صدام خلال جلسة محاكمته يطالب بتوبيخ رجال امن المحكمة لاسائتهم التعامل معه

 العراق اليوم / خاص
بدأت يوم امس في بغداد وقائع محاكمة صدام برئاسة القاضي رزكار محمد امين حيث بدا بمنادات المتهمين وكان اول المتهمين محمد عزاوي علي وعلي دايح علي وبرزان ابراهيم الحسن وطه ياسين رمضان وعبدالله كاظم رويد ومزهر عبدالله رويد وعواد حمد البندر وكان اخرهم في الدخول الى القاعة المتهم صدام حسين رئيس النظام السابق والذي تاخر عن دخول القاعة فترة 6 دقائق معللا تاخره بان استقل السلم صعودا بسبب تعطل المصعد حيث قال في بداية الامر " السلام على اهل السلام "وشرع القاضي بمنادات محامي الدفاع ومنهم مجيد هداب وثامر محمود وعبد الكريم يوسف وحسام عبد عبد الكريم واحمد جهاد وقد وكلوا عن المتهمين محمد عزاوي والمتهم علي دايح ولم يتسنى لهم الحضور اغتيال زملائهم المحامين وقد كلفت المحكمة محامين اجانب للدفاع عن صدام حسين ومنهم المحامي رامز كلارك وزير العد الامريركي السابق ونجيب النعيمي وزير العدل القطري السابق . وطالب القاضي من صدام حسين ان يوكل المحامين المذكورين بصفة رسمية بوكالة. وقد قطع صدام كلام القاضي وطالب بتوبيخ عناصر الشرطة التي وحسب ادعائه انها قادته وعاملته بشكل سيء . ورد القاضي اننا سنحفظ حق ولن تتعرض الى ذلك مرة اخرى . فيما ابدى صدام تذمره قائلا انا لااريد ان تنبههم بل تامرهم لانك عراقي ونحن دولة محتلة. هذا وقد وقع صدام الوكالة بعد القراءة وتفحصها في منتصف النهار فيما طلب القاضي بحضور مترجما للوثيقتين التي قدمت من محامي الدفاع خليل الدليمي التي كانت باللغة الانكليزية حيث ردد المترجم اليمين للامانة الوظيفية لكن تعذر المترجم عن ترجمة النسخة الثانية بسبب عدم وضوح كتابتها مما اضطر القاضي الى تغيير المترجم لكن الامر لم يفلح وقد اجل الموضوع الى اجل مسمى مؤكدا ان هذا لن يؤثر على سير العملية فيما ابدى القاضي اسفه لمقتل المحامين حيث وقف القاضي والحاضرون لقراءة سورة الفاتحة بناءا على طلب المحامي رعد عواد البندر فيما انتقد القاضي زركار المحامي نجيب النعيمي لضرورة لبس الزي الخاص للمحكمة وطالبه وزملائه الاخرين بارتداء الزي الرسمي في الجلسة القادمة. وشكى المتهم محمد عزاوي من سوء معاملة كادر المستشفى التي يرقد فيها وانه يريد تقديم العلاج بشكل افضل فيما طالبه القاضي برفع طلب تحريري بهذا الموضوع بعدها امر القاضي بعرض السي دي عن قضية الدجيل وقد قاطعه صدام حسين لايجوز التنقل الى موضوع اخر الا بعد اكمال السابقة وقال المحامي نجيب النعيمي يجب توفير الحماية الامنية للمحامين واتهامه لشرعية المحكمة وتلى القاضي بشهادة وضاح الشيخ الذي اصيب بمرض مزمن ادى الى وفاته التي اكدت تورط صدام والبرزاني وطه ياسين في قضية الدجيل وبين ان المحكمة طلبت من محامي الدفاع الحضور الى مقر المستشفى التي يرقد فيها الشاهد قبل وفاته مع توفير الوسائل الامنية التي تكفل سلامتهم الا انهم رفضوا الحضور الى المحكمة وقد رفضوا كافة الخيارات.

 البيت الأبيض يرحب بالتوافق حول مسألة الانسحاب من العراق

 العراق اليوم / وكالات
أعلن البيت الأبيض أنه يلتقي مع مبادرة طرحها أخيرا مجلس الشيوخ الأميركي من أجل التحضير لانسحاب تدريجي من العراق، كما علق إيجابا على خطة بهذا المعنى قدمها السناتور الديموقراطي جوزف بيدن، واصفا إياها بأنها "شبيهة جدا" بخطته.
وقال المتحدث باسم البيت الأبيض سكوت ماكليلان إن البيت الأبيض يرى "توافقا قويا" ينشأ في واشنطن حول استراتيجية الرئيس الأميركي جورج بوش في العراق.
وكان المتحدث يعلق على مقال نشره أخيرا السناتور الديموقراطي بيدن في صحيفة "واشنطن بوست" وقال فيه إن القوات الأميركية ستبدأ بمغادرة العراق "بأعداد كبيرة" السنة المقبلة.
وبحسب خطة بيدن، ستتم إعادة حوالي 50 ألف جندي أميركي إلى الولايات المتحدة بحلول نهاية 2006، وعدد كبير من 100 ألف متبقين خلال السنة التالية. كما تنص خطة السناتور الديموقراطي على بقاء "قوة صغيرة" عسكرية أميركية في العراق أو قربه لكي يكون في الإمكان توجيه ضربات إلى تجمعات المتمردين عند الضرورة.
وقال ماكليلان "عرض السناتور بيدن خطة شبيهة إلى حد بعيد بخطة الإدارة الهادفة إلى الانتصار في الحرب على الإرهاب وأضاف: "إننا مسرورون لتبنيه وجهة نظرنا القائلة بأن الطريق نحو عراق ديمقراطي وآمن يمر بتدريب مكثف للشرطة والجيش العراقيين واعادة بناء البنى التحتية للبلاد وتحقيق تسويات سياسية بين المجموعات العراقية". كما رحب البيت الأبيض بتعديل تم تبنيه بغالبية واسعة في الكونجرس في 15 نوفمبر ويطلب من الحكومة الفدرالية أن تجعل من عام 2006 "مرحلة انتقالية معبرة على صعيد الانتقال إلى سيادة عراقية كاملة"، الأمر الذي من شأنه أن يتيح تنفيذ إعادة انتشار تدريجية للقوات الأميركية في العراق.

الطالباني يكلف وفيق السامرائي بتحديد المقاومة الشريفة 

 بغداد / حيدرالهاشمي
عقد رئيس الجمهورية الدكتور جلال الطالباني مؤتمرا صحفيا بعد عودته من جولته الخارجية التي حضر فيها مؤتمر القاهرة وزيارة ايطاليا وايران ؛ وقال رئيس الجمهورية ان المقاومة حق مشروع لجميع الشعوب لكن لايجوز حمل السلاح في ظل حكومة شرعية وهذا مانسمية بالارهاب واكد الطالباني على ان باب رئاسة الجمهورية مفتوح لكل العراقيين بما فيهم المقاومة وقال : ان الزرقاوي والمجرمين ممن تلطخت ايدهم بدماء العراقيين وكذلك من كفَر الشيعة وخوَن الاكراد والزرقاوي لايشملهم هذا الحوار ورد على سوالنا من هم المقاومة تحديدا بالقول : كلفت مستشاري وفيق السامرائي بتحديد اشخاص المقاومة الشريفة التي لم تتلطخ يدها بدماء العراقيين . من جانب اخر اوضح الطالباني ان نتائج زيارته لايران كانت مثمرة بعد تبرع الحكومة الايرانية بعشرة مليون دولار وايصال 10 الاف ميكا واط الى الحدود العراقية ومد سكة حديد بين البلدين مرورا الى خرَم شهر وقد تصل مستقبلا للصين وبحث خلال اللقاء مشروع النفط ونقله من عبادان للتصفية واعادته بنزيناً ؛ ونفى رئيس الجمهورية سماع اي كلام من قبل الجارة ايرن حول تشكيل حكومة اسلامية . وعلى صعيد متصل قال نائب البرلمان محمد السينموكي مرشح الاسلاميين في الكتلة الكردية على هامش جلسات الجمعية ان على مجلس النواب القادم ان يضع قانونا خاصا بالمقاومة الشريفة التي تُتهم الان بالارهاب وهي في ذات الوقت لم تتلطخ يدها بدماء العراقيين - من اجل الا تختلط الاوراق - بين حق المقاومة المشروعه التي تكلم عنها رئيس الجمهورية والارهاب الذي يستهدف الابرياء كون القانون العراقي الحالي يحاكم ويتهم بالارهاب كل من حمل السلاح ضد القوات الاجنبية في العراق ؛ واضاف نائب البرلمان السينموكي : ان حق المقاومة المشروعة لم يقره الطالباني او رئيس الوزراء الجعفري فحسب بل ان رئيس الولايات المتحدة نفسه قال ( لو احتل بلدي لحملت السلاح دفاعا عنه) . مضيفا ان المقاومة الشريفة لها خط معتدل بعيد عن الغلو او التطرف او التكفير ولها رؤيا سياسية مازالت تعتقد ان القوات الاجنبية محتلة وهؤلاء هم من ينبغي فتح الحوار والمصالحة تتم معهم مع عدم انكار وجود الارهابيين والمتطرفين التكفيريين ويجب التفريق بينهم ووضع القانون الخاص لاجل عدم اختلاط الاوراق.

بريطانيا تتحرى أنباء عن مقتل بريطانيين بالعراق 

 العراق اليوم / وكالات
قالت متحدثة باسم السفارة البريطانية بالعراق الاثنين ان مسؤولين بالقنصلية البريطانية في بغداد يتحرون أنباء عن احتمال مقتل بريطانيين اثنين على الاقل بالقرب من العاصمة العراقية.
وكانت مصادر بوزارة الداخلية قد أبلغت رويترز في وقت سابق أن مسلحين هاجموا ستة أجانب الى الجنوب مباشرة من بغداد أثناء توجههم الى كربلاء. وأضافت المصادر أن ثلاثة قتلوا وثلاثة أصيبوا وأنهم من أصل اسيوي فيما يبدو. وقال مصور رويترز في مستشفى اليرموك في بغداد ان جثة بريطاني واحد على الاقل من أصل اسيوي أحضرت للمستشفى. ويحتفظ العاملون بالمستشفى بنسخة من جواز سفر الرجل وجوازات سفر أربعة بريطانيين اخرين على الاقل.وقالت ليزا جلافر المتحدثة باسم السفارة البريطانية في بغداد "يتحرى قنصلنا وعاملونا الأمنيون الأمر. سمعنا أنه ربما هناك مواطنان بريطانيان لكننا لا نعرف أكثر من ذلك.

توحيد الايرادات والطوابع البريدية بين بغداد وكردستان 

 العراق اليوم / وكالات
اتفق ابراهيم علي حسن مدير عام دائرة البريد والتوفير مع دائرة البريد في اقليم كردستان على رفد دوائر البريد بجميع مستلزمات نجاح العمل البريدي. واضاف الناطق الاعلامي لوزارة الاتصالات ان الاتفاق تم على توحيد الايرادات وتوحيد الطوابع البريدية وتجهيز مكاتب الاقليم بالاصدارات الجديدة على وفق طلبيات منتظمة تسدد بشكل سلف لحساب الشركة العامة للأتصالات. يذكر ان مدير عام دائرة البريد والتوفير زار اقليم كردستان مؤخرا للأطلاع على اساليب العمل وكيفية تطويرها.

المتحف الوطني العراقي يتسلم 108 قطعة اثرية 

 العراق اليوم / خاص
تسلم المتحف الوطني العراقي 108 قطعة اثرية من احد المواطنيين عن طريق مفتشية اثار ذي قار. وقال السيد عبد الكريم فليح في ديوان وزارة السياحة والثقافة الى ان القطع الاثرية تشمل الواحا فخارية ومقاشط واساور اضافة الى مناجل ومسكوكات نحاسية ومجموعة من الرقم الطينية . مشيرا الى ان المتحف الوطني العراقي يتسلم العديد من القطع الاثرية من المواطنيين مقابل مبالغ مالية محددة . موضحا ان هذه الخطوة تاتي في سبيل المحافظة على الاثار من التهريب الى الخارج . من جانبه اكد مصدر في اعلام الوزارة الى ان المتحف سبق وان تسلم في وقت سابق من شهر تشرين الاول 33 قطعة متنوعة تشتمل على اواني مختلفة من الحجر والفخار المزجج فضلا عن 63 مسكوكة معدنية
.

 تخفيض المشمولين بالضمان الاجتماعي الى عامل واحد

 بغداد / مصطفى محمد
تجري حاليا في دائرة العمل والضمان الاجتماعي التابعة لوزارة العمل والشؤون الاجتماعية دراسة خطة لزيادة رواتب العمال المتقاعدين والعمل وشمولهم بمخصصات الزوجية والاطفال.
اعلن ذلك مصدر مسؤول في الوزارة وقال ان هذه الدراسة سيتم رفعها الى وزارة المالية للبت فيها بهدف تحسين ورفع المستوى المعيشي للمتقاعدين .
من جانب اخر تعمل دائرة العمل على تأهيل ابنية اقسام العمل والضمان الاجتماعي الى عاما واحد وتطوير الاستثمار لاملاك الدائرة وتنشيط عمل اللجان التفتيشية من خلال اجراء الزيارات الميدانية لمواقع العمال في بغداد والمحافظات..

 بعد 6سنوات
للموظف الذي لم يتمتع بالاجازات الرسمية يتقاضى اجورهـــــــــــا

 بغداد / مصطفى محمد
صرح مصدر مسؤول في وزارة المالية بانه تقرر المصادقة على دمج واحتساب الخدمات الاخرى بالخدمة المدنية للموظفين لغرض صرف رواتب الاجازات المتراكمة واشار المصدر بان صافي الاجازات التي يتمتع بها الموظف اي كلما زاد على المدة المقدرة سيتم صرفها للمستحق.
وبين المصدر ان من حق الموظف ان يتمتع بأكثر من المدة القانونية المقدرة كل عام كاجازات رسمية فاذا لم يتم التمتع بها تضاف له كخدمة فعلية ويتقاضى اجورها لحد 6 سنوات .

الجمعية الوطنية تؤجل التصويت على رفع الحصانه عن حازم الشعــــلان 

 العراق اليوم / وكالات
اجلت الجمعية الوطنية التصويت على رفع الحصانة عن العضو فيها حازم الشعلان والذي تطالب به مفوضية النزاهة على خلفية اتهامها له بالتورط في قضية الفساد المالي في وزارة الدفاع ابان استيزاره . كما اجلت الجمعية في جلستها الخامسة والثمانين التصويت على التمديد للمفوضيةالعليا المستقلة للانتخابات الى حين التأكد من مضمون الامر الاداري الذي يحمل الرقم 92الصادر عن سلطة الائتلاف.

 لمناقشة قضايا استخدام الماء والارض للامن الغذائي ..مسؤولون من الحكومة العراقية يحضرون مؤتمرآ في الصين

 بغداد / عبد الكريم الهاشمي
شارك مسؤولون من الحكومة العراقية في المؤتمر الدولي التاسع عشر لهيئة الري وتصريف المياه في بكين - الصين ، ويجمع المؤتمر السنوي الخبراء الدوليين لمناقشة القضايا التي تتعلق بأستخدام وأدارة المياه ، وقد كان موضوع هذه السنة "استخدام الماء والارض للأمن الغذائي والأدامة البيئية" . هذا وقد حضر المسؤولين العراقيين عدد من ورش العمل التي تخص المواضيع ذات العلاقة بالجهود الحالية لتحسين أدارة الماء والري والتي تتضمن "تطوير وأدارة انظمة الري" و"نوعية الماء وأدارة الملوحة" و"تطبيق تكنولوجيا المعلومات في أدارة تصريف المياه والري" وقد لاحظ المسؤولين ايضا بأنه حتى الان لم يتم استخدام تكنولوجيا أدارة المياه في العراق ، وكمثال عن ذلك شارك المسؤولين في رحلة دراسية الى احد خزانات التنظيم في بكين ، حيث يتم استخدام خزان التنظيم لانتاج الطاقة الكهربائية خلال ذروة فترة استخدام الطاقة الكهربائية وفترة الاسعار العالية للكهرباء . وقد أثار المسؤولين ايضا الاهتمام بمقدمة الوفد الماليزي عن استخدام الطاقة العالية -للطاقة الشمسية - لتشغيل بوابة المياه والتي تستخدم في تنظيم البنى التحتية لقنوات الري لزيادة الفعالية والكفاءة لانظمة الري . بالاضافة الى الحصول على افكار تخص القضايا التي تتعلق بأستخدام وأدارة المياه فقد قام المسؤولين بنشر العمل الذي شاركت به حكومة العراق لتحسين أدارة المياه ، وقد أغتنم المسؤولين الحكوميين الفرصة التي سنحت لهم بالقول الى المجتمع الدولي حول التقدم بالعمل في مجال تطوير قطاع الماء في العراق وقاموا بالاتصالات المهمة والتي سوف يستعملونها كمصدر اساسي في المستقبل. وسيقوم المسؤولين الحكوميين عند عودتهم الى العراق بدراسة كيفية استخدام المعلومات التي حصلوا عليها من المؤتمر لتعزيز جهود تحسين أدارة المياه والري في العراق ، وتستمر الجهود للتعلم اكثر حول بوابة المياه التي تشتغل بالطاقة الشمسية للسيطرة على تدفق المياه وتحديد ان كان حل معقول للعراق ام لا ، وستساعد ايضا المعلومات التي تم الحصول عليها من ورش العمل المسؤولين الحكوميين في تنفيذ المشاريع الحالية بالتنسيق مع الوكالة الامريكية للتنمية الدولية USAID وكمثال على ذلك ورشة عمل "تطوير وأدارة انظمة الري" التي تبرز القضايا التي تخص جهود الحكومة العراقية بالعمل مع الوكالة الامريكية للتنمية الدولية USAID لتحسين الانتاج الزراعي عن طريق زيادة استخدام انظمة الري العالية الكفاءة ومن خلال احد البرامج لتوزيع الانظمة على المزارعين وتقديم تدريب الشغيل والصيانة ، وورشة عمل "نوعية المياه وأدارة الملوحة" والتي تخصصت بشكل كبير ببرنامج الوكالة الامريكية للتنمية الدولية USAID لزيادة الانتاج الزراعي في مناطق الملوحة التجريبية والتي يتم فيها اجراء البحوث لتعيين وعرض التقنيات المناسبة لزراعة المحاصيل وممارسات أدارة الماء والتربة . وقد استلمت حكومة العراق دعوة لحضور المؤتمر الدولي لهيئة الري وتصريف المياه لعام 2006 في ماليزيا والذي من المحتمل ان يتم حضوره ، حيث تنوي حكومة العراق الاستمرار بالعمل ضمن المجتمع الدولي لتحسين أدارة واستخدام المياه في العراق.

الجمعية الوطنية تقر قانون الحج وهيئة القضاء الاعلى تشرف على القرعة 

 بغداد / حيدرالهاشمي
اعلن الشيخ خالد العطية رئيس هيئة الحج أن الجمعية الوطنية قد اقرت قانون هيئة الحج لغرض الاشراف وتنظيم شؤون الحج للديار المقدسة وقال العطية خلال مؤتمر صحفي عقده في قصر المؤتمرات أن الهيئة التي ستكون بدرجة وزارة ستتشكل من عضو من الوقف الشيعي وآخر من الوقف السني وممثل لاقليم كردستان لتمثيل حجاجهم في الحملة فضلا عن اعضاء من هيئة القضاء الاعلى مهمتهم الاشراف على قرعة الحج ؛ واضاف : أن الهيئة ستعمل على مدار السنة لتهيئة الظروف وتذليل المشاكل التي تعترض سير اداء الحجاج لفريضة الحج .
واوضح أن الهيئة تباحثت مع الجانب السعودي حول تغيير أماكن سكن الحجاج العراقيين التي تبعد مسافة لاتقل عن 10 كم عن المناطق المقدسة والتي يعاني خلالها العراقيون اثناء اغلاق الطرق عند بدء الشعائر المقدسة حيث يتعين عليهم السير تلك المسافة مشيآ على الاقدام مضيفا ان العراقي قد اوضح للجانب السعودي الذي وصفه بأنه متفهم - أن الحجاج يجب عليهم شرعآ التواجد في ( منى ) كواجب شرعي ؛ واشار ان الجانب السعودي وعد بأسكان العدد الاكبر من الحجاج العراقيون في (منى) وانه لن يستبقي الا العدد القليل منهم خارجها عكس ماكان يحصل سابقآ بسبب ضيق اماكن السكن فيها وعدم استيعابها الاعداد الكبيرة من الحجاج .
وعن موضوع دعم الحكومة قال العطية : ان الحكومة العراقية التي قدمت 40 مليون دولار هذه السنة لدعم الحج و اشار أن هذا المبلغ يغطي ثلثي التكاليف التي تترتب على الحاج حيث ان مبلغ الـ 600 دولارالتي يدفعها الحاج عن طريق الجو و400 دولار للحاج عن طريق البر لاتغطي سوى تكاليف النقل فقط ؛ مشيرا الى تعاون الحكومة السعودية في مجال زيادة اعداد الحجاج العراقيين وقال : ان العراق قد شرح للسعودية معاناة العراقيين خلال العهد السابق وعدم امكانيتهم اداء مراسم الحج وضرورة تعاونهم بهذا الجانب واوضح ان الجانب السعودي اشار (انه وفقآ لقرارات المؤتمر الاسلامي تكون النسبة 1000 حاج الى مليون من النفوس وقد احتسب الجانب السعودي حسب الاحصائية المتوفرة لديه بأن يسمح ل 27500 حاج فقط وهذا العدد قليل قياسآ الى الظروف السابقة التي وردت).
وفيما يخص القرعة لكبار السن قال العطية أن الهيئة تحاول استثناء هؤلاء منها بحسب عدد المتقدمين لاداء الشريعة وأن هذا الموضوع قيد الدرس حاليآ وتابع بأن الهيئة ستحل القضايا العالقة تدريجيآ وانه لامجال لحل كل المشاكل في سنة واحدة , ودان الشيخ العطية بعض المتكسبين من المتعاقدين الذين يستغلون الحجاج ووعد بأن تتعاقد الهيئة مع نوعية جيددة منهم . موضحا ان هولاء ليس لهم اي علاقة بهيئة الحج مطلقا ولا يجب التعامل معهم ؛ جدير بالذكر ان مشاكل الحج في الحدود تتكرر كل عام ويعاني الحجاج والنساء من عدم وجود مرافق صحية او اماكن يبيتون فيها بسبب عدم السماح لهم بالدخول وهذه السنة سيكون البرد شديدا اذا ما منعوا من دخول الحدود من معبر عرعر.

 العراق يستعيد 100 مليون دولار من منظمة الغذاء العالمي

 العراق اليوم / وكالات
استعاد العراق مبلغ 100 مليون دولار من منظمة الغذاء العالمي كانت مجمدة لديها منذ ايام النظام السابق. وقال وزير الزراعة علي حسين البهادلي الذي اعلن النبأ في مؤتمر صحفي ان هذا المبلغ هو جزء من المستحقات العراقية المتبقية لدى هذه المنظمة جراء تنفيذ برنامج النفط مقابل الغذاء بأشراف الأمم المتحدة واضاف ان المبلغ سيوزع على وزارات الصحة والزراعة والبلديات والعمل والشؤون الاجتماعية لتنفيذ برامجها ونشاطاتها.

  العراق اليوم تكشف ما دار في كواليس مؤتمر الوفاق الوطني في القاهرة

 كان عدد كبير من الأعلاميين على موعد مع رئيس الوزراء الدكتور ابراهيم الجعفري وذلك في صباح الخميس 17 / تشرين الثاني ، الا أن الوفد الاعلامي يبدو أن عليه الانتظار ساعات عدة لاستكمال بعض الاجراءات ولكن ما أن حانت الساعة الثانية عشرة ظهراً حتى بدا الأمر يتجه الى اتجاه آخر ، فربما يقرر رئيس الوزراء الغاء سفره الى القاهرة ويقاطع المؤتمر الذي ترعاه الجامعة العربية هناك باسم مؤتمر الوفاق الوطني أو الحوار الوطني . الدكتور ابراهيم الجعفري خرج الى الصحفيين الموجودين في قاعة مجلس الوزراء والمتهيئين للسفر على الطائرة الخاصة وأخبرهم أنه قرر تأجيل السفر الى يوم الجمعة 18 تشرين الثاني أي قبل موعد المؤتمر بيوم واحد . وعلل رئيس الوزراء سبب ذلك الى التأكد من اسماء المدعوين وأن تخلو من وجود عناصر غير مرغوب فيها . وكرر الجعفري موقفه وشروط الحكومة العراقية للموافقة على المشاركة في هذا المؤتمر وهي ألا يتم التفاوض مع رموز النظام السابق ولا مع من تلطخت ايديهم بدماء الشعب العراقي .
القاهرة / خاص
ويبدو أن اتصالات مكثفة حدثت خلال المساء بين عمرو موسى أمين عام الجامعة العربية وبين رئيس الوزراء الدكتور ابراهيم الجعفري .
وفي صبيحة يوم الجمعة 18 تشرين ابلغ الصحفيون المرافقون لرئيس الوزراء بأن عليهم التوجه فوراً الى رئاسة الوزراء لغرض التوجه الى القاهرة . وبعد منتصف يوم الجمعة انطلقت طائرة الخطوط الجوية العراقية محلقة في سماء بغداد ووجهتها مدينة القاهرة ، أما ما يدور داخل الطائرة فكانت أحاديث مختلفة لا تخلو من انتظار مفاجآت وربما يقرر الوفد الرسمي العراقي العودة في اي لحظة اذا شعر بأن شيء ما يحدث دون سابق انذار .
وكان على متن الطائرة عدد من مستشاري رئيس الوزراء اضافة الى رئيس الوزراء الدكتور ابراهيم الجعفري والناطق الرسمي باسم الحكومة الدكتور ليث كبة وعدد من الوزراء بينهم وزير الثقافة ، وكذلك مستشار الأمن القومي موفق الربيعي واعضاء الجمعية الوطنية حسين الشهرستاني وجواد المالكي وهمام حمودي وعدد كبير من الشخصيات المهمة الذين لم يجدوا في مطار القاهرة استقبالا رسميا يلفت الأنظار فقد حطت الطائرة في مطار القاهرة مع بداية الليل ليجد الوفد الرسمي العراقي أحد مساعدي الأمين العام للجامعة العربية يتصدر المستقبلين .
واضطر الوفد الرسمي العراقي برئاسة الدكتور ابراهيم الجعفري الى ان يبقى في قاعة صغيرة في المطار لا تزيد على ساعة ونصف لحين اكمال الاجراءات الخاصة وكان عدد من أعضاء الوفد لا يجدون مكانا للجلوس واللافت للنظر ان شخصيات أخرى كانت قد سبقت هذا الوفد منها الشيخ غازي الياور والدكتور سعدون الدليمي وجلال الصغير والدكتور عدنان الدليمي وسلام المالكي وفي هذه الأثناء كانت تتوافد وفود عربية وأجنبية منها وفود دول خليجية والوفد الأيراني وبعد طول انتظار خرج رئيس الوزراء ليصرح للصحفيين معرباً عن تفاؤله في أن يفتح هذا المؤتمر صفحة جديدة أمام العراقيين ويعزز من علاقات العراق ضمن محيطه العربي والدولي.
وتوجه رئيس الوزراء والوفد المرافق له الى السيارات التي كانت في انتظارهم ولكنها لم تكن كافية لنقل جميع أعضاء الوفد ، وكان السفير العراقي في القاهرة يشرف بنفسه على حركة السيارات في بوابة المطار ولم تفلح ايماءاته واشاراته الى تلافي مشادة كلامية بينه وبين عدد من أعضاء الوفد الذين ظلوا واقفين في الشارع لينتظروا ساعة أخرى لحين وصول سيارات أخرى في حين ان الوفود الخليجية كانت لا تنتظر الا دقائق معدودة .
وقبل انتصاف الليل تكاملت الوفود العراقية في مقر اقامتها في فندق (كراند حياة) وسط القاهرة وهو فندق يتكون من ( 24 ) طابقاً يطل على النيل ويبعد مسافة قليلة عن مقر الجامعة العربية الذي يقع وسط القاهرة .
وهذا الفندق الضخم تحول الى قلعة حصينة محاطة برجال الأمن المزودين بمعدات حديثة وبعشرات الكلاب البوليسية.
وأحاط الشارع المصري علماً بما يدور من خلال اجراءات أمنية كبيرة ووجود مكثف لرجال الأمن والشرطة المصرية .
لكن أكثر افراد الوفد العراقي لم يستكملوا اجراءات اقامتهم في الفندق المذكور حتى الساعة الثانية بعد منتصف الليل فيما قام رئيس الوزراء الدكتور ابراهيم الجعفري بدعوة الجميع الى تناول العشاء في أحد مطاعم هذا الفندق لحين استكمال هذه الأجراءات وبالفعل تم ذلك ولم يقم أغلب اعضاء الوفود العراقية الا ساعات محدودة حتى طلع الصباح ليتوجه الجميع الى مقر الجامعة العربية للمشاركة في المؤتمر الذي يبدأ في الساعة الحادية عشرة صباحاً بتوقيت القاهرة ، كانت القاهرة منذ صبيحة السبت 18 تشرين الثاني تعيش يوماً مهماً لا يمكن نسيانه فحركة السيارت والوفود الرسمية وانتشار طوق كبير من رجال الأمن حول مبنى الجامعة العربية ومقر اقامة الوفود القريب منها يوحي بأن التاريخ يصنع تحت سقف الجامعة العربية التي كاد يطويها النسيان.
وكان عدد من الوفود قد وصل الى مقر الجامعة العربية عند التاسعة أو العاشرة لكن وقت الذروة كان ما بعد العاشرة حيث وقفت الشخصيات المختلفة في طوابير أمام المدخل الوحيد الذي كان معداً لدخول المشاركين في المؤتمر حيث يخضعون لاجراءات التأكد من أوراقهم الرسمية وفي هذه الأثناء انسحب الدكتور حارث الضاري رئيس هيئة علماء المسلمين والوفد المرافق له احتجاجاً على صعوبة الدخول وسط التنظيم الا أن مساعي الأمين العام للجامعة العربية عمرو موسى أعاد الضاري الى قاعة الاجتماعات .
ويبدو ان الأخوة المصريين لا سيما كادر الجامعة العربية لم يتعودوا على استيعاب هذا العدد الكبير من الشخصيات.
وفي تمام الحادية عشرة من صباح السبت 18 تشرين الثاني انطلق مؤتمر الوفاق الوطني العراقي بحضور أكثر من مئة شخصية عراقية وحسب الكشوف الرسمية التي حصلنا عليها فأن اسماء الحضور أو أبرز الحضور كانت وحسب الكيانات السياسية كما يلي : الائتلاف العراقي الموحد ضم عددا كبيرا من الشخصيات على رأسهم الدكنور همام حمودي والسيد نوري المالكي والدكتور نديم الجابري والشيخ خالد العطية والدكتور خضير الخزاعي والسيد هادي العامري وعامر ثامر علي والدكتور عبود العيساوي وسامي عطية ومحمد تقي المولى والشيخ جلال الدين الصغير وحسن الساري وآخرون فيما ضم وفد هيئة علماء المسلمين كلا من الدكتور حارث الضاري والدكتور خليل الحديثي اضافة الى د . محمد بشار الفيضي ود . مثنى حارث الضاري والسيد ناصر عبد الوهاب خميس .
أما مؤتمر اهل العراق فقد ضم كلا من الدكتور عدنان الدليمي والشيخ حسن عبد اللطيف البزاز والشيخ عماد محمد علي .
أما وفد الحركة الاشتراكية العربية فقد ضم كلا من عبد الاله امين النصراوي وحسن محمد شعبان وكان وفد الحزب الشيوعي العراقي فقد راسه حميد مجيد موسى أما الحزب الطليعي الناصري فقد جاء ممثلاً بالسيد عبد الستار الجميلي وكان الدكتور حنين محمود القدو قد جاء ممثلاً عن تجمع الشبك الديمقراطي وميناس ابراهيم اليوسفي ممثلاً عن الحزب المسيحي الديمقراطي.
وكان وفد الحزب الاسلامي العراقي يضم كلا من طارق الهاشمي وأياد صالح السامرائي وفاضل هاشم أحمد اضافة الى الدكتور محسن عبد الحميد الذي جاء ضمن ضيوف الأمين العام وكذلك د . عامر أحمد التميمي وحازم محمود محمد ويونادم كنا وحسين الشهرستاني والفريق الركن ابراهيم الأنصاري وعبد مطلك الجبوري ومصلح خضر الشرقي وحيدر سلمان ويس وجواد الخالصي وهدى النعيمي وشهاب الدليمي .
وضم وفد ديوان الوقف الشيعي كلا من صالح الحيدري وصلاح عبد الرزاق أما ديوان الوقف السني فقد ضم كلا من أحمد عبد الغفور السامرائي واسماعيل علي طه وأحمد مكي جاسم وعمار أحمد عبد الغفور .
وكان وفد الصابئة المندائيين يضم كلا من الشيخ خلف عبد ربه وصبحي مبارك مال الله وطارق بركات روحي اما الوفد المرافق للشيخ غازي الياورفقد ضم 12 شخصا.
وحضر الى المؤتمر كل من الدكتور اياد هاشم علاوي وعدنان الباجه جي ووفد الدكتور ابراهيم الجعفري رئيس الوزراء الذي يضم د . ليث كبة وعددا من الوزراء والمستشارين وكذلك وفد رئيس الجمهورية جلال الطالباني الذي جاء من ايطاليا كما كان من بين الحضور وفد مخول من السيد مسعود البرزاني رئيس اقليم كردستان وكان من بين الحضور د. فؤاد معصوم ود. سعدون الدليمي وافتتح اعمال المؤتمر الرئيس المصري حسني مبارك والرئيس العراقي جلال الطالباني ورئيس الوزراء د. ابراهيم الجعفري وعبد العزيز بلخادم وزير الدولة الجزائرية واشرف قاضي ممثل الامين العام للامم المتحدة في العراق كما حضر الجلسة الافتتاحية عدد من وزراء الخارجية العرب بينهم وزير الخارجية اللبناني ومستشار رئيس جمهورية السودان ورئيس مفوضية الاتحاد الافريقي والامين العام لمجلس التعاون للدول العربية وممثل اتحاد المغرب العربي وممثل جمهورية موريتانيا ووزير خارجية ايران وممثل وزير خارجية تركيا وسفراء الدول الدائمة العضوية في مجلس الامن والمندوبون الدائمون لدى الجامعة العربية وعدد من سفراء الدول الاجنبية المرتبطة بمذكرات تفاهم مع الجامعة العربية وممثل الاتحاد الاوربي وممثلون عن منظمة المؤتمر الاسلامي والبنك الاسلامي للتنمية واللجنة الدولية للصليب الاحمر .
وتضمنت كلمة الرئيس جلال الطالباني فقرات مهمة ابرزها ان هذا اللقاء هو تمهيد للقاء وطني اوسع بهدف تكريس الوحدة الوطنية ولابد من تاكيد الثوابت والقواسم المشتركة كما اكد طالباني على وجوب ان تكون هناك ادانة جماعية للارهاب والارهابيين بغض النظر عن منابعهم ومصادرهم والاقرار بان المقاومة الوطنية المشروعة تحقق بالوسائل السياسية والسلمية وفي اطار العملية السياسية صوب الديمقراطية وكان الدكتور ابراهيم الجعفري رئيس الوزراء حازما في كلمته المرتجلة حيث اكد على ثوابت الحكومة في التعامل مع القوى المشاركة في هذا الملتقى .
واعقبت ذلك كلمات عدة منها كلمة المجلس الاعلى للثورة الاسلامية القاها الدكتور همام حمودي وكلمة الدكتور عدنان الدليمي وكلمة رئيس الحركة الاشتراكية العربية وكلمة ميناس اليوسفي التي اساء فيها الى عدد من رموز الحكومة .
حيث قال اذا كان الاخوة الحضور يريدون الحوار حقا فعليهم ان يتذكروا بانهم استلموا الحكم من دون وجه حق وان ما اكتسبوا لم ياتهم عن طريق ثورة شعبية ولا عن طريق الانتخابات النزيهة ولاحتى عن طريق انقلاب عسكري واستمر ميناس اليوسفي يوجه الاتهامات حتى انسحب وفد الائتلاف من قاعة المؤتمر وكاد الوفد يعود الى بغداد لولا تدخل الامين العام عمرو موسى الذي حال دون ذلك وبعد انتهاء جلسة الافتتاح خرج عدد من المشاركين في المؤتمر الى الفناء الذي يتوسط مبنى الجامعة العربية حيث ينتظر مئات الصحفيين ومراسلو شبكات التلفزة ووكالات الانباء وقاموا بادلاء تصريحات كثيرة منها بشأن عودة الجيش والاخر يطالب بانصاف المقاومة واخرين يطالبون بحقوق او امتيازات وحينذاك توضح ان هناك اجندة رئيسة في المؤتمر الاولى التي ترى الاحتلال سبب المشكلة العراقية ويجب العمل على اخراجه من العراق والاجندة الاخرى ترى ان العنف والارهاب هو السبب ويجب القضاء على الارهاب لتستمر العملية السياسية ويستقر العراق وكان من الصعب على اي طرف ان يقنع الطرف الاخر ولذلك شكلت ثلاث لجان الاولى لتحديد موعد المؤتمر والثانية لصياغة البيان الختامي والثالثة لاعادة الثقة .
وكان الجو مشحونا في اليوم الاول لاسيما بعد ان وجه الضاري انتقادا لكلمة رئيس الوزراء الدكتور ابراهيم الجعفري ولكن الجعفري ظل كعادته ممسكا بزمام الامور بهدوء يثير الاهتمام والجعفري في اليوم الثاني للمؤتمر اخبر الوفد المرافق له انه سيغادر القاهرة متوجها الى بغداد في اليوم الثاني.
واثيرت تساؤلات كثيرة بشان ذلك وان الجعفري ربما انسحب من المؤتمر لكن رئيس الوزراء اوضح انه لايشكل طرفا في الحوار لانه لم يات ممثلا لكتلة السياسية انما هو يمثل الموقف الرسمي العراقي الذي بارك عقد هذا المؤتمر وبهذا بدد الجعفري ما اثير من لشكوك حول انسحابه من المؤتمر .
لكنه ومنذ صباح اليوم الثاني للمؤتمر اخبر الوفد المرافق له بانه سيسافر بعد الظهر ثم اخبرهم بتاجيل السفر الى اليوم التالي وانه سيقوم بزيارة شيخ الازهر محمد سيد طنطاوي وزيارة مقام الحسين ومكتبة مدبولي واجراء لقاءات مع سياسيين ومثقفين مصريين وهذا ما تم خلال هذا اليوم حيث رافق الجعفري في جولته داخل القاهرة عدد من الصحفيين لكن قبل ان تقترب الساعة من الواحدة ظهرا قطع الجعفري جولته عائدا الى مقر الجامعة العربية وهناك عقد سلسلة من اللقاءات الجانبية ابرزها مع عمرو موسى امين عام الجامعة وحارث الضاري رئيس هيئة علماء المسلمين وكذلك شهدت تلك الساعات الحرجة عقد سلسلة من اللقاءات الجانبية للحوار والتوافق بين اجندة متعارضة وبعد الثالثة ظهرا تسربت انباء عن تحديد شباط 2006 موعدا لعقد المؤتمر في بغداد ثم تسربت عدد من نقاط البيان الختامي والذي قيل ان المؤتمرين استكملوا النقاط الاساسية فيه .
واضطر الصحفييون المرافقون للوفود الانتظار وهم يتناولون وجبة الطعام المكونة من شطيرة جبن وقنينة ماء وهي ما استطاعت الجامعة العربية ان توفره لضيوفها علما انها لاتمتلك مركزا صحفيا فعالا يعين رجال الاعلام على التغطية الاخبارية لحدث مثل هذا .
ومع اقتراب المساء بدات الصورة تتوضح واتفق الجميع على نبذ الارهاب وقتل المدنيين واستهداف دور العبادة ومرافق الدولة لكنهم في الوقت نفسه اعترفوا بحق الشعب في مقاومة الاحتلال .
ومن خلال لقائنا مع الدكتور محسن عبد الحميد رئيس مجلس شورى الحزب الاسلامي اكد لنا انه متفائل من نجاح المؤتمر بعد ان فتحوا ابواب التفاهم بينهم .
اما الدكتور جواد المالكي فقد اكد على الالتزام بالثوابت التي اعلنها الجعفري وهو عدم التفاوض مع القتلة والمجرمين ومن تلطخت ايديهم بدماء الشعب العراقي .
وانتهى اليوم الثاني والجميع متفائلون في الوصول الى نتيجة ايجابية والعودة الى بغداد بخطوات متقدمة في طريق وئام يجمع ابناء الشعب العراقي المقبل على خوض انتخابات مهمة منتصف كانون الاول.
وفي اليوم الثالث اثيرت بعض الشبهات حول خلافات بين الاطراف الا ان صدور البيان الختامي والمؤتمر الصحفي الذي عقده امين عام الجامعة العربية بدد ذلك.
وقد تضمن البيان الختامي عددا من البنود والفقرات اهمها الالتزام بوحدة العراق وحريته واستقلاله واحترام ارادة الشعب العراقي .
كما ورد في احد فقرات البيان الختامي ان الشعب العراقي يتطلع الى اليوم الذي يتم فيه خروج القوات الاجنبية من العراق وبناء قواته المسلحة والامنية ويحظى فيه بالامن والاستقرار والتخلص من الارهاب الذي يطول العراقيين والبنية التحتية العراقية ويدمر الثروات الوطنية واجهزة الدولة .
وكذلك في فقرة اخرى ورد مايلي: مع ان المقاومة حق مشروع للشعوب كافة ، بيد ان الارهاب لا يمثل مقاومة مشروعة ، وعليه ندين الارهاب واعمال العنف التي تستهدف المدنيين والمؤسسات الانسانية والمدنية ودور العبادة ونطالب بالتصدي له فورا كما ورد في احدى الفقرات الدعوة الى الافراج عن المعتقلين الابرياء والمطالبة بانسحاب القوات الاجنبية وفق جدول زمني ووضع برنامج وطني فوري لاعادة بناء الــقوات المسلحة اما جدول اعمال المؤتمر الذي سيعقد في شباط او اذار من عام 2006م فكان توسيع العملية الســـياسية ووضع برنامج لانهاء مهمة القوة متعددة الجنسية والوضع الامني والمساواة في المواطنة والديون واعادة اعمار العراق .
وشــكلت لجنة لمتابعة الموضــوع لحين عقد المؤتمر وبعد اعلان البيان الخــتامي التقينا الدكتور محمد بشار الفــيضي عضو هيئة علماء المسلمين الذي اعرب عن دعــمه لهذه القرارات مؤكدا ان لدى هيئة علماء المســلمين تحفظا على الفقرة التي تسير الى عراق اتحادي .
كما انه لم يــتفاءل ازاء الوضع الامني وقال: لا يمكن ان يتحــسن بين ليلة وضحاها واعلن الفيـــضي ان الارهــاب يســتند الى اجــندة خارجيـــة وانه تم الوصــول الى ارضية مشـــتركة تــضمن الحــوار بين الاطراف العراقية .

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة العراق اليوم 2005

Iraq designer  : nana20042005@hotmail.com