البدء بتسيير قطار طوروس بين العراق وتركيا

 بغداد / سالم تكليف
اعلن مصدر مسؤول في الشركة العامة للسكك الحديد عن البدء بتسيير قطار طوروس الذي يربط كلا من العراق وسوريا وتركيا خلال الشهر المقبل.
وقال المصدر ان القطار المذكور هو من قطارات الدرجة الاولى وسيبدا تشغيله على هذا الخط لنقل البضائع والمسافرين بين العراق وتركيا وعبر الاراضي السورية.
ومن جهة اخرى ذكر مصدر انه تقرر نقل المواد الخاصة بالبطاقة التموينية والموجودة في ميناء ام قصر في محافظة البصرة من قبل الشركة العامة للسكك الحديد الى جانب اسطول الناقلات التابع للشركة العامة للنقل البري بعد ان كانت عمليات النقل تتم عبر شركات القطاع الخاص او شركات نقل اجنبية.

لجنة الحريات تدين اغتيال الصحفي (محمد هارون)  

 متابعة/ سالم تكليف
ادانت لجنة الحريات التابعة لاتحاد الصحفيين العرب في بيان لها اغتيال الصحفي العراقي محمد هارون امين سر مجلس نقابة الصحفيين العراقيين وعضو لجنة الحريات في اتحاد الصحفيين العرب وقالت اللجنة ان اغتيال الصحفي محمد هارون هو حلقة في مسلسل العنف الذي يهيمن على العراق ولم تترك الايدي الاثمة احدا من شرور العنف والارهاب وخاصة الصحفيين الذين تجاوز عددهم السبعين حتى الان .

 الصحة تخصص مراكز صحية لفحص حجاج بيت الله الحرام

 العراق اليوم / خاص
اعلن مصدر مسؤول في وزارة الصحة ان الوزارة خصصت مراكز صحية في جانب الرصافة لفحص حجاج بيت الله الحرام للعام الحالي واشار المصدر الى ان المراكز توزعت في احياء بابل والصليخ الجديد وجسر ديالى وفخر الدين الـ جميل والمركز الصحي السابع في مدينة الصدر .
واضاف المصدر ان الدائرة وفرت كميات كبيرة من لقاح السمايا الرباعي والانفلونزا والمستلزمات الطبية الاخرى لتقديم افضل الخدمات للحجاج وتوجيه الارشادات الصحية لضمان سلامتهم وصحتهم وضمان عدم تعرضهم للامراض الانتقالية.

 مجلس الوزراء يخصص(29) مليار دينار لمعالجة تخسفات شوارع بغداد

 العراق اليوم / خاص
خصص مجلس الوزراء مبلغ (29) مليار دينار لمعالجة التخسفات التي تعاني منها معظم شوارع بغداد . اعلن ذلك الدكتور صابر العيساوي امين بغداد خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد في مقر امانة بغداد. وقال العيساوي ان هناك (280) حالة تخسف تم تشخيصها من قبل غرفة العمليات . واوضح ان الاسبوع القادم سيشهد اصلاح الكثير من التخسفات في الشوارع الى جانب تصليح (50%) من المعدات والاليات المعطلة في دوائر امانة بغداد. مشيرا الى حاجة الامانة الماسة لتلك الاليات التي تقوم لمعالجة مضخات المجاري وفتح الانسدادات وتسليكها. واضاف الامين انه تم تصليح المولدات التالفة وانشاء محطات ضخ جديدة، من جانب اخر تم الاتفاق مع وزارة الكهرباء لتهيئة خطوط الكهرباء التي تغذى منها محطات المجاري لمعالجة طفح المياه.

 الدكتور برهم صالح وزير التخطيط الجهاز المركزي للاحصاء يجري مسحاً سريعاً لميزانية الاسرة العراقية

 العراق اليوم /خاص
اكد الدكتور برهم صالح وزير التخطيط والتعاون الانمائي عن انجاز الجهاز المركزي للاحصاء وتكنولوجيا المعلومات التقرير الاول لمسح سريع لميزانية الاسرة العراقية خلال الفترة (15-25/10/2005) بالتعاون مع مؤسسة التعاون الدولي (DFID). وقال صالح ان هذا المسح يهدف الى معرفة انماط الانفاق الاستهلاكي السائدة وأثر المتغيرات الاقتصادية والاجتماعية التي حصلت خلال الفترة الاخيرة وتقدير متوسط انفاق الاسرة والفرد على السلع والخدمات ومعرفة العوامل المؤثرة فيه وتوفير بيانات تعكس مستوى الرفاه الاجتماعي مثل مستويات الدخول ومصادرها وملكية الاسرة من السلع المعمرة وظروف السكن فضلا عن حصول مؤشرات حول مستويات الاستهلاك والانفاق العائلي التي يمكن ان تستخدم في تحليل التغيرات التي تطرأ على مستويات المعيشة. واشار الوزير الى الجهود التي بذلت من قبل العاملين في الاعداد والتنفيذ للوصول الى مؤشرات تخدم متخذي القرارات وراسمي السياسات باتجاه تحسين المستوى المعيشي للاسرة العراقية نظرا لعدم توفر مثل تلك المؤشرات في العراق لسنين طويلة. وعلى صعيد متصل اكد الدكتور مهدي العلاق رئيس الجهاز المركزي للاحصاء ان هذا المسح قد نفذ من قبل الجهاز ومن خلال تصميم استمارة استبيان وتصميم معاينة المسح واختيار اسر العينة وتهيئة وتدريب العاملين وقد غطى المسح كل المحافظات باستثناء اربيل ودهوك وقد تم تمويل هذا المشروع من قبل مؤسسة التنمية الدولية البريطانية (DFID). واضاف العلاق انه تم اختيار عينة عشوائية من (3160) اسرة لتوفير مؤشرات مفيدة على مستوى عموم العراق.

الملكية الأردنية تباشر بتسيير رحلات جوية مباشرة الى مطار البصرة 

 العراق اليوم / خاص
باشرت شركة الخطوط الملكية الاردنية بتسيير رحلات جوية مباشرة الى مطار البصرة الدولي من مطار عمان .وهبطت اول امس الاول طائرة تابعة للشركة في مطار البصرة الدولي وعلى متنها مسافرين في اول رحلة جوية من عمان الى البصرة .وقال المهندس محمد معالي ممثل الخطوط الملكية الاردنية في مؤتمر صحفي عقده في مطار البصرة ان هدف الرحلة تاتي لزيادة التواصل ودعم العلاقات الثنائية بين البلدين الشقيقين ونفى ان تكون الرحلة هي لاغراض تجارية مؤكدا "ليس هدفنا بالدرجة الاولى الربح بقدرمالدينا من اولوية لمد جسور المحبة والاخوة في كل مكان بمافيها محافظات العراق بغداد واربيل والبصرة حيث ستقوم الملكية بتسييررحلات الى مطار اربيل نهاية الشهر الحالي . واوضح محمد معالي ان الملكية الاردنية ليست لديها النية حاليا لتسيير رحلات الى مطار السليمانية كما ان ادارة الشركة لاتمانع في طرح خط السليمانية على خارطة خطوطها .وحول سعر التذكرة البالغة 450 دولارا وارتفاع قيمتها قال "ان اسعار التذاكر تمر بدراسات كثيرة وان نسبة كبيرة من ثمن التذكرة يترتب عليها رسوم التامين الباهضة خاصة في العراق لانه يعتبر منطقة عمليات عسكرية .من جانبه رحب المهندس عبد الرزاق قاسم مدير مطار البصرة بالخطوة التي اتخذتها الملكية الاردنية حيث سيساعد في تسهيل حركة النقل بين البلدين وتعزيز اوجه التعاون في مجالات النقل موضحا ان المطار سيستقبل رحلتين اسبوعيا

 توقيع اتفاقيات بين العراق والصين لإعادة إعمار العراق وتأهيل كوادر عراقية

 العراق اليوم / خاص
أعلنت وزارة البلديات والأشغال العامة العراقية امس الاربعاء عن توقيع عدد من الاتفاقيات بين العراق والصين يشارك الصينيون بموجبها في حملة إعادة اعمار العراق وتقديم القروض الميسرة وتدريب كوادر عراقية. وقال المكتب الإعلامي في الوزارة اليوم إن المهندسة نسرين برواري وزيرة البلديات والأشغال العامة ترأست وفدا عراقيا اختتم زيارة رسمية للصين استغرقت عدة أيام.
وأضاف أن "الوفد أجرى مباحثات بناءه مع عدد من المسؤولين الصينيين تناولت تعزيز علاقات التعاون المشترك وتوسيع المساهمة الصينية في عملية إعمار العراق."
وأشارت برواري إلى أن الوفد العراقي قدم خلال المباحثات صورة ميدانية واضحة عن المسيرة الوطنية الجديدة في ظل التجربة الديمقراطية والتحولات الثورية وعملية تحرير الاقتصاد وإشراك العراقيين من خلال ممثليهم في القوى والأحزاب السياسية بعملية البناء واتخاذ القرار والمساهمة الجادة في رسم سياسات البلد. وأضافت برواري أن الوفد العراقي قدم للجانب الصيني شرحاً وافياً عن خطط وبرامج ومشاريع إعادة الأعمار ، وانها أوضحت الاحتياجات الفعلية للعراق لإعادة بناء البنى التحتية العراقية، داعية الجانب الصيني إلى تقديم الإمكانيات والخبرات العملية والمنح والقروض المادية والمساهمة في تأهيل الكوادر العراقية. وأشارت الى أن المباحثات التى أجرتها في الصين مع وانغ شوجينغ وزير الموارد المائية ووكي بوكسينغ وزير الإسكان وشين فينك نائب رئيس الأكاديمية الصينية للتخطيط والتصميم العمراني تمخضت عن اتفاقيات مهمة تتمثل بموافقة الجانب الصيني على استضافة وتدريب الكوادر العراقية في معاهد مؤسسات البحث العملي الصينية ومشاركة الصين في حملة إعادة اعمار البلاد وتقديم قروض ميسره للعراق.ولم يذكر المكتب الاعلامي في وزارة البلديات والاشغال العامة تاريخ زيارة الوزيرة برواري الى جمهورية الصين.

 الحزب الاسلامي يعلق على نتائج التصويت على الدستور

 بغداد / حيدرالناجي
اصدرالحزب الاسلامي بيانا حول نتيجة الاستفتاء على الدستور الذي وافق على بنوده وتسلمت العراق اليوم نسخة منه جاء فيه أعلنت المفوضية العليا للإنتخابات أخيراً النتائج النهائية للإستفتاء على الدستور وهي الموافقة ، ونحن نجد أنه من الضروري التأكيد على الحقائق الآتية والتي ينبغي أن لا تغيب عن وعي المواطن العراقي :-
1-إن الحزب الإسلامي العراقي ومن رؤيته للواقع وللإحتمالات إحتاط لمثل هذه النتيجة من خلال إضافة المادة ( 140 ) إلى مسودّة الدستور والتي منحت العراقيين فرصة حقيقية لتعديل المسودّة خلال أربعة أشهر . والتي جعلت التصويت بـ(نعم) أو (لا) غير ذي مغزى .
2-إن الذين دعوا إلى مقاطعة الإستفتاء هم الذين ساهموا بشكل مباشر في تمرير الدستور في إحدى المعاقل المهمة والتي كان المعارضون للدستور يعوِّلون عليها وهي محافظة نينوى حيث لم تتعدَّ نسبة المشاركة فيها عن 45% فوجّهوا ضربةً قاصمةً للقائلين بـ ( لا).
3-إنَّ هناكَ شكوكاً لا زالت قائمة حول مدى نزاهة الإستفتاء وتظهر هذه الشكوك واضحة من خلال النسب غير الواقعية للقائلين بـ ( نعم ) في المحافظات الكردية والجنوبية والتي تتراوح ما بين 95% إلى 99% وهي نسب غير معقولة تماماً . وكذلك الحال بالنسبة إلى محافظة نينوى والتي أظهرت رفضاً أولياً للدستور يتراوح ما بين 70 - 90% ثم جاءت النتائج أقل من ذلك بكثير .
إن المفوضية العليا ينبغي أن تتحلى بالصبر أمام الإعتراضات والطعون إذ إن معظم الإعتراضات لا تتعلق بالمفوضية وإنما بدور الأحزاب الكبيرة ونفوذهم والشكوك حول تلاعبهم بصناديق الإقتراع وبأعداد الناخبين . وعلى هذا الأساس فإن الحزب لا يعتبر النتائج المعلنة نهائية وينتظر رد المفوضية على العديد من الطعون التي قدمت جراء عدد غير قليل من الخروقات .
4-إن التباين الواسع بين المحافظات ذات الغالبية الطائفية أو القومية مع المحافظات الأخرى من حيث نسبة القبول أو الرفض للدستور يعكس مدى الإحتقان السياسي بين المحافظات ، وإن الخطوة الشجاعة للحزب الإسلامي ماهي إلا مبادرة لنزع فتيل الحرب الأهلية وتقريب وجهات النظر بين سائر أبناء الشعب العراقي والدعوة لتبني المشروع الوطني بدلاً من المشروع الطائفي أو القومي بمعناه الضيق .
إن الشعب العراقي سيرى الثمرات المباركة عند تلاحمه مع قياداته الوطنية والسعي للتنافس الشريف في الإنتخابات القادمة لكي يتحقق التوازن المطلوب ، وعندئذ يمكن إحداث التعديلات اللازمة على الدستور حتى يصبح أكثر قبولاً.

 جامعة بغداد تستأجر بناية لطلبة الاقسام الداخلية

 العراق اليوم / خاص
استأجرت جامعة بغداد فندقا لجعله قسما داخليا لطلبة كلية الهندسة بعد قيامهم بتظاهرة طلابية احتجاجا على عدم صلاحية القسم الداخلي الذي يسكنوه حاليا.
وقال الدكتور عماد تقي مدير الاقسام الداخلية في جامعة بغداد: ان الجامعة استاجرت فندقا في منطقة الكرادة بمبلغ(53) مليون دينار سنويا يحتوي على(48) غرفة تسع لخمسة اشخاص وسيتم تجهيزه بـ180) سريرا ليضم اكثر من (250) طالب.
من جانبه اكد الدكتور سلام الخفاجي مدير قسم شؤون الاقسام الداخلية في وزارة التعليم العالي والبحث العلمي: ان الوزارة شكلت لجنة مكونة من فريق عمل لمتابعة القسم الداخلي في كلية الصيدلة والذي يسكنه طلبة كلية الهندسة.
واشار الى ان الزيادة في اعداد طلبة الاقسام الداخلية هو نتيجة فتح قسمين جديدين هما قسم البيئة وقسم النووي وستكون من مهمات فريق المتابعة هو تخيير الطلبة بين السكن في الفندق الجديد او في المسكن الحالي كونه يقع ضمن نطاق جامعة بغداد موضحا ان هناك تدخلات خارجية دفعت بالطلبة الى الضغط على الجامعة في اخذ مطالبهم دون مراعاة للظرف الحالي.

شركة الاستكشافات النفطية:قلة التخصيصات المالية حالت دون تنفيذ عمليات الحفر لعدد من الحقول 

 العراق اليوم / خاص
وضعت شركة الاستكشافات النفطية خطة لاجراء المسوحات الزلزالية في الحقول ذات الاحتمالية الغازية والنفطية العالية.وقال مصدر مسؤول في الوزارة: ان الشركة تسعى لانجاز اعمالها من خلال ثلاث فرق زلزالية عراقية . واضاف: ان الشركة لم تتمكن من تنفيذ عمليات الحفر الاستكشافي والتنقيب لعدد من الحقول بسبب عدم توفر التخصيصات المالية اللازمة والوضع الامني المتردي في بعض المناطق.ويذكر ان التخصيصات المتأخرة قدرها(132) مليون دولار للقطاع النفطي منذ اكثر من عام منها (40) مليون دولار لشراء اربعة ابراج جديدة.

 القاء القبض على عصابة تقوم بأغتصاب وقتل النساء

 النجف /خاص
القت شرطة مكافحة الاجرام في محافظة النجف القبض على اربعة اشخاص ارتكبوا جريمة قتل امرأة بعد اغتصابها في حي الشرطة جنوب مدينة النجف. صرح بذلك المقدم محمد دايخ مدير مكافحة الاجرام لـ(العراق اليوم) قائلا: تم القاء القبض على المجرمين بعد اربع ساعات من وصول الدعوة الى المديرية وتبين بعد التحقيق ان هؤلاء المجرمين داهموا بيت الضحية ليلا حيث ذبحوها بعد اغتصابها..وقد دعا مديرمكافحة الاجرام المواطنين كافة الى التعاون مع الاجهزة الامنية والاخبار عن كل الحالات المشكوك بها.

ممثل الأمين العام للإمم المتحدة يشيد بالاقبال الكبير للعراقيين على الاستفتاءويؤكد على اهمية الحوار الوطني 

 العراق اليوم / خاص
اعتبر ممثل الأمين العام للأمم المتحدة في العراق أن الاستفتاء على الدستور كان لافتا للانتباه بسبب ارتفاع نسبة المشاركين في الاقتراع في جميع أنحاء العراق وبين جماهير الناخبين في مختلف الدوئر الانتخابية. وشكل ذلك تقدما ملحوظا عن الانتخابات السابقة في كانون الثاني الماضي. أكد ذلك بيان صادر عن مكتب الهيئة في بغداد مضيفآ إن الشعب العراقي برهن على التزامه بعملية سياسية هادئة، شاملة وجديرة بالثقة، الأمر الذي يعود بالخير على انتخابات كانون الأول المقبلة وعلى مستقبل البلاد. انهم يستحقون التهنئة.
واوضح أن الهيئة المستقلة للانتخابات في العراق تستحق الثناء لادارتها الاستفتاء حسب المعايير الدولية، بما في ذلك مراقبة نتائج المحافظات التي كانت تشكو إما من تركيز شديد، وإما من تـاثيرمحتمل لبعضها على النتائج النهائية للاستفتاء. ودعا ممثل الامين العام المفوضية العليا المستقلة لانتخابات للتحقيق بدقة في كل شكاوى المخالفات التي بلغتها وإعلان نتائج تحقيقاتها للجمهور. واشار إن عملية التحقيق في الشكاوى لهي أداة مهمة لتحسين النظام الانتخابي. مبينآ إن نتائج الانتخابات كشفت عن درجة مرتفعة من التحزب السياسي في العراق الأمر الذي يشكل تحديا لكل العراقيين ويؤكد على أهمية الحوار الوطني الشامل.

وزير العمل: الوزارة على علاقة وثيقة بالتنظيم النقابي العمالي 

 العراق اليوم / خاص
أكد الدكتور ادريس هادي صالح وزير العمل والشؤون الاجتماعية: ان الوزارة على علاقة وثيقة بالتنظيم النقابي العمالي، بالرغم من تعدد الاتحادات العمالية الحالية والتي تمارس عملها النقابي بشكل طبيعي، عملاً بمبدأ، الحريات النقابية. واضاف الدكتور ادريس ان وزارة العمل تعمل على وفق احكام دستور منظمة العمل الدولية وميثاق منظمة العمل العربية والتشريعات الوطنية ذات العلاقة، فضلا عن اشتراكها بنشاطات في اطار التشكيلة الثلاثية لاجهزة التفتيش والخدمات الصناعية ومجلس ادارة صندوق الضمان وحرص الوزارة الشامل والواسع على تطوير آفاق التعاون في القضايا ذات الاهتمام المشترك. واوضح السيد وزير العمل: ان المرحلة الراهنة تتميز بالتعددية النقابية، حيث ظهرت (8) إتحادات نقابية وقد هيأت وزارتنا الارضية المشتركة لحوارات شاملة وجامعة بهدف تحقيق الوحدة النقابية العمالية وبما يخدم الطبقة العاملة، وتأمين سلامة عمل اللجان النقابية والمحافظة على المال الذي تعرض في بداية الامر لاعمال السرقة والنهب والتلاعب. وبين الدكتور صالح ان الانتخابات العمالية والنقابية المقبلة ستفرز العناصر المؤهلة لقيادة العمل النقابي والذي يحظى بتأييد عمالي واسع وسيكون الممثل الشرعي للطبقة العمالية العراقية.

 العمل... تهيء ارضية لحوارات شاملة لتحقيق الوحدة النقابية

 العراق اليوم / خاص
اكد الدكتور ادريس هادي صالح وزير العمل والشؤون الاجتماعية ان للوزارة علاقة وثيقة بالتنظيم النقابي العمالي،بالرغم من تعدد الاتحادات العمالية الحالية والتي تمارس عملها النقابي بشكل طبيعي،عملاً بمبدأ الحريات النقابية.
واضاف صالح ان وزارة العمل تعمل على وفق احكام دستور منظمة العمل الدولية وميثاق منظمة العمل العربية والتشريعات الوطنية ذات العلاقة،فضلاً عن اشتراكها بنشاطات في اطار التشكيلة الثلاثية لاجهزة التفتيش والخدمات الصناعية ومجلس ادارة صندوق الضمان وحرص الوزارة الشامل والواسع عل تطويرآفاق التعاون في القضايا ذات الاهتمام المشترك.
واوضح السيدوزيرالعمل والشؤون الاجتماعية ان المرحلة الراهنة تتميز بالتعددية النقابية ،حيث ظهرت ثمانية اتحادات نقابية وقد هيأت وزارتنا الارضية المشتركة لحوارات شاملة وجامعة بهدف تحقيق الوحدة النقابية العمالية وبما يخدم الطبقة العاملة،وتأمين سلامة عمل اللجان النقابية والمحافظة على المال الذي تعرض في بداية الامر لاعمال السرقة والنهب والتلاعب.
مشيرا الى ان الانتخابات العمالية والنقابية المقبلة ستفرز العناصر المؤهلة لقيادة العمل النقابي ويحظى بتأييد عمالي واسع وسيكون الممثل الشرعي للطبقة العمالية العراقية.

قصف مجمع نفطي بكركوك يوقف التصدير 

 العراق اليوم / وكالات
اعلن مصدر في شركة نفط الشمال العراقية سقوط عدد من قذائف الهاون علي مجمع لخطوط نفط وغاز غرب كركوك ما ادي الى اشتعال النيران في 16 انبوبا وتوقف التصدير الي تركيا.
وقال المصدر مفضلا عدم الكشف عن اسمه ان "عددا من قذائف الهاون سقطت على مجمع انابيب للنفط والغاز غرب كركوك ما ادي الي اشتعال النيران في 16 انبوبا".واوضح ان "هذه الانابيب تقع قرب نقطة تفتيش تابعة للجيش العراقي ليست بعيدة عن قرية طاري البغل غرب كركوك".وتابع المصدر ان "الانابيب التي يتراوح قطرها بين 41 الي 40 عقدة تضخ النفط باتجاه مصفاة بيجي ومجمعات التخزين شمالها بالاضافة الي ميناء جيهان التركي المطل علي البحر المتوط".
واكد ان عملية التخريب "هذه هي الثانية التي تستهدف خلال اربعة ايام".وكانت عملية تخريبية استهدفت انبوبا الخميس الماضي ما ادى الى وقف ضخ النفط باتجاه مصب جيهان التركي.وتتكرر عمليات التخريب التي تقوم بها مجموعات من المسلحين ضد انابيب النفط في شمال العراق، لا سيما في منطقة كركوك.

من الظواهر السلبية التي انتشرت في شوارع بغداد كراجات النقل العام فارغة وسيارت النقل تنطلق من الشوارع 

 تحقيق / يونس كمر
عندما تتجول في شوارع العاصمة بغداد ترى أموراً غريبة وعجيبة حول انتشار مظاهر الفوضى في معظم المناطق وبالاخص عند التقاطعات والساحات العامة حيث تجد أن هذه الأماكن قد تحولت بقدرة قادر الى كراجات للنقل العام والغريب في الأمر انك تجد المحصلين الذين يستحصلون الاموال لقاء وقوف هذه السيارات في الشوارع والساحات للانطلاق الى مناطق أخرى لنقل المواطنين بعد أن الغيت الكراجات النظامية في بغداد تقريباً ، وفي هذه الحال لا يسعك الا أن تقف مع الرأي القائل اذا كانت الخطوة الأولى من أجل تخفيف الازدحام في شوارع العاصمة تطبيق نظام ( الزوجي والفردي ) للسيارات فان القضاء على الكراجات العشوائية وعودة السيارات الى مرائبها الأصلية يجب أن تكون الخطوة الثانية للقضاء على الازدحام والفوضى معاً.
ساحة الطيران ,, ورجل المرور
عندم تتجول في منطقة الباب الشرقي وتحديداًُ في ساحة الطيران وانك تشاهد مجموعة من الكرجات والخطوط لسيارات الريم والتاتا تشير نداءات سائقيها ومساعديهم الى انها متجهة الى المدائن ..وهناك أيضاً عدد يصعب عده من الكيات التي تنطلق الى منطقة الزعفراية وصوب ناحية جسر ديالى والى الجانب الآخر من الساحة تجد الكوسترات المختصة بخط نقل بغداد الجديدة ، ذهبنا صوب شرطي المرور الواقف في الساحة وسألناه عن سبب هذه الفوضى ولماذا لا تتخذ الاجراءات الصارمة تجاههم ؟ فأجاب قائلاً (ليست لدينا الصلاحية الكافية لمنع هؤلاء من الوقوف بهذه الطريقة الفوضوية ، ونحن شرطة المرور نسعى جاهدين على القضاء على هذه الحالة من خلال حديثنا مع السواق وافهامهم الخطأ الذي يرتكبونه بهذه الوقفات غير النظامية لسياراتهم بحيث يغلقون مداخل الشوارع الرئيسة والمتفرعة من الساحة الا أننا لا نلقي الاذن الصاغية الا ما ندر ، واحياناً نلجأ الى وسائل أخرى هي تهديدهم بقطع وصولات لغرامات فورية أو ( قلع ) ارقام سياراتهم وهذه الطريقة تجدي في بعض الاحيان الا أنها تسبب الكثير من المشاكل مع سواق السيارات تنقلب أحياناً الى نزاعات ومشاجرات عنيفة لا تتوقف الا بتدخل الناس المارة ، والسبب الرئيس هو ضعف
السلطات الممنوحة لرجل المرور وقلة الامكانات الأمنية
كراج فوق جسر الشهداء .. وساحة الرصافي صارت كراجاًعاماً
كانت جولتنا التالية شارع الرشيد تحديداً ساحة الشهداء ( ساحة الرصافي ) وأول منظر غريب لاحظناه هو وجود عدد كبير من سيارات ( الكيا ) للنقل العام فوق جسر الشهداء وعلى جانبي الطريق حيث تحول الجسر الى كراج خاص لهذه السيارات تأخذها منطلقاً الى المناطق الذاهبة اليها مع وجود عدداً آخر من السيارات نوع ( خصوصي) تعود لبعض موظفي الدوائر الحكومية في تلك المنطقة ، سألنا أحد أصحاب محال بيع القرطاسية في شارع المتحف البغدادي القريب من الجسر حول هذه الظاهرة ؟ فاجاب قائلاً ( بداية هذه الحالة الشاذة كانت وقت غلق شارع الرشيد بدعامات كونكريتية فمنع سير المركبات فيه وتحول الشارع الى سوق شعبية لبيع الفواكه والخضروات ، وهو الشارع البغدادي العتيد الذي يختزن ذكريات العراقيين وأيامهم الخوالي .. وهكذا اضطر موظفو البنك المركزي والمصارف والدوائر الحكومية القريبة من الشارع الى ركن المركبات الخاصة بهم على حافة الجسر ، ومن ثم امتدت هذه السيارات ليرتفع تواجدها بانسيابية حتى وصلت الى ثلث مساحة الجسر تقريباً ) ويضيف قائلاً ( واذا كانت السيارات الحكومية والخاصة بالموظفين قد تقلصت باستقرارها في اماكن أخرى ، فان الجسر ظل كراجاً للكيات التي تقف على ارصفته بسواقها ودلاليها وعمالها لتمتليء بالركاب المتوجهين الى مختلف مناطق بغداد وهذه الظاهرة الفوضوية اضحت تتكرر في أماكن عدة من العاصمة بغداد ان لم يكن في كل شوارعها تقريباً). لازلنا في ساحة الرصافي وتوجهنا الى السيد احمد قاسم صاحب محل لبيع حقائب السفر على مقربة من الساحة فتحدث الينا قائلا ( تحولت هذه الساحة الى كراج عام لنقل الركاب بعد السقوط مباشرة حيث كانت هذه الساحة مقتصرة سابقا على بعض اصحاب سيارات الاجرة وكانوا يعملون هنا بعد نهاية الدوام الرسمي فقط، الا ان معالم الساحة قد ضاعت الان لولا وجود تمثال الشاعر الرصافي ، وانتشرت فوضى السيارات في هذه المنطقة بدرجة ان كثيرا من اصحاب المحال باعوا محالهم التجارية وهجروا المنطقة لان السيارات الخاصة بنقل الركاب ولكثرتها اصبحت تقف امام هذه المحال وتغلق الطريق بشكل نهائي لدخول الزبون الى محالنا ، وعند اعتراضنا على هذه الحالةالسلبية نقابل بردود فعل عنيفة من قبل هؤلاء السواق قد تؤدي الى نهايات غير طيبة ، ونحن هنا لاجل كسب لقمة العيش لاللدخول في شجارات ومشاحنات مع اناس لايقدرون حقوق الاخرين) . ويضيف قائلا (كما ترون امامكم فان سيارات النقل من مصلحات لنقل الركاب وكوسترات وكيات وسيارات اجرة وخصوصي تنتشر بشكل عشوائي وغير نظامي خلق بدوره ازدحامات شديدة عند مدخل جسر الشهداء لاتنتهي عادة الا بعد ساعات وبعد تدخل رجال المرور الذين لاحول لهم ولاقوة على هؤلاء السواق المتمردين، ونامل ان تنتهي هذه الظاهرة السلبية مع مرور الوقت وعودة النظام والقانون، ليحاسب كل مسيء الى الحق العام ويلحق الضرر بالاخرين). * مرآب البياع يبشر بخير.. ولكن؟ وفي جولتنا الاخيرة ذهبنا الى مرآب منطقة البياع ببغداد ووجدنا السيارات نوعا ما منتظمة في الكراج باستثناء بعض الحالات الشاذة لبعض السواق الكيات الذيت اوقفوا سياراتهم خارج المراب وفي الجهة المقابلة له والخاصة بخطوط نقل المواطنين الى مناطق الباب الشرقي وبغداد الجديدة وجامعة بغداد، ولفت انتباهنا رجل مسن يقف الى جانب الطريق وعلامات عدم الرضا ظاهرة على وجهه، فتوجهنا اليه وسالناه عن رايه بهذه الحالة الشاذة؟ فاجابنا قائلا:( في ظل ماافرزته الظروف الحالية من ظواهر جديدة على مجتمعنا وفي اطار المتغيرات الحاصلة في مناحي الحياة المختلفة ، يبدو ان هناك مواقع تغيرت مهمتها واستحدثت لها مهمات جديدة، فالرصيف الذي كان مخصصا لسير المشاة فقط اضحى اليوم سوقا للبسطيات ومكانا لوقوف السيارات بينما بعض الكراجات في بغداد فقدت دورها في احتواء المركبات واستقبال محتاجي وسائط النقل العامة ، وتحولت هذه الكراجات الى اسواق ومكان لتجميع النفايات بعد ان هجرتها مركباتها) . ويضيف (ابو نادية) قائلا( اعتقد ان هذه الحالات الشاذة والطارئة على المجتمع ستنتهي في المجتمع وليعرف كل مواطن حقه ، والذي يخالف هذه الانظمة والقوانين سيعرض نفسه للمساءلة القانونية في بلد سيحكمه الدستور قريبا لامحالة.

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة العراق اليوم 2005

Iraq designer  : nana20042005@hotmail.com