التعليم العالي تعين 3551 مفصولاً سياسياً

 بغداد / فلاح الشرقي
أكد الدكتور سامي المظفر وزير التعليم العالي والبحث العلمي ان الاهتمام بالمفصولين والمتضررين السياسيين ورعايتهم يعد مهمة وطنية نبيلة لاعادة الحقوق المادية والاعتبارية لهذه الشريحة التي عانت الأمرّين جراء سياسات النظام السابق .
واضاف المظفر ان معاناة وتضحيات هذه الشريحة اسهمت بنحو فاعل في بزوغ فجر الحرية للعراقين أجمع .
مشيراً الى ان الوزارة كانت حريصة على حسم ملفات المفصولين السياسيين والمتضررين باسرع وقت ، وفي اطار تنفيذها التعليمات المركزية الخاصة بهذه الشريحة وعرفاناً منا لدورهم الوطني المشهود .
ووجه السيد وزير التعليم العالي تشكيلات الوزارة والجامعات والهيئات التابعة للوزارة بضرورة التقيد بالقانون وتعليمات الجهات العليا بشأن هذه الشريحة معرباً عن رفضه التام لبعض الأجتهادات التي تخالف ذلك .
ويذكر أن الوزارة توشك على غلق ملف المفصولين أو المتضررين السياسيين خلال الأيام القليلة المقبلة بعد أن أنجزت المعاملات الخاصة بتعيين الغالبية العظمى ( 3551 ) منهم في تشكيلات الوزارة خلال المدة الماضية.

 افتتاح كلية الاداب ـ جامعة واسط

 العراق اليوم / خاص
افتتح الأستاذ الدكتور جبار ياسر المياح رئيس جامعة واسط ، كلية الآداب ، وجرى الاحتفال بهذه المناسبة التي حضرها السيد محافظ واسط وقاممقام قضاء الكوت وعدد من رؤساء الدوائر الرسمية وعمداء الكليات والاساتذة والتدريسيون وجمع غفير من الطلبة.
وقد ضمت الكلية الفتية ثلاثة اقسام هي ( اللغة العربية ، الاجتماع وعلم النفس ) .
وعلى عيد متصل استحدثت الجامعة هذا العام كلية الطب بعد أستحصال الموافقات الاصولية لها اذ خصصت لها بناية في مستشفى الكرامة التعليمي وخصصت لها كوادر تدريبية ،وبدأت نشاطها العلمي في مجال البحث العلمي وعقد الندوات والمؤتمرات والعمل جار حالياً لاستحداث كلية الهندسة والقانون والزراعة واقسام علمية في بعض الكليات .

وزير الموارد المائية يبحث في عمان القرض الياباني 

  بغداد / دريد ثامر حسن
توجه وزير الموارد المائية الدكتورعبداللطيف جمال رشيد الى عمان لحضور اجتماعات القرض الياباني المتعلق في تنفيذ عدد من المشاريع الاروائية في بعض المحافظات اضافة الى الالتقاء بممثلي عدد من المنظمات الدولية التابعة للامم المتحدة للبحث في تنفيذ مشاريع لتنمية العراق وخاصة ما يتعلق بقطاع الموارد المائية .
وقال السيد الوزير ان القرض الياباني الذي تنوي الوزارة الحصول عليه قد حددت أوجه صرفه في مجال تنفيذ عدد من مشاريع الاستصلاح في عدد من المحافظات مع تزويد تشكيلات الوزارة بمكائن ومعدات حديثة للتشغيل والصيانة وتأهيل وانشاء عدد من محطات الضخ للري والبزل في المشاريع القائمة في معظم المحافظات وحسب الالولوية وحاجة قطاع الموارد المائية.

 وزارة الزراعة تستورد ( 000 ، 10 ) عدة تشخيصية لمرض انفلونزا الطيور

 بغداد / فلاح الشرقي
أعلن الدكتور داود محمد شريف مدير عام الشركة العامة للبيطرة أن الشركة استوردت ( 000 ، 10 ) عدة تشخيصية خاصة بمرض انفلونزا الطيور حيث يستطيع الطبيب البيطري تشخيص فايروس المرض ميدانياً خلال عشر دقائق ووزع هذا العدد على جميع المحافظات .

 وزارة التعليم العالي تبدأ بتسلم طلبات التقديم للبعثات الدراسية

 العراق اليوم / خاص
تشهد الدوائر الثقافية في الجامعات والهيئات التابعة لوزارة التعليم العالي والبحث العلمي يوم غد الأول من شهر كانون الأول 2005 حدثاً تأريخياً طال انتظاره منذ نحون ربع قرن عندما بدأ بتسلم طلبات التقديم للبعثات الدراسية بموجب البرنامج الطموح الذي اعلنته الوزارة مؤخراً .
وقال الدكتور صباح الموسوي المدير العام لدائرة البعثات والعلاقات الثقافية في الوزارة: ان البعثات الدراسية للحصول على شهادة الدكتوراه التي اعلن عن توفرها ( نحو1000 بعثة) هي خطوة مهمة أخرى في رحلة الالف ميل التي بدأتها الوزارة للنهوض بالتعليم العالي العراقي وتجسيرالفجوة الي تفصله عن العالم المتقدم بعد طول انقطاع.
وافاد ان البعثات الدراسية الحالية قد وزعت على ست مجاميع رئيسة بموجب الحاجة الماسة لها ومدى ندرتها وهي العلوم الطبية والهندسية والزراعية والبيطرية والاجتماعية والانسانية والصرفة وما يقرب من 700 تخصص دقيق منها نحو ( 150 ) تخصصا هندسياً و 114 طبياً و 193 للعلوم الصرفة و 956 للزراعية والبيطرية و 163 للعلوم الاجتماعية والاقتصادية .

 15تشرين الاول : يوم تاريخي

 دعونا نلقي نظرة على يوم الخامس عشر من تشرين الاول وماذا يعني لكل العراقيين :ان الذين ارادوا ان يعطلوا العملية السياسية من خلال نظرتهم السوداوية والقاتمة الى تقدم العملية الديمقراطية ولكنهم كانوا الخاسرين لانهم لم يستطيعوا ان يروا الحقيقة كاملة .
ان حكومتنا والبرلمان لم يتخذوا القرار بانفسهم لاقرار الدستور الجديد بل عرضوه علينا لنتخذ قرارنا في اقراره او رفضه,هذه العملية كانت بحد ذاتها الاولى من نوعها في العراق وكذلك في منطقة الشرق الاوسط وما سيقال من ان العراقيين لديهم دستور حي وكتب بايديهم ويمكن ان يعدل وينقح اذا الشعب اراد ذلك,هل من الممكن ان يتصور احد ذلك ؟ هناك عدة فقرات في الدستور لا اوافق عليها وكذلك العديد من العراقيين وهذا يعني ليس بالضرورة ان كل فقرةفي الدستور سيقبلها الجميع ,و عندما كتبت مسودة الدستور كان هناك مناقشات ومحاورات ادت الى افضل صيغة ممكن ان يقبلها كل اطياف الشعب العراقي ويجدون نصوص تتفق مع تطلعاتهم وافكارهم واحتياجاتهم .
في هذا اليوم التاريخي ,الخامس عشر من تشرين الثاني كان العراقيون احرار في قبول او رفض الدستور ,واما الذين شككوا في نجاح العملية الديمقراطية وتقدمها تمنوا باننا سنقاطع عملية الاستفتاء على الدستور ولكن خاب ظنهم وسحب البساط من تحت اقدامهم عندما اشتركنا جميعا في التصويت .
واليوم نحن نستعد للمرحلة القادمة من اللانتخابات التي ستجري في الشهر القادم وستكون فرصة اخرى لاسماع اصواتنا من خلال ممثلينا المنتخبين في البرلمان الذين سيناقشون الفقرات التي اختلفنا عليها في الدستور ويحاولون تغييرها, ان هذه التغييرات لا تتم بالقوة او بالعنف ,بل من خلال صناديق الاقتراع ونواب البرلمان .
انه بحق يوم تاريخي للحياة السياسية في العراق الجديد بعد ان تخلصنا من النظام السابق الذي كان نظاما دكتاتوريا يفرض سيطرته على الناس وتحولنا الى عهد جديد حيث تكون الحكومة ممثلة بالشعب.

الصحة تنفذ حملة لبناء المراكز الصحية الأولية والمستشفيات في مدينة الصدر 

  بغداد / هدى الحيالي
قامت وزارة الصحة بتخصيص مبلغ قدره ( 396 ) مليون دينار عراقي لتنفيذ أعمال البناء والاعمار للمراكز الصحية الاولية في مدينة الصدر وفق خطة وضعتها دائرة المشاريع الهندسية في الوزارة .
أوضح ذلك الدكتور علي بستان الفرطوسي معاون المدير العام لدائرة صحة بغداد/ الرصافة قائلاً :
أن هذه المراكز الصحية أعدها وصممها أكفأ المهندسين العراقيين في الوزارة حيث يضم كل مركز غرفاً واسعة وصالات للعمليات وانها تختلف كلياً عن المراكز السابقة التي يراجعها سكان الرقعة الجغرافية والقطاعات وانها تستبقل ما لا يقل عن ( 250 ) مواطن .
وأضاف الفرطوسي أن هناك (9 ) مراكز أخرى قد خصص لها مبلغ ( 17 ) مليار دينار ونسبة الانجاز فيها بلغت 90% كما ذكرت المهندسة كوثر كاظم أن هذه المراكز تضم عدة أقسام بالاضافة الى غرف الأطباء كالمخدر والصيدلة العامة والمختبر والأشعة ومن المؤمل افتتاحها في 16 / 12 / 2005 .

 خطوط جويةبين النجف وايران 

 النجف/علي المطلبي
صرح السيد براك الشمرتي عضو مجلس محافظة النجف لـ(العراق اليوم) عن الاتفاق الذي تم وفق مذكرة تفاهم مع الجانب الايراني لتشكيل خطوط جوية نجفية مع شركة (ثامن الائمة) الايرانية والتي ستفتح مكاتبها قريبا" بعد مصادقة مجلس المحافظة عليها..وعلى صعيد متصل اوضح الشمرتي ان هنالك اتفاقا" ايضا" مع طهران لانشاء حدائق ومتنزهات جديدة في النجف وكذلك اقامة جسور للمشاة واستثمار الاراضي الزراعية في بادية النجف الغربية.

الاعمار تستنكر حادث الاعتداء الغاشم على وزيرها وتدعو الى فتح تحقيق بالحادث 

  العراق اليوم / خاص
تستنكر وزارة الاعمار والاسكان محاولة الاغتيال التي تعرض لها السيد وزير الاعمار والاسكان المهندس جاسم محمد جعفر خلال قيامه بوضع الحجر الاساس لمجموعة من المشاريع الخدمية في قضاء طوز خورماتو والنواحي التابعة له من قبل مجاميع من الاشخاص التي يفترض ان تكون حامية للقانون ورموز الدولة واكدت الوزارة ان استهداف سيارة الوزير شخصيا" والسيارة الاحتياط بوابل من رصاص الاسلحة المتوسطة والهاون لدليل واضح على ان الذي جرى لم يكن يكن صدفة او خطأ . واهابت الوزارة بالجهات المسؤولة اجراء تحقيق اصولي عادل وشفاف للوقوف على الاسباب ومحاسبة المقصرين للحفاظ على هيبة الحكومة والعمل على فرض سلطة القانون لبناء عراق تعددي يستند على قاعدة الاخوة والمساواة والعدالة.

 تحويل شركتي الاسمنت في سنجار والكوفة الى شركات مختلطة

 العراق اليوم / خاص
انجزت اللجنة المركزية في ديوان وزارة الصناعة والمعادن الخاصة بتحويل الشركات الصناعية العامة الى شركات مساهمة، دراسة كاملة وشاملة لشركتين من شركاتها.اعلن ذلك مصدر في وزارة النفط مشيرا الى ان هذه الدراسة تتضمن (3) ملفات يمثل الاول منها الملف الفني والذي يشمل دراسة شاملة لتقييم الموجودات الثابتة والمتحركة لجميع المكائن والمعدات من تلك الشركات اما الملف الثاني فهو الملف القانوني والذي يشمل دراسة اثبات ملكية الارض وعائديتها سواء كانت عائدة للدولة او للشركة في حين يمثل الملف الثالث دراسة كاملة للطاقات الانتاجية السابقة والحالية وقدرتها على رفع تلك الطاقات.

وزارة السياحة والاثار تتستلم (108) قطع اثارية من احد المواطنين في ذي قار 

 العراق اليوم / خاص
اعلنت وزارة السياحة والاثار ان المتحف الوطني العراقي تسلم (108) قطع اثارية من احد المواطنين عن طريق مفتشية اثار ذي قار.وقال السيد عبد الكريم فليح من مكتب المتابعة في ديوان الوزارة: ان القطع الاثارية تشمل الواحا فخارية ومقاشط واساور مع مناجل ومسكوكات نحاسية ومجموعة من الرقم الطينية.يذكر ان المتحف الوطني العراقي يتسلم يوميا قطعا اثارية من المواطنين مقابل ثمن يدفع للمواطن وتأتي هذه الخطوة للمحافظة على الاثار العراقية من التهريب الى الخارج.
واكد مصدر اعلامي: ان المتحف العراقي سبق ان تسلم في وقت سابق من شهر تشرين الاول (33) قطعة متنوعة تشتمل على اوان مختلفة من الحجر والفخار المزجج، وكسر مختلفة معدنية متصدئة مع اجزاء من الرقم الطينة وختم اسطواني وختم منبسط مع(63) مسكوكة معدنية.وسبق لوزارة السياحة والاثار ان اصدرت بيانا صحفيا يدعو الى تضمين الارث الحضاري العراقي في مواد الدستور واعتباره ثروة وطنية من صلاحيات المركز.. وقد استجابت الجمعية الوطنية في جلستها الطارئة قبيل الاستفتاء على الدستور لهذا الطلب المشروع وضمنت مسودة الدستور مايشير الى ذلك.

 العيساوي يطالب لجنة التنسيق المشتركة تفعيل دورها في رفع التجاوزات

 العراق اليوم / خاص
طالب أمين بغداد الدكتور صابر العيساوي اللجنة المرورية المشتركة بين أمانة بغداد ومديرية المرور العامة تفعيل حملات رفع التجاوزات الحاصلة في أرصفة الشوارع والأسواق العامة بعد استثناء أمانة بغداد من قرار إيقاف الحجز الإداري الذي يساعد بصورة أكيدة في الحد من هذه الظاهرة وهي بداية لإزالـــــــة التجاوزات التي أسمتها الأمانة ( بالتجاوزات الصارخة ) كبداية الحملة لإزالة الكثيرين التجاوزات .
وأشار الناطق الإعلامي لأمانة بغداد بان الدكتور مهند عمانؤيل الوكيل البلدي لأمانة بغداد أكد على أهمية قرار مجلس الوزراء الذي منح الصلاحية لأمانة بغداد في استخدام القوانين والإجراءات الصارمة بحق المتجاوزين من الباعة وغيرهم على الأرصفة والشوارع العامة الذين يعرقلون حركة السير والمرور ويسببون في الازدحام المرور الخانق الذي تشهده مدينة بغداد وشوارعها جراء هذه الظاهرة المتخلفة وانعكاسات الوضع الأمني المضطرب.
وأضاف الناطق أن الاجتماع دعا إلى الإسراع بانجاز تصاميم تقاطع الجامعة من قبل دائرة التصاميم في الأمانة ، والزام دوائر الماء والمجاري بتزويد اللجنة بما يتم انجازه من تخسفات المجاري وإصلاح كسورات أنابيب الماء الصافي ومعرفة غير المنجز من هذه الخدمات وضرورة قيام أجهزة الأمانة بإعادة ردم واكساء مناطق تخسفات المجاري المنجزة وعدم تركها محفورة ودعوة دوائر وزارتي الاتصالات والكهرباء للتنسيق مع الأمانة والمرور العامة لانجاز أعمال الحفر الخاصة بها التي تجري في شوارع بغداد وتؤثر على حركة السير والمرور. وناقش المجتمعون قيام القوات المتعددة الجنسيات وغيرها من الجهات الأخرى برفع اسيجة شوارع المرور السريع للضرورات الأمنية واقترحت مدير المرور العامة بدراسة وضع بدائل عنها مثل الحواجز الكونكريتية لتلافي عملية العبور من جهة إلى أخرى لتعارض ذلك مع وظيفتها كونها طريق المرور السريع .
وأوضح الناطق إلى أن الاجتماع طالب بتوفير التخصيصات المالية اللازمة لإعادة الحياة لمنظومة الاضوية المرورية .. وبحث أمكانية قيام الأمانة بنصب ( 80 ) مظلة مرورية في جانب الرصافة و ( 60 ) أخرى في جانب الكرخ تكون مكاناً مناسباً لرجال المرور في الشوارع والتقاطعات لتأدية واجباتهم .
وناقش اللجنة أيضاً موضوع الإسراع بردم الحفر وإصلاح الشوارع العامة لتكون انسيابية المرور .. ومفاتحة مجلس الوزراء لإعادة النظر في فتح الشوارع العامة والجسور المغلقة حالياً والمحددة من قبل مديرية المرور العامة ومن بينها جسر الأئمة الذي يربط جانب الكاظمية والاعظمية والتي تساعد بصورة أكيدة في حل ظاهرة الاختناقات المرورية. واختتم الناطق الإعلامي لأمانة بغداد تصريحه بأن الاجتماع شارك فيها السيد مدير عام دائرة حراسات الأمانة والسادة مديري مرور بغداد الكرخ والرصافة وعدد من المتخصصين في أمانة بغداد والمرور العامة.

 مدير عام شركة الاتصالات: هدفنا تقديم الخدمات الهاتفية وبالصورة التي ترضي الجميع

 بغداد - مصعب المدرس
أكد مدير عام الشركة العامة للاتصالات والبريد: ان هدفنا الرئيس الذي نسعى الى تحقيقه وبجهود مضاعفة لاختصار الوقت يمثل بتقديم الخدمات الهاتفية لجميع المواطنين وفي جميع المحافظات وبالصورة التي ترضي الجميع لينعكس ذلك على حال المواطن الا ان هناك من يعبث بهذه القدرات مستغلاً الظروف الراهنة خصوصا المناطق التي تشهد غياباً أمنياً ملحوظاً.
واضاف: ان الأعمال التخريبية التي اصابت قسم اتصالات وبريد ديالى في مواقع (الخالص، بعقوبة، كنعان) هدفها تعطيل العملية الخدمية مما يؤدي الى بطء تنفيذ ما نسعى اليه خصوصا وان أغلب هذه الأعمال تتعمد قطع الكابلات الهوائية وسرقة بعض المواد وتحطيم بعض الكابينات.
من ناحية اخرى أكد المدير العام: ان الحفريات التي تنفذها البلديات في هذه المناطق تتم دون الاستعانة بفنيي الاتصالات كي يؤشروا لهم موقع القابلو وبالتالي تفادي الأضرار.
وشدد المدير العام على ضرورة المراجعة السريعة عندما يحدث عمل تخريبي لكي نفوت الفرصة على اعداء البلد وبهذا قد أنجزنا شوطاً كبيراً في خدمة الوطن والمواطن.

اعادة 40 الف موظف من المفصولين السياسيين الى دوائرهم 

 العراق اليوم / خاص
اعادت وزارة الصناعة والمعادن (40) الف موظف من المفصولين السياسيين الى تشكيلات الوزارة في بغداد والمحافظات.
وقال وزير الصناعة والمعادن اسامة عبد العزيز النجفي في مؤتمر صحفي: لقد تم التأكد من اوراقهم ومستمسكاتهم الثبوتية وتم تخصيص الدرجات الوظيفية لهم.. فيما اكد المفتش العام في الوزارة ان هناك (27) الف معاملة اخرى خاصة بالمفصولين السياسيين للنظر باعادتهم الى الوظيفة بعد ان شكلت عدة لجان لمتابعة قضاياهم ورفعها الى مجلس الوزراء للموافقة عليها.
كما دعا وزير الصناعة جميع الكفاءات العلمية والهندسية ضمن ملاكات التصنيع العسكري السابق من ذوي الشهادات العليا ضمن اختصاصات وزارة الصناعة والمعادن التخصصية الى العمل جنبا الى جانب مع منتسبي الوزارة بغية الافادة من خبراتهم في تطوير القطاع الصناعي في البلاد.
كما اعلن عن دمج (16) شركة كانت تابعة للتصنيع العسكري وتوزيع جميع الذين اعيدوا الى الوزارة للعمل في القطاعات الانتاجية المدنية.

 وزير الاعمار يضع حجر الاساس ل17 مشروعا في كركوك وصلاح الدين

 العراق اليوم / خاص
وضع المهندس جاسم محمد جعفر وزير الاعمار والاسكان حجر الاساس ل17 مشروعا في محافظتي كركوك وصلاح الدين بكلفةتقدر بنحو 470 مليار دينار عراقي .واوضح الوزير في مؤتمر صحفي عقد امس في مبنى الوزارة "ان هذه المشاريع تشمل الطرق والجسور وبناء مجمعات سكنية ومدارس ابتدائية وثانوية ضمن محافظة صلاح الدين وافتتاح مبنى لصندوق الاسكان في كركوك والذي سيساهم في اقراض الموظفين في المحافظتين .
كماوضع الوزير الاعمار والاسكان حجر الاساس للمجمع السكني في منطقة الدجيل. وقال الوزير ان هذا المجمع السكني هدية من الحكومةوهو تعويض عن المظلمة التي تعرضت لها الدجيل واهلها خلال حكم النظام السابق وهو واجب بسيط نقدمه لأهلها ولكل العراقيين لان الحكومة مصرة على المضي قدما" في تقديم الخدمات بما يساعد على رفاه المواطنين واستقرارهم ويتالف المجمع من 252 شقة وستقوم شركة الفاو العامة للمقاولات احدى تشكيلات وزارة الاعمار والاسكان بتنفيذه خلال مدة 30 شهر .كذلك وضع الوزير حجر الاساس لمجمع بلد السكني وهذا المجمع يتالف من 252 وحدة سكنية هدية من الحكومة الى المدينة التي عانت الاهمال والتهميش اسوة بالمدن العراقية الاخرى واضاف ان هدف الحكومة هو اسعاد الناس وازالة اي شكل من اشكال الظلم والتعسف وتهيئة الخدمات التي تساعد على استقرار العائلة العراقية ورفاهية المواطنين على حد قوله.

 مصدر في وزارة النفط يعلن عن استمرار مشاريع تأهيل البيئة النفطية في الوسط والجنوب
 

 العراق اليوم / خاص
اكد مصدر مسؤول في وزارة النفط ان مشاريع تأهيل البيئة النفطية في الوسط والجنوب مازالت مستمرة وهناك مشاريع جديدة وضعت في خطة العام القادم وقدمت ميزانية 3.5 مليار دولار لوزارة النفط من عمليات استثمارية لدعم المشاريع بما يؤدي الى زيادة الانتاج والتصدير وتحسين عمل المصافي.
من جهة اخرى قال المصدر ان هناك معوقات فنية ومشكلات في الحقول الجنوبية العملاقة كحقل الرميلة والزبير وغرب القرنة لارتفاع مستوى المياه في الابار المنتجة ونحن بصدد معالجتها من خلال استشارات فنية مع كبريات الشركات العالمية المتخصصة للتصدي للمشكلات المائية وذلك باصلاح هذه الابار وحفر ابار جديدة وعمليات حقن المياه لضمان سلامة المكائن وزيادة عمليات الاستخلاص.

 تخرج دورة جديدة في وزارة الصحة خاصة بمكافحة الفساد الاداري واختلاس أموال الدولة
 

 العراق اليوم / خاص
أحتفلت وزارة الصحة بتخرج دورة جديدة لموظفيها والخاصة بمكافحة الفساد الاداري اختلاس أموال الدولة والتي نظمتها الوزارة بالتعاون مع المعهد القضائي العراقي.
وألقى المستشار القانوني في الوزارة كلمة أكد فيها ان الوزارة جادة في مسعاها للقضاء على ظاهرة الفساد الاداري والحفاظ على المال العام بكل السبل من خلال اشراك عدد كبير من منتسبي الوزارة في مثل هذه الدورات التي تقام باشراف مباشر من قبل السيد الوزير.
وفي ختام الاحتفال الذي حضره الدكتور عبد المطلب صالح وزير الصحة وعبد الحسين شندل وزير العدل ورئيس مجلس القضاء الأعلى وممثل عن المفوضية العليا للنزاهة وزعت الهدايا التقديرية والشهادات على الخريجين الأوائل.

 طريقة جديدة ابتكرها المهربون لسرقة النفط

 تحقيق : مشتاق غالب
لقد عانى القطاع النفطي مشاكل عدة اثرت على الصناعة النفطية بشكل كبير ، وتأتي عمليات تهريب المشتقات النفطية من ( مافيا ) متخصصة في هذا المجال في مقدمة المشاكل التي اثرت على تطوير هذه الصناعة الحيوية ، حيث تقف الجهات المختصة والمسؤولة عن سلامة أنابيب النفط عاجزة عن حمايتها ، كما أن عوائد النفط الى صندوق لا نعلم عنه شيئاً يعد من المشاكل الأخرى التي تؤثر في هذا القطاع المهم يضاف الى ذلك الفساد الأداري والمالي في مؤسسات الدولة المختلفة ولمعرفة المزيد من التفاصيل كانت هذه اللقاءات مع عدد من المتخصصين في الصناعة النفطية العراقية لطرح آرائهم حول هذه الآفة الاقتصادية التي كان ضحيتها الشعب العراقي .
(سامر صبحي) خبير في الصناعة النفطية العراقية من محافظة البصرة يقول :ـ لقد أثرت عمليات تهريب النفط الخام في صادرات النفط العراقي بشكل كبير ، برغم ان عمليات التهريب ليست جديدة علينا ، بل كانت منتظمة ومسيطرا عليها من النظام السابق الى حد ما ، وأغلب عمليات التهريب كانت تتم بمعرفة السلطات العراقية آنذاك ، لكن بعد الأحتلال الأمريكي ودخول البلد في فوضى أمنية وسياسية واقتصادية وعدم وجود رقابة شديدة ، وعقوبات صارمة بحق المهربين ، كل ذلك أدى الى ازدهار عمليات التهريب وقد ابتدع المهربون طرقاً عدة لسرقة النفط الخام الذي يجري عبر انابيب النقل بين محطة الأنتاج ومركز التصدير ،ولأن محافظة البصرة تضم موانئ خاصة بتصدير النفط لهذا انتشرت هذه العمليات داخل المحافظة وضواحيها وهناك سفن صغيرة مخصصة لتهريب النفط الى دول الجوار لبيعه هناك باسعار أقل بكثير من سوقه الرسمي ، لكن ما يهم المهربين هو الحصول على الأموال ، وقد أكتشفنا طرقاً عدة للتهريب منها ما يشترى من الأسواق المحلية ، ومنها شراء كميات عبر شركات صغيرة من الدولة وما يحدث من تلاعب في الكمية المقررة من قبل بعض الموظفين مقابل حصولهم على مبالغ كبيرة جراء هذا التلاعب ، وهذا يعود الى انتشار الفساد الأداري في دوائر الدولة التي وقفت عاجزة عن علاج هذه الظاهرة ، وهناك طرق أخرى وهي تحطيم الأنبوب الناقل للنفط أو أحداث فتحة فيه ومن يحمل النفط داخل صهريج ليحمل في البواخر التي تنتظره في اماكن معينة وخاصة في ميناء (خور العمية) لينقل بعد ذلك الى خارج العراق ويحدث ذلك برغم سيطرة قوات الأحتلال على هذه الموانئ وكذلك الرقابة الشديدة المفروضة على المياه الدولية للعراق ، وحين بحثنا عن الأمر وجدنا أن هناك من يغض النظر عن هذه البواخر الصغيرة بالرغم من مشاهدتها بالعين المجردة .
وأضاف أن أحدث طريقة تم أكتشافها لتهريب النفط هي عن طريق قيام المهربين بربط أنبوب فرعي ينتهي باحدى الدور السكنية قيد الأنشاء شمالي مدينة البصرة بالانبوب الرئيس الناقل للمنتجات النفطية والممتد بين مؤسسات نفطية في خط الشعيبة والمفتية ، ثم يقومون بتعبئة كل صهريج بهذه المنتجات عند دخوله في مرآب الدار والتوجه به الى ميناء( ابو فلوس) الواقع على شط العرب بواسطة عبّارات خاصة ، ثم أن هناك سوقاً رائجة في عرض البحر فضلاً عن موانئ دول الجوار ، كما أن الفساد الاداري يقف وراء ذلك ، وهذا ما يحدث يومياً رغم الاجراءات الأمنية التي تكشف عن هذه الطرق لكن المهربين يفاجئوننا بطرق جديدة .
الدكتورة انتصار عباس خبيرة اقتصادية تقول :ـ
تعد عمليات تهريب النفط من أخطر ما يواجهه الاقتصاد العراقي المنهك اذ أن عائدات العراق من النفط خلال شهر تشرين الأول الماضي واصبحت أرقامها قياسية بلغت ( 6 ، 2 ) بليون دولار وقد اشارت وزارة النفط الى ان هذا الرقم يعد الأعلى في تاريخ العراق منذ بدء تصدير النفط الى الخارج خلال النصف الأول من القرن الماضي ولو وقفنا على هذه الأرقام لاتضح لنا من خلال عمليات حسابية أن صادرات النفط تجاوزت ( 5 ، 1 ) مليون برميل يومياً وهذه الارقام لا تشمل النفط المهرب ، اذاً فانتاج النفط أعلى بكثير من هذه الأرقام واولى بوزارة النفط أن تكافح هذه الظاهرة بالتعاون مع الأجهزة الأمنية الأخرى بدلاً من أن تفتخر بهذه الارقام ، اذاً فالواردات من النفط كانت ستبلغ ارقاما أخرى أعلى بكثير وتقدر بملايين الدولارات التي ذهبت الى اشخاص ( مهربين ) لا يستحقونها في وقت يكون الشعب العراقي أحوج الى هذه الأموال .
أن المسؤول الأول عما يجري هو وزارة النفط التي اكدت مراراً انها قادرة على السيطرة من خلال قوة الحماية التي تمتلكها والتي يقدر
عددها بسبعة آلاف رجل ، لكن ثبت بما لا يقبل الشك ان هناك تقصيراً واضحاً في هذا المجال وتعد مشكلة تهريب النفط مستمرة ولا نعلم كيف تتوقف ، لكن الذي نعرفه أنها استنزاف لثروات العراقيين ومقدراتهم في الأوضاع التي نعيشها .
( حازم علي ) مدير أحدى الشركات الأهلية لنقل المنتجات النفطية يقول :ـ
لقد ازدهرت أعمال نقل المنتجات النفطية بواسطة الصهاريج وهناك اقبال على استئجار هذه الصهاريج في محافظة البصرة بالذات وذلك بسبب أعمال تهريب المشتقات النفطية التي تحصل يومياً من قبل عصابات منظمة ومسلحة ولها علاقات خاصة بجهات عدة مستفيدة من هذه العمليات ، وقد طلب من مكتبنا في البصرة بأن نؤجر بعض الصهاريج لنقل المشتقات النفطية وبعد التاكد اتضح أنها تعد للتهريب وقد رفضنا هذا العرض برغم المبالغ الكبيرة التي عرضوها علينا ، وهناك تنظيمات تعطى لاصحاب المكاتب من قبل المهربين بأنهم سيدفعون ثمن الصهريج لو تعرض لأي ضرر ، اؤكد أن هناك مافيات متخصصة في سرقة وتهريب المشتقات النفطية ما زالت تنهش في جسد الاقتصاد العراقي المنهك.

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة العراق اليوم 2005

Iraq designer  : nana20042005@hotmail.com