مهرجان دبي السينمائي الدولي يعرض 9 أفلام

 يعرض "مهرجان دبي السينمائي الدولي" 9 أفلام من أحدث وأبرز ما أنتجته سينما شبه القارة الهندية خلال الأعوام الأخيرة، وذلك في دورته الثانية التي تقام في الفترة 11- 17 ديسمبر 2005 حيث سيتضمن برنامج "سينما شبه القارة الهندية" فيلمين عالميين لم يتم عرضهما من قبل، وعرضين دوليين لفيلمين تم عرضهما في بلد المنشأ فقط، بالإضافة إلى خمسة أفلام سيتم عرضها لأول مرة في منطقة الشرق الأوسط.وفي هذا الصدد، قال نيل ستيفنسون، المدير والرئيس التنفيذي للمهرجان: "تشكل الجالية الآسيوية في دولة الإمارات شريحة واسعة من جمهور مهرجان دبي السينمائي الدولي. ومن هنا، فقد حرصنا على استقدام أفضل ما أنتجته السينما في هذه الدول إلى المنطقة، ويسعدنا أن نقدم هذه الأعمال السينمائية المتميزة سواء لجمهور السينما في دولة الإمارات أو للزوار القادمين خصيصا لمتابعة فعاليات المهرجان من كافة أنحاء المنطقة". وقالت إيما دا كونها، المسؤولة عن تنظيم برنامج "سينما شبه القارة الهندية": "تعكس الأفلام المختارة التي أبدعها مخرجون متمرسون وآخرون ناشئون الجودة العالية التي وصلت إليها صناعة السينما في هذه المنطقة ذات الإنتاج الغزير". وأضافت دا كونها: "تجمع الأفلام التسعة المختارة قواسم مشتركة عدة، أهمها الحرفية العالية في صناعتها وقوة نصوصها ومضامينها. ونهدف من عرض هذه الأفلام إلى إبراز المعايير العالية لصناعة السينما في الهند وباكستان وسريلانكا وبنغلادش، وذلك عبر نصوص سينمائية تتجاوز بموضوعاتها حدود الوطن واللغة". ونظراً للنجاح الكبير الذي شهدته الدورة الافتتاحية من المهرجان العام الماضي، فسوف تتضمن الدورة الحالية أفلاماً ناطقة بمختلف لغات دول منطقة جنوب آسيا بهدف توسيع نطاق المهرجان ليشمل كافة الجاليات في دولة الإمارات واستقطاب أفلام جديدة للمشاركة في هذا الحدث الثقافي المهم. ومن أبرز الأفلام المشاركة في البرنامج، فيلم "لم أقتل غاندي"، وهو من إخراج جاهنو باروا الحائز على "الجائزة الوطنية" 9 مرات. ويقوم ببطولة وإنتاج الفيلم الممثل أنوبام خير، الذي يعد من أبرز الممثلين في الهند. وقد وصفت إذاعة بي بي سي البريطانية هذا الفيلم، الذي ستستضيف دبي أول عرض دولي له، بأنه "من الأفلام الجادة التي تخاطب العقل بعيدا عن الأجواء الاستعراضية المعتادة في أفلام تلك المنطقة والتي، للأسف، نادراً ما تنتجها بوليوود". ويعالج الفيلم مفهومي خرف الشيخوخة وانحسار أفكار غاندي في الهند في العصر الحالي. ويلعب أنوبام خير دور بروفيسور هندي متقاعد بدأت تظهر عليه علامات النسيان. وفي حين تبدأ ذكرياته بالتلاشي مع تزايد إصابته بمرض الزهايمر، يسترجع البروفيسور بعض ذكريات الطفولة المؤلمة واتهامه بمقتل المهاتما غاندي. وينطق الفيلم باللغة الهندية ترافقها ترجمة إلى اللغة الإنجليزية. كما يتضمن برنامج "سينما شبه القارة الهندية" أول فيلم باكستاني يتم إنتاجه باستخدام التقنية الرقمية بعنوان "الليلة الطويلة"، والذي سيتم عرضه للمرة الأولى في الشرق الأوسط خلال هذه الدورة من المهرجان. ويركز الفيلم، وهو من إخراج حسن زيدي وبطولة فيصل رحمان وناديا جميل، على مستثمر تلقى تعليمه في الولايات المتحدة الأمريكية ويجد نفسه عالقاً في قصة رومانسية عبر الهاتف مع امرأة لم يلقها من قبل. وفي الليلة التي تسبق توقيعه اتفاقية هامة مع إحدى شركات البرمجيات الحاسوبية الكبرى، تدعوه هذه المرأة لمقابلتها في منطقة السوق القديمة، حيث تعيش هي. وهنا، يجد الرجل نفسه في صراع بين عالمين مختلفين تماماً في ليلة لم يختبر مثيلة لها. ومن بنغلادش، يشارك الفيلم "شانكوناد"، الذي سيجري عرضه لأول مرة في منطقة الشرق الأوسط بعد أن أثار ردود فعل متباينة في بلده وخارجها. ويطرح الفيلم، وهو من إخراج أبو سعيد وبطولة زاهد حسان، قصة عثمان الذي عاد إلى قريته بعد غياب عنها دام 27 عاماً بسبب عاصفة ضربت القرية وأودت بأهله فتركته يتيماً، مما تسبب في خروجه من القرية. ومن الأفلام التي ستعرض لأول مرة أيضاً في المنطقة، فيلم "الترويج لحرب العصابات" من سريلانكا، والذي حظي بإعجاب الجمهور، وهو من إخراج جايانثا تشاندراسيري وبطولة كمال أدارارشيشي، وجاكسون أنطوني، وياشودا ويمالادارما. وتتناول قصة الفيلم، الذي يراه البعض رافضا لفكرة العولمة، الصراع القائم بين الحداثة والتقاليد في محاولة لسبر أعماق النفس البشرية. وتدور أحداث الفيلم، بمونتاجه البارع، حول خبير إعلانات يتمتع بموهبة فائقة لكنه يعاني من انفصام في الشخصية. ففي خضم انشغاله بإحدى حملات الانتخابات الرئاسية، يفقد البطل تماسكه وسيطرته على الواقع.

سيــــدات عصــر ذهـــبي في تـــاريـخ السينمــا 

 في كتابها سلطانات الشاشة تجمع الباحثة منى غندور بين سيدات عصر ذهبي في تاريخ السينما: عزيزة أمير وفاطمة رشدي وآسيا داغر وبهيجة حافظ وأمينة محمد، اللواتي ولدن في بداية القرن الماضي، ومثَّلن سيطرة العنصر النسائي على السينما إلى جوار رجال الفن السابع في بدايات صناعة السينما المصرية، وأثبتن أنهن لا يقللن عن الرجال جرأة وموهبة في اقتحام هذا الفن الوليد، بل وحددن موضوعات السينما وآفاقها المستقبلية، وكنَّ الكشافات لعالم جديد لعبن فيه دوراً كبيراً لولا ذلك الجهد والعشق لما كان لتلك المسيرة المتعثرة أن تبني صناعة حقيقية، وتستمر في تقدمها الحثيث والخارق أيضاً رغم ضعف الإمكانيات، في ظل تقاليد مجتمعية تمنع بنات الأسر من الظهور على خشبة المسرح أو شاشة السينما. وقد كان لظهور منيرة المهدية أول ممثلة مصرية مسلمة مفاجأة للجمهور المصري في وقت لم تظهر فيه سوى الشاميات المسيحيات واليهوديات
. في كازينوهات ومسارح شارع عماد الدين، شارع الفن، وعلى مدخل سينما رمسيس، وقفت سيارة ترجل منها سائق بيده رسالة تحمل صورة لسيدة يسلمها إلى رجل المسرح الصاعد يوسف وهبي، السيدة ترغب في التمثيل وهي من أسرة محافظة، هذه الرسالة، سجلت ولادة عزيزة أمير. أما أمينة محمد فسوف تهرب مع ابنة أختها أمينة رزق من شارع روض الفرج وتنطلق إلى شارع عماد الدين حيث الدنيا أوسع. في الشارع نفسه ستلتقي فاطمة رشدي بالرجل الذي سيغير لها حياتها: قديس المسرح عزيز عيد... وهكذا كل قصة لا تخلو من جرأة واندفاع، في مغامرة هدفها المسرح والسينما، وتفوق أحياناً خيالات صانعي الخيال أنفسهم، يقودهن الشغف بالمجد والتوق إلى الخلود في امتطاء السينما، كأنما الصورة هي الخلود بعينه، لا يردعهن اعتبار ولا يوقفهن حاجز، فتقتحم عزيزة أمير بيت يوسف وهبي بقميص النوم باكية تطلب منه أن يعلمها التمثيل، فيكتب دوراً خصيصاً لها تؤديه في مسرحية الجاه المزيف. تتنقل بين المسارح، إلى أن تعلن عن تأسيس شركة سينمائية إيزيس فتنتج أول أفلامها نداء الله إخراج وداد عرفي المخرج التركي الذي لا يتقن العربية، فيسقط سقوطاً ذريعاً، فتضع قصة جديدة ليلى ضمت إليها فصلين من الرواية السابقة، لتصبح أول فيلم روائي طويل في السينما المصرية من إخراج استفان روستي. ينجح الفيلم نجاحاً باهراً، ويهنئها الاقتصادي المعروف طلعت حرب بقوله: لقد صنعت يا سيدتي ما يعجز عن صنعه الرجال. تتابع العمل تحت ريادة الجندي المجهول محمد بيومي المؤسس للنهضة السينمائية في مصر. يعقبه فيلم بنت النيل وتشارك في فيلمين تركيين المؤلفة المصرية وكفري عن خطيئتك. وتتتابع أفلامها بسلامته عايز يتجوز مع نجيب الريحاني، بياعة التفاح، الورشة، ليلة الفرح، ابن البلد، وادي النجوم، طاقية الإخفاء، ما يزيد عن عشرين فيلماً بين إخفاق ذريع ونجاح ساحق، إلى آخر أفلامها آمنت بالله.
حياة عزيزة أمير، أسطورة عجيبة من الأزواج والعشاق. كانت ذات فتنة طاغية، وجمال مصري صميم، امرأة رقيقة مع شطارة، فنانة موهوبة، أولعت بالسينما وأضاعت ثروتها عليها، وأشقت بعض من عملوا معها.
أما آسيا داغر القادمة من لبنان، المرأة ذات الإرادة الحديدية، ولا يضارعها أحد في عشقها للسينما، فلم تعرف المستحيل ولا اليأس. عملت هي أيضاً في التمثيل والإنتاج، وارتبط اسمها بالمخرج أحمد جلال وقريبتها ماري كويني. بدأت مشوارها الإنتاجي بـ 1000 جنيه وآخر انتاج لها وصل إلى 190000 جنيه، قدمت خلال مسيرتها 49 فيلماً وعملت مع 18 مخرجاً، فقدمت هنري بركات وحسن الإمام وإبراهيم عمارة وأحمد كامل مرسي وحلمي رفلة وكمال الشيخ وحسن الصيفي وغيرهم ممن سيصبحون أساطين السينما المصرية.
وإذا انتقلنا إلى بهيجة حافظ، نجد أن أول فيلم مثلته هو زينب من إخراج محمد كريم. لم تكن ممثلة وإنما موسيقية حصلت على دبلوم في الموسيقى من باريس عام 1930. بعد نجاحها في زينب أسست شركة منار فيلم مع زوجها، أنتجت فيلم الضحايا، تبعه الاتهام، ليلى بنت الصحراء، ليلى البدوية، زهرة، وسوف تمثل فيما بعد في القاهرة 30 لصلاح أبو سيف دوراً صغيراً كضيفة شرف.
على الرغم من صلابة بهيجة حافظ وجمالها ودأبها ورهافتها الفنية وشهرتها المدوية، لم يصبها الحظ، واضطرت في سنواتها الأخيرة إلى الانزواء، وماتت وحيدة بطريقة لا تليق بها ولا بجدها وما قدمته للسينما. ولقد ذهبت ضحية للكمال والمستحيل اللذين سعت إليهما دونما كلل، وقتلها زمن أبى الاعتراف بها. أما فاطمة رشدي فبدأت حياتها الفنية في فريق الكورس والإنشاد مع سيد درويش ونجيب الريحاني إلى أن التقت بالمخرج المسرحي عزيز عيد الذي سيعلمها التمثيل، تتزوجه وتصبح نجمة فرقة رمسيس، بعدها ستولد الفرقة المسرحية التي تحمل اسمها، وتقدم 15 مسرحية في سبعة أشهر، وتخفق في أول تجربة سينمائية لها مع بدر لاما في فاجعة فوق الهرم يؤكدها الهجوم الكبير الذي نالته من الصحافة لضعف مستواه، ولولاها لمني الفيلم بخسارة فادحة. وسوف يقنعها المخرج وداد عرفي، ويخرج لها فيلم تحت سماء مصر لكنها ستحرقه لأنه كان أقل مستوى من الفيلم السابق.
انصرفت بعدها إلى المسرح ولعدة مواسم ثم زاوجت بينه وبين السينما، عودتها إلى الشاشة كانت بفيلم الزواج كمؤلفة ومخرجة وممثلة، ثم فيلم الهارب مع بدر لاما، وثمن السعادة، ومن ثم فيلمها المهم مع كمال سليم العزيمة رائد الواقعية المصرية. حاز الفيلم على نجاح كبير، فيما فشل فيلمه إلى الأبد. بعد ذلك ستشارك في فيلم العامل والطريق المستقيم وتتالى أفلامها بنات الريف، مدينة الغجر، غرام الشيوخ، الريف الحزين، عواصف، الطائشة، دعوني أعيش، الجسد.
تنحسر الأضواء عن فاطمة رشدي مع التقدم في السن وضياع الصحة، تاركة وراءها ما يناهز200 مسرحية و16 فيلماً سينمائياً، وحياة عاشتها بالطول والعرض. لفتت الفتاة ماري كويني، ابنة أخت آسيا داغر، أنظار المخرج وداد عرفي فأشركها في فيلم غادة الصحراء، بعده ستواكب خالتها آسيا وأحمد جلال إلى أن انهار التحالف الثلاثي، فشكلت مع جلال شركة سينمائية، بدءا بفيلمين رباب وماجدة ثم أخذا بتأسيس ستوديو جلال فظهر لهما حرم الباشا وأم السعد لكن المرض يأتي على جلال ويكون عودة الغائب آخر أفلامه. تتعاون ماري مع عباس كامل في فيلم كنت ملاكاً ثم تنتج أول أفلامها السجين 17 فالـ الزوجة السابقة، الهام، ظلموني الناس، ضحيت غرامي، أنا بنت ناس، ابن النيل، أسرار الناس، نساء بلا رجال.
أثبتت ماري كويني عندما انسحبت من التمثيل في قمة مجدها وأنوثتها، وتفرغت للإنتاج وإدارة الاستوديو أنها كانت مرصودة لمهمة أكبر، وقائمة أفلامها التي تتالت تشهد على مقدرتها الفذة مكتوب عالجبين، لسانك حصانك، ماليش حد، قلوب الناس، دستة مناديل، ربيع الحب، وإنجاب ظاهرة إسماعيل ياسين في سلسلة أفلام كوميدية. بعد عدوان 1956 وظفت ماري كويني الخط الوطني في أفلامها حب من نار، رحمة من السماء، وفي عام 1958 أنشأت أول معمل لأفلام السكوب في مصر. وسوف تنتج فيلم غرام في الصحراء مشتركاً بميزانية ضخمة، تبعه المليونير الفقير ودنيا البنات. وفي عام 1963 ستصيب السينما إجراءات التأميم التي قامت بها الثورة، فأممت الاستوديوهات ومن بينها استوديو جلال. قامت بإنتاج فيلم فجر يوم جديد ليوسف شاهين، ثم عملت منتجاً منفذاً لحساب القطاع العام ما بين 1967/1971 فقدمت أربعة أفلام عندما نحب، إجازة صيف، أنا الدكتور، مذكرات الآنسة منال. وسوف تمهد وفاة عبد الناصر لتصفية القطاع العام في عام 1971، وتعود ماري منتجة مستقلة في عام 1972 في أول فيلم لابنها نادر جلال غداً يعود الحب تتلوه سبعة أفلام.
أمينة محمد قصة مختلفة، جاءت إلى السينما من أسرة فقيرة، كانت تهرب لتتفرج على المسارح في روض الفرج مع قريبتها أمينة رزق. بدايتها السينمائية مع المصور محمد بيومي في فيلم ليلة في العمر لم يعرض لتفاهته. وأتت فرصتها السينمائية الحقيقية مع فيلم شبح الماضي وتلاحقت أفلامها مع توجو مزراحي الدكتور فرحات، 100 ألف جنيه ولحساب استوديو ناصيبان الحب المورستاني. في عام 1937 ستؤسس شركة إنتاج امينة فيلم وتنتقل بفيلمها الأول تيتا وونج من مصاف ممثلات المسرح الثانويات إلى مصاف البطلات الخالدات، ورغم نجاحها أغرقها الفيلم بالديون. سافرت إلى أوربا، تجولت فيها وعملت في ملاهيها، ومع قرع طبول الحرب عادت إلى مصر وشاركت في أدوار سينمائية صغيرة عبارة عن مشاهد راقصة، ثم عملت مساعدة مخرج وخاضت في أعمال كثيرة لم تكن أكثر من مغامرات خاسرة. كتاب منى غندور لا ينقصه الجهد ولا البحث الممتاز، ويصلح مرجعاً جيداً لتاريخ السينما ولهواة الفن السابع وعشاقه، ويؤكد على الدور النسائي في صناعة السينما المصرية وربما لولاه لما كانت السينما المصرية بهذا التنوع المثير الذي خسرته فيما بعد. ويصح القول في الكتاب بأنه لولا شغف الكاتبة العميق بالسينما لما خرج الكتاب بهذه الجودة الاستثنائية.

تصوير الهجن معرض جديد للجمعية القطرية للتصوير الضوئي 

  افتتح الشيخ حمد بن جاسم بن فيصل رئيس اللجنة المنظمة لسباقات الهجن، معرضا فوتوغرافيا لأعمال منتسبي الجمعية القطرية للتصوير الضوئي واعضائها حول موضوع "تصوير الهجن" بمقر الجمعية، وقدم المعرض خلاصة لتجارب في التصوير امتدت لتسعة أشهر، كانت حصيلتها أكثر من أربعة آلاف صورة، للفنانين محمد الحاصل وعبدالرحمن عبيدان وجاسم المهندي وعارف محمد أحمد حسين ورضا قلابي ومحمد المناعي وخالد غلام فكري وخالد محمد المسلماني وتمارا ماوري.وقد رافق الشيخ حمد في جولته بالمعرض أحمد بن يوسف الخليفي رئيس مجلس إدارة الجمعية وعبدالرحمن عبيدان نائب الرئيس، وعدد من الفنانين المشاركين، بحضور عدد من السفراء والفنانين والمهتمين بفنون التصوير.ونقلت صحيفة الوطن عن الخليفي قوله ان المعرض يهدف إلى عكس ثقافة التعايش مع الهجن في المجتمع القطري من خلال التعبير بالصورة في مسعى لتأكيد العلاقة الوثيقة بين الماضي والحاضر في الثقافة القطرية بواسطة تعبير فني ينتمي إلى الزمن المعاصر.بينما أشار عبدالرحمن عبيدان إلى ان هذا المعرض يعكس منحى جديدا في نشاط الجمعية الفني والثقافي يهدف إلى تحفيز وتجديد العلاقة بين مرتكزات الحياة في قطاع مهم من الحياة القطرية، وإلقاء الضوء عليها من خلال الصورة الفنية المبدعة. وأضاف ان ذلك يوثق العلاقة بين الابعاد الفنية والجمالية والابعاد التطبيقية، ممثلة في المنافع التي تقدمها الهجن للمجتمع. كما أكد الدور الكبير الذي لعبه الشيخ خالد بن حمد بن أحمد آل ثاني، عضو الجمعية في تنظيم هذا المعرض وتوفير السبل والمعدات اللازمة لاخراجه بهذا المستوى.وبعد جولة في المعرض تحدث الشيخ حمد بن جاسم بن فيصل آل ثاني إلى قيادات الجمعية ومنتسبيها مثمنا هذا الجهد المميز، ووعد بمزيد من التعاون والتنسيق بين الجمعية واللجنة المنظمة لسباق الهجن من اجل توثيق هذا المعطى الثقافي والاجتماعي في الحياة القطرية.واختتم الافتتاح بتقديم نماذج من الاعمال المشاركة على شاشة عرض أعطت حضور المعرض وجها آخر لعملية توثيق وتصوير الهجن.

 انطـلاق فعاليـات مهرجـان دمشق السينمائي

  ذكرت تقارير صحفية أن مهرجان دمشق السينمائي الذي ستنطلق فعالياته سيشهد أوسع مشاركة منذ تأسيسه، وقال محمد الأحمد المدير العام للمؤسسة العامة للسينما ومدير المهرجان إن الدول المشاركة هذا العام بلغت 46 دولة قدمت 500 فيلم، منها 26 من ضمن المسابقة الرسمية.ومن بين أفلام المسابقة الرسمية ثلاثة أفلام من سوريا هي العشاق للمخرج حاتم علي، وعلاقات عامة من إخراج سمير ذكرى، وتحت السقف من إخراج نضال الدبس، أما مسابقة الأفلام القصيرة فتضم 40 فيلماً منها سبعة أفلام من سوريا. وأضاف الأحمد سيكون هناك تظاهرات سينمائية كثيرة خارج المسابقات الرسمية منها، 18 فيلماً من تحف السينما العالمية، مثل أفلام السيرة الذاتية، والكاوبوي، وكذلك أفلام الاحتفاء بسينما المرأة، ستنطلق ثلاث تظاهرات هي أفلام للفنانة السورية نادين ومن مصر أفلام للنجمة نبيلة عبيد، وكذلك سيتم عرض أفلام الممثلة أودري هيبورن.وحول تظاهرات المخرجين قال الأحمد سيتم عرض أفلام للإيطالي لويس كونثرو، والشهير الياباني كورساوا، والسوري الراحل محمد شاهين، والروسي كارن شنمنزارو إضافة إلى الاحتفاء بمرور مئة عام على ولادة السينما الصينية.والى جانبها تظاهرة سوق الفيلم الدولي وتضم 60 فيلماً، وعروض من السينما المغربية، وسيكون فيلم الافتتاح لهذا العام من بلجيكا الذي حاز جائزة السعفة الذهبية في مهرجان كان في دورته الأخيرة، وهو الطفل وسيتم تكريم المخرج مصطفى العقاد الذي قضى في التفجيرات الإرهابية التي وقعت في عمان.وتشكلت لجنة تحكيم الأفلام الطويلة من جمال سليمان ووليد اخلاصي من سوريا، وموريس ديهان من سويسرا وهو مدير مهرجان برلين السينمائي لأعوام عديدة، إلى جانب مديري مهرجاني البندقية، ومونتريال، ومن المغرب حمادي كيرو، ومن مصر الممثلة بوسي. وسيعرض المهرجان مجموعة أفلام أجنبية أثارت جدلاً فنياً وسياسياً خلال عرضها منها فيلم المخرج البريطاني ريدلي سكوت مملكة السماء، الذي تدور أحداثه حول الحملات الصليبية على الشرق في القرن الثاني عشر، ولأول مرة في تاريخ السينما الهوليوودية أو الأوروبية يتم تقديم العالم العربي والإسلامي بشكل عادل وغير متجن في هذا الفيلم.

 مسرحية تحاول تغيير الصور النمطية عن العرب

  نفدت تذاكر مسرحية كوميدية بعنوان "محور الشر" عرضت في العاصمة الامريكية واشنطن يوم الجمعة. وضم العرض المسرحي ممثلين كوميديين موهوبين من الشرق الاوسط منهم المصري الامريكي أحمد أحمد والايراني الامريكي ماز جبراني. وقدمت الفنانة الكوميدية الفلسطينية الامريكية ميسون زايد فقرة في العرض.
وبيعت كل تذاكر المسرحية البالغ عددها 1400 تذكرة قبل العرض مما اضطر قرابة مئة شخص للعودة الى منازلهم دون مشاهدة المسرحية التي عرضت بقاعة ليسنر في جامعة جورج واشنطن.
وميسون زايد ممثلة كوميدية محترفة تعاني من الشلل المخي. وتقضي ميسون ثلاثة أشهر كل عام في الاراضي الفلسطينية حيث تشرف على برنامج فني للمعاقين والجرحى من أطفال اللاجئين. وهي عضو في رئاسة مهرجان الكوميديا العربية الامريكية الذي يبدأ يوم الاحد في نيويورك. ويقدم المهرجان خمسة عروض يوميا وبيعت تذاكره بالفعل. وتقدم ميسون ادوارها الكوميدية في الاندية الراقية في نيويورك بالاضافة الى تقديم عروضا مسرحية بشكل مكثف في الولايات المتحدة والخارج. وقدمت أيضا عروضا كوميدية في اسرائيل والاراضي الفلسطينية في الناصرة وحيفا وبيت لحم ورام الله والقدس.
وتقول زايد انها تبذل كل ما في وسعها لزيادة وعي الامريكيين بقضايا الشرق الاوسط بينما تأمل في تحطيم الصور الذهنية النمطية من خلال استخدام الفكاهة.
وقدم الممثل الكوميدي أحمد أحمد الذي ولد في حلوان بمصر وتربي في ولاية كاليفورنيا فقرة أيضا في العرض. وشارك أحمد في عدد من الافلام والعروض التلفزيونية. كما ظهر على شبكة (سي ان ان) الاخبارية التلفزيونية وعلى الصفحة الاولى في صحيفة وول ستريت جورنال في ديسمبر 2001 وكتب عنه موضوع أيضا في مجلة نيوزويك الامريكية. وهو يؤدي ادوارا كوميدية باستمرار في هوليود وطاف أمريكا وأوروبا. وأشار أحمد الى أن كل ممثل كوميدي لديه خططه وانه من الصعب تجميعهم سويا. وقال أحمد ان ثلاثتهم يعملون سويا بشكل جيد ويأتلفون سويا بينما يظل بمقدور كل واحد منهم ان يتبع أسلوبه الفريد المختلف.
ولعب ماز جبراني الممثل الايراني الامريكي دور عميل سري يسمى "مو" في فيلم "المترجمة" من اخراج سيدني بولاك والذي يقوم ببطولته شون بين ونيكول كيدمان.وأدى جبراني ادوارا صغيرة كثيرة في عدد الاعمال الفنية. وقام بعدد من الادوار الكوميدية في عروض مسرحية في عدد من القنوات التلفزيونية والاندية الكبيرة في نيويورك.
ومثل ميسون فان جبراني يقول ان هدفه تحطيم الصور الذهنية النمطية. وقال جبراني "أحد اهدافي ان يقول الناس عندما اترك المسرح ان هذا الشخص مضحك وهو من الشرق الاوسط لم نكن نعرف ان هناك بعض الاشخاص المضحكين من الشرق الاوسط دعهم يستمرون فليس جميعهم من الارهابيين." ولم يتضح أين أو متى سيتم عرض مسرحية "محور الشر" مرة أخرى. ولكن مع بيع تذاكر العرض عن اخرها بسرعة تلقى الممثلون مكالمات هاتفية وطلبات لعرض المسرحية في مدن اخرى. ويقول جبراني ان الفرقة قد تتوجه الى شيكاجو وأوهايو وتكساس وميشيجان فيما بعد.

 انطــلاق فعاليــات مهرجـان الموسيــقى العربيــة

  بدأت فعاليات الدورة ال14 لمهرجان الموسيقى العربية بدار الأوبرا المصرية بمشاركة عدد من المطربين والموسيقيين من مصر والدول العربية.وافتتح المهرجان بأوبريت غنائي استعراضي باسم "ليلى مراد" استعرض أهم محطات المطربة الراحلة ويعتمد على تقديم عدد من اللوحات الراقصة بمصاحبة أغنيات ليلى مراد ويأتي إنتاجه من خلال المهرجان في إطار مشروع تكريم رواد الأغنية العربية.ويكرم المهرجان عددا من المطربين والموسيقيين بينهم المطرب هاني شاكر والملحن محمد سلطان والشاعر الغنائي محمد حمزة والموسيقي ياسر عبد الرحمن وعازف الكمان حسن شرارة والإعلامي وجدي الحكيم والباحثين الموسيقيين جورج صاوا ونبيل كمال إضافة إلى فنان الخط العربي إبراهيم المصري.وتستمر فعاليات المهرجان على مدى 10 أيام ويتضمن ليلة عراقية فلسطينية سورية على مسرح دار الأوبرا حيث يشارك فيها من المطربين العرب أحمد عبد الجبار صالح من العراق والمطربة الفلسطينية سلمى والسوري صفوان بهلوان الذي يقدم بصحبة المطربة المغربية كريمة الصقلي أغان مشتركة لمحمد عبد الوهاب.ويشارك في فعاليات المهرجان عدد من المطربين المصريين والعرب بينهم هاني شاكر ومحمد ثروت ونادية مصطفى والتونسيان لطفي بوشناق ومحمد الجبالي والسعودي محمد عبده والمغربي فؤاد زبادي والمطرب السوري نور مهنا وآخرون.

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة العراق اليوم 2005

Iraq designer  : nana20042005@hotmail.com