رئيس هيئة خدمات بغداد يعلن عن المباشرة بحملة كبرى لتشجير وتزيين شوارع العاصمة بغداد

 العراق اليوم / خاص
أعلن رئيس هيئة خدمات بغداد السيد موحان الساعدي عن مباشر الهيئة بوضع الخطوط العريضة لحملة كبرى تشمل تشجير وتنظيف مدينة بغداد خلال الايام القادمة. وقال الساعدي ان هيئة خدمات بغداد قامت خلال الفترة الماضية بأجراء حملة مكثفة في قطاع (11) والقطاعات المجاورة له في مدينة الصدر لفتح الانسدادات الكثيرة ومعالجة طفح المجاري حيث استثمرت امانة بغداد جهدها الآلي والبشري وبمشاركة رئيس واعضاء هيئة خدمات بغداد. واوضح الساعدي ان لجنة المجاري في هيئة الخدمات عقدت اجتماعاً موسعاً مع أمين العاصمة الدكتور صابر العيساوي والسادة الوكلاء والمفتش العام للوقوف على السلبيات التي تواجههم والتوصل الى افضل الحلول التي من شأنها معالجة مشكلة المجاري ولا سيما نحن في فصل الشتاء. واكد الساعدي ان لجنة المجاري قامت بتشكيل غرفة عمليات مصغرة في كل بلدية للسيطرة على المشكلات التي تخص المجاري الى جانب تشكيل لجنة في كل مديرية بلدية لجرد وفحص وتأهيل المحطات والغواطس والديزلات وجميع متعلقاتها فضلا عن تشكيل لجنة للاشراف على انجاز التخسفات والتأكد من صلاحية خطوط المجاري وشبكات مياه الامطار. واضاف ان هيئة خدمات بغداد قامت بمفاتحة دائرة ماء بغداد وبلدية الرشيد حول ازالة التجتاوزات الحاصلة على خطوط انابيب الماء في منطقة الدوانم وتل اسود ضمن قاطع الرشيد كذلك متابعة التجاوزات من قبل لجنة الماء في الهيئة الحاصلة على خطوط انابيب نقل الماء الصافي في مشروع العماري وبالتعاون مع مديرية الحراسات والامن في امانة بغداد الى جانب تصليح المضخة المؤدية لمحطة محلة (114) المربعة التي كانت عاطلة بسبب عطل فني ومن جانب آخر اشار الساعدي الى ان لجنة المنتزهات والتشجير قامت برفع عدة مقترحات الى رئاسة هيئة الخدمات لايجاد صيغة تعاون مع المجالس البلدية والدوائر البلدية فيما يخص المنتزهات والاطلاع على المشاريع المنجزة والتي هي قيد الانجاز في قاطعي الصدر والاعظمية كذلك قامت اللجنة وبالتعاون مع السيد أمين بغداد بالاعلان عن مسابقة تنافسية بين مديريات البلديات كافة بخصوص اختيار مساحة من الارض الجرداء وتحويلها الى متنزه او حديقة عامة وقد خصصت جائزة قدرها (10) ملايين دينار للبلدية التي تنفذ العمل طبقاً للفترة والمواصفات المحددة وخلال فترة اقصاها شهر.

الصحة تحذر من مخاطر المخدرات وتلوث مياه نهر دجلة 

 العراق اليوم/عبد الكريم ياسر
عقدت وزارة الصحة ندوة علمية عن مخاطر المخدرات وتلوث المياه والمواد المسرطنة ، وأكد الدكتور عامرالخزاعي الوكيل الفني للوزارة على اهمية توخي الحذر واتخاذ كافة الاجراءات والأساليب الوقائية لمكافحة انتشار المخدرات والحد منها في المجتمع العراقي .
مشيراً الى ضرورة تمسك الشعب العراقي بالقيم الاسلامية والعمل على منع تفشي المخدرات داخل مجتمعاته ، مبيناً خطرها الكبير بسبب الأوضاع الجديدة وانفتاح منافذ جديدة من جنوب العراق بعد أن كانت تدخل من منافذ الشمال ودعا الى تسخير كافة الطاقات للقضاء على هذا الخطر وبين ان هناك تقارير علمية وطبية تشير الى انتشار مواد مسرطنة يتم القاؤها في أهوار العراق ، كذلك حذر من تلوث مياه نهر دجلة بسبب انسياب المياه الثقيلة اليه وبنسبة تصل الى 30 %
وعلى الصعيد ذاته تطرق ممثل وزارة الداخلية في الهيئة الوطنية لمكافحة المخدرات خلال الندوة الى انتشار الكثير من المواد المسكرة وذات التأثير النفسي في الكثير من مناطق بغداد ومنها البتاوين والسعدون مشيراُ الى تداول مادة ( الشز ) المسكرة والخطرة بين الأطفال والمشردين والذين يتجاوز عددهم ( 1000 ) طفل مشرد في هذه المناطق كاشفاً الكثير من المذاخر والوكلاء الذين يبيعون هذه المواد المسكرة ذات التأثير النفسي ودون وصفات طبية جاعلين الدافع المادي أمامهم دون واعز أخلاقي أو أحساس بالمسؤولية ، وكشف عن حالات أصابت هؤلاء الاطفال المشردين مثل تعرضهم للاعتداء الجنسي وهم في غيبوبة متأثرين بهذه المواد المسكرة ، ودعا الجهات المعنية والوزارات ذات العلاقة الى اتخاذ اجراءات صارمة ورادعة بحق متناولي هذه المواد ومروجيها .
كما حذر الدكتور اركان الزهاوي ممثل وزارة العمل والشؤون الاجتماعية في الهيئة من أنتشار المخدرات مؤكداً ان الموضوع لا يعني وزارة معينة بل القضاء عليها هو واجب انساني ووطني واخلاقي مشدداً على اهمية تشكيل لجان مشتركة للتعاون الاقليمي للحد من أنتشار هذه الظاهرة الخطيرة.

 البدء بشحن سيارات مدرعـــة بولندية عسكرية للعراق

 العراق اليوم / وكالات
قام مؤخرا وزير الدفاع البولندي الجديد رادوسلاو شيروسكي برفقة السفير العراقي وليد شلتاغ والجنرال فارس غانم العبيدي - الجيش العراقي بزيارة لمدينة كتنو البولندية لاستعراض العجلات المدرعة التي تم التعاقد عليها مع الحكومة العراقية السابقة (600 عجلة مدرعة ) لنقل الاشخاص التي صممت خصيصا للعراق باسم
العين الجارية -1 حيث سيتم تنفيذ شحن الوجبة الاولى بواقع 22 عجلة مدرعة وبهذا يبدا تنفيذ العقد المبرم .
والمعروف ان المدرعة الجارية -1 هي مدرعة مصنعة خصيصا للعراق ومدرعة بدرع خفيف ضد الاسلحة الخفيفة ...هذا ومن جهة اخرى اكد حازم الشعلان وزير الدفاع السابق في تصريح له من لندن اليوم ان هناك عقدا قد تم توقيعه مع وزراء دفاع الناتو في اسطنبول عام 2004 بحضور وزراء دفاع الناتو وبحضور وزير الدفاع الامريكي رامسفيلد لمنح 77 دبابة من نوع تي 72 المتطورة للعراق بسعر رمزي قدره 3 ثلاثة ملايين دولار ...على ان يتم ارسال الدبابات من قبل هنغاريا للعراق نيابة عن الحلف.

فتح مكتبين في بغداد لتصديق الوكالات الخاصة بالمركبات 

 بغداد / سالم تكليف
قامت مديرية المرور العامة بفتح مكتبين جديدين في بغداد لتصديق الوكالات الخاصة بالمركبات أحدهما في منطقة البلديات والآخر في منطقة الغزالية.
وأوضح مصدر مسؤول في المديرية لـ ( العراق اليوم ) ان هذين المكتبين سيعملان في الامور المتعلقة بالوكالات الخاصة بسياراتهم المنيفست لتخفيف الزخم الحاصل على مكتب المديرية ، كما تم نقل معمل تصنيع أرقام السيارات المنيفست من موديل ( 2005 ) فما فوق بالقرب من شركة الظلال في منطقة النهضة .
وأكد المصدر ان المديرية لن تصادق على اية وكالة لهذه السيارات ما لم يتم دفع الغرامات المترتبةعليها ، وقد قامت المديرية باستبدال الأختام الخاصة بالحاسبة الالكترونية واضافة حقل آخر في نموذج الوكالة يختص بالغرامات التي فرضت على السيارات .

 دائرة التموين في وزارة التجارة تدقق في عمل اقسام التجارة الداخلية والخارجية

 العراق اليوم / خاص
ذكر تقرير لدائرة التموين والتخطيط بوزارة التجارة ان قسم التجارة الداخلية والخارجية التابع للدائرة يواصل عمله في تدقيق الكتب الرسمية الواردة اليه من الوزارات المختلفة والجهات الاخرى بشأن طلباتها لغرض التجهيز بالمواد الانشائية والمستلزمات الكهربائية والقرطاسية ، وكذلك السيارات والمكائن والمواد الاخرى التي تتعامل بها بعض شركات الوزارة .فما تابعت الملاكات المختصة اسعار بيع المواد الانشائية للمواطنين بموجب اجازات البناء الاصولية نافذة ودوائر الدولة والجهات الاخرى .
واوضح التقرير ان دائرة التموين والتخطيط ، من خلال قسم التجارة الداخلية والخارجية فيها، تتابع عملية التنسيق مع الشركة العامة للمعارض العراقية ( قسم الاستيراد والتصدير ) بشأن طلبات الاستيراد والتصدير الواردة للدائرة من الجهات المختلفة ، خصوصاً ما عرض في مجال تصدير مادة السكراب ومواد الخردة، والتوضيح المرفوع الى مجلس الوزراء بصدد ( عدم علاقة وزارة التجارة ) بموضوع تسويق او نقل المادة داخل العراق ، وان مهمة الوزارة تنحصر في منح واصدار اجازة تصدير فقط ، وان اصدار شهادة سلامة المادة من التلوث هي من اختصاص وزارة البيئة العراقية .
من جانب اخر ، ذكر مصدر مخول في دائرة التموين والتخطيط. ان الدائرة تنسق مع كل من الشركة العامة لتجارة الحبوب والشركة العامة لتصنيع الحبوب فيما يتعلق بتنفيذ توجيه مجلس الوزراء الخاص بتهيئة الاعلاف اللازمة لسكان مناطق الاهوار مع تحديد حصة كل محافظة وتحديد مناطق الاستلام.

انشاء دور سكنية في محافظة البصرة 

  البصرة / محمد عبد طالب
أعلن السيد جلال طعمة النوري رئيس لجنة الاعمار والتطوير في مجلس محافظة البصرة بان اتفاقاً قد تم بين المجلس وشركة النور البريطانية بخصوص اقامة مشروع بناء مجمع سكني سريع الأنشاء في محافظة البصرة .
واضاف قائلاً : لقد تم الاتفاق على ان يكون تصميم الدار السكنية بالاتفاق مع لجنة الاعمار في مجلس المحافظة وأن تكون مساحة الدار هي ( 200 )م ومساحة البناء ( 120 ) م وأن يكون سعر البناء ثلاثمائة الف دينار عراقي للمتر المربع الواحد مع تجهيز الدار بوحدة تكييف مركزية والاتفاق على انشاء ( 20 ـ 100 ) دار سكنية كنماذج يطلع عليها المواطنين.
هذا وقد تم ترشيح موقعين الأول في منطقة الكزيزة والآخر في الموقع العسكري .

 فساد اداري في العديد من دوائر البصرة

  العراق اليوم / خاص
صرح الشيخ أبو سلام الساعدي رئيس لجنة مكافحة الفساد الاداري في مجلس محافظة البصرة قائلاً :
ان اللجنة تقوم الآن بالتحقيق في عدد من الدوائر بسبب شكاوى عن وجود فساد اداري ومالي فيها منها ما يخص شركة مصافي نفط الجنوب ومديرية التدريب المهني في خور الزبير ومديرية توزيع انتاج الطاقة الكهربائية وشكوى خاصة بالمنتجات النفطية ، كما أن اللجنة وصلت في التحقيق الى المراحل النهائية في الشكاوى المقدمة حول معمل الأسمدة في ابي الخصيب ودائرة صحة البصرة والشركة العامة للمواد الغذائية.

 مجلس محافظة المثنى يناقش تأخر رواتب الحراس الليليين

 العراق اليوم / خاص
عقد مجلس محافظة السماوة اجتماعه الدوري الذي تراسه السيد قاسم جبار عبد الحسين نائب رئيس المجلس نوقش فيه العديد من المواضيع الهامة ومنها تأخير رواتب ومستحقات الحراس الليليين ومدى معالجة ذلك واطلاق العيارات النارية في المناسبات ، وناقش المجلس ايضا تقرير لجنة الاقتصاد والتنمية المتعلقة بطرح مشاريع جديدة الى جانب تقرير آخر يتضمن توضيح أعمال لجنة الاعمار كما ناقش المجلس تشغيل المحطة الغازية وواقع انتخاب المجالس البلدية في المحافظة وحدد سبب تأخير هذه الأنتخابات في مدن المحافظة الى ان جميع الأنشطة الآن مكرسة لأنجاز الأنتخابات القادمة .
ومن جانب آخر قامت مديرية ماء المثنى باصدار تسعيرة جديدة للمياه الصالحة للشرب والتي توزع على القرى والأرياف غير المشمولة بانابيب المياه الصالحة للشرب .. وسعر البرميل الواحد للماء الصافي المجهز من ماء الرميثة بـ ( 100 ) دينار أما قيمة البرميل من ماء ( RO) فهي مئتا دينار وأهابت المديرية بالمواطنين التعاون معها والاخبار عن اصحاب السيارات الحوضية الذين يتقاضون أجورا أكثر من المقرر وكذلك السيارات الحوضية التي تملأ من غير المصدرين السابقين.
هذا وقد أفتتحت بدالة الوركاء الثانية الحديثة والتي تتسع لأكثر من الف خط هاتفي وبكلفة تقدرمائة الف دولار ستقدم هذه البدالة خدماتها لأهالي ناحية الوركاء ( 18 كيلو متر شمال شرق السماوة ) وبعض القرى المجاورة لها وتمتاز البدالة بامكانية توسيعها لتصل الى اكثر من 2500 خط هاتفي .

 محافظة ذي قار خالية من انفلونزا الطيور

  العراق اليوم / خاص
قال مصدر مسؤول في محافظة ذي قار ..بأن مؤتمر الهجرة الذي نظمته الهجرة الايطالية في الكويت مؤخراً قد قرر بناء قرية عصرية في منطقة الاهوار بتصميمات جميلة وعالمية وقد حصلت الموافقات الأصولية من قبل الجهات المختصة على ذلك .
ومن جانب آخر أعلن الدكتور هادي بدر الرياحي .. ان الدوائر الصحية والبيطرية في المحافظة قد أتلفت ( 450 ) طيراً من الطيور المهاجرة الى مناطق اهوار المحافظة قبل دخولها العراق من قبل أحد الأشخاص .. وكانت هذه الطيور قد ضبطت بحوزته وهو يروم ادخالها الى اسواق المدينة واضاف الرياحي قائلاً:
ان المحافظة خالية من أي اصابة بانفلونزا الطيور وعكس ما يتناقله البعض بهذا الصدد.

 دورة لمعالجة البيانات وتحليلها

 العراق اليوم / خاص
اعلن مصدر مسؤول في وزارة التخطيط والتعاون الانمائي عن بدء اعمال الدورة الثالثة حول استخدام برنامج (اوراكل) لمعالجة البيانات وتحليلها ضمن مشروع خطة عمل سنة/2005 بين الجهاز المركزي لاحصاء وتكنلوجيا المعلومات ومنظمة(اليونسيف) الهادفة الى تدريب الملاكات المختصة.
وقالت الخبيرة سهام محمد عبد الحميد مديرة الاحصاء الاجتماعي والتربوي ان هذه الدورة تأتي ضمن سلسلة دورات اقيمت وتقام في هذا المجال حيث تم تنفيذ دورتين ناجحتين الاولى في شهر اب الماضي واستغرقت واحدا وعشرين يوما بمشاركة عشرين متدربا فيما اقيمت الدورة الثانية خلال شهر تشرين الاول الماضي واستمرت واحدا وعشرين يوما ايضا وبمشاركة عشرين متدربا ايضا من المختصين في دائرة الحاسبة.. وتلقى المشاركون في هاتين الدورتين محاضرات اكسبتهم خبرات ومهارات في استخدام نظام (اوراكل) نظريا وتطبيقيا مشيرة الى انه سيتم اشراكهم في الدورة الثالثة للخروج بتطبيقات عملية ناجحة.
واضافت مديرة الاحصاء ان الدعم الكبير الذي توليه منظمات الامم المتحدة ومنها منظمة الطفولة (اليونسيف) وخصوصا الدعم المالي لتنفيذ مثل هذه الدورات وغيرها سيكون له دور كبير واهمية بالغة في تعزيز قدرات العاملين في مجال الحاسبات الالكترنية.

 وزارة حقوق الانسان تشارك في اجتماعات الجمعية العامة للامم المتحدة

 العراق اليوم / خاص
اعلن مصدر في وزارة حقوق الانسان: ان الوزارة شاركت ضمن وفد الحكومة العراقية الذي ذهب الى نيويورك لحضور اجتماعات الدورة (60) للجمعية العامة للامم المتحدة لغرض اصلاح المنظومة الدولية فيما يخص لجنة حقوق الانسان وتشكيل مجلس رفيع المستوى لحقوق الانسان من اجل تعزيز وحماية حقوق الانسان بحيث تكون من اولويات عمل المجلس معالجة قضايا حقوق الانسان الراهنة لجميع الدول من دون اي تمييز.
واكد ان الوفد العراقي كان قد عرض موقفه من الاصلاحات المقترحة من خلال مشاركته باجتماعات اللجان الخاصة واستمع الى تقارير المقررين الخاصين وتم طرح عدد من الاراء والمواقف التي تتبناها وزارة حقوق الانسان في العراق.

 تواصل العمل في عدد من مشاريع الابنية والطرق والجسور التي تنفذها شركة المعتصم

 العراق اليوم / خاص
تقوم شركة المعتصم للمقاولات التابعة لوزارة الاعمار والاسكان بتنفيذ مشروع العمارات السكنية في جامعة بغداد وتبلغ كلفة المشروع مليارا و980 مليون دينار وبمدة 579 يوما .واوضح مصدر في الشركة انه تمت المباشرة بالمشروع وتضمنت الاعمال انجاز الحفريات الترابية وعمليات الدفن بالحصى وصب الاسس كما تقوم الشركة بتنفيذ مشروع السيطرة الوطنية في الدورة ويبلغ كلفة المشروع مليارا و794 مليون دينار وبلغت نسبة الانجاز في المشروع 7% مضيفا ان الشركة تقوم بانشاء 20 دارا سكنية في محافظة الانبار لصالح وزارة الموارد المائية وتبلغ كلفة المشروع مليارا و431 مليون دينار وقدبلغت نسبة الانجاز في المشروع 65 %.وفي مجال الطرق والجسور تقوم الشركة بتنفيذ ركائز طريق الديوانية - ناصرية وتبلغ كلفته مليارا و 112 مليون دينار ويتضمن العمل انجاز دق ركائز بطول 6420 م.ط من اصل 13200 م.ط حيث بلغ عدد الركائز المفروزة 518 ركيزة .ومشروع جسر الرمادي بكلفة 4 مليارات و473 مليون دينار وقد بلغت نسبة الانجاز في المشروع 41%وتضمنت الاعمال صب الاعمدة والركائز وصب جسر عرضي عدد 8 واعمال نصب 70 رافدا مع تواصل اعمال مقتربات الجسر .كذلك تقوم الشركة بتنفيذ جسر البطحاء في الناصرية وبلغت نسبة الانجاز 56% وتبلغ كلفته مليارا و589 مليون دينار ومشروع جسر كم \174 وبلغت نسبة الانجاز فيه 32% وبكلفة 945 مليون دينار.

 الاردن يوافق على اعادة الطائرات العراقية المودعة لديه خلال حرب الخليج 1991

 بغداد/ حيدر الهاشمي
اعلنت مصادر اعلامية في وزارة النقل ان الاردن قرر التخلي عن المطالبة برسوم ارضية مرابضة الطائرات العراقية في مطار عمان منذ حرب الخليج الثانية 1991 مما يمهد للافراج عن هذه الطائرات واعادتها الى البلاد. وقالت المصادر ان الحكومة الاردنية ابلغت العراق رسميا بهذا القرار الامر الذي يمكن بموجبه التصرف بطائراته واشارت المصادر الى ان وفدا فنيا عراقيا سيقوم بمعاينة الطائرات البالغ عددها 15 طائرة من نوع ( بوينك ) مختلفة الانواع ومن طرازات مختلفة واجراء الصيانة لها في الاردن قبل عودتهاالى العراق.

 التخطيط ... تنشر تقريرا حول مؤشرات التضخم لشهرتشرين ألأول

 العراق اليوم / خاص
أنجز الجهاز المركزي للإحصاء وتكنولوجيا المعلومات تقرير التضخم لشهر تشرين ألأول/2005 الذي اعد على أساس جمع البيانات ميدانيا"عن أسعار السلع والخدمات المكونة لسلة المستهلك باسعار البيع بالمفرد في أسواق مختارة في بغداد والمحافظات . وقد أظهرت النتائج ما يأتي: 1 . ارتفع مؤشر التضخم لشهر تشرين ألأول /2005 مقارنة بشهر أيلول/2005 كما يعكسه الرقم القياسي العام لاسعار المستهلك بنسبة(6.4%) . ان هذا الارتفاع كان حصيلة ارتفاع في الرقم القياسي للمجاميع السلعية التالية (المواد الغذائية ، الأقمشة والملابس ، الأثاث ، الوقود والإضاءة ، النقل والمواصلات ، سلع وخدمات متنوعة ، والإيجار) بنسب قدرها(3.3% ، 4.8% ، 1.7% ، 26.1% ، 43.1% ، 1.4% ، 1.9%) على التوالي ، علما" بأن الإنفاق على هذه المجاميع يشكل (93.7%) من مجموع الإنفاق الإستهلاكي العائلي . اما مجموعة السلع والخدمات الاخرى والتي تشكل (6.3%) من مجموع الاستهلاك العائلي فقد سجلت اسعارها خلال شهر تشرين الاول مقارنة بالشهر السابق انخفاضا" في الرقم القياسي للمجاميع السلعية التالية (الدخان والمشروبات ، والخدمات الطبية والأدوية) بنسب قدرها(5.3% ) وارتفع مؤشر التضخم السنوي خلال الفترة من تشرين الأول2004 ولغاية تشرين الأول2005 بنسبة (33.8%) وذلك نتيجة لارتفاع الرقم القياسي لأغلب المجاميع السلعية (الموادالغذائية ، الأقمشة والملابس ، الأثاث ، الوقود والإضاءة ، النقل والمواصلات ، الخدمات الطبية والأدويـة ، سلع وخدمات متنوعة ، والإيجار) وبنسـب ارتفاع قدرها (33.3% ، 17.4% ، 12.1% ، 51.4% ، 75.5% ، 15.5% ، 20.2% ، 30.2%) على التوالي ، بينما سجلت مجموعة الدخان والمشروبات انخفاضا" بلغ (4.2%).

وزير الاعمار يؤكد على الاسراع في انجاز المجمعات السكنية 

 العراق اليوم / خاص
في اطار جولاته التفقدية زار السيد وزير الاعمار والاسكان المهندس جاسم محمد جعفر الهيئة العامة للطرق والجسور برفقة مستشار الوزارة حيث التقى بالملاك المتقدم للهيئة وقد اطلع سيادته على المشاريع المكلفة بها والمشاكل التي تعيق عمل الهيئة واوعز بأستئناف العمل بالمجمعات السكنية المتوقفة اضافة الى المباشرة باعمال تنفيذ المجمعات السكنية الثمان التي تم وضع حجر الاساس لها موخرا والاسراع في انجاز المجمعات السكنية المحالة وخاصة في المدن المزدحمة مثل البصرة وكركوك وقال ان الهيئة العامة للاسكان تعتبر الجهة الوحيدة المتخصصة في مجال بناء المجمعات السكنية وتامين السكن للمواطن لذلك يجب ان تتطور ملاكاتها من خلال ابنائها للاشتراك في دورات تدريبية والاستفادة من التجارب العالمية والاتصال والانفتاح عليها وخاصة تجربة الاسكان في الولايات المتحدة الامريكية والدول المتقدمة الاخرى ودول الجوار وطالب الهيئة بتقديم تصاميم حديثة ودراسة ادخال مواد جديدة في انشاء المجمعات السكنية خصوصا وان الهيئة مقبلة على اعمال كبيرة في مجال بناء المجمعات السكنية وبشكل واسع.

 تفقد وزاري لوضع المرأة في البصرة

 العراق اليوم / خاص
بتوجيه من رئيس الوزراء الدكتور ابراهيم الجعفري الى الوزراء بتفقد شؤون وزاراتهم في المحافظات زارت الدكتورة ازهار الشيخلي وزير الدولة لشؤون المرأة محافظة البصرة بهدف اللقاء مع المنظمات النسوية و النساء بشكل عام في المحافظة . وقال مصدر اعلامي مسؤول في الوزارة ان البرنامج تضمن اجراء العديد من اللقاءات ابتداء من لقاء محافظ البصرة وعضوات مجلس المحافظة, وتم خلال اللقاء تبادل الاراء بخصوص وضع المرأة وقدرتها على تسلم المهمات القيادية لاسيما ان مجلس المحافظة يضم 13 عضوة.
واشار المصدر الى ان اللقاء الثاني كان في المركز الثقافي النفطي مع عدد من منظمات المجتمع المدني النسوية, وبحضور وسائل الاعلام أما اللقاء الثالث فكان مع مجموعة من النساء في مكتب المجلس الاعلى للثورة الاسلامية/فرع البصرة.وقد تضمن البرنامج زيارة الى مؤسسة الزهراء للايتام والارامل. حيث اطلعت السيدة الوزير على واقع المؤسسة والجهود المبذولة من قبل مؤسسيها والقائمين على رعايتها. كما تضمنت لقاءات السيدة الوزير في المحافظة لقاءات اخرى جانبية مع نساء طرحن همومهن ومشكلاتهن معظمهن من الارامل اللواتي يشكلن نسبة كبيرة في المحافظة.وفي اشارة لها الى واقع الوزارة المحدود كونها وزارة دولة بلا ميزانية وهيكلية صرحت السيدة الشيخلي " أن واقع الوزارة الحالي لا يمكن بأي حال ان يخدم هذه الشريحة المهمة من الشعب الا و هي النساء.وأضافت الوزير أن أغلب المشكلات التي طرحت علينا هي مشكلات أقتصادية وأجتماعية مهمة بل خطيرة وهي ذات مساس بوزارت أخرى لاسيما وزارة العمل والشؤون الاجتماعية ووزارة العدل و الصحة و الاسكان و التعمير".و أكدت السيدة الوزير "لابد أن يكون هناك تنسيق وتنظيم بين هذه الوزارات و وزارة المرأة بغية الوصول الى حلول سريعة لهذه المشكلات.

 الهيئة العامة للطرق والجسور : انشاء طرق ريفية لربط القرى بمراكز الاقضية والنواحي والطرق العامة

  العراق اليوم / خاص
انجزت الهيئة العامة للطرق والجسور احدى تشكيلات وزارة الاعمار والاسكان عدد من الطرق الريفية في بعض المحافظات منها طريق جيزاني - حاج غضبان وطريق ابو صيدا - زهيرات في محافظة ديالى وطريق علي رش - برطلة في محافظة نينوى وطريق الكرماشية - محطة سكة القطار في محافظة ذي قار وطريق الخاص - حماد- خميسة في محافظة البصرة وطريق ناحية الوحدة في محافظة بغداد . وتضمن الاعمال انشاء طرق ريفية لربط مجموعة من القرى بمراكز الاقضية والنواحي او بالطرق العامة حيث اشتمل العمل على تنفيذ الاعمال الترابية والحصى الخابط بعرض 6,5م وسمك 30سم لكل طريق وانشاء قناطر انبوبية وصندوقية وحسب الحاجة ومتطلبات الري لسقي المزروعات والبساتين للاراضي المجاورة لتلك الطرق مع التبليط بطبقة اساس قيري بسمك 10 سم وعرض 6م لكل طريق.

بسبب الوضع الامني وقلة الخدمات علاوي الفواكه والخضر لم تعد مركزا وحيدا للمزارعين 

 تحقيق / مشتاق غالي
تعرضت علاوي الفواكة والخضر في بغداد خلال العامين الماضيين الى الاهمال الشديد من قبل الجهات المختصة ..مما جعلها تغرق بمياه الامطار وبمياه المجاري الاسنة في فصل الشتاء ، الامر الذي يجعل اغلب المزارعين والفلاحين الذين يجلبون منتجاتهم الزراعية لبيعها في هذه العلاوي يضطرون الى بيعها في امكان اخرى بسبب عدم استطاعتهم دخول العلاوي بسياراتهم . مما جعل اصحاب المكاتب والمحلات في داخل العلاوي يتعرضون الى خسائر مالية فادحة .تجولت في علوتي الرشيد وبغداد في جنوب بغداد واعدت التحقيق الاتي:
يقول عاشور كاظم (نائب رئيس اللجنة النقابية في علوة الرشيد لبيع الفواكة والخضر) : توجد في العاصمة بغداد العديد من علاوي بيع الفواكة والخضر والتي تعد المركز الاساسي الذي يزود الباعة المتجولين والبقالين بمختلف انواع المنتجات الزراعية وكذلك تكون هذه العلاوي نقطة الالتقاء للفلاحين القادمين من المحافظات العراقية، وايضا من ضواحي بغداد وهم يحملون منتجاتهم الزراعيةلغرض بيعها والانتفاع من اثمانها ، وعلوة الرشيد النموذجية احدى هذه المراكز المهمة التي اشرنا اليها والتي انشئت في منتصف عقد الثمانينيات من القرن الماضي والتي احيلت الى احد المتعهدين الذين رسا عليهم المزاد الخاص الذي اقامتة امانة بغداد انذاك، وقد لعبت هذه العلوة دورا كبيرا في تامين سلة الغذاء لسكان العاصمة بسبب موقعها الجغرافي في ضواحي العاصمة، حيث يفضلها المزارعون عن بقية العلاوي التي تقع في داخل مدينة بغداد، وهذه العلوة صممت لاستيعاب عدد كبير من سيارات الحمل الخاصة بالمزارعين والمحملة بانواع المزروعات وتضم ايضا خمسين مكتبا متخصصا لبيع الفواكة والخضر مؤجرة من قبل تجار لهم خبرة في مجال التعامل مع الانتاج الزراعي ، وقد ازدهرت هذه العلوة بسبب وجود مقر للجمعية التعاونية الفلاحية التي تحرص على تزويد الفلاحين بالمستلزمات الزراعية باسعار مدعومة من قبل الدولة ، وكان الفلاح يعتمد بشكل كبير على هذه الجمعية وفروعها المنتشرة في جميع انحاء العراق، وهي ايضا تزود اصحاب المكاتب بالصناديق البلاستيكية والمعدات الخاصة بالزراعة في البيوت البلاستيكية ولهذا نجد ان الناتج الزراعي العراقي قد غطى احتياجات سكان العراق وكذلك تم تصدير جزء كبير منه الى دول الجوار .
تلاشي الخدمات
بعد سقوط النظام السابق ودخول قوات الاحتلال وانهيار كافة المؤسسات الخدمية التابعة للدولة اضافة الى الوزارات الحكومية ظهرت اجواء غير طبيعية في البلد تتسم بعدم الاستقرار الامني والاجتماعي والاقتصادي وكذلك غياب هذه المؤسسات وخاصة الزراعية منها اثر بشكل سلبي في القطاع الزراعي بصورة عامة مما نتج عنه مشاكل ومعوقات اصابت هذا القطاع الذي يضم شريحة كبيرة من ابناء الشعب العراقي انعكست هذه المشاكل سلبا على المؤسسات الزراعية التي تقدم خدماتها لعموم العراقيين ، كانت علوة الفواكة والخضر احد المجتمعات الزراعية التي نالها الاهمال والضرر ، فالخدمات المقدمة من قبل مؤسسات الدولة العامة قد تلاشت في هذا المجمع المهم واهمها الماء الصالح للشرب الذي اختفى من هذه العلوة مما سبب تراكم الاوساخ وكذلك انتشارها في عموم ارض العلوة مما شوه منظرها الجميل، وكذلك النقابات العمالية الموجودة في هذه العلوة ، اما التيار الكهربائي فهو متذبذب وانقطاعاته اثرت بشكل كبير في البرادات الخاصة بحفظ المواد الغذائية المستورد والمحلية، حتى ان الفلاح بدا يعتمد على الشاحنات الكبيرة الخاصة بنقل الفواكة والخضر والتي تحتوي على نظام تبريد لحفظ المواد التي تنقلها وهذه الحالة خلقت زحاما كبيرا في ارجاء العلوة لاسيما ان العلوة كانت مصممة لاستيعاب عدد محدود من الشاحنات الكبيرة الخاصة بالمزارعين ، لكن التطور السكاني ادى الى زيادة الطلب على الفواكة والخضر في بغداد، امام بالنسبة لشبكة الصرف الصحي فقد كانت موجودة لكنها اغلقت والغيت مما ادى الى تشويه ارضية العلوة بالرغم من حضورها في فترات جباية اموال النظافة والتي تفرض على اصحاب المكاتب بالقوة وبواسطة رجال الشرطة وكان العلوة والعاملين فيها من اصحاب المكاتب هم خارجون عن القانون ، ان علوة الرشيد وعلوة بغداد التي تقع بجانبها بحاجة الى حملات لاعادة صيانتهما وتهيئتهما لاستقبال الاعداد الكبيرة من المزارعين وهذا يقع على عاتق امانة بغداد التي مع الاسف تجاهلتهما بشكل متعمد ، ولم تذكرهما الا عند جباية الاموال وكذلك هناك حاجة ماسة لاعادة دعم الفلاح بكافة المستلزمات الزراعية ولهذا من الضروري انشاء وكالات زراعية داخل العلوة توفر خدماتها الى الفلاحين من خلال توفير الاسمدة والبذور والمواد التي تدخل في الزراعة البلاستيكية ، وغيرها من الامور التي تساعد على تطوير الزراعة في العراق، لاسيما ان الفلاح حاليا يعاني من ارتفاع اسعار المواد التي ذكرناها عند شرائها من السوق السوداء بعد ان غابت وزارة الزراعة واضمحل دورها في دعم الفلاحين بشكل جيد كما ان العلوة بحاجة الى الكثير من الخدمات لكي تستعيد بريقها السابق . ان الاهمال المتعمد من قبل اجهزة الدولة الخدمية جعل من علوة الرشيد مستنقعا للمياه الاسنة مما يصعب مرور السيارات والعمال الموجودين فيها وخاصة في فصل الشتاء الذي سيقبل علينا بعد ايام ،لهذا نخشى ان تتكرر ماساتنا التي حدثت في العام الماضي عندما غرقنا في المياه الاسنة وكذلك مياه الامطار .
احتيال المزارعين
ويقول كمال مصطفى (مدير احد مكاتب بيع الفواكة والخضر في علوة الرشيد) ان علوة الرشيد تقدم خدماتها الى اجزاء كبيرة من العاصمة بغداد، وكذلك اعداد العاملين فيها تجاوز المائتي شخص من غير اصحاب المكاتب واللجان النقابية واصحاب المحال والمطاعم الموجودة هنا ولهذا فهي بحاجة الى خدمات تساعدها على الاستمرار في عملها هذا ، لكن مع الاسف الان تعاني من فقدان الخدمات خاصة الماء الكهرباء ، وشبكات المجاري وكذلك فان الوضع الامني المتردي هنا يعد من اهم العوائق التي تؤدي الى عدم وصول الفلاحين الى العلوة بسبب انقطاع الطرق لحدوث انفجارات او مصادمات مسلحة وهذا العمل يجعلنا في موقف حرج مع البقالين الذي يرومون شراء المنتجات الزراعية لغرض بيعها في محالهم التجارية فنحن نعتمد على الفلاحين في تزويدنا بما يزرعونه واذا اختفوا فاننا سنبقى من دون اية مادة زراعية وسنضطر الى دفع الايجارات الضخمة دون ان نعمل فيها ، وكذلك لدينا اعمال وموظفون ونحن مجبرون على دفع اجورهم من جيوبنا الخاصة، ان نظام العمل هنا يحتم علينا دفع مبالغ مالية الى الفلاحين على شكل سلف من اجل ان يلتزموا معنا في احضار منتجاتهم الزراعية الى مكتبنا لقاء هذه المبالغ التي تدفع مقدما لكن مع الاسف هناك نكول من قبل المزارعين ، فهم في كثير من الاحيان لايجلبون انتاجهم الزراعي الينا بل يبيعونه الى مكاتب اخرى لغرض الحصول على مبالغ اخرى وبهذا نقع فريسة للاحتيال الذي يمارسه المزارعون مع اننا نقدم لهم خدمات اخرى على سبيل تسهيل عملهم حتى اننا نضطر لشراء صناديق بلاستك وبكميات كبيرة وعلى حسابنا من اجل دعمهم ، الا ان هذه المشكلة قد اثرت في وضعنا المادي خاصة ان الوضع العام في البلد لايشجع على اقامة دعاوى قضائية ضد هؤلاء ، ان ارتفاع بدلات ايجار المحال التجارية في هذه العلوة هو الاخر قد اثر في عملنا هنا، اضافة الى وجود بعض ضعاف النفوس من المجرمين الذين يسرقون الحاصل الزراعي من السيارات الموجودة في العلوة وهذا يؤثر في الفلاح وكذلك في اصحاب المكاتب حتى ان بعض هؤلاء يحمل السلاح ويهدد كل من يقترب منه.. ان العلوة بحاجة الى الاهتمام من قبل دوائر الدولة.

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة العراق اليوم 2005

Iraq designer  : nana20042005@hotmail.com