكا، وإصلاح ما دمرته الحرب العالمية الثانية، واستمر البرنامج عدة سنوات، يقدم لهؤلاء الاجانب موضوعات تتعلق بظروف العمل، والمشاكل التي يمكن ان تواجههم وكيفية التغلب عليها، بالإضافة الى تقديم الأغاني المغربية والجزائرية، وأغاني ام كلثوم وعبد الوهاب وغيرهم، بعدها قدمت أمينة برنامج (سندباد)، الذي بدأ يوسع دائرة اهتماماته وموضوعاته، من خلال مناقشة اهم الملفات، التي تهم المهاجر العربي في كافة النواحي الحياتية، والآن تقدم المذيعة المغربية برنامجها (الف ثقافة وثقافة)، الذي يخاطب الثقافات والاقليات المختلفة الاجناس. وقالت خيتي امينة بن هاشم، إن قناة (ار.تي.بي.اف)، تهتم بالاخبار في المقام الاول، وفي نفس الوقت، تقدم البرامج المتنوعة الاقتصادية والاجتماعية والثقافية، وهي من المحطات الجادة التي تقدم كل ما يحتاجه المشاهد، ويصل عدد المشاهدين لتلك القناة ما يقرب من 4 ملايين ونصف المليون مشاهد، وتواجه منافسة قوية من القنوات الفرنسية والقنوات البلجيكية التجارية الناطقة بالفرنسية، ولكن ظلت تلك القناة تحتفظ بشخصيتها وتميزها بالبرامج الاخبارية والتقارير والبرامج التحليلية في المجالات المختلفة، وعن المنافسة مع القنوات البلجيكية الأخرى قالت أمينة لا توجد منافسة مع القنوات الناطقة بالفلامنكية، وتضيف (أنا مثلا لا أشاهد تلك القنوات، لأني لا أجيد تلك اللغة، ولكن المنافسة مع قنوات مثل فرنسا 2 الفرنسية، وقناة (ار.تي.ال) البلجيكية التجارية الناطقة بالفرنسية). وعن وجود شخصيات أجنبية في التلفزيون البلجيكية اعربت المذيعة المغربية الأصل عن اسفها لقلة عددهم، وقالت (هناك سيدتان عربيتان في نشرات الاخبار من اصل جزائري، وعدد محدود في اعداد الاخبار والفنيين، ولكن للاسف لا يحصل الأجنبي على فرص كثيرة في التلفزيون، ليس فقط في بلجيكا، ولكن على المستوى الاوروبي، باستثناء انجلترا، التي اعطت الفرصة لعدد من الاشخاص من جنسيات اجنبية مختلفة، وأتمنى طبعا أن يحصل الأجانب سواء العرب او الافارقة او أية جنسية اخرى، على فرص اكبر في مجال الاعلام البلجيكي، وانا مثلا سوف ابلغ سن التقاعد بعد ثلاث سنوات، وكنت اتمنى ان يكون هناك عدد اكبر من العرب يشكلون استمرارا وتواصلا وجيلا ثانيا وثالثا، من الشخصيات العربية والإفريقية او الأجنبية بصفة عامة في التلفزيون البلجيكية). اما عن الأسباب وراء قلة عددهم فقالت امينة (اعتقد ان المسؤولين في محطات التلفزيون، اقدر مني في الاجابة عن هذا السؤال). وفي محطة التلفزيون الفلامنكية التجارية (في.تي.ام)، التقت () مع (مارك فان لومبيك) مدير العلاقات العامة والمسؤول الاعلامي، الذي اتفق مع المذيعة المغربية في الكثير من النقاط، ومنها غياب المنافسة بين محطات التلفزيون الفلامنكية والفرانكفونية. وعن غياب العنصر الأجنبي، وعدم وجود برامج موجهة للجاليات الاجنبية، من خلال القناة التي يعمل بها قال مارك، انه بالفعل لا توجد مثل هذه البرامج، لأن معظم الاجانب الذين جاءوا الى بلجيكا (يفضلون اللغة الانجليزية أو الفرنسية، وخاصة المغاربة، الذين يجيدون اللغة الفرنسية، ولا يتحدثون الفلامنكية، ولكن نحن نقدم برامج تناقش موضوعات تهم الجاليات الأجنبية، كما ادركنا مع مرور الوقت، ان هناك اجيالا جديدة من الاجانب، تتحدث اللغة الفلامنكية، وأعطينا الفرصة لشخصيات من أصول أجنبية للعمل معنا، وهناك على سبيل المثال مذيع للاخبار من اصل تركي، كما ان انتاج المحطة من الدراما، يعطي الفرصة للممثلين من أصول أجنبية للعب ادوار في المسلسلات، وأعتقد ان المرحلة المقبلة سوف تشهد فرصا اكبر واهتماما اكبر بالجاليات الأجنبية، وسوف نراعي ذلك في خطط القنوات سواء من خلال البرامج أو فرص العمل، وخاصة في ظل تزايد اعداد الاجانب المتحدثين باللغة الفلامنكية، وظهور اجيال متعاقبة منهم في بلجيكا). وعن ظهور القنوات التجارية قال (ظهرت تلك القنوات في البداية في الجزء الوالوني، ثم انطلقت في عام 1989 في المنطقة الفلامنكية، وظهرت (في.تي.ام)، ونجحت منذ انطلاقها وتأثرت بها القنوات العامة او الحكومية التي كانت تتلون بلون الاحزاب السياسية، والتي لاحظت ذلك في عام 1996، وقررت الاحزاب عدم التدخل في عمل تلك القنوات التي عادت من جديد وبقوة، وبدأت منافسة قوية بينها وبين القنوات الخاصة، وخاصة في المنطقة الفلامنيكية، حيث تشير الارقام الصادرة في اكتوبر الماضي، الى حجم المنافسة بين قناتنا والقناة العامة (قناة رقم واحد)، ولكن في الجزء الفرانكــفوني، الأمر يختلف، حــيث ان القناة التجارية (ار.تي.ال)، تتفوق على القناة العامة (ار.تي.بي.اف). وأضــاف فان لومبــيك، أن النــجاح الذي حــققته قناة (في.تي.ام) والطفرة في مجال الاستثــمار بالعـــمل التلفــزي، ساعد في ظهور قـــنوات اخرى تابــعة للمحطة، (ويمــــكن القول اننا نخـــاطب كل الاعمار، حيث توجد قنــوات وبرامج موجهة لكبار السن والاطفال والنساء والمراهقين، والمراحل السنية المخـــتلفة والهوايات المخــتلفة، ومـــنها قنوات للرياضة والموسيقى والدراما وغيرها، ونقدم البرامج بكافة انواعها لخدمة كل المواطنين.

 الجزيرة تدخل منافسة الأوزان الثقيلة إعلاميا

  طرح الموقع الإلكتروني للبحوث النرويجية خلاصة دراسة قامت بها الصحفية النرويجية تينا أوستاد فينغنشو عن قناة الجزيرة. وتزامنت الدراسة مع أنباء الوثيقة التي تشير إلى تفكير الرئيس الأميركي جورج بوش في قصف مقر الجزيرة بقطر وعدد من مكاتبها. وذكر الموقع أنه في العام القادم تطلق الجزيرة "قناة الجزيرة الدولية" الناطقة باللغة الإنجليزية، وتوقع أن تكون هناك متابعة عالمية واسعة لهذا المولود الجديد منذ أول يوم للبث، كما ستكون هناك منافسة قوية بين هذه القناة الوليدة وقنوات الوزن الثقيل من حجم "بي.بي.سي" و"سي.أن.أن". وأضاف أن القناة الجديدة ستكون مصدراً رئيسياً للمعلومات بالنسبة لأوروبا، وأشار إلى النجاح الذي حققته القناة مؤكدا أن الصحفية فينغنشو المحاضرة بالمعهد العالي للصحافة في أوسلو تحضر لأن تكون القناة الجديدة أطروحة رسالتها للدكتوراه بعد أن خصصت رسالة الماجستير لقناة الجزيرة الناطقة بالعربية والتي عنوانها "علاقة الجزيرة بالإدارة الأميركية أثناء حرب العراق".ورأى الموقع أن الجزيرة تعد بالنسبة للكثيرين في الغرب صوتاً عربياً مثيراً للجدل استطاع أن يوجد تبايناً مع الخطاب الحربي الأميركي عندما بدأ الهجوم على بغداد يوم 20 مارس/آذار 2003، وهو الوضع نفسه الذي سلكته القناة إبان حرب أفغانستان التي تلت أحداث 11 سبتمبر/أيلول 2001. ويوضح الموقع الإلكتروني أنه خلال رحلة الصحفية النرويجية في أطروحتها للماجستير حول العلاقة بين قناة الجزيرة والإدارة الأميركية طيلة الحرب في العراق عام 2003، تناولت موضوعات أساسية مثل "المحاكمة، النقد، المصادرات، والقنابل". وقد قام بتمويل الرسالة "جمعية الكلمة الحرة" في النرويج، وتنقلت فينغنشو لأغراض البحث بين الدوحة ودبي ولندن وواشنطن ونجحت في مقابلة أهم الصحفيين الذين قاموا بتغطية النزاع، كما التقت بمسؤولين من وزارة الخارجية الأميركية.وترى فينغنشو أنه في ظل انطلاق قناة الجزيرة الدولية سيكون مهماً التعرف على كيفية تأثير هذا الإنجاز الجديد على بث الجزيرة الأم، وتعتقد أنه سيكون من الصعب عليها المنافسة على مستوى السوق العالمية، وأن الأمر سيتطلب جهداً كبيراً لأنه لم يعد نطاق عملها إقليميا بل عالميا. وأشارت فينغنشو إلى أن عاملا إيجابيا قد يلعب لصالح الجزيرة الدولية وهو العزف على وتر منطقة الشرق الأوسط ومناطق الجنوب عموماً نظراً لأنها منطقة الجزيرة وتملك الخبرة فيها، خاصة أن التحدي أمام الجزيرة الدولية كبير بسبب المنافسة في حلبة يتواجد فيها خصوم عمالقة مثل "بي.بي.سي" و"سي.أن.أن"، وسيغطون كل العالم مع التركيز أساساً على أفريقيا وآسيا وجنوب أميركا. وتعتبر فينغنشو أن السؤال الذي يطرح نفسه الآن هو: كيف سيتم توزيع القناة؟ وكيف ستتعامل مع الإعلانات وعائداتها؟ ولعل أهم الفئات التي ستركز عليها القناة هي الأوروبيون والنقاد الأميركيون والمسلمون غير العرب الذين سيمثلون دون شك القسم الأكبر من مشاهديها.وتضيف الصحفية قائلة "ولكني أعتقد أن أمام الجزيرة تحديا كبيرا جداً لأنها ستنافس في منطقة يعد فيها كسب المشاهدين مكلفا، كما أن نوعية المشاهد هذه المرة متعود على أداء تلفزيوني عالي المهنية، والجزيرة رغم ما حققته من نجاح كبير ما زالت حديثة، ولم تكتب على سبيل المثال ميثاقها الصحفي إلا في صيف العام الماضي. ومن ضمن التحديات التي ستواجهها الجزيرة الدولية أنه ما زالت حرية الرأي محدودة في العالم العربي، ومن المهم أيضاً أن يؤخذ بعين الاعتبار كيفية تأقلم عمل الصحفيين من الولايات المتحدة وبريطانيا تحت إشراف إدارة عربية على حد تعبير فينغنشو، مضيفة أن ولادة القناة الدولية الجديدة قد تؤثر سلباً على العلامة التجارية للقناة الناطقة بالعربية الذي حققته عبر سنواتها القليلة الماضية، وذلك إذا فشلت في المحافظة على عطائها الذي عرفت به. وتؤكد فينغنشو أن هناك حاجة ملحة لوجود قناة تغطي أخبار جنوب أميركا وأفريقيا، وتعتقد أن جو العمل سيكون ضاغطاً، وتقول "ولئن كانت الجزيرة قد استفادت في السابق من وقوع ثلاث حروب، فلا ندري ما الذي يمكن أن يحدث في المستقبل، فإذا وقع حدث مهم في العالم فستكون فرصة مناسبة لمقارنة أداء الجزيرة الدولية في منافسة الأوزان الثقيلة من الفضائيات العالمية.

 التشكيلي العراقي قاسم محسن يقيم معرضه الثامن في سوريا

  نظم الفنان التشكيلي العراقي قاسم محسن معرضه الشخصي الثامن الذي أقيم بالتنسيق مع وزارة السياحة والآثار فى سوريا، وفي احدى قاعات الوزارة.وقال الفنان قاسم محسن إن "اعماله جسدت تاريخ حضارات وادي الرافدين العريقة وهي في الوقت نفسه تحمل طابعا عراقيا خالصا من دون ايحاءات بالتجارب الخارجية الأخرى"يذكر أن الفنان قاسم محسن من مواليد ديالى عام 1965، حصل على دبلوم معهد الفنون الجميلة 1987، ثم على بكالوريوس كلية الفنون الجميلة عام 1988، وهو عضو عامل في نقابة الفنانين العراقيين منذ عام 1987، وايضا عضو جمعية التشكيلين العراقيين، وانضم لعضوية الرابطة الدولية للفنون التشكيلية اليونسكو عام 1996، وعضو جماعة افكار للفنون التشكيلية منذ عام 2004 ، وعضو مؤسس في جمعية الحرف للتراث الشعبي العراقي.وقد حصل على العديد من الجوائز والشهادات منها شهادة تقديرية من جمعية التشكيلين العراقيين، شهادة تقديرية من نقابة الفنانين، شهادة تقديرية من دائرة الفنون التشكيلية، شهادة تقديرية للمشاركة في مهرجان دار السلام الثاني للخط العربي والزغرفة الاسلامية، شهادة تقديرية من بغداد للمشاركة في رسم وتزيين شارع حيفا. وقد عمل قاسم محسن رئيسا لقسم التصميم في دائرة الفنون التشكيلية لمدة 8 سنوات، ثم مديراً للمعارض في دائرة الفنون التشكيلية، ويشغل حالياً مديراً للعلاقات الفنية في دائرة الفنون التشكيلية.

 عادل إمام يعرض بودي غارد في ليبيا

  وافق النجم السينمائي عادل إمام على السفر إلى الجماهيرية الليبية مع فريق عمل مسرحيته بودي غارد لعرضها هناك ثلاثة أيام ، وذلك وسط دعاية كبيرة للعرض المسرحي الذي يتوقع أن يتضمن العديد من المقابلات والاحتفالات.وتأتي الزيارة المقررة بعد سنوات طويلة تجاوزت الثلاثين لم يزر فيها إمام ليبيا، رغم أنه معروف بالتجول في دول عربية عدة استثمارا لنجاح أعماله.وتضم بودي غارد بالإضافة لإمام عددا من النجوم المصريين منهم شيرين سيف النصر، وعزت أبو عوف، وسعيد عبد الغني، ورجاء الجداوي، وهي من تأليف الكاتبان يوسف معاطي وسمير خفاجي ويخرجها رامي بن عادل إمام.يُذكر أن عادل إمام قدم هذا العام فيلمين سينمائيين جديدين عرض أحدهما "السفارة في العمارة" الصيف الماضي، وحقق نجاحا جماهيريا ونقديا كبيرا حيث تناول إشكالية وجود السفارة الإسرائيلية في القاهرة.يعرض الثاني "عمارة يعقوبيان" أوائل يوليو/تموز المقبل، حيث يناقش قضية أخرى مهمة هي ما يسمى التطرف الديني والفساد السياسي وهما القضيتان اللتان سبق أن تعرض لهما عادل إمام في العديد من أعماله السابقة بجرأة لم يقدم عليها غيره مثل "الإرهاب والكباب" و"الإرهابي.

48 دولـة تشــارك في مــهرجان القاهرة السينمــائي 

  أعلن رئيس مهرجان القاهرة السينمائي الدولي شريف الشوباشي أن 48 دولة ستشارك في المهرجان يمثلها اكثر من 150 فيلما موزعة على أقسام المهرجان المختلفة.وقال الشوباشى إنه يتنافس في المهرجان 15 فيلما بينها فيلمان عربيان أولهما يمني (يوم جديد في صنعاء القديمة) لحيدر بن حرسي وثانيهما المصري (ليلة سقوط بغداد) لمحمد أمين إخراجا وتأليفا.ويستضيف المهرجان الصين كضيف شرف المهرجان بمناسبة ذكرى مرور مائة عام على انطلاقة السينما الصينية ويعرض ضمن المناسبة 52 فيلما صينيا كما يفتتح الفيلم الصيني (جماعة الخناجر الطائرة) المهرجان.ويتولى رئاسة لجنة التحكيم الدولية المخرج الصيني جهي بنج وتضم بين أعضائها اثنين من المحكمين العرب هما المصريان المخرج يسري نصر الله والفنانة سميحة أيوب.كما يكرم المهرجان المخرج السوري مصطفى العقاد الذي قتل في التفجيرات التي شهدتها عمان قبل نحو أسبوعين، وقرر المهرجان إهداء هذه الدورة لاسم الفنان الراحل احمد زكي تكريما له وتقديرا لفنه.

افتتاح فعاليات الملتقى المغاربي الثالث للمخطوطات بالجزائر 

  تم صباح السبت بفندق السفير مزفران بزرالدة، افتتاح الملتقى المغاربي الثالث للمخطوطات بالجزائر بحضور وزيرة الثقافة خليدة تومي، والوزيرة المنتدبة لدى وزير التعليم العالي والبحث العلمي المكلفة بالبحث العلمي سعاد بن جاب الله. يشارك في الملتقى الذي خصصت طبعته الثالثة لـ "المخطوطات العلمية" نحو 30 خبيرا و باحثا جامعيا من المغرب العربي ومن مصر وسوريا. وتكمن أهمية هذا الملتقى كما أوضحت السيدة خليدة تومي، في كلمة ألقتها بالمناسبة في كونه "يبحث سبل نشر وتحقيق المخطوطات عامة والعلمية منها بصفة خاصة باعتبار المخطوط كما قالت هو الوعاء الوحيد الذي يحفظ فكر أجدادنا وذاكرة أمتنا".واعتبرت وزيرة الثقافة تنظيم هذا الملتقى دليلا على وعي الدولة الجزائرية بأهمية التراث والمخطوطات، مؤكدة أن مشروع المركز الوطني للمخطوطات بأدرار الذي أعلنه رئيس الجمهورية عبدالعزيز بوتفليقة سيكون درعا واقيا لحماية المخطوط والتراث الثقافي على السواء واقترحت للحضور تسميته بـلالة حفصة أما السيدة سعاد بن جاب الله فقد أكدت على الأهمية التي يكتسبها هذا الملتقى العلمي، لاسيما وأنه يتعلق "باسترجاع السيادة من خلال إعادة امتلاك التاريخ بمساءلة الماضي، وفهم الحاضر وكذا التخطيط للمستقبل مع معرفة الذات وهي قضية حماية للتراث الثقافيجدير بالذكر أن الملتقى سيختتم فعالياته مساء اليوم، وينتظر أن يخرج الأساتذة الباحثون الذين جاءوا من بلدان المغرب العربي والدول العربية بالعديد من التوصيات التي سترفع الى الوزارة المنتدبة.

 مهرجان القاهرة السينمائي يحتفي بالعقاد وأحمد زكي

  وسط حالة من الغموض بسبب تضارب البيانات والمعلومات، تبدأ بعد غد الثلاثاء فعاليات الدورة التاسعة والعشرين لمهرجان القاهرة السينمائي الدولي بمشاركة 150 فيلما من 48 دولة عربية وأجنبية. ومن المقرر عرض الفيلم الصيني "جماعة الخناجر الطائرة" للمخرج زانج ييمو في الافتتاح حيث إن الصين هي ضيف شرف هذه الدورة.وكانت اللجنة المنظمة للمهرجان أعلنت منذ وقت مبكر أن الدورة الحالية تضم قسما خاصا بعنوان "سينما ضد الإرهاب" تشارك فيه أعمال خاصة بمناقشة هذه القضية، ولكنه تم قبل أيام قليلة من بدء الفعاليات إعلان إلغاء هذا القسم بدعوى عدم وجود أفلام للمشاركة فيه. ولكن رئيس المهرجان شريف الشوباشي أكد في وقت لاحق وجود القسم واصفا إياه بأنه أهم أقسام المهرجان.وتضم المسابقة الرسمية 15 فيلما منها ثلاثة أفلام عربية هي الفيلم المصري "ليلة سقوط بغداد" للمخرج محمد أمين، واليمني "يوم جديد في صنعاء القديمة" للمخرج حيدر بن حرسي، والفيلم العراقي "أحلام" للمخرج محمد الدرادجي.ويشهد مهرجان هذا العام ظاهرة غريبة تمثلت في غياب معظم الدول العربية عن المشاركة في المسابقة الرسمية ومنها دول تتغيب للمرة الأولى في تاريخ المهرجان، حيث لم تشارك ثلاث من دول المغرب العربي وهي المغرب وتونس والجزائر، وكذلك سوريا ولبنان وفلسطين وإن كان لبعضها أفلام في المسابقة غير الرسمية.وينطبق الحال كذلك بالنسبة للأفلام الأميركية تماما، حيث تغيب تماما ولأول مرة عن المسابقة الرسمية.

الأمطار تؤدى إلى تآكل قلعة أكروبوليس اليونانية الأثرية 

  صرح فريق خبراء آثار يتولى عمليات صيانة موقع قلعة أثينا الأثري أكروبوليس بأن الأمطار الغزيرة تتسبب في تآكل أساس المعلم الأثري المهم. وكان خبراء الآثار قد قضوا عقودا في عمليات ترميم الأثر واستبدال الألواح المعدنية التي علاها الصدأ وحقن المبنى بالإسمنت في ثلاثة من الآثار في الموقع وهي معبد بارثينون ومدخل بروبيليا ومعبد الآلهة نايك، بعد محاولة خاطئة لترميم المعبد في مطلع القرن الماضي على يد المهندس اليوناني نيكوس بالانوس. وقال الخبراء إن عدم وجود سطح للمباني سمح بتسلل مياه الأمطار داخل المعبد مما أضر بالأساسات، وأوصوا بوضع سطح فوق المبنى الأثري الذي يعود إلى القرن الخامس لمنع وقوع المزيد من الأضرار. وكان للموقع الأثري العديد من المهام حيث بني أساسا من أجل بارثينوس كبيرة الآلهة في أثينا ولكنه استخدم أيضا كمعبد وثني وكنيسة ومسجد وقلعة، وتعرض لأضرار بالغة بعد أن قصف عام 1687 في الهجوم على الأتراك. كما تعرض لأضرار بالغة حينما نقل السفير البريطاني في القسطنطينية لود إلجين أجزاء كبيرة من التماثيل التي كانت تزين المكان إلى إنجلترا في بداية القرن التاسع عشر وما زالت معروضة في المتاحف البريطانية.

القضاء الروسي يسمح بعرض مسلسل رسوم متحركة أميركي 

  أصدرت محكمة روسية حكما يقضي بعدم حرمان عشاق مسلسل أميركي للرسوم المتحركة يحمل عنوان "عائلة سيمبسون" من مشاهدته بالرغم من محاولات لمدة ثلاثة أعوام قضاها محام روسي لمنع المسلسل من العرض على الجمهور في بلاده. ويعتزم المحامي إيغور سميكوف إقامة دعوى جديدة أمام المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان في ستراسبورغ بعد رفض المحكمة الدعوى التي استندت إلى أن المسلسل يحض على العنف والقسوة وإدمان المخدرات والشذوذ الجنسي. ويسعى سميكوف للحصول على تعويض قدره 300 ألف روبل أي ما يعادل 417.41 دولارا أميركيا مقابل الدعوى التي قدمها.

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة العراق اليوم 2005

Iraq designer  : nana20042005@hotmail.com