دفعت لهايبرتون .. هيئة دولية تطالب امريكاباعادة 200 مليون دولار للعراق

 اعلنت لجنة الاستشارات والمراقبة الدولية لتنمية العراق ان الولايات المتحدة يجب ان ترد علي وجه السرعة للعراق أكثر من 200 مليون دولار دفعت بالزيادة فيما يبدو من اموال نفط عراقية لاحدي الشركات التابعة لمجموعة هاليبرتون.وفى وقت سابق قالت باني جرينهاوس أكبر مسئولة عن التعاقدات في سلاح المهندسين بالجيش الامريكي ان صفقات شركة "هاليبرتون" للخدمات النفطية في العراق هي اسوأ مثال رأته علي الاطلاق علي اساءة استغلال تعاقد
وقالت لجنة الاستشارات والمراقبة الدولية لتنمية العراق وهى وكالة دولية للمراقبة في بيان لها ان عملية تدقيق حسابية خاصة اجريت مع التركيز علي وحدة "كيلوج براون آند روت (كيه بي آر)" التابعة لمجموعة "هاليبرتون" لتوريد وتوزيع منتجات الوقود واعادة تأهيل البنية الاساسية للنفط في العراق.
واشارت اللجنة الي 208 ملايين دولار سبق ان كانت محل استفسار من الوكالة الامريكية لمراجعة عقود الدفاع التابعة لوزارة الدفاع الامريكية "البنتاجون".وقالت اللجنة انها توصي بان المبالغ التي دفعت لمقاولين ولا يمكن تأييد استحقاقها يجب ان ترد علي وجه السرعة.قالت كاثي مان المتحدثة باسم "هاليبرتون" ان استفسارات الوكالة الامريكية كانت تتعلق بالمستندات المؤيدة لصرف تلك المبالغ لا بالمبالغ نفسها.واضافت وبالتالي سيكون من قبيل الخطأ القول او التلميح بان ايا من تلك المبالغ التي صرفت بناء علي توجيهات العميل ولصالحه كانت زائدة.وشركة "كيه.بي.آر" التابعة لـ"هاليبرتون" هي أكبر مقاول للجيش الامريكي في العراق ويتهمها الديمقراطيون بالحصول علي عقود دسمة هناك بفضل علاقاتها مع ديك تشيني نائب الرئيس الامريكي الذي كان يرأس "هاليبرتون" في الفترة بين عامي 1995 و2000.ويحق للجنة اصدار توصيات لكنها لا تتمتع بسلطة اصدار قرارات برد اي مبالغ.
وكان مجلس الامن الدولي اسس حسابات النفط العراقي باسم صندوق التنمية العراقي ولجنة المراقبة الدولية للاشراف علي ادارة موارد العراق الطبيعية في ظل الادارة المدنية الامريكية للعراق التي بدأت في مايو عام 2003 وانتهت في 28 يونيو عام 2004.ومددت مهمة لجنة المراقبة بعد ان تولت حكومة مؤقتة السلطة في العراق في 29 يونيو عام وفي مايو عام 2005 ذكرت اللجنة بأسف ان الوكالة الامريكية حاولت ان تخفي عنها اكثر من 200 مليون دولار دفعت بالزيادة في عقود مولت من حصيلة بيع النفط العراقي واسندت علي اسس غير تنافسية لـ"هاليبرتون" التي سبق ان تولي رئاستها ديك تشيني نائب الرئيس الامريكي.
وسلمت الوكالة الامريكية الي اللجنة الدولية بيانات تدقيق حسابية حذف منها عديد من التفاصيل وذكرت ان الحذف كان لحماية اسرار تجارية، لكن نسخة من البيانات خالية من الحذف ظهرت في وقت لاحق واتضح منها ان حذف البيانات كان لاخفاء مدفوعات مثيرة للتساؤل. ما ذكرت لجنة المراقبة في احدث بياناتها ان عملية التحقق من سلامة صرف تلك المبالغ ما زالت جارية.
وقالت اللجنة ان 24 عقدا مع مصدر واحد تزيد قيمتها علي خمسة ملايين دولار من اجمالي 1.963 مليار دولار نفذت بين اواخر يونيو 2003 و اواخر يونيو 2004.ومن تلك العقود حصلت "كيلوج براون آند روت" علي عقد قيمته 1.367 مليار دولار ونفذت عشرة اوامر توريد.لكن بيان لجنة المراقبة لم يحدد مدي جودة تنفيذ الاعمال التي اسندت الي كيلوغ براون آند روت.
وقالت جرينهاوس والتي كشفت النقاب عن مشكلة صفقات "هاليبرتون" امام جلسة استماع عقدها الديمقراطيون في الكونجرس الامريكي ان كل جوانب تعاقد هاليبرتون في العراق كانت تخضع لسيطرة مكتب وزير الدفاع.وقالت جرينهاوس التي تعمل في مجال التوريدات منذ اكثر من 20 عاما يمكنني القول بشكل قاطع ان الانتهاكات المتصلة بالعقود الممنوحة لشركة كيلوج براون آند روت (كيه.بي.آر) تمثل اسوأ انتهاكات صارخة رأيتها في حياتي العملية.
وجاءت انتقادات جرينهاوس العنيفة في الوقت الذي اصدر فيه الديمقراطيون تقريرا جديدا يتضمن تدقيقات محاسبية اجراها البنتاجون )وزارة الدفاع( تحدد اكثر من 1.03 مليار دولار من النفقات التي تثير علامات استفهام و422 مليون دولار في صورة نفقات ليس هناك ما يدعمها في اعمال هاليبرتون في العراق. ومن بين التجاوزات الكبيرة يشير التقرير الي النفقات المتعلقة بصناديق الكرتون للمشروبات الغازية حيث كانت الفاتورة 45 دولارا وكذلك فاتورة بقيمة 100 دولار لغسل اقل من سبعة كيلوجرامات من الالبسة.
وقالت جرينهاوس لاحظت شخصيا ان كل جوانب العقد بقيت عمليا تحت اشراف مكتب وزير الدفاع دونالد رامسفلد، هذا الامر يثير قلقي وكان سيئا متسائلة عن مدة العقد التي حددت بخمسة اعوام بدلا من عام واحد والسعر المقترح للخدمات.واضافت انها صدمت عندما رأت مسؤولين في هاليبرتون يشاركون في اجتماع داخلي لوزارة الدفاع الاميركية في فبراير 2003.وقال ان مسؤولي فرع الشركة كانوا يفعلون كل شيء لتجنب مراقبي الحسابات الذين يرسلهم البنتاجون، بما في ذلك منع الموظفين من التحدث اليهم مهددين بارسال المخالفين الي مواقع اكثر خطورة.
واكد ان ارسال مدققي الحسابات كان امرا مشروعا، موضحا "ان كيه. بي. آر" كانت تعد فواتير لعشرين الف وجبة طعام يوميا بينما يكون العدد الحقيقي للوجبات التي قدمت لا يتجاوز العشرة آلاف وبعض المواد الغذائية المجمدة صلاحيتها منتهية منذ عام.واوضح ان لحم الخنزير كان يقدم للمسلمين في انتهاك لعقيدتهم الدينية، وان بعض الوحدات كانت تنقصها كميات من اللحوم لان مسؤولي فرع "هاليبرتون" يستهلكونها في حفلات.اوضح مايبيري الذي بثت شهادته علي شريط فيديو خلال الجلسة ارسلوني ثلاثة اسابيع الي الفلوجة وقال لي المسؤول انني ابعدت حتي رحيل فريق المدققين لانني تحدثت اليهم.
وانتقد السناتور الديموقراطي فرانك لوتنبرج الاغلبية الجمهورية في الكونجرس لانها لم تحقق حسب الاصول بالمخالفات في عقود هاليبرتون في العراق.
وقال لا اعرف ما اذا كان ذلك سببه ان نائب الرئيس (ديك) تشيني ما زال يحصل علي أجر من الشركة حتي العام2007.من جهته قال النائب الديموقراطي هنري واكسمان ان تضخيم الفواتير تراكم وما زال يتراكم بعد سنتين وسواء فسر ذلك بعدم الاهلية او بسوء الائتمان المتعمد النتيجة واحدة وهي ان دافعي الضرائب تعرضوا للسرقة.

بعد سنوات من المجادلات محادثات التجارة العالمية تواجه اصعب اختبار 

  بعد سنوات من المجادلات بشأن التغيير المأمول في قواعد التجارة العالمية يواجه مفاوضو التجارة العالمية خيارات حاسمة الأسبوع القادم فى محاولة اخيرة لتقريب الاختلافات في مجالات رئيسية اهمها الزراعة لدعم اقتصاديات الدول النامية.وقال المفوض التجاري الاوروبي بيتر ماندلسون "اتردد دائما في استخدام مصطلح (حاسم) لكنني اعتقد ان الاسبوع القادم سيحدد ما اذا كنا سنستطيع الوصول الى وضع يجعل محادثات هونج كونج ناجحة ام لا."
ويواجه الاتحاد الاوروبي ضغوطا من اجل تقديم مزيد من التنازلات بشأن التعريفات الزراعية وقد حذر وزير التجارة النيوزيلندي جيم سوتون من انه اذا لم تتحرك بروكسل فان جولة الدوحة لمفاوضات التجارة ستنهار.
وقال في هونج كونج "اذا كان هذا فعلا عرضهم النهائي فانه يكون ايذانا بانهيار مفاوضات التجارة."لكن ماندلسون الواقع بين ضغوط من الدول المصدرة للسلع الزراعية ودول اوروبية مثل فرنسا التي تعارض تقديم مزيد من التنازلات يريد ان ان يحول التركيز الى الخدمات والتصنيع حيث تواجه الدول الافقر مطالب بأن تبذل مزيدا من الجهد.وقال بعد محادثات مع وزير التجارة الصيني بو شيلاي "الاسبوع القادم...يجب ان نبدأ النظر للصورة بكاملها وان نعمل بشأن مختلف مجالات مفاوضاتنا. توجد حاجة واضحة لتسوية وتضحية من الجميع."وفى وقت سابق قال رئيس منظمة التجارة العالمية امام لجنة مفاوضات التجارة التي تشرف على المفاوضات "قلت من قبل ان اصبعي يتذبذب فوق زر الانذار...والان فانني ضغطت عليه."
ومن الناحية الرسمية يسعي وزراء التجارة من 148 دولة عضو في المنظمة للتوصل لاتفاق مفصل في هونج كونج في منتصف ديسمبر بما يضمن فعليا نجاح جولة الدوحة التي دشنتها منظمة التجارة العالمية في اواخر عام 2001.
وتحدد مسودة الاتفاق الي اي مدي ستتجه الدول نحو الغاء السياسات الزراعية الحمائية وماينبغي ان تفعله كل دولة لخفض القيود علي التجارة في الصناعات التحويلية والخدمات.وفي الآونة الاخيرة قال باسكال لامي رئيس منظمة التجارة العالمية نريد نتائج مهمة في هونغ كونغ اذا اردنا تحقيق وعود اجندة الدوحة للتنمية مستخدما الاسم الرسمي للجولة.وقال دبلوماسي من دولة نامية معني بشؤون التجارة بدأ الناس يتحدثون بشكل متزايد عن تقليص الطموحات بالنسبة لهونج كونج .ويقول اقتصاديون ان الحاجة ملحة لاحراز نجاح لان اي فشل اخر مثلما حدث في كانكون بالمكسيك في عام 2003 سيقتل جولة التجارة ويؤجل لسنوات مزيدا من التحرر متعدد الاطراف وهو الوحيد الذي يمكن ان يساعد الدول الافقر.
وخلاصة الامر انه ينبغي بذل جهود كافية لاتاحة الفرصة لانهاء الدورة بنهاية عام 2006 او بداية 2007.وتتراوح التقديرات للفوائد للاقتصاد العالمي بين عشرات الى مئات المليارات من الدولارات ويأتي اكبر الاثر من جولة ناجحة في الزراعة.وهذا هو القطاع الذي يمكن ان تحقق منه الدول النامية اكبر مكسب وان تمنى فيه الدول المتقدمة مثل دول الاتحاد الاوروبي بأكبر خسارة ولذلك يشتد التركيز على القضايا الزراعية.
وقال كلودوالدو هوجويني سفير البرازيل في منظمة التجارة التي تضم 148 دولة "اما ان يتخذ الناس قرارات الاسبوع القادم واما ان يصبح الامر صعبا جدا. سوف ندخل اسبوعا حاسما جدا."وستظهر اول اشارة على ما اذا كان التقدم ممكنا يوم الاثنين حين يجتمع وزراء التجارة من الاتحاد الاوروبي والولايات المتحدة والبرازيل والهند واليابان في السفارة الهندية في لندن.
وسوف يلي هذا الاجتماع للقوى التجارية التي تمس مصالحها اغلب القواعد داخل منظمة التجارة العالمية اجتماع اوسع يستضيفه المدير العام لمنظمة التجارة باسكال لامي في جنيف اليوم التالي وربما يستمر الى الاربعاء.
ويريد لامي الذي سيحضر ايضا اجتماع لندن وضع مسودة اولية للاتفاق بحلول منتصف نوفمبر تشرين الثاني الجاري لان الوزراء غير المشاركين في جنيف سيحتاجون الى وقت لدراستها.واذا لم يتحقق انفراج بحلول منتصف الاسبوع المقبل فقد يتحول الاهتمام الى البحث عن اتفاقية عالمية اقل طموحا، لكن دبلوماسيين من دول غنية وفقيرة على السواء يحذرون من ان ذلك قد يصبح امرا صعبا سياسيا بنفس القدر حيث سيكون من الصعب اظهار فوائد مهمة بما يكفي لتبرير اي نوع من التنازلات.وقال دبلوماسي من دولة نامية بارزة "نحن غير مستعدين على الاطلاق للتحول الى مستوى اقل من الطموحات." واضاف "سيكون من المستحيل تسويقه داخليا.

الدولار يرتفع لاعلى مستوى امام اليورو منذ عامين 

  ارتفع الدولار الأميركي مقابل العملة الأوروبية الموحدة اليورو في التعاملات الصباحية في آسيا إلى أعلى مستوى له خلال عامين إذ واصلت العملة الأميركية صعودها الحاد خلال الأسبوع المنصرم بعد تلقيها دعما من اتساع الفارق في أسعار الفائدة لصالح الدولار. فقد سجلت العملة الأوروبية اليوم الثلاثاء خلال إحدى مراحل التداول نحو 1.17 دولار. ويعزو المتعاملون أسباب ارتفاع الدولار مقابل اليورو إلى المؤشرات الإيجابية بشأن الاقتصاد الأميركي والتي تدعم الدولار بالإضافة إلى قلق المستثمرين من أعمال العنف المستمرة في فرنسا وهو ما انعكس على اليورو سلبا. كما ارتفع الدولار مقابل الفرنك السويسري إلى 1.318 فرنك وهو أعلى مستوى له منذ أبريل/نيسان عام 2004. وهوى الإسترليني إلى 1.734 دولار، أدنى مستوى له منذ أواخر يوليو/تموز. ومقابل العملة اليابانية سجل الدولار 117.95 ينا منخفضا 0.

 سورية تدعوا شركات عربية واجنبية لاستثمار النفط والغاز بجميع مراحله

  وجهت سورية الدعوة للشركات العربية والأجنبية بدون استثناء للاستثمار في قطاع النفط والغاز في مختلف مراحله من استكشاف وتطوير واستخراج وتصنيع. وذلك خلال الندوة التي أقامتها وزارة النفط والثروة المعدنية أمس بحضور عدد كبير من الشركات من مختلف دول العالم.
الدكتور ابراهيم حداد وزير النفط السوري قال في هذا الصدد إن الغاية من الندوة التي تقام بالرغم من الظروف السياسية والضغوطات التي تعاني منها البلاد هي دعوة الشركات للاستثمار في صناعة النفط والغاز وتعريفها بالوضع الحالي لقطاع النفط والغاز وتحليل مكوناته وإمكانية الاستثمار فيه وخاصة في مجال الاستكشاف في المناطق المعلنة والتي تشمل كافة أنحاء القطر.
وذكر في تصريح صحافي أن العديد من الشركات المعروفة لبت الدعوة للمشاركة في هذه الندوة وذلك إيماناً منها بأن قطاع النفط والغاز يملك آفاقاً واسعة للاستثمار.
وفي رده على سؤال حول ما يقال عن نضوب النفط السوري قال الوزير حداد إن النضوب وارد إذا لم تكن هناك اكتشافات جديدة والواقع يشير الى أن هناك الكثير من المواقع المأمولة وقد تم توقيع عدد كبير من العقود مع شركات عالمية للاستكشاف في مناطق جديدة، وهذه الندوة تشكل فرصة للاتفاق على المزيد من العقود في تسعة مواقع جديدة في أنحاء مختلفة من البلاد. وهناك عروض مختلفة من عدة شركات إلى جانب قيامنا بالمسح السايزمي في المياه الإقليمية السورية وتتم حالياً معالجة المعلومات لطرحها على الشركات وقد تم إجراء هذا المسح بالتعاون مع شركة نرويجية.
من جهته صرح عمر محمود القوقة نائب الرئيس التنفيذي لشركة جلوبل بيت الاستثمار العالمي بأن مشاركة جلوبل في ندوة الترويج للاستكشاف عن النفط و الغاز في سورية تأتي انطلاقاً من الاهتمام الذي توليه الشركة للأسواق الواعدة وسعيها للاستفادة من فرص الاستثمار في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.
وأوضح أن في سورية فرصاً استثمارية لم تطرق بعد ومنها قطاع النفط والغاز لذلك فإن الشركة تسعى لمساعدة سورية على فتح أبواب الاستثمار وزيادة آفاق التعاون مع القطاعات الحكومية والخاصة في الدول العربية انطلاقا من نظرتها الاستثمارية الاستراتيجية طويلة الأمد وهو ما يميز سورية. وفي نفس الجانب ذكر أحمد حمد النعيمي مدير الشركة العربية للاستثمارات البترولية (ابيكوب) ورئيسها التنفيذي أن الشركة تسعى للوجود في سورية مستفيدة من الانفتاح الذي تشهده حالياً من خلال الاستثمار والتمويل والاستشارات المالية. كما أوضح في تصريح لـالشرق الأوسط أن ابيكوب تدرس المشاريع التي طرحتها الحكومة السورية للوقوف على مدى إمكانية تمويلها وجذب الاستثمارات إليها. والتقت الشرق الأوسط مازن مهنا نائب رئيس شركة غلف ساندس بتروليوم البريطانية التي تمتلك عقداً للاستكشاف في شمال شرقي سورية.قال مهنا إن الشركة قامت بالمسح السايزمي ويتوقع أن تبدأ في الشهر الرابع من العام القادم بالحفر، مشيراً إلى أن المنطقة التي تنقب فيها مأمولة، والمعطيات الفنية تعطي مؤشرات إيجابية.

هيئة التأمين في الاردنتصدر تعليمات جديدة لتوسيع حل نزاعات التامينبالوساطة والتحكيم  

  اصدرت هيئة التأمين في الأردن تعليمات جديدة لاعتماد وسطاء ومحكمي نزاعات التأمين لدى الهيئة وتعليمات إجراءات الوساطة والتحكيم في هذه النزاعات وأحكامها.
ويندرج إصدار هذه التعليمات الخاصة بحل نزاعات التأمين ضمن استراتيجية الهيئة لإعادة هيكلة قطاع التأمين في المملكة وتطويره بهدف رفع مستوى مؤسسات التأمين وفق المعايير الدولية ضمن سوق متطورة.
ووصف مراقبون هذه التعليمات بالخطوة الرائدة التي ستشكل قفزة نوعية في حل نزاعات التأمين بوسائل متطورة ومختلفة تعود بالفائدة على أطراف النزاع كافة من حيث الاقتصاد في الجهد والوقت.
وقال الدكتور باسل الهنداوي مدير عام الهيئة ان إصدار هذه التعليمات يعد وسيلة جديدة لتسوية نزاعات التأمين لدى الهيئة وهو خطوة مكملة للوسائل البديلة لحل نزاعات التأمين التي تتبناها الهيئة والمتمثلة بوجود مديرية متخصصة بتلقي الشكاوى التأمينية والنظر فيها والتي نجحت في تسوية الكثير من الشكاوى التي وصلتها بشكل ودي، إضافة إلى الدور الذي اضطلعت به لجنة تظلم لحل نزاعات التأمين تم تشكيلها العام الماضي. وأوضح أن إصدار الهيئة لهذه التعليمات جاء تلبية لحاجات سوق التأمين الأردني لما ستقدمه هذه التعليمات من مرونة وسرعة في الإجراءات، وتخفيف العبء عن القضاء في النظر في الدعاوى المتعلقة بأعمال التأمين باعتبار الوساطة والتحكيم من الطرق البديلة لتسوية النزاعات. كما شددت التعليمات على موضوع السرعة في الإجراءات إذ أن خدمة التأمين تتجلى بأحسن صورها عند إيصال التعويض إلى مستحقيه بأسرع وقت.
وأشار المدير العام لهيئة التأمين الى أهمية هذه التعليمات في ايجاد مجال مهني تخصصي جديد لحل نزاعات التأمين مضيفا بان الهيئة ستفتح سجلا خاصا بأسماء وسطاء ومحكمي نزاعات التأمين المعتمدين لديها من أصحاب الاختصاص والخبرة والمعرفة الكافية لتسوية النزاع التأميني. واشترطت التعليمات أن يكون الوسيط أو المحكم المعتمد حاصلاً على شهادة في الوساطة أو التحكيم من أي من المعاهد المتخصصة في مجال الوساطة أو التحكيم التي تعتمدها الهيئة أو التحق بأي من البرامج التي تعتمدها أو تعقدها الهيئة لهذه الغاية.
وتضمنت التعليمات مجموعة من الأحكام الخاصة بقواعد السلوك التي يتوجب على وسطاء ومحكمي نزاعات التأمين الالتزام بها، وذلك لضمان حيادية واستقلالية الوسطاء والمحكمين في الفصل في النزاع وتسهيل مهمتهم.
وأوضح الدكتور الهنداوي ضرورة اتفاق طرفي النزاع على تطبيق الإجراءات التي تعتمدها الهيئة للوساطة والتحكيم وذلك من خلال اتفاق بين الطرفين، سابق أو لاحق لنشوء النزاع. وبين الهنداوي حرص الهيئة على سرعة الإجراء حيث ألزمت التعليمات وسيط نزاعات التأمين الانتهاء من أعمال الوساطة خلال مدة محددة من تاريخ قبول اختياره أو تعيينه، وعقد جلسات بين الأطراف وسماع شهادة الشهود وتسلم تقارير الخبرة والاجتماع بالطرفين أو بوكيليهما القانونيين والتداول معهما بموضوع النزاع. ولوسيط نزاعات التأمين الاتصال أو الاجتماع بكل طرف على حدة بقصد تقريب وجهات النظر بين الطرفين. كما أكدت التعليمات على موضوع السرية، حيث يمنع على وسيط نزاعات التأمين كشف أي من المعلومات المقدمة من أي طرف في تلك الاجتماعات أو أثناء تلك الاتصالات للطرف الآخر إلا بموافقة الطرف الذي قدمها. كما عالجت التعليمات الأحكام الخاصة بكيفية تقديم طلب الوساطة وتبليغه للطرف الآخر وكيفية اختيار الوسيط وانتهاء الوساطة.

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة العراق اليوم 2005

Iraq designer  : nana20042005@hotmail.com