الانانية وحب التملك لدى الاطفال

 من طبيعة النفس الانسانية أن تكون انانية وأن تتصلب في رأيها وتتحكم في تصرفاتها دون منازع وكل ما يحول دون ذلك يؤدي الى تصادم وصراع يحاول فيه الطفل أن ينتصر لنفسه ومهما كانت الأسباب فالانانية تسحب الطفل للغضب من الأخوة والاقران والخلاف معهم والى حب التملك للاشياء وان لم تكن له فحب الذات والأنانية يدفعه الى التشاجر والخلاف فلا بد للاهل والمقربين أن يتداولوا الأمر ويعالجوا المسألة بحكمة دقيقة للغاية مع محاولة شرح ما حصل لازالة الاسباب في هذا الصدد تقول سيدة( طفلي الثاني اناني لدرجة انه لا يعطي شيئاً من العابه أو طعامه حتى لاخته الكبرى وهذه الأشياء بالتأكيد لم اعلمها اياه واعتقد انها طبع لا تطبع فاخته خمس سنوات وهو لم يتجاوز الثلاث سنوات لا اجد فيها هذه الصفات وهي عكسه تماماً تعطي وتساعد وهذا ما يؤلمني حقاً لأني اشعر بالعجز أمام تغييره على الرغم من ان الآخرين أكدوا لي انه سيتغير عندما يكبر ويغدو له اقران في المدرسة ) وزوجة أخرى تقول ( كنت أعاني من انانية طفلي الوحيد ، لا أعرف هل لكونه الوحيد والمدلل وقد أعتاد أن نلبي أنا وأبوه أغلب طلباته فغدا أنانياً لا يعطي شيئاً لأنه يريد كل شيء له وحده .
وهكذا تعزز هذا الشعور في نفسه فهو منغلق على ذاته ولا يحب أحداً يشاركه أشياءه وما أن يحضر اصدقاء له حتى يخفي العابه أو يتخاصم معهم ) أنانية الطفل وحبه لنفسه تزول ما أن يكون معه أخوة وأخوات وأقران وكثيراً ما تظهر هذه الحالة لدى الطفل الأول أو الوحيد فالخطأ هو في التربية ومن قبل الوالدين وليس الخطأ خطأ الطفل نفسه وان كانت المسألة تولد مع نفسية الطفل فلا بد للوالدين مساعدته وتعليمه على نكران الذات وحب الآخرين ،
تقول زوجة(كنت أعاني من انانية طفلي الأول فهو لا يعطي شيئاً لأي صديق أو ضيف ويحب كل شيء أن يكون له وحده أما الطفل الثاني فهو حالة عكسية له وكذلك أخوه الثالث وبمرور السنوات وتقارب الأعمار بينهم بدأت الحالة تزول وأخذوا يلعبون واحدهم يعطي اشياءه للآخر وكذلك مع أقرانه اضافة لمتابعة ذلك وتشجيعهم من قبلي وتعليمهم الأشياء الأيجابية لهذه الحالة .
ان حالة الأنانية لدى الطفل هي مسألة طبيعية في عمر الطفولة ولكنها تتحول الى حالة غير طبيعية عندما تبقى وتستمر حتى الكبر وهنا تكمن الخطورة فلا بد من العلاج والتصحيح منذ البداية فالطفل يولد وهو لا يعرف شيئاً عما حوله سوى حب تملك الأشياء والنزاع مع الآخرين فيما اذا تجاوز احد كما يعتقد على حقوقه ، فكل شيء يعتقد انه له وملك له ولا يشاركه أحد فيه او يأخذه منه هنا يكمن دور الأم والأب في تفادي تفاقم مثل هذه الحالة وكيف يتابعون ذلك منذ البداية فيعلمون طفلهم على حب الآخرين أولاً ونكران الذات والتعاون والتضحية والأخذ والعطاء والأمتنان وحب الآخرين وشكرهم وان يكونوا امامه القدوة والمثال الذي يقلده فمسألة التقليد مسألة واردة وطبيعية في شخصية الطفل ولا بد من استغلالها بالشكل الأمثل والصحيح لتكوين شخصيته للمستقبل والا فالنتيجة عكسية وكذلك تشجيع الطفل على اللعب والتعاون والأخذ والعطاء مع الأخوة والأقران ومساعدته على ذلك فالمسألة مرهونة أولاً وآخراً بيد الوالدين ومدى استيعابهم ووعيهم لمثل هذه الحالة لتفاديها منذ البداية قبل أن تتخذ ابعاداً ثابتة في شخصية الطفل لتتبلور في المستقبل بشكل سيء.

سكة السلامة .. في البعد عن الضوضاء 

 لا شك أن الضوضاء التى تتعرض لها اذاننا بشكل مستمر والناتجة عن الحياة العصرية التى نعيشها وسط صخب المدينة تؤثر سلباً على سمعنا وخاصة فى خريف العمر. وعلى الرغم من أن الطرش الخفيف لا ينسب بشكل تام الى التقدم فى السن ، لكن يمكن للمرض أن يلعب دوراً كبيراً فى التأثير على السمع ، وليس من المستحيل أن يتمتع المرء بقدرة طبيعية وقوية على السمع فى سن السبعين ،إذا كنتِ محظوظة بما فيه الكفاية. فعلى كل شابة صغيرة أن تنبه لما تسببه الضوضاء مع تقدم السن وتقوم بقدر الإمكان بالابتعاد عنها،وحاولى تحبى الهدوء لانه ايضا يريح الاعصاب بعيداً عن التوتر.

 في رمضان .. استقبلي ضيوفك بجو جديد

 استنشقي الهواء جيداً، بماذا تشمين؟ أهي روائح رمضان؟ رائعة هي نفحات هذا الشهر العظيم والأروع البهجة التي تملأ بها قلوبنا. عزيزتي لا تحرمي بيتك من الشعور هذا الجمال واستقبلي ضيوفك بجو جديد ترسم فيه رائحة البخور والشموع المعطرة لوحة بأبهى ألوان الزيوت. ويشرح لك اخصائي الروائح العطرية الفرنسي "فيشر ريزي" في كتاب " دليل البخور " فوائد البخور العديدة؛ فيقول أن الروائح المنبثقة من عيدان البخور تساعد علي إرخاء عضلات الجسم وتنشيط العقل وتناغم الطاقة الداخلية للجسم‏. كما يستعمل البخور لتطهير الجو وتخفيض حدة التوتر في المكان لأنه مصدر مهم للراحة الداخلية بالإضافة إلي تمتعه بخاصية مؤثرة علي الحالة النفسية للإنسان‏ إذ يكفي أحيانا استنشاق رائحة معينة لإيقاظ ذكري طيبة في النفس تريح العقل وتبعث إحساس بالسعادة والابتهاج الداخلي‏، وأظهرت الدراسات أيضا أن تأثير فوحان البخور علي العلاقات الانسانية لأن المكان الذي تنبعث منه هذه الرائحة يسهل علي الموجودين فيه الاتصال وتبادل الأفكار‏، وأهم نصيحة يقدمها فيشر عند استعمال ربة البيت لعيدان البخور في المنزل هي عدم استخدام الروائح الصناعية الغير طبيعية لأنها مضرة بالصحة‏..‏ واختيار الروائح الطبيعية‏100%‏ المركبة من زيوت طبيعية مع عدم الافراط في استخدامها لأن الروائح القوية غير مستحبة‏.‏ أما بالنسبة للشموع المعطرة فهناك روائح مناسبة لكل غرفة فيفضل للحمام روائح الياسمين والصندل لتأثيرها المهدئ علي الجسم‏. بالنسبة للصالون يفضل الروائح المستخرجة من أنواع الصنوبريات لقدرتها علي تهدئة التوترات وتسهيل الاتصال بين الناس‏.‏ والمطبخ يستخدم له الروائح المستخرجة من نباتات طبيعية تستعمل في الطهي وفي غرفة النوم روائح الزهور هي المفضلة‏.‏ ويمكنك عزيزتي ربة المنزل استخدام عيدان البخور في مدخل البيت إذ يكفي إشعال عدد واحد منها ليبعث رائحة محببة تستقبل بها ضيوفها‏.

 رمضان فرصة عظيمة لاستعادة اللياقة والحيوية

 معظم كبار السن يواجهون متاعب في شهر رمضان، وتتعارض رغبتهم في الصوم مع رغبة من حولهم في أن يفطروا، ربما لحالتهم الصحية، التي لا تسمح لهم بذلك، أو ربما رأفة بهم لضعفهم ووهنهم الذي فرضته عليهم طبيعة الشيخوخة والتقدم في العمر، فكبار السن يعانون نقصا في القوى، وفي قدرة أعضائهم وأجهزتهم الحيوية على القيام بوظائفها كما ينبغي وكما كانت تفعل في السابق، فماذا يفعل هؤلاء، كيف يصوم كبار السن؟. والتقدم بالسن ليس مرضا ولا عرضا يواكب مرضا بعينه بل هو عملية بيولوجية تحدث لكل انسان ولا يمكن ايقافها فهي فترة تتميز بتغيرات فسيولوجية بدنية وعقلية ونفسية تؤدي إلى نقص في القدرات البيولوجية لكبارالسن. وهم أكثر عرضة لترقق العظام وأمراض القلب والشرايين وإضطرابات الجهاز الهضمي ومرض السكر وارتفاع ضغط الدم وأمراض الكليتين والعظام والمفاصل وتدهور حاستي السمع والبصرة. وما يزداد معدل الهدم عن معدل البناء، ويعاني كبار السن من نقصان الذاكرة وبالاخص للاحداث القريبة بالاضافة لبعض التغيرات النفسية للإحساس بفقدان الدور الإجتماعي في الحياة. ويكمل د. هاني فيما يتعلق بالصوم وكبار السن فيقول: لقد اكتشف علماء الطبيعة ان الانسان ليس هو الكائن الحي الوحيد الذي يصوم بل ان جميع المخلوقات الحية في الكون تمر بفترة صوم اختياري مهما توافر لها الغذاء في االطبيعة من حولها، ولقد فرض الله سبحانه وتعالى الصيام على المؤمنين وما جاءت ديانة الا وفرض فيها الصوم. ويكتشف العلم الحديث حقائق تزيد من الايمان وهي ان الصوم يطيل عمر الانسان ويقيه من الكثير من العلل والامراض فبالاضافة الى شهر رمضان فإن صيام التطوع كما هو في السنة عملية فسيولوجية ضرورية لحياة الانسان وصحته تماما كالماء والهواء فالصيام في الاسلام مختلف فهو محدد الفترة من طلوع الفجر حتى غروب الشمس وفي غير ذلك يأكل الانسان طعامه العادي دون تحديد نوعيات اكل او شُرب محددة، وفي المتوسط تقل فيه السعرات الحرارية قليلا عن الاحتياجات الحرارية للجسم، ولذلك لا يوجد فيه مخاطر كالمخاطر الطبية للحمية الشديدة والصوم فرصة للاصحاء من كبار السن لتخفيف الوزن لمن يعاني من البدانة، ففي اثناء الصيام ينخفض السكر في الدم فيتنبه الكبد وينشط ومن ثم يتخلص من مخزونه من السكر الى الدم والانسجة الاخرى كما تحترق الدهون المخزونة لتصبح طاقة بشرط ان يصاحبه الاعتدال عند الفطور.
كذلك هناك بعض الأمور التي يجب أن تؤخذ في الاعتبار حتى لا يتعرض كبار السن الى مشاكل صحية مثل عسر الهضم والعطش الشديد والدوخة والصداع والانهاك الجسدي والسمنة والامساك التي تلازم الصائم بالذات في الأيام الأولى من الصيام. وهذه النصائح تخص الأصحاء من كبار السن الذين لا يعانون من امراض مزمنة
1/ التقليل من اللحوم الدسمة والمسبكات التي تسبب عسرا بالهضم.
2/ الاعتدال في تناول المقبلات المالحة.
3/ الاعتدال في استهلاك الأغذية الغنية بالسكريات المركزة لانها تعمل على سحب السوائل من خلايا الجسم الى الامعاء فيقل محتواها من السوائل كما قد تؤدي الى حدوث اسهال.
4/ ابدأ فطورك بتمرات او قليل من الحساء حتى تهيىء معدتك لاستقبال الطعام.
5/ امضغ الاكل جيدا.
6/ اكثر من الألياف الطبيعية مثل الخضروات لتجنب الأمساك.
7/ حاول ان يكون حجم الوجبة صغيرا ولا تصل لحد الامتلاء.
8/ اكثر من شرب الماء بعد الاكل على فترات متقطعة (ثلث للماء وثلث للغداء وثلث للهواء).
9/ خذ قسطا من الراحة بعد الاكل لامداد المعدة بكفايتها من الدم لعملية الهضم.
10/ بالنسبة للمدخنين يفضل الاقلاع عن التدخين تدريجيا قبل رمضان بأسبوعين على الاقل وكذلك لشاربي القهوة حتى لا يصابون بالصداع او التوتر العصبي.
11/ احرص على وجبة السحور لتوفير الطاقة لاعضاء الجسم اثناء الصيام.
وهناك امور يمكن اتباعها في وجبة السحور للتقليل من العطش والارهاق:
- تناول الفواكه المحتوية على نسبة عالية من الماء.
- التقليل من المقبلات شديدة الملوحة
- تناول النشويات على صورة معقدة مثل البقول والخضروات لأن ما بها من ألياف يوفر قدرا من الشبع.
- تأخير وجبة السحور لقرب اذان الفجر.
- استعمل الفرشاة او السواك لتنظيف الاسنان بعد الفطور والسحور.

الكنافة بالقشدة والفستق الحلبي 

 المقادير:
كيلو كنافة رفيعة - اربع ملاعق سمن طبيعى كبيرة الحجم - نصف لتر قطر بنكهة الورد - كيلو جرام قشدة طبيعية - نصف كوب فستق حلبى مطحون خشنا .
الطريقة:
تترك الكنافة مغطاه بقماشة مبللة فى الثلاجة لمدة 24 ساعة حتى لا تتشرب كثيرا من السمن ، ثم تقطع بسكين حاد قطعا صغيرة جدا ويسكب فوقها السمن الساخن جدا وترفع على النار عالية مع التقليب المستمر حتى يتحول لونها الى البنى الداكن ، تسقى بالعسل الدافئ وهى ساخنة ، وترفع من على النار ، يستمر التقليب حتى تتشرب العسل تماماً .
تقسم الى قمسين ، ألأول يغرف فى طبق التقديم ويترك حتى يبرد تماما وتضاف القشدة لتغطى الكنافة ثم يضاف القسم الثانى ، ويجمل بالفستق الحلبى.

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة العراق اليوم 2005

Iraq designer  : nana20042005@hotmail.com