البيان الختامي لمؤتمر الوفاق الوطني العراقي يشدد على الالتزام بوحدة العراق واحترام سيادته وحريته ويطالب بإلغاء الديون

 العراق اليوم / وكالات
أصدر الاجتماع التحضيري لمؤتمر الوفاق الوطني العراقي في ختام اعماله ، البيان التالي: انعقد في مقر الأمانة العامة بالقاهرة الاجتماع التحضيري لمؤتمر الوفاق الوطني العراقي خلال الفترة من 19-21 نوفمبر (تشرين الثاني) 2005، بمشاركة القوى السياسية العراقية من مختلف مكونات الشعب العراقي، وذلك تلبية لدعوة من عمرو موسى الأمين العام لجامعة الدول العربية. افتتح أعمال المؤتمر الرئيس محمد حسني مبارك رئيس جمهورية مصر العربية والرئيس جلال الطالباني رئيس جمهورية العراق والدكتور إبراهيم الجعفري رئيس الوزراء العراقي، وعبد العزيز بلخادم وزير الدولة الممثل الشخصي للرئيس عبد العزيز بوتفليقة رئيس الجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية رئيس القمة العربية، وأشرف قاضي الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في العراق. كما حضر الجلسة الافتتاحية وزراء الخارجية العرب أعضاء اللجنة الوزارية الخاصة بالعراق ووزير خارجية الجمهورية اللبنانية، والدكتور مصطفى عثمان إسماعيل مستشار رئيس جمهورية السودان، ورئيس مفوضية الاتحاد الأفريقي والأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية، وممثل اتحاد المغرب العربي، وممثل جمهورية موريتانيا الإسلامية ووزير خارجية الجمهورية الإسلامية الإيرانية، وممثل وزير خارجية جمهورية تركيا، وسفراء الدول الدائمة العضوية في مجلس الأمن والمندوبون الدائمون لدى الجامعة العربية، وعدد من سفراء الدول الأجنبية المرتبطة بمذكرات تفاهم مع الجامعة العربية، وممثل الاتحاد الأوروبي وممثلون عن منظمة المؤتمر الإسلامي والبنك الإسلامي للتنمية واللجنة الدولية للصليب الأحمر. تدارس المشاركون الإعداد لمؤتمر الوفاق الوطني العراقي وآليات العمل والتحضير له في المرحلة المقبلة لبناء عراق المستقبل، وأظهرت مداخلات المشاركين والمشاورات والحوارات التي جرت في جلسات عمل الاجتماع، التوافق في الرأي على النقاط التالية: 1ـ الترحيب بمبادرة جامعة الدول العربية لعقد مؤتمر الوفاق الوطني العراقي، وتأكيد حرص الجميع على توفير أفضل الظروف لعقد هذا المؤتمر ونجاحه. 2 ـ الالتزام بوحدة العراق وسيادته وحريته واستقلاله وعدم السماح بالتدخل في شؤونه الداخلية واحترام إرادة الشعب العراقي وخياراته في تقرير مستقبله بنفسه. 3 ـ إن الشعب العراقي يتطلع إلى اليوم الذي يتم فيه خروج القوات الأجنبية من العراق وبناء قواته المسلحة والأمنية ويحظى فيه بالأمن والاستقرار والتخلص من الإرهاب الذي يطول العراقيين والبنية التحتية العراقية ويدمر الثروات الوطنية وأجهزة الدولة. 4 ـ مع ان المقاومة حق مشروع للشعوب كافة، بيد أن الإرهاب لا يمثل مقاومة مشروعة، وبناء عليه ندين الإرهاب وأعمال العنف التي تستهدف المدنيين والمؤسسات الإنسانية والمدنية ودور العبادة، ونطالب بالتصدي له فورا. 5 ـ الدعوة إلى الإفراج عن كل المعتقلين الأبرياء الذين لم يدانوا أمام القضاء والتحقيق في دعاوى التعذيب ومحاسبة المقصرين ومرتكبي هذه الأعمال والإيقاف الفوري للمداهمات العشوائية والاعتقالات من دون أمر قضائي موثق. 6 ـ المطالبة بانسحاب القوات الأجنبية وفق جدول زمني ووضع برنامج وطني فوري لإعادة بناء القوات المسلحة تدريبا وإعدادا وتسليحا على أسس سليمة تمكنها من السيطرة على الوضع الأمني وإنهاء العمليات الإرهابية، مع الأخذ في الاعتبار ما جاء في هذا الشأن في قراري مجلس الأمن رقمي 1546/2004 و 1637/2005. 7 ـ احترام موقف جميع أطياف الشعب العراقي وعدم إعاقة العملية السياسية والمشاركة الواسعة في الانتخابات المقبلة والاحتكام إلى صناديق الاقتراع واحترام رأي الشعب العراقي في اختيار ممثليه.

 طالباني: واثق من الحصول على مساعدة طهران في مكافحة الإرهاب

 العراق اليوم / وكالات
اعرب الرئيس العراقي جلال طالباني بعد محادثات اجراها مع نظيره الايراني محمود احمدي نجاد عن ثقته بتقديم ايران كل مساعدتها لمكافحة "الارهاب" في بلاده. وقال طالباني، وهو اول رئيس عراقي يزور ايران منذ اربعين عاما، "انا متأكد من انهم (الايرانيين) سيساعدوننا. الارهاب هو ضد الجميع من سنة وشيعة واكراد. وانا واثق من ان الجانب الايراني سيقدم لنا كل اشكال المساعدة للقضاء على الارهاب". من ناحيته، نفى الرئيس الايراني الذي كان يقف الى جانب طالباني، الاتهامات التي تقول ان النظام الايراني يستخدم الاراضي العراقية لخوض حرب غير مباشرة ضد واشنطن ولندن. وقال "ان هذا النوع من المزاعم لن يكون له اي اثر على علاقاتنا المتأصلة". واكد ان "وجود عراق مستقل وقوي هو في مصلحة كل دول المنطقة بما فيها ايران". واضاف "نحن ندعم وحدة اراضي العراق وسيادته واستقلاله وتقدمه". وتتسم العلاقات بين ايران والسلطات العراقية الجديدة بالتقارب النسبي نظرا لان الحكومة الجديدة تضم شخصيات كردية مثل طالباني، وشيعية كانت تحظى بدعم طهران ابان حكم الرئيس العراقي صدام حسين. وصل رئيس الجمهورية السيد جلال طالباني ظهرالاثنين إلى طهران على رأس وفد يضم عددا من الوزراء و المستشارين، إضافة إلى أعضاء من الجمعية الوطنية. و كان في استقباله في مطار مهر آباد الدولي، وزير الصناعة والمعادن الإيراني السيد علي رضا طهماسبي.

 في مؤتمر القاهرة :مصافحة مهمة بين الجعفري والعامري مع حارث الضاري

  بغداد / حيدرالهاشمي
بدى التفائل على الكثير من المشاركين في مؤتمر القاهرة التحضيري الذي يحضره الفرقاء السياسيون المختلفون في وجهات النظر حول العملية السياسية في العراق ومن تيارات وجهات مختلفة . وقد صافح رئيس الوزراء الدكتور ابراهيم الجعفري ورئيس منظمة بدر نائب البرلمان هادي العامري الشيخ حارث الضاري الامين العام لهئية علماء المسلمين بدعوة عشاء حضرها الجميع على طاولة واحدة . وقال زعيم منظمة بدر رئيس لجنة النزاهة في الجمعية الوطنية العامري انه متفائل بالاجواء الايجابية التي تحيط بالمؤتمر ولقاءة بالضاري وخصوصا اجماع جميع القوى على نبذ العنف وارهاب المدنيين العراقيين الابرياء مع الاتفاق على ان جدولة انسحاب القوات الاجنبية من العراق من اولويات تهدئة الوضع الامني وللتمييز بين المقاومة الحقيقية التي تستهدف المحتل والارهاب الذي يستهدف العراقيين الابرياء ..وكون توجه الحكومة يختلف عن توجهات بعض القوى السياسية حيث يتم الحكم في المحاكم العراقيةعلى العراقي الذي يقتل اي جندي امريكي وبذلك ينتهى مفهوم المقاومة لدى الحكومة العراقية التي صرحت مرارا ان حماية القوات الاجنبية من واجبها والعكس صحيح وفق قرارات مجلس الامن التي اضفت شرعية على وجود تلك القوات في العراق . ومن غير المعروف كيف سيوفق بين وجهات النظر التي تبدو بغاية التناقض. كما ابدى رئيس الجمهورية الدكتورجلال الطالباني استعداده لاستقبال من يسمون انفسهم بالمقاومين في المؤتمرالصحفي الذي عقده بالقاهرة ؛ فيما اظهر رئيس الحكومة الدكتور ابراهيم الجعفري موقفا متباينا حيث وضع الخطوط الحمر على كل الجهات التي استباحة دماء العراقيين في كلمته التي القاها في مبنى الجامعة العربية مشددا على عدم السماح للبعثيين الذين تلوثت ايديهم بدماء الابرياء من العراقيين وتم اضافة جملة من قبل السنة ( سواءً قبل الاحتلال او بعده وكذلك ) في مؤتمر بغداد الذي تم الاتفاق على انعقادة في الاسبوع الاخير من شهر شباط من العام المقبل ولااحد يعرف كيف ستكون الخارطة السياسية بعد الانتخابات المقبلة في 15/12/2005 فقد يمنع من دخولها من اشترط عدم اشتراك الاخرين.

 حكومة بولندا تتخذ قرارا ً بشأن مهمتها في العراق 

 العراق اليوم / وكالات
قال وزير الدفاع البولندي راديك سيكورسكي ان حكومة بولندا اليمينية الجديدة سوف تتخذ قرارا بشأن مستقبل مهمتها في العراق بحلول منتصف شهر كانون الاول القادم. واضاف سيكورسكي ان مشاركة بولندا بقوات في العراق لا يتعارض مع رغبة وارشو في ان تصبح عضوا يعتمد عليه في الاتحاد الاوروبي. يذكر ان بولندا ساهمت بقوة قوامها 2500 جندي في العراق الى جانب الولايات المتحدة عام 2003 لكن الحكومة اليسارية التي عزلت في ايلول الماضي قد قررت سحب القوة المتبقية وعددها 1700 جندي في نهاية شهر كانون الثاني القادم.

 جلس القضاء العراقي يطلب حسم قضايـــــا المعتقلين خلال 24 ساعـة

 العراق اليوم / وكالات
طلب مجلس القضاء الأعلى في العراق إنشاء مكاتب للتحقيق في كافة مراكز الشرطة ومعتقلات وزارة الداخلية لضمان اطلاق سراح من لا يثبت ارتكابهم أي جريمة خلال 24 ساعة، تتولى مهمة التحقيق مع الذين يلقى القبض عليهم من قبل الأجهزة الأمنية. وأوضح مصدر مسؤول في المجلس أن المجلس يتابع بشكل مستمر إنشاء هذه المكاتب في كافة مراكز الشرطة وتكليف عدد من القضاة وأعضاء الادعاء العام مهمة التحقيق مع المتهمين في المعتقلات كافة والالتزام بالقانون خلال التحقيق وتوثيق اعترافات من يلقى القبض عليه وتوفير الأدلة لإدانته وإحالته إلى المحاكم المختصة، أما الذين لا تثبت أدانتهم فيطلق سراحهم في فترة لا تتجاوز 24 ساعة بعد اعتقالهم. واكد المصدر موضحا أن السلطات القضائية ترفض أي تجاوز على القانون بما في ذلك اعتقال المشتبه فيهم بدون أمر صادر من قاض للتحقيق.

 السماح لوزارات الدولة بتاجيل الاموال التي بذمة المواطنين

 بغداد / مصطفى محمد
اكد مصدر مسؤول في مجلس الوزراء بانه تم منح صلاحيات واسعة لوزارات الدولة بالسماح بتاجيل الاموال التي بذمة المواطنين والى شعار اخر .
واضاف المصدر بانه سمح ايضا بتقسيط الاموال الاخرى وذلك للتخفيف عن كاهل المواطن في هذه الظروف التي يشهدها القطر وان جميع الاموال التي بذمة المواطنين هي غير خاضعة للفوائد بعد تاخر السداد .

التعليم تمنح فرصة لمن لم ينجح من طلبة الصفوف المنتهية 

  بغداد / فلاح الشرقي
قررت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي معالجة موضوع طلبة الصفوف المنتهية في الكليات والمعاهد الذين لم يحالفهم النجاح في مادة دراسية واحدة أو مادتين ـ العام الدراسي 2004 ـ 2005 بنحو لم يضطرهم الانتظار حتى نهاية السن الدراسية الحالية لاداء الأمتحان والتخرج ، وسيكون الأمتحان مع امتحان الفصل الأول للعام الدراسي الحالي 2005 ـ 2006 شريطة أن لا تقل درجاتهم في المواد الأخرى عن متوسط ( 60% ) ومراعاة التعليمات الامتحانية النافذة لأغراض ترصين الحالة العلمية .

السعودية تقر خطة التنمية الثامنة وترفع العقوبات الاقتصادية المفروضة على العراق 

 العراق الوم / وكالات
قرر مجلس الوزراء السعودي، رفع العقوبات الاقتصادية على العراق، التي سبق أن أقرها المجلس في عام 1991 بعد اجتياح العراق لدولة الكويت، ويأتي قرار إلغاء العقوبات، بناء على طلب من وزير الخارجية السعودي الأمير سعود الفيصل، وذلك) لانتفاء الأسباب المؤسسة له).
جاء ذلك خلال الجلسة التي عقدها المجلس أمس بالرياض، برئاسة الملك عبد الله بن عبد العزيز وقد أعرب مجلس الوزراء عن تمنيات المملكة العربية السعودية، في أن يتوصل مؤتمر الوفاق الوطني العراقي، الذي انتهت فعالياته بالعاصمة المصرية القاهرة، إلى تحقيق الوفاق بين كل أبناء العراق، الذي يعد (المطلب الأساس لإنجاح العملية السياسية الجارية، والضمان الرئيسي للحفاظ على سيادة العراق ووحدة أبنائه وأراضيه).

 احالة مهندسي شركة ابن رشد الى امانة بغداد

 vبغداد / مصطفى محمد
اكد مصدر مسؤول في وزارة المالية بان جميع مهندسي شركة ابن رشد (التصنيع العسكري سابقا) قد حصلت الموافقات على توفير التخصيصات المالية لهم بعد حصول الموافقات الخاصة بضمهم الى دوائر امانة بغداد .
الجدير بالذكر ان جميع موظفي التصنيع العسكري (الملغى) يتقاضون رواتب شهرية حسب التصنيف الاخير يوزع بين (100-200-300) الف دينار لكل موظف.

اصدار هويات جديدة للمقيمين الاجانب في العراق  

 بغداد / سالم تكليف
قررت مديرية الاقامة التابعة لمديرية السفر والجنسية بوزارة الداخلية اصدار هويات جديدة للمقيمين الاجانب في العراق.
وقال مصدر مسؤول في المديرية ان الهويات الجديدة ستكون نافذة لمدة سنة ، مما يعني ان الاقامة للاجانب ستكون لعام واحد بعد ان كانت لستة اشهر فقط. واضاف المصدر ان المقيمين العرب لم يتخذ بشانهم اي قرار في مديرية الاقامة في الوقت الحاضر وانما دعتهم الى مراجعة المديرية خلال فترة اسبوعين لغرض التاكد من مستمسكاتهم . مشيرا الى ان المديرية ستقوم بدراسة موضوع المقيمين العرب والمدة التي سيخوضها للاقامة في العراق .

 (30%) مخصصات خطورة لجميع القضاة واعضاء الادعاء العام

 بغداد / سالم تكليف
اصدر مجلس القضاء الاعلى قرارا تم بموجبه منح مخصصات خطورة الى جميع القضاة واعضاء الادعاء العام بنسبة (30%) من مجموع راتبهم الحالي الذي يتقاضونه .
اعلن ذلك مصدر مسؤول في مجلس القضاء الاعلى ان اصدار هذا القرار القاضي بمنح القضاة رؤساء الادعاء العام مخصصات خطورة بنسبة (30%) من الرواتب التي يتقاضونها جاء تثمينا لجهودهم التي يبذلونها في اظهار الحق والمخاطر التي يتعرضون اليها اثناء تادية واجبهم في القضاء على الارهاب.

وزارة العمل تصدر تعديلا لقانون الرعاية الاجتماعية  

  بغداد / سالم تكليف
اصدرت وزارة العمل والشؤون الاجتماعية تعديلاً لقانون الرعاية الاجتماعية المرقم ( 126 ) لسنة 1980 حيث ينظم هذا القانون شبكة الحماية الاجتماعية واعتباره جزء من ستراتيجية التنمية الوطنية لتقليل الفقر في العراق والمصابين بعوق ومساعدتهم للعودة .
أكد ذلك السيد أدريس هادي صالح وزير العمل والشؤون الأجتماعية خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد في مقر الوزارة .
وقال الوزير : يحق وفق القانون الجديد منح الاعانات والخدمات التي تنظمها الحكومة للافراد ذوي الدخل المنخفض أو المصابين بعوق ويحق أيضاً وفق القانون الجديد المشمولين باحكام المادة ( 10 ) الشمول بشبكة الحماية الاجتماعية والحصول على الاعانة والخدمات بدون تمييز على اساس العرق أو المعتقد الديني أو الانتماء السياسي أو الجنس أو العمر أو الموقع الجغرافي .
واضاف صالح : وتشمل هذه الشبكة الفئات الآتية الارملة أو المطلقة التي لها ولد قاصر أو معاق بالغ عاجز عن العمل كلياً ويعيش معها فاذا تزوجت يستحق ولدها الاعانة الاجتماعية الا اذا انتقل ولد المطلقة الى حضانة أو رعاية أبيه والتيم القاصر والعاجز كلياً عن العمل بسبب مرض أو الشيخوخة والمكفوف والمصاب بالشلل الرباعي والطالب المتزوج المستمر بالدراسة لغاية الدراسة الجامعية الأولية اذا لم يكن له معين مكلف بالانفاق عليه واسرة النزيل أو المودع اذا زادت مدة محكوميته على سنة واحدة واكتسب قرار الحكم الدرجة القطعية
وأشار الوزير الى أنه يتم منح هذه الاعانة للاسرة الواطئة الدخل الواقعة تحت مستوى الدخل المنصوص عليه في المادة ( 10 ) من هذا القانون وبما يتفق مع حجم الأسرة حيث يمثل مبلغ الأعانة الاجتماعية للاسرة الفرق بين مستوى الدخل المنصوص عليه في الملحق بهذا القانون ودخل الأسرة بغض النظر عن مصدر الدخل على ان لا يقل عن ( 50000 ) دينار شهرياً أما في حالة الغاء البطاقة التموينية كلياً أو جزئياً تحصل الأسرة المنصوص في المواد ( 10 و 11 و 13 ) من هذا القانون على زيادة في مبالغ الاعانة حتى الوصول الى مستوى الدخل المنصوص عليه في الجدول رقم ( 2 ) الملحق بهذا القانون تعويضاً لها عما فقدته من قيمة تخفيض نظام التوزيع العام ، ويحق أيضاً للاسرة المذكورة الحصول على مبلغ ( 5000 ) دينار يضاف الى مبلغ الاعانة عن كل طفل لم يبلغ الثامنة عشر من العمر بشرط الاستمرار بعد الدراسة الابتدائية.
أما الأسر التي تتكون من افراد بالغين قادرين على العمل كونهم عاطلين لا يمنحوا الاعانة الاجتماعية ما لم يؤيد مركز التشغيل تسجيلهم كباحثين على العمل وعدم توفر فرصة عمل لهم .
وشدد الوزير على معاقبة من يقدم وثائق ومستندات مزورة لغرض الشمول بشبكة الحماية الاجتماعية بقطع الأعانة عنه فوراً وحرمانه من الحصول عليها مستقبلاً .
مؤكدا على ان القانون الجديد سيمثل بجدولين وهما كالآتي :
جدول رقم (1) سقف الدخل للاعانة الاجتماعية ( الحد الأعلى لمبلغ الأسر معدومة الدخل )
جدول رقم ( 2 ) ـ سقف الدخل للاعانة الاجتماعية في حال الغاء البطاقة التموينية كلياً أو جزئياً .

 خلال لقائه بوزير الدفاع السلفادوري.. وزير الداخلية يشيد بقدرات قوات الأمن العراقية

 العراق اليوم / خاص
التقى السيد باقر جبر الزبيدي وزير الدفاع وكالة وزير الداخلية بالسيد اللواء اوتو روميرو وزير الدفاع السلفادوري والوفد المرافق له .. وجرى خلال اللقاء التباحث في اوجه التعاون بين العراق ودولة السلفادور الصديقة .واستعرض السيد وزير الدفاع وكالة تطورات الملف الأمني على الساحة العراقية والجهود الكبيرة التي تبذلها قوات الأمن العراقية في وزارتي الداخلية والدفاع والتي كان لها الأثر المباشر في القضاء على الجريمة وتقويض الأرهاب وسبل مواجهته والقضاء عليه وذلك بالتعاون مع الدول الصديقة والمتحالفة مع العراق .. وتم خلال اللقاء الاشادة بالقدرات العالية التي تحققها قوات الأمن العراقية في سبيل بناء العراق الجديد على اسس ديمقراطية تعتمد مبدأ العدالة وحقوق الأنسان واعتبارها سياقات عمل ثابتة في هذه المؤسسات .ومن جانبه أشاد السيد وزير الدفاع السلفادوري بالجهود التي تبذلها الحكومة العراقية في انجاح التجربة الديمقراطية التي يشهدها البلد والتي اصبحت انموذجاً للحريات في الشرق الاوسط.

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة العراق اليوم 2005

Iraq designer  : nana20042005@hotmail.com