الجعفري يصل الى السعودية للمشاركةفي اعمال القمة الإسلامية الطارئة

 العراق اليوم / وكالات
أفادت مصادر صحفية سعودية إن رئيس الوزراء العراقي الدكتور إبراهيم الجعفري وصل إلى الرياض في وقت لاحق من صباح الثلاثاء في زيارة قصيرة يلتقي خلالها العاهل السعودي الملك عبد الله بن عبد العزيز.
وعقد الجعفري قبيل وصوله مباحثات مع العاهل السعودي في قصر اليمامة بالرياض ومن المتوقع أن يرأس الجعفري وفد بلاده في أعمال القمة الإسلاميّة الطارئة المقرر عقدها في مدينة مكة المكرمة . وأعرب رئيس الوزراء عن شكره وتقديره لخادم الحرمين الشريفين على اهتمامه الدائم باستقرار الوضع في العراق وحرصه على وحدة أراضيه واستتباب الأمن فيه كما ذكرت وكالة الأنباء السعودية.
وطبقاً لما أوردته الوكالة فقد جرى بحث مجمل الأحداث على الساحة العربية وفي مقدمتها تطورات الوضع في العراق إضافة إلى آفاق التعاون بين البلدين وسبل دعمها وتعزيزها في المجالات كافة بما يخدم مصلحة البلدين والشعبين الشقيقين.
وكان رئيس الجمهورية الدكتور جلال الطالباني أعلن في وقت لاحق عن الزيارة التي يقوم بها الجعفري إلى السعودية، دون أن يتطرق إلى حيثيات الزيارة وملفاتها.

الخارجية العراقية تدعو الدول العربية إلى زيادة تمثيلها الدبلوماسي 

 العراق اليوم / وكالات
دعت وزارة الخارجية العراقية الدول العربية الى زيادة تمثيلها الدبلوماسي في العراق،منوهة الى قدرة الحكومة على توفير الحماية الامنية لممثليات هذه الدول.
وقال السيد لبيد عباوي وكيل وزير الخارجية في تصريح للصحفيين العراقيين "اكدنا مرارا على الدول العربية ان يكونوا قريبين وهذا افضل موقف داعم ان كانوا يريدون موقفا داعما للعملية السياسية في العراق".
ووصف السيد عباوي التمثيل الدبلوماسي العربي "بالضعيف مقارنة بالتمثيل الاجنبي." وشدد على "حرص الحكومة العراقية على توفير الحماية اللازمة للممثليات الدبلوماسية في العراق."
ويذكر ان ممثليات الدول العربية والاسلامية قد تقلصت بعد سقوط نظام صدام حسين وازدادت تقلصا بعد العمليات المسلحة التي استهدفت دبلوماسيين من دول عربية واسلامية كان ابرزها قتل الدكتور ايهاب الشريف رئيس البعثة المصرية في بغداد.

 مسؤول أمني عراقي كبير يكشف تفاصيل خطط انسحاب قوات الامريكية من العراق

 العراق اليوم / وكالات
كشف مسئول امني عراقي كبير تفاصيل خطط سحب قوات الاحتلال من العراق ابتداء من العام القادم. وقال المسئول الأمني الذي رفض الكشف عن اسمه: ان موافقة الاطراف الرسمية العراقية على اهم مطالب المعارضين السياسيين برعاية جامعة الدول العربية وهما: الاعتراف بالمقاومة وإدانة الارهاب والاتفاق على وضع جدول زمني لانسحاب القوات الاجنبية من العراق متوافقة مع الاجندة الامريكية وليست على نقيض معها كما صورها البعض. وتعليقا على ما اعلنه المتحدث باسم البيت الابيض سكوت ماكليلان بأن البيت الابيض وافق على المبادرة التي طرحها مجلس الشيوخ الامريكي حول الاستعداد لانسحاب تدريجي من العراق اكد المسؤول الامني ذلك قائلاً ان الغالبية العظمى من القوات المتعددة الجنسية ستبدأ بمغادرة العراق في السنة المقبلة وبناء عليه فنحن نؤكد ما اعلنه مستشار الامن الوطني موفق الربيعي وهو ان رئيس الوزراء سيعلن قريباً قيام القوات العراقية بتسلم الامن من القوات المتعددة الجنسية في عدد من المحافظات وسيجري ذلك قبيل موعد الانتخابات في الخامس عشر من الشهر المقبل، حيث ستتولى الاجهزة الامنية العراقية المسؤولية الكاملة. وعن القوات التي تنوي الانسحاب ذكر المسؤول ان القوات الامريكية ستسحب اكثر من خمسين الف جندي في العام المقبل وستعيد انتشار قواتها بحيث تبقي قرابة مائة الف جندي في قواعد ثابتة تتم الاستعانة بها عند الحاجة على ان تجرى عملية انسحاب لبقية القوات في غضون عام 2007 وسوف تتبع بريطانيا خطة الانسحاب نفسها .. وعن قوات الدول المتحالفة التي تشكل القوات المتعددة الجنسية اكد لنا المسؤول أن القوة الثالثة بعد امريكا وبريطانيا هي بولندة وقد بدأت فعليا بتقليص عدد قواتها من 2400 الى 1700 رجل ثم الى 1400 وقد اعلمنا وزير الدفاع البولندي الجديد رادوسلاف سيكورسكي ان قوات بلاده ستغادر العراق كليا عام .2006 وأما القوة الرابعة وهي القوات الايطالية وعدد افرادها 2900 فقد ابلغنا وزير الدفاع انتونيو مارتينو بأن بلاده ستسحب قواتها بالاتفاق والتنسيق معنا في نهاية العام المقبل، والأمر ذاته بالنسبة إلى القوات الليتوانية (100 جندي) حيث ارسل لنا وزير الدفاع الليتواني غديميناس كيركيلاس يؤكد انسحاب قوات بلاده عام 2006 من محافظة بابل. ومن ناحيته سلم الجنرال كورو شينكور قائد القوات الأوكرانية 13 مدرعة هدية للقوات العراقية واعلن أن مهمة قوات بلاده قد شارفت على الانتهاء وهي تستعد لمغادرة العراق نهاية العام الحالي بعد أن سلمت الملف الأمني كاملا إلى القوات العراقية في محافظة واسط الأسبوع الماضي.

رمزي كلارك التقى صدام: مزاجه جيد وذهنه حاد إبنة طارق عزيز تشكو تدهور صحته بسرعة 

 العراق اليوم / وكالات
كشفت زينب عزيز، ابنة نائب الرئيس ووزير الخارجية العراقي في عهد صدام حسين، طارق عزيز أن صحّة والدها داخل السجن تتدهور بسرعة يوماً بعد يوم، موضحة انه شاخ 10 سنوات في خلال ستة أشهر، في حين شكك وزير العدل الاميركي الأسبق رمزي كلارك، الذي التقى صدام حسين أمس الأول، بعدالة محاكمة الرئيس المخلوع. وقالت عزيز، في مقابلة مع وكالة شبيغل أونلاين الألمانية، بعد زيارة طارق عزيز الجمعة الماضي، إن والدها السجين معزول عن العالم تماماً، كما أنه لم يلتق صدام حسين أو غيره من إدارة الحكم البعثي منذ تاريخ اعتقاله. وأضافت عزيز ان والدها لا يطلع على أحداث المحاكمات التي تجرى لقيادة الحكم البعثي، وعلى رأسهم صدام، لأن إدارة السجن تحجب عنه جميع وسائل الإعلام، ولا تسمح إلا بدخول الكتب الدينية إلى زنزانته، مشيرة إلى أنها منعت من لمس والدها أو معانقته، بسبب رفع حراس السجن لحاجز زجاجي فصل بينها وبين والدها. وأشارت زينب إلى أن أكثر ما يقلق طارق عزيز هو جهله التام بموعد محاكمته. وقالت ) حتى الآن لا توجد ملف تحقيق معه، أو اتهام ضدّه، أو حتى الاستماع إلى إفادته بصفته شاهداً. إنه يقبع في زنزانته منذ سنتين من دون أي هدف مستقبلي، وصحته تتدهور بسرعة يوماً بعد يوم. لقد شاخ 10 سنوات في خلال ستة أشهر(، مضيفة أن والدها ) يقف بصعوبة على قدميه ومعنوياته النفسية منهارة تماماً، لقد صدمني منظره في هذه الحالة من الانهيار). إلى ذلك قال كلارك، في عمان، انه أثناء تناوله الغداء في بغداد، حيث كان يحضر محاكمة صدام، أبلغ بأنه يستطيع رؤية الرئيس المخلوع، موضحاً أنه قد ترك لوحده مع صدام، ثم انضم اليهما جنديان أميركيان. وأشار كلارك إلى أن صدام (كان في عزلة تامة)، مؤكداً أنه كان في)مزاج جيد، إلى أبعد الحدود، لرؤية أشخاص كان يعرفهم، وأن يتحدث إلى أشخاص لم يرهم منذ عدة سنوات(، موضحاً أنه رأى الرئيس العراقي آخر مرة في شباط 2003، قبيل الغزو الاميركي للعراق بقليل. وشدد كلارك على أن ذهن صدام لا يزال صافياً وحاداً كما كان، موضحاً أن الإجراءات في المحكمة لم تكن محاكمة بل استماعاً، معتبراً (انه يوم ضائع)، في عملية قد لا تؤدي إلى محاكمة عادلة. وشكك كلارك بإمكانية إجراء محاكمة عادلة لصدام. وقال إن محامي صدام سيطالبون بتأمين الحماية لأعضاء فريق الدفاع، خلال جلسة المحاكمة المقبلة في الخامس من كانون الأول المقبل.

 الجمعية الوطنية تجري قراءة اولى لمشروع قانون تعويض المتضررين من جراء العمليات العسكرية والارهابية

 العراق اليوم / خاص
استمعت الجمعية الوطنية في جلستها القراءة الاولى لمشروع قانون تعويض المتضررين من جراء العمليات العسكرية والارهابية. وتلا رئيس اللجنة القانونية محسن السعدون في الجلسة التي تراسها النائب الاول لرئيس الجمعية الوطنية الدكتور حسين الشهرستاني نص القانون والمتضمن تعويض كل شخص طبيعي اصابه ضرر من جراء العمليات العسكرية والارهابية عبر تحديد الضرر وجسامته واسس التعويض عنه وكيفية المطالبة به. كما اشار مشروع القرار على الحالات التي سيشملها التعويض والمتمثل بـ(الاضرار التي ينتج عنها وفاة الشخص او حدوث عجزكلي او جزئي فضلا عن الاضرار التي تصيب الممتلكات). وضمن ذلك القانون ايضا سيتم تشكيل لجنة (تسمى اللجنة المركزية لتعويض المتضررين من جراء العمليات العسكرية والارهابية) على ان تشكل لجنتين فرعيتين الاولى في بغداد والاخرى في كل محافظة من المحافظات.من جهة اخرى اشار نص القانون علىان اسس التعويض وكيفية المطالبة بها تحدد من قبل وزير المالية. وخلال جلسة امس ايضا تم تلاوة عدد من المشاريع الخاصة بقوانين منها قانون شبكة الحماية الاجتماعية ومشروع قانون المنظمات الغير ربحية (غير حكومية) بالاضافة الى قانون وزارة السياحة والاثار على ان تجرى في الجلسات المقبلة القراءة الثانية لتلك القوانين ومن ثم يتم التصويت عليها وقرارها.

 مساعد باول: تشيني قد يتهم بإرتكاب جرائم حرب

 العراق اليوم / وكالات
قال لورنس ويلكينسون، مدير مكتب وزير الخارجية الامريكي السابق كولن باول ان ديك تشيني، نائب الرئيس الامريكي، قد يتهم بارتكاب جرائم حرب. واعتبر ويلكينسون في حديث للمحطة الرابعة براديو الـ بي بي سي ان تشيني دافع عن استعمال الترهيب في اشارة الي ظاهرة وفضائح التعذيب في السجون الامريكية. وقال ويلكينسون ان الادارة الامريكية اساءت استعمال معلومات استخباراتية بهدف تضليل الرأي العام حول اسلحة صدام حسين قبل الحرب علي العراق في عام 2003. وقال ويلكينسون، وهو عقيد في الجيش الامريكي، انه لطالما نظر الي تشيني علي انه المسؤول الاساسي عن تفاقم ظاهرة تعذيب السجناء في السجون الامريكية وعن امكانية اتهام تشيني بارتكاب جرائم حرب اجاب ان هذا سؤال مثير وبخاصة حين نكون في بلد مثل الولايات المتحدة حيث يعتبر الدفاع عن سياسة الترهيب جرما واضاف العقيد ويلكينسون انه يعتقد بان مناصرة الترهيب تعتبر كذلك جريمة دولية .وعلى الرغم من الاتهامات السابقة التي وجهها ويلكينسون لتشيني، الا انه في هذه المرة ذهب ابعد من المعتاد بقوله ان نائب الرئيس الامريكي قد يتهم بارتكاب جرائم حرب.

ندوة حوار مفتوحة مع موظفي وزارة الاعلام المنحلة 

 العراق اليوم / خاص
تقيم وزارة الثقافة ندوة حوار مفتوحة يوم الاثنين الموافق 5/12/2005 مع منتسبي وزارة الاعلام المنحلة للتباحث معهم بشأن آليات تطبيق قرار عودة الاعلاميين الى وظائفهم التي اسهمت وزارة الثقافة بعودتهم الى وظائفهم.

 قلق العراقيين من إنفلونزا الطيور
الزراعة توجه نداءات الى ائمة وخطباء الجوامع

 العراق اليوم / خاص
نظرا لقلق وفزع المواطنين العراقيين والعزوف عن شراء وتناول اللحوم ومنتجاتها مما يشكل عبئاً ماليا على العائلة العراقية وذلك لارتفاع حاد في منتجات اخرى كاللحوم الحمراء ومنتجات الالبان وخسائر فادحة للمنتجين العراقيين في ميدان دجاج اللحم وبيض المائدة, فقد وجهت وزارة الزراعة نداءات الى ائمة وخطباء الجوامع لطمأنة المواطنين حول هذا الموضوع مما يستدعي من الجميع وفي مقدمتهم رجال الدين الذين عودونا على ان يكونوا في مقدمة الساعين الى الخير والصلاح والمنفعة العامة وخدمة للمواطنين..واكدت الوزارة خلو العراق ومنتجات الدواجن العراقية من مرض انفلونزا الطيور مطمئنين المواطنين عن ان اجراءاتها مستمرة ومتواصلة من اجل درء خطر هذا المرض حتى في حال دخوله القطر (لاقدر الله).

 العراق يطالب باطفاء ديونه المترتبة عليه والعودة الى النشاط السياحي العالمي

 العراق اليوم / خاص
طالب الوفد العراقي المشارك في مؤتمر الجمعية العمومية لمنظمة السياحة العالمية والذي عقد في العاصمة السنغالية داكار الدول المشاركة في المؤتمر اطفاء المستحقات المالية المترتبة على العراق للمنظمة والبالغة اكثر من مليونين دولار عن قيمة التزامات العراق خلال فترة ماقبل تغيير النظام السابق. وقد ابدت الدول المشاركة دعمها للعراق لكون العراق كان يعاني من عقوبات اقتصادية صعبة بموجب قرارات مجلس الامن الدولي ولم يستفد من خدمات منظمة السياحة العالمية طيلة الفترة المذكورة. وتراس وفد العراق كل من وزير الدولة لشؤؤن السياحة والاثار هاشم الهاشمي بالاضافة الى رئيس هيئة السياحة فضلا عن عدد من المستشارين وممثلا عن وزارة الخارجية . وحقق الوفد عدد من اللقاءات على هامش المؤتمر ومع وفود كل من مصر وروسيا وفرنسا وايطاليا وتم التباحث في مجالات التعاون مع تلك الدول في مجالي السياحة والاثار.

 إستثناء الاطباء العسكريين من قانون التدرج الطبي

 بغداد / مصطفى محمد
اكد مصدر مسؤول في وزارة الصحة ان استثناء الاطباء العسكريين من احكام المادة (11) من قانون التدرج الطبي الذي ينص على احتساب مدة الخدمة العسكرية سنوات خدمة طبية موضحا انه في حالة انتهاء الخدمة العسكرية ستطبق المادة ( 11) على الاطباء مع مراعاة حالة التدرج التي وصل اليها اقرانهم من الاطباء المدنيين.
الجدير بالذكر ان خمسة عشر الف طبيب وممرض كانوا تابعين في السابق الى الجيش المنحل وسوف يتم التعامل معهم على وفق الية جديدة لصرف الرواتب بموجبه.

السماح باطلاق صرف ديون الدوائر الحكومية للمواطنين والشركات  

 بغداد / مصطفى محمد
اصدرت وزارة المالية تعميما الى كافة الوزارات لاطلاق صرف المبالغ المالية التي بذمة الوزارات لاشخاص وشركات وذلك قبل نهاية السنة المالية الشهر الجاري كانون الاول.
وقال مصدر في الوزارة ان الوزارة كانت قد اوقفت صرف المبالغ المدنية لاشخاص وشركات وان القرار ياتي لصرف هذه المبالغ للمستحقين بعد استقرار عمل دوائر الدولة ووزاراتها ومرور مدة طويلة على ايقاف الصرف لهذه الاموال والمبالغ .

 الجمعية الوطنية وجهت كتاب رسمي معزز بأمر قضائي الى المفوضية العليا للانتخابات يقضي بتورط الشعلان في فساد اداري ومالي

 العراق اليوم / خاص
قال عضو الجمعية الوطنية جواد المالكي ان الجمعية وجهت كتابا رسميا معزز بأمر قضائي الى المفوضية العليا المستقلة لللانتخابات يقضي بتورط حازم الشعلان بفساد اداري ومالي عندما كان وزيرا للدفاع ,
واضاف المالكي في حديث لوسائل الاعلام امس الثلاثاء ان الهيئة العليا للاجتثاث البعث هي الاخرى قدمت امس الثلاثاء كتاب رسمي الى مفوضية الانتخابات اشارت الى ان الشعلان مشمول بقانون اجتثاث البعث ومرتبطا بجهاز المخابرات السابق لحين سقوط النظام السابق.
ووصف المالكي (الشعلان) بالرجل المنتهي كون الجمعية الوطنية ستصوت على سحب الثقة من الشعلان في جلساتها المقبلة , واشارالمالكي في حالة عدم التصويت على الشعلان في جلسات الجمعية فان الحصانه ستكون مرفوعة بعد حل الجمعية الوطنية الحالية وهذا ما سيسهل على القضاء العراقي استدعائه, موضحا ان الحكومة العراقية ستطلب من الشرطة الدولية بالقاء القبض على الشعلان ومثوله امام القضاءالعراقي, وكشف المالكي ان هناك اكثر من (92) مرشح للانتخابات البرلمانية القادمة مشمولين بقانون اجتثاث البعث وهذا ما وبلغت به المفوضية العليا المستقلة للانتخابات بكتاب من هيئة اجتثاث البعث الثلاثاء دون ان يكشف المالكي عن اي من تلك الاسماء. وطلب من مفوضية الانتخابات ابلاغ المرشحين المشمولين بقانون اجتثاث البعث لكي لايخوضوا الانتخابات القادمة, هذا وأجلت جلسة الجمعية الوطنية ساعة عن موعدها المحدد الحادية عشر صباحا الى ساعة اخرى بعد ان امتنع اعضاء قائمة الائتلاف العراقي الموحد من دخول الجلسة لعدم موافقة الاعضاء في التحالف الكردستاني على سحب الثقة من وزير الدفاع السابق حازم الشعلان حيث قال عضو الجمعية الوطنية عن الائتلاف الموحد بهاء الاعرجي ان هناك اصرار من كتلة التحالف الكردستاني على عدم التصويت لسحب الثقة من الشعلان, واضاف سندعو الى اجتماع قادة كتل الائتلاف والتحالف الكردستاني في حالة اصرار الاكراد على ذلك.

 قائد أمريكي يدافع عن إستخدام مادة الفسفور الابيض في العراق

 العراق اليوم / وكالات
دافع رئيس هيئة الأركان المشتركة للقوات الأمريكية الجنرال بيتر بيس عن استخدام الجيش الأمريكي لاعتدة الفوسفور الأبيض ضد الجماعات المسلحة غربي العراق.
قائلا إن الفوسفور الأبيض ليس سلاحا كيماويا كما أن استخدامه لإغراض التمويه والإنارة لا يعارض قوانين الحرب.
وأضاف بيس في تصريح صحفي اننا نفضل أن نمتلك السلاح المناسب لاستخدامه في الوقت المناسب بالدقة الكافية لإنجاز المهمة الموكلة لنا في القضاء على المسلحين مع أدنى حد من الخسائر بين المدنيين.

البنتاغون يدرس ملء فراغ أي انسحاب بوضع قوه جوية في تصرف العراقيين 

 العراق اليوم / وكالات
تدرس الإدارة الأميركية خطة تقضي بوضع قوتها الجوية الهائلة في تصرف القادة العراقيين، في مقابل تقليص عدد الجنود الأميركيين في العراق. وتسبب هذه الخطة ذعراً وسط قادة القوات الجوية الأميركية الذين يقولون إنها قد تؤدي الى زيادة الاصابات في صفوف المدنيين، واستخدام الضربات الجوية لتسوية حسابات قديمة.
وأفاد تقرير في مجلة "نيويوركر" الأميركية أن احتمال استخدام القوات الجوية بديلاً من الجنود الأميركيين على الأرض سبب إنزعاجاً في القوات الأميركية، لأن ذلك يعني أن العراقيين سيكونون مسؤولين في نهاية المطاف عن اختيار الأهداف. ونقلت المجلة عن مخطط عسكري بارز تساؤله: "هل سيطلب العراقيون غارات جوية لضرب منافسيهم أو زعماء حرب آخرين أو أبناء طائفتهم لالقاء اللوم على شخص آخر؟ هل سيُستهدف بعض العراقيين لمصلحة القاعدة أو التمرد أم الايرانيين؟".
وبحسب هذه الخطة، ستستخدم القوة الجوية لملء الفراغ الذي يخلفه انسحاب جنود أميركيين وسط ضغوط مكثفة تتعرض لها ادارة الرئيس جورج بوش حالياً. لكن تركيز المسلحين العراقيين نشاطهم في المناطق المدنية واعتماد المقاتلات على قنابل موجهة براً بواسطة أشعة الليزر، وذلك لتفادي وقوع دمار واسع، يُخشى أن يسفر تسليم هذه العملية الى العراقيين، عن زيادة الاصابات في صفوف المدنيين. ونقلت عن مسؤول رفيع في الاستخبارات قوله: "الرجل الذي يوجه بالليزر هو من يُحدد الهدف وليس الطيار ... الناس على الأرض يُحددون أهدافاً لا يُمكن الطيار تمحيصها ... وسنسلم هذه العملية الى العراقيين؟.

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة العراق اليوم 2005

Iraq designer  : nana20042005@hotmail.com