عبوة ناسفة تقتل جندي بريطاني امس 

 

 بعد فضيحة ملجأ الجادرية البرلمان يطالب باستجواب الجعفري

 بغداد / حيدرالهاشمي
قال الدكتورنائب البرلمان عدنان الجنابي رئيس اللجنة المالية في الجمعية الوطنية خلال المؤتمرالصحفي الذي عقد يوم الاحد : ان عدم انعقاد الجمعية الوطنية لجلستها الاعتيادية بسبب عدم اكتمال النصاب الرسمي من قبل الاعضاء وكان من المقرر في جلسة الجمعية التصديق على مشروع قانون التقاعد الموحد والذي يضم ثمان فصول والذي ينتظره الكثير من الشعب العراقي وخاصة شريحة االجيش العراقي وقال وهو غير راض عن اداء البرلمان : ان الشعب العراقي غير راضي عن اداء الجمعية الوطنية - التي يبدو انها تحتضر في نهاية فترتها - وخاصة (انهم يمثلون مختلف اطياف الشعب العراقي وتم انتخابهم للتعبير عن احتياجات الشعب وتوفير مطالبيهم فضلا ان طريقة ادارة الجمعية الوطنية غير كفؤة وعلى الشعب محاسبة المقصرين في ذلك) على حد وصفه ؛ وبشان استجواب رئيس الوزراء وحكومته قال ان حكومة الجعفري فشلت في تحقيق متطلبات الشعب العراقي التي وعد الجعفري في تحقيقها من خلال برنامجه الذي يضم عدة فقرات اهما المسالة الامنية ومكافحة البطالة وتحقيق الاكتفاء الذاتي وتحسين الخدمات الكهرباء والماء وارساء مباديء النزاهة والامانة وايجاد حركة رياضية عراقية متفوقة والكثير منها واوضح ان الجعفري فشل في اول واهم مقومات النظام البرلماني الذي اتى به الى رئاسة رئاسة الوزراء فقد قام باجراءات تشريعية غير دستورية نشرت في الوقائع العراقية كما تجاهل الجمعية الوطنية مرتين في اخطر عملية سيادية وهي التمديد لتواجد القوات الاجنبية حيث كان التجاوز الاول في حزيران الماضي ذوطبيعة فنية كما حاولت الحكومة ان تبرره وان التبرير الثاني قبل ايام هو ذوطبيعة قانونية في صميم السيادة الوطنية ؛ حيث كان الاجدر ان يرجع الى راي السلطة التشريعية الجمعية الوطنية واعادة التفاوض في شروط تواجد القوات الاجنبية بموجبه . وطالب الجنابي الجمعية الوطنية ان تاخذ دورها الطبيعي بمحاسبة المقصرين في وزارة الداخلية واستجواب رئيس الوزراء بشان اتخاذ قرار التمديد لبقاء القوات المتعددة الجنسيات دون الرجوع الى الجمعية الوطنية والحدث المأساوي وفضيحة ملجا الجادرية وتعذيب المحتجزين والاساءة اليهم التي كانت الدافع الاقوى لطلب اسجواب ريئس الوزراء واضاف ان غالبية اعضاء قائمة الائتلاف الوطني هي التي تطالب باستجوابه بشان التقصير بحق الشعب واشار ان الذين اتهموا حكومة علاوي الماضية بالفساد الاداري وان الحكومة الحالية لاتخلو ايضا من الفساد الاداري ؛ وبيَن ان مصير العراقيين مرتبط بحسن اداء الدولة والذي سيكون عنوان مستقبل العراقيين.

 موسى يرعى غداء حوار بين الجعفري والضاري

 العراق اليوم / وكالات
شهدت الجامعة العربية اجتماعا غير مسبوق بين رئيس الوزراء العراقي ابراهيم الجعفري والامين العام لهيئة علماء المسلمين حارث الضاري. وقال مصدر مسؤول في الجامعة ان الامين العام عمرو موسى ساهم في اتمام هذا الاجتماع الذي جرى على هامش غداء عمل لرؤساء الوفود في مقر الجامعة. وبعد انتهاء هذا الاجتماع صرح الجعفري للصحافيين لدى مغادرته الجامعة ان تقدما كبيرا تحقق في الاجتماعات التحضيرية في كافة الامور. واضاف ان مصالحة تمت بين الكثير من العناصر.وتابع ان هناك تساؤلات مشروعة طرحت وهي تستدعي متابعة وليس الابتعاد عنها لكي يتوحد العراقيون. واعتبر انه حدث لبس في فهم الكلمة التي القاها السبت في الجلسة الافتتاحية للاجتماع مؤكدا انه ليس فيها اقصاء لاحد وانه كان يعني ان عودة حزب البعث الى الحكم خط احمر سواء كان تنظيما او قيادات اما الذين لم يتسلموا مواقع في النظام السابق فلا مشاكل معهم وهم الذين يديرون الامور الان في مختلف المؤسسات. وكان الجعفري قال في كلمة القاها امام الجلسة الافتتاحية للاجتماع التحضيري لمؤتمر الوفاق العراقي انه لا مجال للبعث في العراق فهذا خط احمر ورد عليه حارث الضاري مؤكدا ان كلمته تضمنت روحا اقصائية واعتبر انه قلل من شان المشاكل التي يعاني منها السنة في العراق.

اليوم القراءة الثانية لمشروع قانــــون التقاعـــــــد في الجمعيـــــــة الوطنية  

 العراق اليوم / خاص
تجري اليوم الثلاثاء في الجمعية الوطنية القراءة الثانية لمشروع قانون التقاعد الموحد بهدف اقراره والمصادقة عليه من قبل الجمعية والذي سيضع حدا للسجال الدائر بين مختلف الدوائر وجمعيات المتقاعدين وسيفتح ابوابا جديدة لتقديم طلبات التقاعد من قبل المشمولين بالقانون وقالت الدكتورة (اسماء الشبوط) عضوة الجمعية الوطنية وعضوة اللجنة القانونية ان مشروع القانون شمل جميع موظفي الدولة من المدنيين والعسكريين ومنتسبي الدوائر المنحلة والمتقاعدين السابقين بتعديل رواتبهم التقاعدية وجعلها مساوية لاقرانهم في الخدمة والذين سيحالون على التقاعد بعد صدور القانون واوضحت ان مشروع القانون حدد عمر الموظف بـ65 سنة ليحال على التقاعد مهما كانت خدمته او اذا قررت اللجنة الطبية عدم صلاحيته للخدمة بغض النظر عن مقدار خدمته وعمره ، واضافت ان الموظف الذي امضى 30 سنة خدمة وعمره 55 عاما من حقه طلب الاحالة على التقاعد وفق بنود مشروع القانون وحددت راتب المتقاعد بـ50% من راتبه الاخير الذي تسلمه بالنسبة للموظف الذي لديه 15 سنة خدمة وما زاد عن ذلك تحسب كل سنة بنسبة 1،5% من راتبه مبينة ان الموظف الذي امضى 30 سنة خدمة يتسلم راتبا تقاعديا بمقدار 72،5% من الراتب الاخير واشارت الى ان الذين امضوا سنوات خدمة تقل عن 15 سنة ويطلبون التقاعد فان الدولة ملزمة بصرف مكافاة وظيفية لهم فقط وباحتساب حاصل ضرب عدد اشهر الخدمة الكاملة في (14%) من معدل رواتب الموظف خلال خدمته .

بدء محاكمة هولندي متهم بالتواطؤ في عمليات إبادة في العراق 

 العراق اليوم / وكالات
تبدأ محكمة في لاهاي اليوم محاكمة فرانس فان ارات، تاجر المواد الكيميائية، اول هولندي يتهم بالتواطؤ في عمليات ابادة، لانه سلم مواد استخدمها نظام صدام حسين، خصوصا في قصف حلبجة، التي شهدت مجزرة ضد الاكراد في 1988. وفان ارات، 63 عاما، هو اول شخص يحاكم في هذه الحملة التي قالت منظمة "ترايال ووتش" في جنيف انها اخطر جريمة في القانون الدولي. وقد ادرجت مجزرة حلبجة على رأس القضايا التي يتهم بها الرئيس العراقي السابق صدام حسين. واوقف الرجل في السابع من ديسمبر (كانون الاول) 2004 في هولندا، بينما كان على وشك الفرار.
وقد رفض القضاء طلبات عدة للافراج عنه مؤقتا. وقال المدعي فريد تيفن في جلسة اجرائية، ان "المتهم سلم بدون اي وازع المواد بعد 1984 (اي بعد حظر تصدير هذه المواد الى العراق) بكميات تزيد عن الاستخدام العادي".واضاف ان فان ارات واصل بعد هجوم حلبجة، الذي غطته وسائل الاعلام بشكل واسع، تصدير معدات تستخدم في انتاج اسلحة كيميائية الى العراق.

حسب المؤهل والخبرة والحاجة تحويل موظفي العقود الى الملاك الدائم  

 بغداد / مصطفى محمد
اكد مصدر مسؤول في وزارة المالية انه سمح لوزارات الدولة بتحويل موظفي العقود الى الملاك الدائم حسب المؤهل والحاجة والخبرة التي يتمتعون بها اضافة الى القضاء على
الفساد الاداري .
الجدير بالذكر ان بعض وزارات الدولة لم تقم بتحويل موظفيها الى الملاك الدائم بالرغم من تقادم السنوات حيث تشير التقارير الواردة بان اغلب موظفي العقود خدمتهم تزيد على 7 او 10 سنوات.

عائلة طارق عزيز التقته الجمعة الماضي 

 العراق اليوم / وكالات
قال محامي نائب رئيس الوزراء العراقي السابق طارق عزيز في عمان إن أفرادا من عائلة المسؤول السابق التقوه في معتقله الجمعة الماضي مشيرا إلى أن وضعه الصحي (ليس جيدا جدا).وقال بديع عزت عارف إن "ابنتي طارق عزيز زينب وسجى، وشقيقته أمل عزيز قابلنه، ووضعه الصحي ليس جيدا"وأضاف أن المسؤول السابق "يعاني من آلام مبرحة في أسنانه، فضلا عن مشاكله القلبية، وقد أبلغ ذلك إلى الأمريكيين الذين وعدوا بمعالجته".وأكد عارف أن "عزيز خضع للتحقيق مرة واحدة في قضية المقابر الجماعية في الجنوب ولم توجه إليه أي تهمة بعد كما لم يتم تحديد أي موعد لمحاكمته". وأكد أنه "لن يشهد أبدا ضد صدام حسين".وأضاف عارف الذي يلتقي موكله مرتين شهريا على الأقل أن عزيز "نفى بشكل قاطع خلال جلسات التحقيق معه" في إطار التجاوزات في برنامج النفط مقابل الغذاء "اتهام بعض الشخصيات السياسية بتلقي رشاوى من العراق".ونقل عن عزير قوله إن "اتهام بعض الشخصيات مثل النائب العمالي البريطاني جورج جالاوي والنائب الروسي فلاديمير جيرينوفسكي والنائب اللبناني السابق نجاح واكيم والسياسي اللبناني إلياس فرزلي بتلقي رشاوى كلام غير صحيح على الإطلاق.

 مجلس الوزراء يخصص 1500 مليار دينار عراقي لاقامة مشاريع مهمة في جميع المحافظات بضمنها المشاريع الصحية

 العراق اليوم / خاص
تواصل الملاكات الهندسية في وزارة الصحة اعمالها ونشاطاتها لاعادة تأهيل وترميم مؤسساتها الصحية في بغداد والمحافظات جميعاً.
أعلن ذلك المهندس ظافر الساعدي مدير عام دائرة المشاريع الهندسية في الوزارة وقال: انه تم تخصيص (1500) مليار دينار عراقي لجميع المحافظات كمنحة مقدمة من مجلس الوزراء لغرض النهوض بالواقع الصحي والتعليمي والخدمي في العراق.
وأوضح: ان تلك المبالغ المقدمة ستوزع على المحافظات والوزارات وفق الأسبقيات والأهمية، مؤكداً ان مجلس الوزراء شدد على وجوب تنفيذ تلك المشاريع خلال سنة وبالتعاون مع مجالس المحافظات لاستثمارها وفق أحسن صيغة لخدمة المجتمع العراقي. وأضاف الساعدي: انه تم التوجيه باعداد دراسة ومقترحات وتصاميم لتوسيع بعض المستشفيات والمختبرات واجراء بعض التحويرات على وفق المواصفات المميزة.
كما واشاد الساعدي بالجهود الكبيرة التي تبذلها ملاكات الوزارة رغم التحديات والظروف الصعبة التي يمر بها البلد.

 مفوضة الأمم المتحدة السامية لحقوق الانسان تحث على إجراء تحقيق دولي حول ظروف الإعتقال في العراق

 بغداد / عبد الكريم الهاشمي
حثّت مفوضة الأمم المتحدة السامية لحقوق الانسان، لويز آربور، على اجراء تحقيق دولي حول ظروف الإعتقال في العراق قائلةً إن ما تم الكشف عنه في الآونة الأخيرة فيما يبدو أنه تعذيب لمعتقلين في مبنىً تابع لوزارة الداخلية العراقية يبرز بوضوح المشاكل التي يعاني منها نظام الإعتقال في العراق. وأعربت مفوضة الأمم المتحدة السامية عن قلقها إزاء تقارير وردت اليها من الموصل وغيرها من الأماكن تشير إلى أن مسؤولين لدى وزارة الداخلية يواصلون احتجاز المئات من الأفراد رغم صدور أوامر قضائية بالإفراج عنهم
وقالت السيدة أربور في بيان صحفي : "ينم إعلان الحكومة العراقية عن إجراء تحقيق حول ظروف الإعتقال عن إعترافها بالمشكلة،" مشددة على انه "على ضوء منهجية وحجم المشكلة وضرورة إستعادة الثقة حول أي شأن، فإنني أحث السلطات العراقية على قبول إجراء تحقيق دولي".
وأشارت المفوضة العليا لحقوق الانسان: "إن الأوضاع في العراق تمثل مصدر قلق دولي، وسيساعد وجود عنصر دولي في التحقيق السلطات العراقية على حل المشاكل التي يُعاني منها نظام السجون بطريقة محايدة وموضوعية، وسوف تساعد هذه الطريقة الفعالة لدى معالجة هذه الأمور على إرساء جو يؤدي إلى احترام حقوق الانسان وتحقيق المصالحة الوطنية في نهاية الأمر".
وقالت آربور: "بالإضافة إلى المعاملة السيئة التي يتلقاها السجناء، فإن وجود هذا الكم الهائل من المعتقلين يمثل مصدر قلق كبير.

 بهدف حماية المستهلك.. عقوبات رادعة لمعامل وتعبئــــة الغاز المخالفة الأهلية والحكوميـة

 بغداد / مصطفى محمد
اتخذت الشركة العامة لتوزيع المنتجات النفطية التابعة لوزارة النفط عدداً من الاجراءات الكفيلة بالحد من تلاعب معامل تعبئة الغاز الأهلية والحكومية وموزعيه بهدف حماية المستهلك .
واضاف مصدر في الشركة أن الأجراءات تضمنت تدقيق وضبط وزن الاسطوانة بعد تعبئتها ضمن الحدود المسموح بها ومعاينتها من قبل الجهاز المركزي للاحصاء والسيطرة وكذلك فرز الاسطوانات الناضحة قبل وبعد التعبئة وفحصها بالماء والرغوة وتصليح المتضرر منها في ورش الشركة .
كما تضمنت الاجراءات ادخال مليون اسطوانة جديدة الى الخدمة حتى نهاية عام ( 2005 ) وادخال عربات بمواصفات قياسية وعزت الشركة أسباب استهلاك الأسطوانات الى سوء الاستخدام الأمثل من قبل الباعة المتجولين والمواطنين وقدم عمر الأسطوانة .

 رئيس مجلس محافظة بغداد يحث وزارات الدولة على توفير فرص عمل للعاطلين والخريجين

 بغداد- مصعب المدرس
حث مازن مكية رئيس مجلس محافظة بغداد وزارات ومؤسسات الدولة على توفير فرص عمل للعاطلين والخريجين من خلال توفير درجات وظيفية شاغرة وزجهم في المشاريع الجديدة التي ستنفذ في الأيام القادمة.
وقال مكية في تصريح له ان على وزارات الدولة ايجاد منافذ حقيقية لزج الخريجين و العاطلين عن العمل في المشاريع الجديدة التي ستنفذ من قبلهم.
وأكد مكية ان شريحة كبيرة في المجتمع بحاجة الى توفير فرص عمل تحسن مستواهم المعاشي، مشيراً الى ان اغلب العاطلين عن العمل هم من الخريجين والشباب وان البلد مقبل على مئات المشاريع التي تحتاج الى أياد عاملة والتي من شروطها ان تكون عراقية.

 دراسة مشروع تخصيص حصة للمواطن العراقي من عائدات النفط

  بغداد/ مصعب المدرس
تدارس رئيس مجلس محافظة بغداد مع وزير النفط الدكتور ابراهيم محمد بحر العلوم تخصيص مبلغ مالي لكل مواطن عراقي من ايرادات مبيعات النفط.
جاء ذلك خلال اللقاء الثنائي الذي جمع مازن مكية رئيس مجلس المحافظة ووزير النفط في مبنى وزارة النفط.
وقال مازن مكية رئيس المجلس ان اللقاء ناقش مشروع تخصيص مبالغ مالية لجميع المواطنين على اعتبار ان لكل مواطن حصة في ايرادات النفط اسوة ببقية دول الخليج العربي.
واكد مكية: ان العراقيين يستحقون ومنذ سنوات هذه المبالغ وهي حق شرعي لهم.
مشيرا الى انه طلب من وزير النفط دراسة المشروع الذي هو مطلب جماهيري ملح بشرط ان لايقتصر على فئة معينة فقط لان الجميع بحاجة اليه.

 تمديد مدة الأقامة للأجانب في العراق الى سنة واحدة

 العراق اليوم / خاص
قررت مديرية الأقامة التابعة الى وزارة الداخلية اصدار هويات جديدة للمقيمين الأجانب في العراق.
وقال مصدر في المديرية ان الهويات الجديدة ستكون نافذة لمدة سنة مما يعني ان الأقامة للأجانب ستكون لعام واحد بعد ان كانت ستة اشهر فقط. واضاف ..اما بخصوص المقيمين العرب فالمديرية لم تتخذ بشأنهم اي قرار في الوقت الحاضر وانما دعتهم الى مراجعة المديرية خلال فترة اسبوعين لغرض التأكد من مستمسكاتهم. مشيراً الى ان المديرية ستدرس موضوع المقيمين العرب والمدد التي يستحقونها للأقامة في العراق.

 بيئة بغداد تجري فحصوصات مختبرية لنماذج من مياه بغداد

 العراق اليوم / خاص
قامت الملاكات الفنية في دائرة بيئة بغداد التابعة لوزارة البيئة باجراء عدد من الزيارات الى عدة مناطق من بغداد لغرض اجراء الكشف الموقعي عليها للتأكد من صلاحية مياه الشرب حيث تم سحب (38) نموذجاً من عدة مناطق لغرض فحصها بكتريولوجيا وكانت صالحة من ناحية تركيز الكلور. ومن جهة اخرى اشار مصدر في الوزارة الى قيام شعبة الرقابة على المصادر الصناعية باعداد تقرير حول مرض انفلونزا الطيور والتعريف بانواعه واعراضه وخطورته وطرق العدوى والوقاية منه والاجراءات المتخذة لاحتواء المرض وكيفية حماية المواطن وتشديد الرقابة على المجازر وحقول الدواجن ومتابعة مصير المخلفات الناتجة من العملية الانتاجية.

منح 30% مخصصات خطورة الى القضاة واعضاء الأدعاء العام 

 العراق اليوم / خاص
اصدر مجلس القضاء الأعلى قراراً يمنح بموجبه مخصصات خطورة الى جميع القضاة واعضاء الأدعاء العام بنسبة 30%من مجموع راتبهم الحالي الذي يتقاضونه.
اعلن ذلك مصدر مسؤول في مجلس القضاء الأعلى وقال ان اصدار هذا القرار القاضي بمنح القضاة ورؤساء الأدعاء العام مخصصات خطورة بنسبة 30% من الرواتب التي يتقاضونها جاء استحقاقاً لجهودهم التي يبذلونها في اظهار الحق والمخاطر التي تقف في طريقهم اثناء تأدية واجباتهم في القضاء على الأرهاب.
مضيفاً ان رجال القضاة والأدعاء العام لن ترهبهم الأعمال الأرهابية التي تنالهم من خلال محاكمة الخارجين عن القانون وانزال اقصى العقوبات التي يستحقونها حفاظاً على حياة المواطنين وسيادة القانون التي يحاول الأرهابيون ايقاف عجلة بناء العراق الجديد.

 المتحدث الرسمي باسم القوات الاجنبية
لاعلم لي بزيارة القوات الامريكية لملجأ الجادرية ونقدر امر الجعفري
بالتحقيق القوات الامريكية تغلق 28 قاعدة وتسلم الباقي للجيش

 العراق العراق اليوم / خاص
عقد المتحدث باسم القوات الامريكية الجنرال دونالد الستون في بغداد مؤتمرا صحفيا قال فيه ان القوات الامريكية اغلقت 28 قاعدة عسكرية كما انها ستسلم للقوات الامنية العراقية اربع قواعد اخرى وقد احتفظت بـ 15 قاعدة فقط وفي المستقبل تسلمها للعراقيين ؛ مشيرا الى ان معدات الجيش العراقي من ناحية التجهيز بلغت الضعف خلال فترة قصيرة بعد تبرع حلف الناتو بـ 77 دبابة نوع 72 T و 230 سيارة ؛ واشار الستون الى ان القوات الاجنبية تعمل بالتعاون مع القوات العراقية لمنع تسلل الارهابين من المناطق التي حددها وهي غرب وشمال غرب العراق والتي تستخدم لتكديس العتاد والمقاتلين . ورد على تصريح وزير الداخلية بان القوات الامريكية على علم بملجأ الجادرية وانها تزوره مرتين في الاسبوع قائلا : لاعلم لي بزيارات هذا الملجأ واننا نقدر التصرف السريع لرئيس الحكومة الجعفري باجراء تحقيق في هذا الموضوع . واكد ان اخلاء القواعد لايعني تخفيض القوات الامريكية من العراق وانه مايزال مشروطا بما تحرزه قوى الامن العراقية من تقدم والجهود التي تبذل بهذا الخصوص بعد فقط يتم اتخاذ القرار بتخفيض القوات الامريكية . وشدد ان القوات الامريكية تحترم الشعب العراقي وان من واجبها ان تظهر هذا الاحترام للعراقيين وان من يهدر دمهم هم الارهابيين الذين يستهدفون الابرياء وان من واجبنا اسناد الحكومة العراقية في حربها ضدهم . كما شدد على ان الحكومة العراقية تجري اتصالات مع باقي دول الجوار لعمل مابوسعها لايقاف المقاتلين وحثهم على دعم الاستقرار في العراق مؤكدا الحاجة الى المزيد من العمل وان تتصرف الحكومة العراقية بقوة مع تلك الدول لتوفير الامن للعراقيين.

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة العراق اليوم 2005

Iraq designer  : nana20042005@hotmail.com