اليمن تفتتح مركزاً للتوفيق والتحكيم في حل قضايا النزاعات التجارية

 أعلنت تقارير صحفية رسمية في صنعاء بأن اليمن سيفتتح مركزا للتوفيق والتحكيم الأسبوع الحالي وهو الأول من نوعه في البلاد وسيكون بمستوى عال لحل قضايا النزاعات التجارية التي تفاقمت منذ سنوات. وأوضحت التقارير أن افتتاح المركز يعتبر خطوة متقدمة بهدف ضمان إجراءات متطورة للتحكيم التجاري وفض النزاعات وفق أحدث الأنظمة والمعايير الدولية المتعارف عليها. ويشمل المركز، الذي اتخذ من محافظة تعز جنوبي البلاد مقرا له، في البداية 12 غرفة تجارية وصناعية كانت الأساس بالمشاركة في تشكيله من بين 21 محافظة في اليمن. وذكر رجال أعمال وتجار محليون أن افتتاح المركز سيساعد في تطوير إجراءات التقاضي والتحكيم التجاري والتوفيق لحماية حقوق التجار والصناعيين مع إحداث تغيير حقيقي في إجراءات التحكيم التقليدية السائدة في البلاد التي ينتج عنها في معظم الأحيان عرقلة عملية الاستثمار والنمو الاقتصادي.

 السعودية تجيز لـ 10 بنوك أجنبية مزاولة النشاط المصرفي !!

 أعلن نائب محافظ مؤسسة النقد العربي السعودي حصول 10 بنوك أجنبية على تراخيص لمزاولة النشاط المصرفي في السعودية، منوهاً إلى أن هذه البنوك حصلت على ترخيص لفتح فروع لها في المملكة، حيث ستساهم في قضايا الإدارة المالية لشركات وتنظيم القروض، إضافة لطرحها لمنتجات جديدة في القطاعات المصرفية. واستبعد المسؤول منح بنوك سعودية جديدة تراخيص لمزاولة النشاط في القطاع المصرفي في الوقت الراهن، مبرراً ذلك بأن الامر ليس بعدد البنوك، بل في الخدمات التي يحتاجها الاقتصاد المحلي، حيث ان مؤسسة النقد تتابع وتواكب كل مستجدات ومتطلبات الاقتصاد الوطني، معتبراً أن عدد البنوك في البلاد في الوقت الحالي عدد جيد و يلبي المتطلبات الاقتصادية، لكنه أكد أن المجال مفتوح لفتح بنوك سعودية جديدة في حالة توفر رأسمال كبير. وهون نائب محافظ مؤسسة النقد العربي السعودي من الأنباء التي تدور حول أن انضمام المملكة لمنظمة التجارة العالمية سيجبرها على فتح القطاع المصرفي لبنوك جديدة سواء كانت سعودية أو أجنبية، مؤكداً أن القطاع المصرفي من أولى القطاعات التي دخل فيها الاستثمار الأجنبي وبالتالي فان هذا القطاع مفتوح الاستثمار فيه سواء كان محليا أو أجنبيا منذ القدم. ولفت الى أن الخدمات المصرفية في المملكة هي أفضل الموجود في المنطقة وأنها تواكب وتتفوق على كثير من المنتجات المصرفية المتاحة في دول القارة الأوربية.

 أمريكا تناقش مع الهند المواضيع المتعلقة بمنظمة التجارة

 اجرى المفوض التجاري الامريكي روبرت بورمان محادثات مع وزير المالية الهندي بي تشدامبرم ناقشا خلالها العديد من المواضيع المتعلقة بالتجارة والاستثمار ومنظمة التجارة العالمية. ونقلت وكالة الانباء الكويتية "كونا" عن مصادر رسمية في العاصمة نيودلهي القول ان زيارة بورمان الى الهند تأتي بعد ايام من زيارة وزير الخزانة الامريكي جون سنو اوائل الاسبوع الجاري التي طالبت خلالها واشنطن نيودلهي بفتح قطاع الاموال لا سيما البنوك والتأمين والسماح للاستثمارات الاجنبية المباشرة بقطاع التجزئة. وكانت الحكومة الهندية قد اعلنت في وقت سابق من الاسبوع الجاري انها سترفع سقف الاستثمارات الاجنبية المباشرة بقطاع التأمين من نحو 26 الى نحو 49 في المئة اذ يتطلب ذلك اجراء تعديل على قانون التأمين.

 الوفدان الإماراتي والأمريكي يبدآن الجولة الثالثة من المفاوضات بلندن

 بدأت بالعاصمة البريطانية لندن الجولة الثالثة من المفاوضات بين دولة الإمارات العربية المتحدة والولايات المتحدة الأمريكية لإقامة منطقة تجارة حرة، حيث مرت هذه الاتفاقية بعدة مراحل بدأت في مارس 2005م بالعاصمة أبوظبي بدراسة النصوص والفقرات الفنية والقانونية الخاصة بالاتفاقية وانتهت باللقاء التشاوري بين كبار المفاوضين من الجانبين في أكتوبر 2005م بالعاصمة البريطانية لندن الذي أطلع فيه الجانب الإماراتي الجانب الأمريكي مواقف الدولة وسياسة حكومة دولة الإمارات العربية المتحدة في ما يتعلق بالقضايا الأساسية والحيوية الخاصة بالاقتصاد الوطني التي تشملها الاتفاقية. وفي إطار الاستعداد لهذه الجولة عقد الوفد الإماراتي اجتماعا تنسيقيا يوم الجمعة الماضي بفندق تشرشل لندن برئاسة الدكتور/ محمد خلفان بن خرباش وزير الدولة لشئون المالية والصناعة رئيس المجلس التفاوضي ومعالي الشيخه لبنى بنت خالد القاسمي وزيرة الاقتصاد والتخطيط الرئيس المشارك بالمجلس التفاوضي، حيث تم في هذا اللقاء مناقشة العديد من القضايا وتطورات المرحلة المقبلة من المفاوضات بالإضافة إلى تحديد الاستراتيجية التفاوضية التي يجب أن تنتهجها الفرق التفاوضية في الجولة الثالثة، كما تم التطرق إلى المواضيع التي توصلت إليها الفرق التفاوضية وموقفها النهائي منها، وكيفية التعامل معها. وأوضح الدكتور بأن هذه الجولة تأتي بعد أن تم تزويد الفرق التفاوضية بالتوجهات الخاصة بالمواضيع الرئيسية التي تتطلب من الجميع بذل المزيد من الجهد للوصول إلى نتائج أفضل تخدم مصلحة الدولة.

 أمريكا تناقش مع الهند المواضيع المتعلقة بمنظمة التجارة

 اجرى المفوض التجاري الامريكي روبرت بورمان محادثات مع وزير المالية الهندي بي تشدامبرم ناقشا خلالها العديد من المواضيع المتعلقة بالتجارة والاستثمار ومنظمة التجارة العالمية. ونقلت وكالة الانباء الكويتية "كونا" عن مصادر رسمية في العاصمة نيودلهي القول ان زيارة بورمان الى الهند تأتي بعد ايام من زيارة وزير الخزانة الامريكي جون سنو اوائل الاسبوع الجاري التي طالبت خلالها واشنطن نيودلهي بفتح قطاع الاموال لا سيما البنوك والتأمين والسماح للاستثمارات الاجنبية المباشرة بقطاع التجزئة. وكانت الحكومة الهندية قد اعلنت في وقت سابق من الاسبوع الجاري انها سترفع سقف الاستثمارات الاجنبية المباشرة بقطاع التأمين من نحو 26 الى نحو 49 في المئة اذ يتطلب ذلك اجراء تعديل على قانون التأمين.

 أوروبا متشائمة إزاء قمة منظمة التجارة العالمية

 أكد جوزيه مانويل بارزو رئيس المفوضية الأوروبية أن قمة منظمة التجارة العالمية التي ستعقد في هونج كونج الشهر القادم لن تتوصل إلى اتفاقية جديدة لتحرير التجارة العالمية ما لم تقدم الولايات المتحدة والبرازيل تنازلات. وقال باروزو إذا لم يتحرك الآخرون لن يكون هناك اتفاق مضيفا أنه متشائم إزاء احتمالات التوصل إلى اتفاق خلال قمة هونج كونج، وأضاف إذا لم يتحرك الآخرون فسوف تفشل القمة يجب أن يعتبروا هذا العرض المقدم من الاتحاد الأوروبي خطوة كبيرة جدا إن اللوم لا يمكن أن يقع على عاتق الاتحاد الأوروبي إذا انتهت القمة بالفشل. مفاوضون من أنحاء العالم صرحوا الأسبوع الماضي أن الخلافات بينهم ما زالت تستعصي على التسوية بشأن صيغة مسودة جولة جديدة لمحادثات التجارة لتناقش في هونج كونج. وكان مفوض الشؤون التجارية الأوروبي بيتر ماندلسون ووزير الخارجية البرازيلي سيلزو اموريم اجريا محادثات في روما وصفاها بأنها بناءة لكنهما لم يتوصلا إلى تحقيق انفراج.

دبي القابضة تستثمر 544 مليون دولار في مشروع فندقين بالبحرين 

 اعلنت "دبي الدولية للعقارات" إحدى شركات "دبي القابضة" المملوكة لحكومة دبي أمس عن إطلاق مشروع "سلام" الفندقي الفخم في البحرين بتكلفة 2 مليار درهم (544 مليون دولار. وهذا المشروع هو الأحدث للشركة في سلسلة من الاستثمارات العقارية والفندقية أعلن عنها أخيرا في عدة دول في المنطقة وصلت قيمتها الإجمالية الى 3.6 مليار دولار. وصرح محمد القرقاوي الرئيس التنفيذي لـ "دبي القابضة" أن إطلاق هذا المشروع الجديد في البحرين، وفي أعقاب إطلاق مشاريع متميزة في قطر وسلطنة عمان والمغرب وتركيا، ليدل على مستوى الحيوية التي تتمتع بها "دبي الدولية للعقارات"، ومدى النمو السريع الذي تشهده الشركة. وأضاف في بيان أن "دبي الدولية للعقارات" سجلت معدلات نمو غير مسبوقة، حيث أعلنت عن إطلاق 4 مشاريع عملاقة تجاوزت قيمتها الإجمالية 13.5 مليار درهم، في مؤشر واضح على الإمكانيات الكبيرة التي تمتلكها الشركة وما تتمتع به من قدرات مالية وبشرية على حد سواء. ويعد مشروع "سلام ـ منتجع شاطئ وسبا البحرين" ثاني مشروع من نوعه لشركة "دبي الدولية للعقارات" الذي يحمل نفس الاسم، حيث شرعت الشركة بالفعل في تنفيذ مشروع "سلام ـ منتجع وسبا ييتي" في عمان بكلفة وصلت إلى مليار دولار إلى جانب مشاريع أخرى مماثلة.

تريليون دولار تجارة الصين الخارجية في عشرة أشهر 

 بلغت قيمة تجارة الصين الخارجية خلال الأشهر من يناير إلى أكتوبر من العام الحالي 1.148 تريليون دولار بزيادة قدرها 24%عن الفترة نفسها من عام 2004. وقد قفزت الصادرات خلال الأشهر العشرة بنسبة 31.1 %، لتبلغ قيمتها 614.5 مليار دولار، في حين زادت الواردات بنسبة 16.7% لتبلغ قيمتها 534.1 ملياراً وهو ما نجم عنه فائض في الميزان التجاري قدره 80.4 مليار دولار، وذلك بعد أن كان الفائض المحقق في العام الماضي بأكمله 32 مليار دولار. وبلغت قيمة التجارة المتبادلة بين الصين والاتحاد الأوروبي الذي أصبح أكبر شريك تجاري 176.3 مليار دولار في الفترة المذكورة بنحو قدره 34.1% عن الأشهر نفسها من العام الماضي، وبينها وبين الولايات المتحدة 172.3 مليار دولار وبينها وبين اليابان 150 مليار دولار. وبينما بلغت قيمة التجارة العامة في تلك الفترة 48.6 مليار دولار، بزيادة قدرها 32.1% عن الفترة نفسها من العام السابق. فإن التجارة التحويلية بلغت قيمتها 553.7 مليار دولار بارتفاع مقداره 26.5%
ومن المنتظر أن يزيد هذا النمو المتصاعد للصادرات بصورة أعلى من الواردات من الخلافات بين الصين وبين شركائها التجاريين الرئيسيين خاصة الولايات المتحدة واليابان.

3% نسبة العجز في مشروع الموازنة اليمنية 

 أقرت لجنة الموازنة الحكومية في اليمن التي يرأسها رئيس الوزراء عبد القادر باجمال أمس مشروع الموازنة العامة للدولة ومشاريع موازنات الوحدات الاقتصادية والموازنات المستقلة للسنة المالية المقبلة وبنسبة عجز لا تزيد على ثلاثة في المائة وتركز على محاربة الفقر. وركز المشروع الذي سيعرض على مجلس الوزراء لإقراره ثم إحالته إلى البرلمان قبل نهاية الشهر الجاري على الاستمرار في تحقيق الاستقرار الاقتصادي والاجتماعي اللازمين لتعزيز التنمية الاقتصادية والاجتماعية والاستمرار في برامج وسياسات التخفيف من الفقر، إلى جانب محاصرة العجز وإبقائه في الحدود الآمنة. حيث لم يتجاوز العجز الصافي في المشروع المقرر 3.82% من الناتج المحلي الإجمالي، الا ان اللجنة شددت على ضرورة ان لا يتجاوز معدل العجز نسبة 3% عند التنفيذ العملي للموازنة. وشدد رئيس الوزراء على ضرورة التطبيق الصارم لخطوات إصلاح نظام الخدمة المدنية خلال العام المقبل وتحديدا ما يتعلق بقاعدة البيانات وإنهاء الازدواج الوظيفي، والتركيز على ان تكون الأرقام الخاصة بالخطة الخمسية الثالثة في عامها الأول متطابقة مع مؤشرات الموازنة العامة وبالتحديد مع مؤشرات النمو في الناتج المحلي الإجمالي. اللجنة أكدت على أهمية الاعتماد بصورة أكبر على جملة نشاط الاقتصاد الوطني الكلي والانتقال الضروري إلى تأكيد العلاقات الرأسمالية في الاقتصاد الوطني، وعلى وجه الخصوص دور القطاع الخاص المحلي والأجنبي في مجال الاستثمار، وبحيث تركز الاستثمارات الحكومية في المجالات الرامية إلى التخفيف من الفقر وذلك من خلال اعتماد المشاريع ذات كثافة العمل. وطالبت من السلطة المحلية العمل على زيادة مواردها المحلية بشكل عام وبحيث لا يقل معدل الزيادة في مواردها الزكوية خلال العام المقبل، عن 20% عما هو محدد في تقديرات الموازنة للعام الجاري.

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة العراق اليوم 2005

Iraq designer  : nana20042005@hotmail.com