لماذا تحولت ذائقة القاري العراقي من قراءة المؤلفات الادبية الى قراءة كتب الدين والطوائف؟

 تحقيق / يونس كمر
انتشرت ظاهرة بيع الكتب الدينية مؤخرا في كافة المكتبات الخاصة ببيع الكتب وبصورة غير طبيعية وحدثت نقلة نوعية في ذائقة القارئ العراقي بتوجهه نحو هذه الكتب، وكان رصيف شارع المتنبي مقياسا حقيقيا لقياس التحولات الثقافية والسياسية وتغيرات المرجعيات المعرفية لدى القارئ العراقي، حيث برزت ظاهرة انحسار الاقبال على كتب الادب من الشعر والرواية والنقد التي كانت رائجة خلال مرحلة السبعينيات من القرن الماضي. قمنا بجولة صحفية والتقينا عددا من المختصين في هذا المجال لمعرفة اسباب تحول ذائقة القارئ ولجوئه الى كتب الدين والطوائف ،فكان لنا هذا التحقيق.
* رد فعل طبيعي..
يقول الحاج راضي حسن صاحب مكتبة الامل في شارع المتنبي (ان دخول البلد في حروب كارثية طويلة الامد وملاحقة السلطات الامنية البعثية للكتب المستنسخة التي عادة ماتكون موضوعاتها الرئيسة تبحث في فضائحها وجرائمها وانتهاكاتها وخفاياها.. كان سببا رئيسا في زيادة الطلب على هذه الكتب المستنسخة كانت تلك الكتب تبحث في المسكوت عنه او المحرم وفق معايير الرقابة التعسفية وخاصة في مجالات تفسير الخطاب الديني بشقيه السني والشيعي، اما عن سر تحول الذائقة القرانية عند المثقف العراقي من كتب الادب الى كتب المذاهب والطوائف فانه برز بشكل لافت للنظر عقب الانتفاضة الشعبانية المباركة ، عندما عملت المؤسسة الثقافية الرسمية لتشويه صورة الشيعة وغايات الانتفاضة ، فظهرت تلك الكتب رد فعل لهذا التشويه السلطوي الظالم.. سواء للمذهب الذي تلتزم بها جغرافية الانتفاضة او الاهداف التي حاولت تشويهها السلطة الصدامية البائدة ، واستمرت هذه الذائقة الى يومنا هذا باعتبار هذه الكتب تهذب النفس الانسانية وتدعو الى الهدوء والطمأننية والخضوع لامر الله تعالى.
* بين كتب الخرافة والدين...
اما الشاعر رجب غالب فيقول ( تعود اسباب هذه الظاهرة الى احساس الناس بالاحباط الشديد من الواقع اليومي القائم فضلا عن فراغ سوق الكتاب من الكتب اليسارية وشحة الاتجاهات الليبرالية وندرتها وصعوبة اساليبها .. فضلا عن قمع النظام السابق المستمر وعدائها المزمن للثقافة بشكل عام .. وتبشيرها للنظام من خلال ادواتها الدعائية لقيم العصبية والقبلية والتهديد المستمر لحياة الانسان في رزقه وحياته.. وكل هذه الضغوط كانت كفيلة لجعل القراء بمختلف توجهاتهم وانتقاءاتهم يتطلعون نحو الثقافة الدينية بتشظياتها المذهبية التي تدعم التطرف وتحارب التعايش والحوار فكان من جراء هذه السياسة الماكرة مانلمسه اليوم على ارض الواقع.. من حرب الهوية او التطرف في الراي والمغالاة المذهبية لدى البعض والتي لم يعرفها المجتمع العراقي طيلة عقود طويلة من الزمن. والشاعر علي كمال راي في هذا الموضوع حيث يقول( ان تخلخل النسيج الاجتماعي كان وراء هذه الظاهرة ..بمعنى ان القيم السائدة في الشارع اصبحت هي القيم المادية.. وذلك بسبب حصار الدولة على الشعب وتحول الريف الى مركز رؤوس الاموال بمنظوماته المتخلفة والبدائية والخرافية ومن هنا ازدهرت كتب السحر والشعوذة والتي تسمى ظلما كتب الدين، والدين براء من هكذا مؤلفات خرافية.
* العنف امتداد لثقافة الطاغية …
يقول الباحث نجيب الربحاوي ويحمل شهادة بكلوريوس ادب في اللغة العربية (ان اغلب الكتب التي كانت في شارع المتنبي كانت تعنى بالشعر والرواية على وجه الخصوص ،وهي امتداد لثقافة السبعينيات والستينيات من القرن الماضي قبل ان يهدم اسس هذا النظام الثقافي بواسطة السياسة الرعناء التي انتهجها النظام السابق، وبعد حرب الخليج حصل ارتداد في ذائقة القارئ اذ ارتد الانسان وبفضل المؤثرات والظروف الاقتصادية الى داخل شرانق مذهبية وطائفية يطلب منها النجاة ، ولم يكن القارئ مخيرا في ذلك فالجماهير دائما تتشرب الايحاءات القيمية والاخلاقية والدينية التي تبثها النخب في الجسم الاجتماعي) ويضيف قائلا( كانت السلطة في العراق تبحث عن الشرعية من خلال الترويج لاوهام قومية شوفينية فوجدت وبفعل فقهاء السوء والوصوليين شرعية للتشظي المذهبي والطائفي ، وتبنت الطلائع وامدتها بالزخم الطائفي، ومنها التشجيع على تداول كتب السلفية والوهابية والتطرف ، فازدهرت بالمقابل الكتب الممنوعة السرية للشيعة، وقد رزحت الثقافة العراقية طيلة تلك العقود تحت ظلم وجور القوى السلطوية الحاكمة حتى سقوط تلك الاصنام التي دمرت الثقافة العراقية المسالمة وادخلته في طور ثقافة العنف وردة الفعل والذي لازالت السلبية قائمة الى يومنا هذا).
* ثقافة الاستنساخ ..
كان شارع المتنبي شاهدا على بدايات تحول الذائقة القرائية للقارئ العراقي وتوجهه نحو كتب الدين، وظهر هذا الامر جليا خلال مدة الثمانينيات والتسعينيات تزامنا مع اندلاع الحروب التي خاضها النظام السابق ، وعن ذلك يقول المواطن هاشم حسن، وهو بائع كتب على رصيف الشارع،(عانت الثقافة العراقية طيلة تلك المرحلة الظالمة وحتى التحرر الماساوي غير المنتج ، ونستطيع القول ان منتصف العقد التسعيني كان الذروة لثقافة النظام المنحطة التي اراد بها طمس هوية الثقافة العراقية، وقد كانت هذه الثقافة ورغم ماشابها من سلبيات الجرعة الشافية للكثير من القراء ليعرفوا الحقيقة من هذه الكتب المستنسخة، وليس من اجهزة الدعاية الاعلامية الصدامية التي كانت تمجد افكار تعصبية وقبلية ظالمة اراد بها افساد اذواق القراء، واعتقد ان ظاهرة تحول ذائقة القارئ سترجع مع مرور الوقت الى سابق عهدها لزوال الكثير من المسببات التي ادت الى التحول).

 تعاون صناعي بين العراق وماليزيا

 العراق اليوم / خاص
وقع السيد اسامة عبد العزيز النجفي وزير الصناعة محضر الاتفاق الخاص باجتماعات الدورة الثامنة للجنة المشتركة والمتضمن ضرورة التعاون في مجالات الصناعة والتعاون السلمي والتجارة والاستثمار اضافة الى مجالات النفط والزراعة والكهرباء والجانب المالي والمصرفي وابدى الطرفان الرغبة في توسيع وتطوير التعاون بين البلدين وضرورة تنفيذ كافة فقرات المحضر كل ثلاثة أشهر لضمان الالتزام بالتنفيذ.
وأوضح وزير الصناعة بأن اجتماعات اللجنة حققت نتائج ايجابية بين الجانبين العراقي والماليزي.
من الجدير ذكره ان ماليزيا الدولة الرابعة التي استأنفت علاقاتها مع العراق.

 جامعة النهرين تعقد الملتقى العلمي الثاني

 بغداد / فلاح الشرقي
عقد مركز بحوث التقنيات الاحيائية في جامعة النهرين الملتقى العلمي الثاني وتمت مناقشة 21 بحثاً تناولت مجالات التقنيات الأحيائية للاحياء المجهرية والعقاقير والنواتج الطبيعية الفعال والبايولوجية الجزئية والهندسة الوراثية وتقنية الخلايا النباتية والحيوانية والتقنيات الأحيائية البيئية .
صرحت بذلك الدكتورة خلود وهيب السامرائي مديرة المركز واضافت ان الهدف من عقد هذا الملتقى هو تفعيل النشاطات البحثية والعلمية في مجالات التقنيات الحياتية ودعوة الوزارات والمؤسسات الانتاجية لعرض مشكلاتها على المراكز البحثية لكي تسهم في ايجاد الحلول المناسبة لها.
وفي نهاية الملتقى أوصى المشاركون بضرورة عقد مؤتمر وطني للتقنيات الاحيائية بمشاركة جهات من داخل العراق وخارجه وعقد اتفاقية لتفعيل التعاون في مجال التقنيات الاحيائية وتوفير فرص تدريبية للباحثين في هذا المجال.

 جامعة بغداد تشكل هيئة لمكافحة انفلونزا الطيور

 العراق اليوم / خاص
شكلت هيئة في كلية الطب البيطري / جامعة بغداد لمتابعة التطورات الخاصة لمرض انفلونزا الطيور والاسهام في الجهد الوطني للتوعية في مكافحة هذا الوباء وقال الدكتور موسى غازي عميد الكلية : ان تشكيل هذه الهيئة العلمية يأتي انطلاقاً من شعور المختصين في الكلية بضرورة اداء واجبهم الوطني في هذه المرحلة ووضع خبراتهم العملية بتصرف الجهات المعنية لدرء خطر هذا المرض واضاف ان هذه الهيئة تضم نخبة من المختصين في الكلية حيث باشرت عملها في التنسيق الكامل مع الجهات المعنية ولا سيما وزارة الزراعة ووسائل الاعلام.

 مدير عام كهرباء واسط: حملة لرفع التجاوزات عن الشبكة الكهربائية شملت محافظات واسط وديالى والأنبــــــــــار

 بغداد/ باسل القيسي
أكدت المهندسة ايمان احمد توفيق مدير عام توزيع كهرباء واسط بأن حملة التجاوزات في محافظات واسط وديالى شملت مناطق مختلفة من هاتين المحافظتين اضافة الى مصادرة كمية كبيرة من الأسلاك الكهربائية.
وأشارت المدير العام بأن دوائر الكهرباء في محافظة واسط ابدلت عدداً من المقاييس الكهربائية العاطلة ونصب مقاييس حديثة بدلها وكذلك بالنسبة لمحافظة ديالى ابدال ونصب مقاييس جديدة.

وزير الا عمار: انجاز 225 مدرسة نهاية شباط المقبل 

 العراق اليوم /خاص
ترأس وزير الاعمار والاسكان المهندس جاسم محمد جعفر اجتماعا" في ديوان الوزارة ضم السيد وكيل الوزارة ومدير عام الهيئة العامة للمباني ورئيس غرفة المتابعة المركزيةخصص لدراسة موقف شركات الوزارة (المعتصم , المنصور , الرشيد , الفاروق , الفاو , سعد و دائرة الاعمار الهندسي ) بتنفيذ الابنية المدرسية في المحافظات وقد وجه الوزير بقيام مجالس الادارة في الشركات بمتابعة انجاز الابنية المدرسية متابعة ميدانية من خلال الزيارات الميدانية للاطلاع على واقع نسب الانجاز اولا" بأول وعقد اجتماعات شهرية واستثنائية وتسمية احد الاعضاء لمتابعة المدارس في كل محافظة واضاف يجب عليكم الالتزام بمواعيد الانجاز للمدارس المقدمة من قبلكم كأسبقية اولى وبواقع ( 74 ) مدرسة لغاية 31 /12 /2005 حتما" وانجاز بقية المدارس المكلفين بها قبل نهاية شهر شباط 2006 وبعدد ( 151 ) مدرسة وأكد على الاسراع بتقديم سلف العمل المنجز الى الهيئة العامة للمباني وقبل العام الحالي لغرض الاستفادة من التخصيصات المرصودة اضافة الى تقديم الطلبات الخاصة بالمدد الاضافية .
وأمر الوزير الهيئة العامة للمباني لمتابعة الاجراءات مع الشركات المنفذة وتقديم موقف بنسب الانجاز الفني والمالي بموقف نصف شهري يرفع لمكتب الوزير.

بحثاً في ملتقى التقنيات الأحيائية 

 العراق اليوم / خاص
أوصى المشاركون في الملتقى العلمي الثاني لمركز بحوث التقنيات الأحيائية في جامعة النهرين، بإنشاء قاعدة معلومات للإنجازات والبحوث المتخصصة في مجال هذه التقنيات، وبعقد مؤتمر وطني للتقنيات الأحيائية بمشاركة جهات من داخل العراق وخارجه، لتفعيل الجهود والنشاطات المتعلقة بهذه التقنيات المتقدمة.
وقالت د.خلود وهيب السامرائي مدير المركز، إن الملتقى الذي حضره أ.د.عدنان صالح الجنابي رئيس جامعة النهرين، شهد مشاركة واسعة النطاق وإلقاء (21) بحثاً منجزاً في المركز، تناولت مجالات التقنيات الأحيائية للأحياء المجهرية، والعقاقير والنواتج الطبيعية الفعالة، والبايولوجيا الجزئية والهندسة الوراثية، وتقنية الخلايا النباتية والحيوانية، والتقانات الأحيائية البيئية.
وأضافت إن الملتقى أختتم بجملة من التوصيات الهادفة لتفعيل النشاطات البحثية والعملية في مجالات التقنيات الحيائية، ومنها ضرورة تقديم المزيد من الدعم للمركز كونه الوحيد في البلد المتخصص بهذه التقنيات، ودعوة الوزارات والجهات الإتاجية لعرض مشاكلها على المراكز البحثية كي تسهم في إيجاد الحلول المناسبة لها، وضرورة تضمين الاتفاقيات مع الدول العربية والأجنبية، فقرات تتضمن تفعيل التعاون في مجال التقنيات الأحيائية، وتوفير فرص تدريبية للباحثين المتخصصين في هذا المجال، ودعوة الوزارات لاسيما الصحة، لتسهيل مهام الباحثين وتزويدهم بالنماذج والمواد التي يحتاجونها، فضلاً عن ضرورة إنشاء قاعدة معلومات تضم كل ما له علاقة بالتقنيات الأحيائية من بحوث وانجازات، وعقد مؤتمر موسع متخصص في هذا المجال.
وأكدت د.خلود السامرائي ضرورة دعم مركز بحوث التقنيات الأحيائية وتمكينه من أداء مهامه والتوسع في نشاطاته لاسيما مع الأهمية المتزايدة للتقنيات الأحيائية على أكثر من صعيد

وزارة التربية تعيد 4974 الى الخدمة 

 العراق اليوم / وكالات
اعادت وزارة التربية 4974 معلما ومدرسا وموظفا ومن المفصولين لاسباب سياسية واقتصادية ومتقاعد الى الخدمة وعلى ملاك وزارة التربية.
واعلن ذلك الدكتور عبد الفلاح حسن السوداني وزير التربية وقال ان الوزارة ماضية باعادة تعيين جميع المفصولين لاسباب سياسية واقتصادية عن طريق لجان مختصة شكلت في الوزارة.
واكد السوداني ان الوزارة اعادت بواقع 1006 الرصافة الثانية، 603تربية محافظة الانبار، 2306 على ملاك تربية الكرخ الاولى، 723 تربية بابل، 1477 تربية كركوك ، 29 كربلاء ، 10 ميسان ، 241 التعليم المهني و155ديوان وزارة التربية.

 عراقي استفاد من تحسن الطاقة الكهربائية

 بغداد / حيدرالناجي
عززت محطة ثانوية بمبلغ 4.9 مليون دولار الكهرباء لحوالي 20000 مواطن عراقي في الجنوب الغربي من بابل . وتم الانتهاء من المحطة في وقت مبكر من تشرين اول الحالي لتحل محل المنشاة الموجودة. وقد قام العراقيون بتوفير العمل الذي تضمن التصميم والبناء لمبنى خاص لناقل حركة لـ 33/11 كيلو فولت ومبنى للحرس ونصب محولتين ومعدات مقتاح ناقل للحركة . ولقد تأثر الاقتصاد العراقي بصورة ايجابية في العشر اشهر الاخيرة حيث اشتغل مابين 80-140 عراقي في الموقع كل اسبوع منذ ان بدأ العمل في كانون الثاني 2005. وعلى الاجمال ان قطاع الكهرباء في مكتب العقود والمشاريع مسؤول عن 434 مشروع بقيمة مايقارب 3.2 مليار دولار. وهذا المبلغ يتضمن حوالي 140 مليون دولار لمبالغ غير الاعمار المخصصة للتجهيزات والتدريب.

الصناعة تسد حاجة الزراعة من الاسمدة 

 بغداد / باسل القيسي
جهزت شركات الاسمدة وزارة الزراعة 250 الف طن من سماد اليوريا واكد مصدر مسؤول بأن تجهيز الأسمدة وباسعار مخفضة هو لتامين حاجة الفلاحين والمزارعين في محافظات القطر حيث قامت الوزارة بتخصيص مبالغ مالية لتغطية احتياجات شركتي الأسمدة الجنوبية والشمالية من المواد الأولية وهدفها تأهيل هذه الشركات لرفع الانتاج وبما يسد حاجة العراق وتصدير الفائض.

 مكتب لحقوق المراة في الداخلية

 بغداد / طامي المجمعي
افتتحت دائرة المفتش العام في وزارة الداخلية مكتب حقوق المراة يتبع الى مديرية حقوق الانسان في الوزارة وقال نوري النوري المفتش العام في الوزارة خلال الاجتماع الامني الذي عقد في مبنى الوزارة لمناقشة واقع عمل المراة في الداخلية ان المراة العراقية اثبتت في هذه المرحلة قدرتها على تحمل مسؤوليتها تجاه تحسين الوضع الامني في بلدها .استمع النوري الى المشاكل التي تجابة المراة العراقية التي تعمل في سلك الشرطة والتي تعمل في وظائف كتابية داخل الوزارة في الوقت نفسة استمع الى الاراء والمقترحات التي تعزز من دورها وتطور اداءها .
وحضر الاجتماع الذي عقد تحت شعار - المراة مفصلمهم لبناء الاستقرار الامني - عدد من المدراء العامين في الداخلية وعشرات من النساء العاملات من منتسبي الداخلية وممثلات عن النساء في المغاوير والشرطة يذكر ان عدد من منتسبات الشرطة طالبن بادخالهن في دورات ضباط الشرطة اسوة باقرانهن من رجال الشرطة

وزارة الاعمار: انجاز وتشغيل مصفى ذي قار للمشتقات النفطية 

 العراق اليوم / خاص
اعلن مدير عام شركة سعد العامة للمقاولات احدى تشكيلات وزارة الاعمار والاسكان ان الملاكات الهندسية والفنية في الشركة انجزت تشغيل مصفى ذي قار الوحدة الثانية بسعة (10000 ) عشرة الاف برميل يوميا" ويعمل المصفى حاليا" ضمن فترة التشغيل والصيانة (تشغيل تجريبي) بطاقة ( 10000 ) عشرة الاف برميل نفط خام يوميا" لانتاج منتجات نفطية مختلفة ( البانزين , النفط الابيض , الكاز , النفط الاسود ) وقال ان العمل جرى انجازه بجهود المهندسين والفنيين في الشركة بالتعاون مع وزارة النفط وكانت الشركة قد تعاقدت مع وزارة النفط لتصنيع (5 ) خمسة مصافي صغيرة .
كما انجزت قبل مدة مصفى الصينية في محافظة صلاح الدين ومن المؤمل انجازها نصب وتشغيل مصفى صلاح الدين نهاية الشهر القادم.

 البدء بتنفيذ ثلاثة مشاريع خدمية في النجف

 النجف/علي المطلبي
صرح المهندس حيدر الميالي رئيس مجلس اعمار النجف لـ(العراق اليوم) ان ثلاثة مشاريع خدمية ستنفذ بالمحافظة بعد موافقة المجلس الاعلى للاعمار في مجلس الوزراء والمصادقة عليها من قبل رئيس الوزراء الدكتور ابراهيم الجعفري نظرا لحاجة المحافظة اليها واضاف الميالي ان المشاريع الثلاثة هي تبليط واكساء شوارع مدينة الكوفة بميزانية (662,045) مليون دينار وتأهيل وفتح شوارع مركز مدينة النجف والمناطق المحيطة بالمرقد الشريف بكلفة مليارين و(95) مليون دينار وتبليط الممر الثاني من الشارع المنحدر من مستشفى الزهراء(ع) للولادة والاطفال لغاية تقاطع حيي الامير والصناعي مع توسيع واكساء الممر القديم بكلفة مليارين و530 مليون دينار.واضاف الميالي ان هذه المشاريع تساعد بالقضاء على مشكلة الاختناقات المرورية التي تعاني منها المحافظة.

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة العراق اليوم 2005

Iraq designer  : nana20042005@hotmail.com