المخـــــرج جـــواد الحـــــسب : أنــــــــا اشجع ألكروبـــــــــات في الوســـــــط الفني!

 حـاورته بيـــداء عبد الرحمــن
جواد الحسب من المخرجين الشباب حاصل على شهادة الدكتوراه صاحب طموح فكري بعقل ثاقب أعماله ناجحة ورصينة حصل على جوائز محلية ودولية وحصل على الجائزة الأولى بمسابقة محمد تيمور للابداع المسرحي العربي بالنص المسرحي ( السيف الثقيل ) ومع أنه في ربيع شبابه وحيويته فقد ترأس مدير المسرح الشعبي وذلك لقدرته في الابداع وكفاءة في الاخراج ، وجريدة العراق اليوم تبارك له تسلمه المنصب و لذا أجريت معه هذا اللقاء.
* بدءاً نبارك لكم تسلمكم منصب مدير المسرح الشعبي ، ونسأل ما هي الخطوات التي ستتخذونها للارتقاء بالمسرح الشعبي؟
ـ أني اشكركم جزيل الشكر لتهنئتكم لي وان شاء الله سأقوم بخطوات ترقى بالمسرح الشعبي ، وأن اقدم كل ما هو جديد ومفيد طرحه للمتلقي .
* المسرح الشعبي هو الذي يحدث جميع أعماله واللغة الدارجة فيه هي الشعبية التي تأخذ من الفلكلور والحكايات التأريخية وتتوظف الى هذا المسرح الذي لا يقل أهمية عن المسرح الجاد حيث قدم أعمالاً بهذا المستوى ، نحن نقدم أعمالا شعبية كالاعمال التجارية الا أن هناك فرقا شاسعا بينهما فالاعمال الشعبية أعمال جادة ذات مواضيع جيدة .
وسيقام في غضون الأشهر المقبلة ( مهرجان المسرح الشعبي العراقي ) وهذا المشروع موجود أساساً في المسرح الشعبي الا أنه لم يستجد كالمسارح الأخرى ومنها المسرح الوطني لكنه مشروع استجداد موجود وسننجزه هذه الأيام ، لذا نطالب من الكتاب والمخرجين أن يقدموا أعمالهم أو من يجد في نفسه الكفاءة أن يقدم أعمالا شعبية وقد استقطب هذا المسرح جميع الفنانين الذين عملوا مسرحيات شعبية .
* هناك مسرحيات التصقت بالمسرح التجاري وتزداد المخاوف في ان تنتقل الى المسرح الشعبي ؟
ـ المسرح التجاري يختلف أختلافاً كاملاً عن المسرح الشعبي لعدة أسباب من استخدامه لغة تخدش الحياء والتلفظ بكلمات نابية وهو يعتمد على ممثلين مشهورين وليس على حكاية فهو خال من الأخراج الرصين المتقن ، والاعتماد بالدرجة الاولى على الربح المادي وذلك بجذب المتفرجين بطريقة غير اخلاقية قد يكون صور فيها شيء من الاسفاف وهم يؤمنون بمقولة ( ميكافيلي ) ( الغاية تبرر الوسيلة) للحصول على المال بأي وسيلة بعيداً عن القيم الاخلاقية النبيلة ،ولكن هذا لا يمنع أن نقدم أعمالاً وموضوعات جيدة مأخوذة من هموم الناس ، لكن الصياغة الجيدة ومع الأسف الشديد تسربت الى المسرح التجاري .* رغم أنك مسرحي الا أنك مقل في اعمالك ؟
ـ أولاً انني لست مقلا في أعمالي فأنا كل عام لي عمل وحققت به النجاح وبعض الاعمال حصلت فيها على جوائز.
* تبوأت منصب مدير المسرح الشعبي رغم أنك لم تجد عملاً شعبياً ؟
ـ المسرح الشعبي ليس غريباً أو جنسا مختلفا عن المسرح العام أن أي مسرح سواء كان مسرحاً شعبياً أو مسرحاً جاداً أو مسرحا للطفل أو الفرقة القومية للتمثيل جميعها تصب في منبع واحد هو المسرح العراقي صحيح اني لم أقدم أعمالا شعبية ولكن هذا لا يمنع في المستقبل ان اقدم أعمالا شعبية رصينة وموضوعها جيد طرحه للمتلقي ، ومفيد بنفس الوقت .
* رغم أنك أحد المخرجين الشباب المهمين كيف ترى الأعمال الفنية المقدمة من وجهة نظرك كمخرج ؟
ـ طبعاً أن تقديم عمل مسرحي خصوصاً في الوقت الحاضر أنا أعتبره مجازفة ومغامرة وكل مخرج يقدم عملا لا بد من أن يبارك لأن هذه الأعمال الآن ليس من السهل اخراجها وانتاجها لأن شارعنا فاقد للامان ومتوتر وملغوم بالمتفجرات بمجرد أن يحضر الفنان من بيته الى المسرح أنا أعتبره نضالاً يومياًَ متواصلاً ، العمل الآن يجعل المواصفات الجيدة هنا بمثابة نقطة كبيرة تحسب للمسرح العراقي وضعنا الراهن لو كان في اي بلد آخر لتعطل تماماً وتوقف المسرح والفن ولكن العراق له خصوصية وهذه الخصوصية جعلتنا مصرين من أجل المسرح وصامدين بوجه كل ما يثير من رعب وقلق.
* اثرت الكروبات بشكل كبير على الاعمال المسرحية ؟ هل ستعالجون هذه الحالة التي استشرت بشكل كبير؟
ـ نظام الكروبات هو نظام عالمي وهو حالة صميمية استمعت من مخرجين عالميين مثل ( غروتو متكي ) و ( مايوزهولد ) وهذا التواصل يخلق عند الفنانين الذين يعملون ضمن الكروبات الالفة والمحبة ويصبحون شبه عائلة متفهمة والعمل المتقارب فيما بينهم ، وظيفة عملها ستنتج أعمالاً راقية جداً ( نظام الكروب ) كالعمل في المسرح الجاد أو الشعبي أو مسرح الطفل أو ضمن فرقة أو مجموعة تشكيلية .
* الحسين ثائراً وشهيداً مسرحية كبيرة في كل شيء لكن لم يستمر عرضها ، فهل تفكرون في اعادة العرض؟
ـ المسرحية كان انتاجها كبيراً حيث بلغت قيمته ( 110 مليون دينار عراقي ) وفي انتاج مشترك عراقي لبناني وكان عرضها في ( شهر محرم الحرام ) وبشكل يومي ومدة العرض ( 24 ) ساعة ولذلك كون المسرحية مندمجة بمسرحيتين للكاتب المصري الشهير عبد الرحمن الشرقاوي وشاهدها جهور غفير لكن الوضع الأمني كان حائلاً بين استمرارها لأكثر من شهر حيث استمر عرضها ( شهر ونصف ) فقط وقد حصل انفجار في فندق بغداد وهو الجهة المقابلة لمسرح النصر الذي عرضت في قاعته المسرحية وكان الهدف بالنسبة للانتحاريين ، نحن كنا في التمرينات حيث حطمت الاضاءة وسقطت الهيروسات على رؤوس الفنانين كانت حالة مرعبة جداً بين أن نتواصل أو ننقطع ولكننا تواصلنا وتحملنا الوضع المستفز . أما أن نعيدها الآن وباشراف دائرة السينما والمسرح ربما أنتاج الدائرة لا يكفي او يسد ولكننا نستطيع أن نقدمها باسلوب فقير وبسيط ونتمنى أن توافق دائرة السينما والمسرح على اعادتها بنفس الفنانين الذين عملوا بها .
* أهم الجوائز التي حصلت عليها ؟
ـ حصلت على الجائزة الأولى في مسابقة محمد تيمور للابداع المسرحي العربي بالنص المسرحي ( السيف الثقيل ) هذه الجائزة أعتبرها مفخرة لي وللمسرح العراقي خصوصاً أنها جائزة عربية وهذا ما يؤكد ان المسرح العراقي والفنانين العراقيين هم مبدعون حقاً والدليل أنهم يحصلون على جوائز ويقومون تقويماً جيداً .
* آخر أعمالك ؟
ـ آخر عمل لي كانت مسرحية ( رؤيا أخيرة ) وهي من اعدادي واخراجي عرضناها على المسرح الوطني في شهر تموز الماضي ومن المؤمل أن تعرض خارج العراق ، جسد أدوار البطولة فيها ( ميس كمر ـ صادق الوالي ـ عبد الله النديم )
* كلمة أخيرة تود قولها ؟
ـ أتمنى السلام والأمان للعراق وأشكركم جزيل الشكر وأتمنى لجريدتكم الاستمرار في مواصلة اخبار الفنانين ونقل الحقيقة. )

 عادل امام ينظم لفلم عالمي

  المنتج الأردني محمد الجمال بدأ بالتعاون مع عدد من شركات الإنتاج الأردنية في الإعداد لتقديم عمل فني عالمي.ويشارك في عمل فني مجموعة من كبار الفن العرب في مجالي التمثيل والغناء منهم الفنان عادل إمام ونور الشريف ومحمود ياسين وماجدة الرومي ولطيفة ، كما بدا في التفاوض مع كل من فنان العرب محمد عبده وحسين الجسمي وكاظم الساهر ورجاء بلميح ومحمد فؤاد ويخرجه الأردني إياد الخزور. العمل يتناول عن مدى سماحة الإسلام وكفاح الشعب العربي من خلال عدد من رموزه.

حنــــــان ترك ولذة المــوت 

  تشهد دار سينما "سيتي ستارز " العرض الخاص لفيلم "الحياة منتهى اللذة" الذي يبدأ عروضه الرسمية يوم الأربعاء المقبل بعد يوم واحد من انطلاق مهرجان القاهرة السينمائي الدولي الذي كان من المفترض عرض الفيلم ضمن مسابقته الرسمية لكن اصرار الشركة المنتجة على عرضه تجارياً في نفس التوقيت حال دون ذلك .الفيلم بطولة حنان ترك ومنة شلبي ولأول مرة يوري مرقدي وزينة وأحمد راتب وسعاد نصر وأشرف مصيلحي وأروة جودة ، وهو التجربة الأولى للسينارست شهيرة سلام و المخرجة منال الصيفي ويؤكد صناع الفيلم أنهم سيقدمون للجمهور و النقاد مضمون سينمائي جديد لم تعتاده السينما من قبل ، ولهذا رفضوا طويلا الافصاح عن القصة الكاملة للفيلم وتغيير اسم "منتهى اللذة " إلا أن التغيير حدث وأضيفت كلمة الحياة في أول الأسم و لكن بخط صغير على الأفيش ، ومن المعلومات المتوفرة عن الفيلم عبر حملة الدعاية يمكن القول أنه يدور حول قضايا نفسية واجتماعية منها الخيانة الزوجية والعلاقات العاطفية بين الزوجين إلا أن الفيلم يقدم في النهاية معنى آخر للذة وهو لذة الموت كما ستظهر الأحداث .
وكانت منة شلبي قد اعترضت منذ فترة على ترتيب صورتها على الأفيش والتي جاءت بعد يوري الذي يمثل لأول مرة وزينة التى لا تمتلك نفس رصيد منة ، إلا أن تغيير الأفيش لم يحدث حتى الآن ، كما يتم حاليا بث أغنية " شوفتي وصلتى " ليوري على قناتي مزيكا وزووم وهو من تأليف بهاء الدين محمد وألحان حمدي صديق . وكان برنامج "البيت بيتك " قد استضاف أمس السبت حنان ترك ويوري مرقدي الذي " بكى " المخرج العالمي مصطفى العقاد والذي كان حريصاً على حضور العرض الخاص للفيلم إلا أن يد الارهاب لم تمهله .من جهة أخرى احتفلت حنان ترك مؤخرا بانطلاق مشروعها الفني المخصص للأطفال وهو عبارة عن نشر مجلة أسمها "لؤلؤ" صدر بالفعل عددها الأول ، كذلك تأسيس ستديو لؤلؤ بمشاركة الطبيبة نهى عباس والذي سينتج برامج ومواد خاصة بالطفل مؤكدة ان هذا المشروع فكرت فيه بعد دورها في مسلسل "سارة"إضافة لاحساسها بأهميته من خلال ولديها يوسف وآدم.

تمنح للمرة الأولى.. النجم العالمي عمر الشريف يتسلم ميدالية "آيزنشتاين 

 " تسلم النجم العربي عمر الشريف الميدالية الجديدة لليونسكو التي تحمل اسم المخرج السينمائي الروسي الكبير سيرجيه آيزنشتاين، حيث منحها إياه مدير عام اليونسكو كويشيرو ماتسورا للمرة الأولى مع صورة منحوتة له، وذلك خلال حفل أقيم في مقر المنظمة بالعاصمة الفرنسية.
وأعرب عمر الشريف عن اعتزازه بأن يكون المتلقي الأول لميدالية آيزنشتاين التي تحمل اسم مبتكر السينما الحديثة قائلاً: "إنها أجمل شيء كان يمكن أن يقدم إلي، إذ أن هذه الميدالية تمثل كل ما أؤمن به".
ومن جانبه قال كويشيرو :"إن ميداليات اليونسكو تمنح للتشديد على تمسك المنظمة بالتعبير عن القيم التي تسعى إليها دائماً، وتكريم أسماء كبرى تضع نفسها في خدمة هذه المثل في آن معاً. لقد اتفقنا، من هذا المنطلق، مع شركة <<موسفيلم>> ومؤسسة<< فيفا>>، على إنشاء ميدالية آيزنشتاين للتنوع الثقافي والحوار بين الشعوب".
وأضاف كويشيرو إن عمر الشريف يعد إحدى الشخصيات التي تتمتع بأعلى درجات التقدير في السينما العالمية، والتي تعشقها جميع الجماهير ، وإن الجانب البشري هو الذي يطغى على جميع الشخصيات التي أداهوكان قد تم مؤخراً تكريم عمر ضمن فعاليات مهرجان فينيسيا السينمائى الدولى ، بعد أن تسلم جائزة "الأسد الذهبي" منذ عامين .
وقد توجه الشريف خصيصا إلى شاطئ الليدو لاستلام جائزة خاصة تمنح له هي جائزة السينما من أجل ثقافة الحوار. وأكدت إدارة المهرجان في بيان أصدرته أن عمر الشريف حصل على الجائزة لأن شخصيته تعد "المعبر ذو المصداقية عن ثقافة الحوار".ومن ناحية أخري يعود الشريف إلى جمهوره العربي من خلال التليفزيون بمسلسل جديد يحمل عنوان "حنان وحنين"، الذي يعد التجربة التليفزيونية الأولى لعمر على مدار تاريخه الفني الطويل. ولن يعود الشريف لوحده ولكنه يصطحب معه في المسلسل الجديد المتوقع أن يبدأ تصويره في مارس العام المقبل، النجم الكبير أحمد رمزي بعد سنوات من التوقف.وقد قام النجم العربي بصياغة فكرة المسلسل بنفسه وكتبت السيناريو والحوار له الأديبة المصرية إيناس بكر، وسيخرجه مجدي أبو عميرة.واعتبر أنه سيكون أهم عمل يقدمه كممثل وأنه "التركة" التي سيتركها للشعب المصري. وقال الشريف " إنه شعر بسعادة غامرة عندما وجد فكرة ملائمة للعودة إلى المشاهد العربي وأنه أوكل كتابتها إلى كاتبة متخصصة، انتهت تقريباً من صياغتها بعنوان، وقرر بعدها أن يحول الفكرة إلى واقع من خلال مدينة الإنتاج الإعلامي بمصر باعتبارها الجهة الإنتاجية الأكبر في المنطقة في الدراما التلفزيونية". وأكد النجم العالمي أنه ظل يبحث طيلة السنوات العشر الماضية عن مسلسل تلفزيوني يعود به للجمهور المصري والعربي بعد غياب طويل منذ آخر أفلامه "المواطن مصري" عام 1992.
وأضاف الشريف عقب توقيع عقد المسلسل انه سيكون المسلسل الأول والأخير في حياته، لأنه لا يتوقع أن يقدم على تكرار التجربة مرة ثانية.
وقال الممثل العالمي "إن المسلسل يضم عدداً من اللمحات الخاصة بحياته الشخصية"، حيث تدور قصة العمل حول مهندس مصري يعيش في أميركا، يشعر بحنين شديد تجاه العودة إلى مصر. وكان الشريف يتحدث في مؤتمر صحافي عقب توقيع عقد المسلسل الذي تنتجه مدينة الإنتاج الإعلامي.الشريف سبق أن قدم في السينما العالمية العديد من الأفلام المتميزة ومنها دكتور زيفاجو ومايرلينج، و"السيد ابراهيم وأزهار القرآن"، و"المحارب 13" و"لورانس العرب.

اليس في بلاد الميراج المخطوفة الى قطر 

  السينما الفرنسية تحب الشقراوات وعادة ما يعثر المخرجون، جيلا بعد جيل، على الشقراء المفضلة للمرحلة. ابتدأ ذلك الحب مع دانييل داريو وميشيل مورغان، واستمر مع بريجيت باردو وكاترين دينوف، حتى وصل الى فانيسا بارادي واستيل هاليداي وأليس تاليوني.. آخر العنقود.تعرف المشاهدون على تاليوني قبل ثلاث سنوات في فيلم بعنوان "شلة مقهى دراغستور" للمخرج فرانسوا آرمانيه. وكان دورها من الادوار الرئيسية، يبشر بالمزيد، لكنها مرت بفترة من التراجع والادوار الصغيرة، الى ان عادت بقوة هذا الموسم وشاركت في ثلاثة افلام دفعة واحدة.احدث هذه الافلام واحد بعنوان "فرسان السماء" وفيه تقوم بدور ضابطة في سلاح الطيران الحربي، تخوض مطاردات جوية عنيفة تحبس الانفاس وقد جرى التصوير في جيبوتي على اعتبار ان لقصة الفيلم علاقة بالارهاب وبتجارة السلاح في الشرق الأوسط.الفيلم من اخراج جيرار بيريس، ويتابع طاقما من الطيارين المكلفين بالعثور على طائرة ميراج فرنسية من نوع 2000، اختفت اثناء تحليقها فوق بحر الشمال، عند اشتراكها في معرض بريطاني للطيران، ولأن الارهاب صار وصمة عربية يتم العثور على الميراج وهي مخبأة تحت طائرة للركاب تابعة للخطوط القطرية! وزيادة في الاثارة، تنتهي المطاردة في سماء باريس، فوق جادة "الشانزليزيه"، اثناء العرض العسكري التقليدي للعيد الوطني الفرنسي في الرابع عشر من يوليو (تموز).فرحت أليس بدور الكابتن استيل كاس لانها تحب المغامرة، ولان قامتها الطويلة تسمح لها باداء ادوار الحركة (الأكشن). وهو الطول الذي كان يجعل بعض المخرجين ينفرون منها بحجة انها اطول من اللازم او اجمل من المطلوب للدور او اكثر شقرة من اللون الشائع للفرنسيات.اجتازت أليس تاليوني مرحلة التعثر، وفرضت وجهها الجميل على الشاشة وهي الآن تحاول ان تغربل المشاريع المعروضة عليها ولا تقبل الا الادوار التي تدفعها الى الامام، اما عندما تكون في اجازة بين فيلمين، فانها تعود الى آلة البيانو الموجودة في بيتها، وتجلس لتعزف بالساعات، استعدادا لفيلمها الجديد "البديلة" الذي تقوم فيه بدور عارضة ازياء شهيرة.وهي تقول انها تحب هذا الانتقال من شخصية الى اخرى، اذ ستخلع بدلة الطيار المقاتل لترتدي تايورات شانيل وديور.

 الساهر يصور كيلبه الجديد مع الاطفال

  قام الفنان العراقي كاظم الساهر بتصوير أغنية "البنية" في دبي مع المخرج الأردني حسين دعيبس واستمر التصوير لمدة يومين في عدة مواقع مع مجموعة من الأطفال.وكانت بطلة الفيديو كليب طفلة عراقية هي ابنة أحد أصدقاء الساهر وتدعى "جود أحمد سلام"، وقد جلس الساهر مع الطفلة لأيام قبل التصوير لكي تعتاد عليه أثناء التصوير. والجدير بالذكر أن المخرج حسين دعيبس قام بتصوير أربع كليبات للمطرب كاظم الساهر ، من ألبومه الأخير "انتهى المشوار" .كان أولها كليب لأغنية "إني أحبك" الذى بدأ عرضه على قنوات روتانا، كما صور أغنية "هارب من الأحباب" كلمات الشاعر كريم العراقي وتم التصوير فى بيروت .وأغنية "تبغدد علينا" والتي يعود بها الساهر إلى الأجواء البغدادية القديمة التي كانت سائدة في القرن الماضي ، تم التصوير في قرية الشندغة التراثية بدبي، بالاضافة الي اغنية "البنية.

 فيلـم عن عاصمة العراق الجريحة ضـمن
فعاليــــــات مهرجـــان دبي السينمائي

  يعرض ضمن فعاليات مهرجان دبي السينمائي الفيلم العراقي "غير الح" لأول مرة في العالم العربي ،وذلك ضمن فعالية مواهب في دبي.الفيلم للمخرج عدي رشيد الذي يصف الأحوال والأهوال خلال الهجوم العسكري الأميركي على العراق والنظام السابق، حيث تدور أحداثه حول قصة مخرج شاب تربطه بالعاصمة بغداد علاقة وجدانية وروحية وفكرية، ويقرر ان يقوم بإنتاج فيلم وثائقي عن عاصمة العراق الجريحة، فيوظف أفراد عائلته وأصدقائه في هذا المشروع، الذي يواجه صعوبات عديدة ناتجة عن الفوضى وعدم الاستقرار اللذين يعصفان بأرجاء المدينة. وقال رشيد: "أطمع من خلال هذا الفيلم إلى تشجيع المخرجين العراقيين التعبير عن أنفسهم وتوصيل آرائهم إلى كل الأرجاء الممكنة، وان يحدوهم الأمل بأن يتمتع كل فرد في هذا العالم بالحرية والسلام". وعن المشاكل التي تعرض ها الفيلم ذكر رشيد: "لقد شكلت صناعة هذا الفيلم تحديا كبيرا لي ولإدارة الإنتاج بسبب استعمالنا آلة تصوير سينمائية، لم تستخدم نهائيا منذ عقدين من الزمن"، وكذلك كانت مشكلتنا مع أشرطة التصوير التي سرقت وبيعت في السوق السوداء قبل أن يتسنى لنا تجميعها من جديد، إضافة إلى ان كل فريق العمل في هذا العمل عملوا بالمجان ومن دون أي مقابل بسبب نقص الموارد، فضلا عن الشكوك ظلت تساورنا طوال فترة العمل حول صلاحية أشرطة التصوير".
وتقول منتجة الفيلم فرات الجميل: "سعيت مع المخرج عديد رشيد إلى إظهار عجز المواطن العراقي العادي عن تغيير مصيره أو مصير بلده في وجه ضغوطات الحرب القاتلة".ونشير إلى أن فيلم "غير صالح" حصل على جائزة "مهرجان سنغافورة السينمائي الدولي" في هذا العام، وكذلك على جائزة المخلب الذهبي في مهرجان السينما العربية في مدينة روتردام في هولندا، وقد أستدر الفيلم الذي لم يعرض في العراق حتى الآن، دموع الكثير من العراقيين الذين شاهدوه في المهرجانات السينمائية الدولية. ومن ناحية أخرى مازالت التحضيرات تجري على قدم وساق استعداداً لانطلاق فعاليات المهرجان في دورته الثانية التي تقام ما بين 17 وحتي 27 ديمسبر المقبل، حسب ما ذكرت جريدة البيان.وأعلنت اللجنة المنظمة للمهرجان أمس أنها ستقدم من ضمن فعالية برنامج الأفلام الوثائقية ستة أفلام، أبرزها فيلم "كيران يحلق فوق منغوليا" عن قصة شاب من كازخستان يرث عن جدة حبه لتدريب النسور وتعليمها الصيد، حيث يلتقي بشخص منغولي يدعى خيرت خان يقوم بتعليمه لتحقيق حلمه.
ومن جانبه قال مخرج الفيلم جوزف سبيد حول فيلمه :"حاولت من خلال الفيلم تجسيد القيم الأساسية المشتركة بين جميع البشر بعيدا عن تعقيدات الحياة العصرية، التي باتت بعيدة عن البساطة التي يحياها هذا التعب". من الأفلام المهمة أيضا المشاركة في فعالية الأفلام الوثائقية، الفيلم الألماني "سكتة دماغية" الحائز على عدة جوائز في مهرجانات عدة، ويروي الفيلم قصة عازف موسيقى يتعرض لسكتات دماغية تعزله عن العالم الخارجي خلال رحلته إلى مدينة نيويورك الأميركية، فتقوم زوجته العاملة في صناعة السينما بتسجيل التفاصيل الحياتية اليومية لزوجها خلال إصابته بهذا المرض.
هذا وتنطلق دورة هذا العام تحت شعار "ملتقي الحضارات والافكار"،حيث يشارك في مسابقات المهرجان حوالي 100 فيلم قصير وروائي طويل ، ويتضمن 12 برنامجاً رئيسياً منها خمسة برامج جديدة ، ويحضر المهرجان مجموعة كبيرة من نجوم السينما المصرية.
كما تشارك بعض الأفلام المصرية الحديثة في المسابقة ، وسيعرض برنامج "المقهي الأوروبي" فيلم "الكبرياء والتحامل" بطولة كيرانايتلي ، وماثيو ماكفادين ، ودونالد ساثرلاند ، وروزا موند بايك ، وديم جودي دينتش ، وبرنيدا بليثين.ويعرض برنامج السينما العالمية المعاصرة فيلمي "في حذائها" بطولة كاميرون دياز وتوني كوليت وشيرلي ماكلين ، وفيلم "اليزابيث تاون" وهو من إخراج كرو ، وبطولة أورلاندو بلووم.

 محــــمد عبده ينتــــهي من قـــائد السلام

  إنتهي المطرب محمد عبده مؤخراً من تسجيل أغنية "قائد السلام" من كلمات الشاعر أحمد بن فهد الطبيشي وألحان الملحن أحمد الفهد. الأغنية تم تنفيذها في القاهرة ، وقام بتوزيعها الموسيقار محمد عبد الحميد ، ومن أخراج بندر العبد السلام.”قائد السلام" كلماتها تقول: "بديت باسم الله يا رب تحرسها ..دار الفخر ديرتي وتعز قائدها ..رافع راسها فوق السحاب ..فاتح بابها لكل الأحباب ..ديرتي يا موطن المجد ..بأمجادك تتحدث الأيام ..ديرتي يا منبع العز ..برجالك تتحقق الأحلام ..وأنتي غلاك منا وفينا ودمتي ..دار أبو متعب قائد السلام ..يا صحارى المجد إحكي ..عن سوالف ديرتي وربعي ..أهل الكرم وأهل القيم والشهامة ..اللي فدو بأرواحهم رمز وكرامة ..عبدالله ملكنا ..معاه إتكلنا ..وأنتي غلاك منا وفينا ودمتي ..دار أبو متعب قائد السلام ..يا عروس الكون حنا ..من ترابك والشرع منبتنا ..حنا أسود في مواجه إعدانا ..وحنا السلام إلمن تمنى رضانا ..عبدالله ملكنا ..معاه إتكلنا ..وأنتي غلاك منا وفينا ودمتي.. دار أبو متعب قائد السلام.

محمـــــد صبحي رجل غــني فقير جد 

  الفنان محمد صبحي بدأ في كتابة حلقات مسلسل تليفزيوني جديد بعنوان "رجل غني فقير جداً" ، وذلك بعد نجاحه في أول تجاربه في التأليف بمسلسل "أنا وهؤلاء" ويؤكد أنه سيحرص دائماً علي تناول القضايا الحياتية للمجتمع المصري التي تهم المواطن العادي في إطار قالب كوميدي هادف.المسلسل الجديد سيتناول دور الأثرياء في المجتمع وكيف يحدث التكافل بين الطبقات.لم يستقر صبحي بعد علي أبطال "رجل غني فقير جداً" أوالمخرج الذي يقوم بالعمل ، وستبدأ هذه الخطوات خلال الفترة القادمة لتصوير المسلسل لعرضه خلال شهر رمضان القادم، وهو من إنتاج مدينة الإنتاج الإعلامي.

بمناسبة مرور 250 عاماً على ميلاد ماري انطونيت 

  بباروكة مجعدة من طراز القرن الثأمن عشر، وبشامة على الخد الأيسر، ظهرت نجمة الغناء الأميركية في حفلها الباريسي، قبل أيام، متنكرة في ثياب الملكة ماري انطوانيت. وقد صممت لها تلك الأزياء كريستيان لاكروا، بناء على إلحاح منها.وتحتفل فرنسا هذا الشهر بمرور 250 عاماً على ولادة أشهر ملكة في تاريخها، زوجة لويس السادس عشر التي اشتهرت بأنها كانت مندفعة ولاهية وراء الملذات. وحين قيل لها ان الشعب يصرخ تحت نوافذ قصرها طالباً الخبز، قالت عبارتها الشهيرة: "لماذا لا يأكلون الجاتوه"؟وبالمناسبة تقام عشرات الحفلات الموسيقية والمعارض والمسرحيات والافلام. كما صدرت كتب وملاحق تعيد كتابة تاريخ ماري انطوانيت التي اقتيدت الى المقصلة التي حزّت رقبتها الجميلة، بعد الثورة الفرنسية.واعدت القناة التلفزيونية الفرنسية الألمانية "آر تي" فيلماً وسهرة مخصصة للزمن الذي عاشت فيه تلك الملكة التي كانت تلقب بالنمساوية.وفتح قصر فيرساي أبواب قاعاته لمصوري الفيلم، وكذلك لمصوري المسلسل التلفزيوني الذي جرى عرضه في خمس حلقات على شاشة القناة الثانية، بعنوان "ملوك ملعونون" وأخرجته جوزيه ديان.

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة العراق اليوم 2005

Iraq designer  : nana20042005@hotmail.com