هئية اجتثاث البعث تزيل نصب الاسير العراقي من ساحة المستنصرية

 العراق اليوم / خاص
ازالت اليات تابعة لامانة بغداد باشراف من الهيئة الوطنية العليا لاجثتاث البعث/ الدائرة التربوية والثقافية، وبحضور من مدير الدائرة واعضاء من مجلس محافظة بغداد واعضاء من الجمعية الوطنية العراقية نصب ( الاسير العراقي) الكائن قرب ساحة المستنصرية.
النصب الذي يتكون من مجموعة قطع تمثل اعمال تعذيب للاسرى العراقيين خلال الحرب العراقية الايرانية والذي يصور احد الاسرى الذين ربطت يداه بسيارتين وتم جرهما وهو ينادي وامحمداه .. وشيد ضمن سياق الخطاب التعبوي للنظام السابق، في حربه مع ايران.
وقال مدير عام الدائرة التربوية والثقافية في هيئة اجتثاث البعث: ان النصب يمثل اكذوبة اعلامية خلقها النظام البائد لتبرير استمرار الحرب، وهو يمثل فكر هذا النظام وغاياته السياسية.
وقال السيد ناصر الساعدي عضو الجمعية الوطنية مقرر لجنة الثقافة والاعلام في الجمعية الوطنية: ان الشريط الذي نسجت حوله اكذوبة تعذيب الاسرى العراقيين بهذه الطريقة البشعة، هو شريط مختلق، ويراد منه تحشيد الرأي العام مع حرب النظام غير العادلة.
وتأتي ازالة هذا النصب ضمن عمل الهيئة الوطنية لاجتثاث البعث في ازالة مخلفات النظام السابق، وكان اخرها تمثال (مسيرة البعث) في منطقة العلاوي، وتحفتظ امانة بغداد ببقايا مخلفات هذه النصب.
ومن المؤمل اقامة نصب جديد على القاعدة الخراسانية لنصب (الاسير العراقي) المزال، يمثل شهداء العراق الذين استشهدوا على ايدي جلاوزة النظام البائد، كما صرح بذلك عضو مجلس محافظة بغداد السيد كامل الزيديل.

مجلس الوزراء يصرف مكافئات يوم الاستفتاء 

 العراق اليوم / خاص
أصدرت الأمانة العامة لمجلس الوزراء تعميماً الى وزارات الدولة كافة حول موافقة مجلس الوزراء على صرف مكافأة يوم الاستفتاء لمنتسبي وزارتي الدفاع والداخلية وبعض منتسبي وزارة الصحة والأجهزة الأمنية الأخرى وجاء فيه : حصلت موافقة مجلس الوزراء بجلسته (الخامسة والعشرين) المنعقدة في 6-10-2005 على شمول كافة منتسبي وزارتي الدفاع والداخلية وبعض منتسبي وزارة الصحة وجهاز المخابرات الوطني العراقي وبعض منتسبي قوة حماية المنشآت الـ (FBS) بمكافأة مقدارها ( 50000) خمسون آلف دينار لكل عنصر وبمبلغ أجمالي مقداره ( 31,500 ) واحد وثلاثين مليار ونصف مليار دينار للوزارات أعلاه من تخصيصات وزارة المالية وحسب النسبة التي تقدرها اللجنة المشكلة في الأمانة العامة لمجلس الوزراء.

 استقبال السفن الكبرى في ميناء ام قصر

 العراق اليوم / وكالات
قال مصدر في وزارة النقل ان ميناء ام قصر سيشهد خلال الايام القادمة زيادة في عدد البواخر القادمة بعد تغير مسار البواخر التجارية التي كانت تتجة الى موانئ الدول المجاورة مضيفاً ان الوزارة تبذل جهوداً لجعل ميناء ام قصر اكبر ميناء وذا طاقة استيعابية كبيرة لاحتواء كل البواخر الكبيرة والصغيرة مشيراً ان قوات متعددة الجنسيات قد جهزت الميناء بزورق فحص للخدمات السريعة واستقبال الوفود الرسمية موضحاً ان العمل مستمر لاعادة وصيانة رافعات كبيرة سعة 40 طناً فضلاً عن انجاز خمس رافعات ستسهم في تقليل الزخم الحاصل في نقل البضائع وسرعة تنزيل الحمولات مؤكداً ان النية تتجه لافتتاح مختبر في الميناء لفحص المواد الغذائية الداخلة ضمن مفردات البطاقة التموينية بهدف ايصالها الى المحافظات بالسرعة الممكنة

المفوضية العليا للانتخابات تعلن النتائج النهائية للاستفتاء .. بأقرار الدستور 

 العراق اليوم / خاص
اعلنت المفوضية العليا للانتخابات في مؤتمر صحفي يوم امس النتائج النهائية لعملية الاستفتاء على الدستور في عموم العراق وجاء هذا الاعلان بعد تاخير دام اياما عديدة وسط ترقب وانتظار من قبل جميع الفئات والقوى السياسية في البلاد .وجاءت النتائج نحو 78,59% من الناخبين العراقيين بنعم للدستور فيما صوت 21,41% منهم بالرفض على الرغم من ان محافظة نينوى صوتت بلا على الدستور وبنسبة 55% . وطبقا لهذه النتائج فان الدستور العراقي اصبح مقرا وبنسبة الغالبية . واوضحت نائب مجلس المفوضية حمدية الحسيني الى ان عملية تاخير اعلان النتائج جاءت من حرص المفوضية العليا للانتخابات على تحقيق الدقة في النتائج المعلنة وخاصة في المحافظات التي كانت نسبة التصويت فيها مرتفعة جدا لذا تم تشكيل لجان من قبل المفوضية وارسلت الى تلك المحافظات الفرق وبمعية مجموعة من المراقبين الدوليين وعليه ظهرت النتائج بهذا الشكل . واوضحت الحسيني الى ان عدد الشكاوى والطعون المقدمة كانت 135 شكوى وتعاملت المفوضية مع تلك الطعون بشكال افضل عبر انشاء مكتب متخصص بهذا المجال . واشارت الى ان عملية الاستفتاء على الدستور تميزت بمميزات عدة منها نسبة الناخبين مقارنة في الانتخابات الماضية حيث بلغت نسبة المشاركين 63% فيما اشرت الانتخابات الماضية نسبة 58% اضافة الى ان عملية الاستفتاء مرت بنوع من الاستقرار الامني وعدم حدوث اعمال عنف تعيق وصول الناخبين الى مراكز الاقتراع . كما ان عملية الاستفتاء تميزت بحضور اكثر من 685 مراقب دولي ضمن 18 فريق.

 الجلبي يزور واشنطن لمناقشة عملية إعادة إلاعمار في العراق

  العراق اليوم/وكالات
يزور الدكتور احمد الجلبي واشنطن في تشرين الثاني المقبل وسط تكهنات بأن المسؤولين الاميركيين يعتبرونه مرشحا مقبولا لمنصب رئيس وزراء العراق بعد الانتخابات المقبلة .وصرح متحدث باسم وزارة الخزانة الاميركية بأن من المتوقع ان يلتقي الجلبي الذي يشغل حاليا منصب نائب رئيس وزراء العراق مع وزير الخزانة الاميركي جون سنو في الشهر المقبل ليناقش معه التقدم الذي احرزته عملية اعادة البناء الاقتصادي.
لم يتم بعد اعلان موعد لهذا الاجتماع.وقال متحدث باسم وزارة الخارجية الاميركية ان الجلبي قد يلتقي ايضا مع كوندوليزا رايس وزيرة الخارجية الاميركية.وكانت مجلة تايم هي اول من اشارت الى هذه الزيارة التي ستتم في شهر تشرين الثاني وقالت في عددها الصادر في13 تشرين الاول ان من المقرر ان يلتقي الجلبي مع ستيفن هادلي مستشار الامن القومي الاميركي.
ونقلت تايم عن مسؤولين بالادارة لم تذكر اسماءهم قولهم ان كلا من رايس وهادلي ينظر الى الجلبي على انه مرشح"مقنع ومقبول" لمنصب رئيس الوزراء خلال الجولة المقبلة من الانتخابات العراقية المقرر ان تجرى في 15كانون الاول.ونقلت المجلة عن مسؤولين بالادارة الامريكية قولهم ان الجلبي الذي عاش فترة طويلة في المنفى بدأ في جذب اهتمام الولايات المتحدة كرئيس وزراء محتمل. ونفى ايدجار فاسكويز المتحدث باسم الخارجية الاميركية ان للولايات المتحدة اي تفضيلات.وقال"ما نقوله دائما ان هذه عملية عراقية. الشعب العراقي سيقرر من الذين سيمثلونه."
ورأى المسؤولون الاميركيون في الجلبي قبل غزو العراق في عام 2003 زعيما محتملا للعراق خلال فترة ما بعد الحرب عندما كان الجلبي افضل سياسي عراقي له اتصالات في واشنطن.
وقام حزب المؤتمر الوطني العراقي الذي كان يتزعمه بتوجيه المنشقين الى الحكومة الاميركية بمعلومات مخابرات عن برنامج الاسلحة العراقية يقول المنتقدون الان انها كانت مرتبة الى حد كبير لدفع الولايات المتحدة للقيام بتحرك ضد صدام.

 منتسبي وموظفي الدفاع : زيادة جديدة في رواتب الجيش

  بغداد / مصطفى حمزة
أكد مصدر مسؤول في وزارة الدفاع بأنه حصلت الموافقات العليا لزيادة رواتب ضباط ومنتسبي الجيش العراقي وأضاف المصدر الى ان الضباط سوف يتم اضافة مبلغاً وقدره (60 ) الف دينار فيما تم تخصيص ( 50 ) الف دينار لجميع منتسبي وموظفي الجيش .

 المحكمة الجنائية العليا : محاموا قضية الدجيل رفضواحضور افادة شاهد في المستشفى كما رفضو كل الخيارات

 بغداد / حيدر الناجي
اصدرت المحكمة الجنائية العليا في بغداد بيانا صحفيا تسلمت العراق اليوم نسخة منه جاء فيه :( انتقل ثلاثة قضاة من الهيئة الجنائية الاولى في محمكمة الجنايات للمحكمة الجنائية العراقية العليا يوم 23/10/2005 الى مقر المستشفى التي يرقد فيها الشاهد وضاح اسماعيل خليل الشيخ وقد تم تدوين اقواله بخصوص جريمة الدجيل وبحضور هيئة الادعاء العام في المحكمة.كما طلبت المحكمة من محامي الدفاع الحضور الى مقر المستشفى التي يرقد فيها الشاهد وقد وفرت اليهم كافة الوسائل الامنية التي تكفل نقلهم واعادتهم بسلام وأمان الا انهم رفضوا الحضور بصحبة المحكمة كما رفضوا كافة الخيارات الاخرى التي وفرتها المحكمة.اما الشاهد وضاح اسماعيل الشيخ فقد كان يعمل ضابط مدير الحاكمية (التحقيق والادلة) في عام 1982 عندما كان المتهم برزان ابراهيم الحسن يرأس جهاز المخابرات في تلك الفترة وهو حالياً يتعذر حضوره الى مقر المحكمة كونه مريضاً وراقد في احدى المستشفيات.

50 الف دينار مكافأة العيد للمتقاعدين  

 العراق اليوم / خاص
علم من مصادر خاصة ان الدكتور ابراهيم الجعفري رئيس الوزراء قد وافق على شمول المتقاعدين بمكافأة العيد التي قرر مجلس الوزراء منحها لموظفي الدولة وقال مصدر مسؤول في مجلس الوزراء ان مكافأة المتقاعدين تبلغ 50 الف دينار لكل متقاعد ، وكانت الجمعية الانسانية للمتقاعدين قد دعت الحكومة الى شمول المتقاعدين بمنحة عيد الفطر المبارك البالغة 100 الف دينار اسوة بموظفي الدولة .
من جهة أخرى قال رئيس الجمعية عبد الرضا شياع ان الجمعية تناشد رئيسي الجمهورية والوزراء بشمول المتقاعدين بهذه المنحة لا سيما انها قد صرفت لهم في الأعياد السابقة واضاف : لقد كنا نأمل من مجلس الوزراء ان يشملنا بالمنحة مباشرة دون أن نطالب بها فشريحة المتقاعدين مع عوائلهم يشكلون نحو ثلث ابناء الشعب العراقي وهي اكثر الشرائح التي عانت وما زالت تعاني تدني رواتبها وهي الآن بأمس الحاجة الى المنحة.
وأكد بأننا نأمل أيضاً ان يبادر مجلس الوزراء الى جعل صرف هذه المنح للموظفين والمتقاعدين على حد سواء وتقليداً مستمراً في عيدي الفطر والاضحى المباركين .

الدباغ : النظام الرسمي العربي يعتبر الشيعة ظلا لايران وهذا خطأ ستراتيجي 

 بغداد / حيدرالناجي
قال نائب البرلمان الدكتورعلى الدباغ في حديث خاص بالـعراق اليوم ان الشارع العراقي محتقن وفيه مرارة تجاه المواقف العربية والجامعة العربية - سواءا قبل سقوط صدام او بعده - فبالسابق اصطفوا خلف صدام والان
يرسلون المفخخات والتكفيريين ويصدرون الفتاوى وغيرها وان هذه الفتاوى تصدر من بلدان لاتمتلك ادنى مقومات الحرية ولاالديمقراطية وهي في نفس الوقت قادرة على ان تلجم أي صوت معارض نراها تغض الطرف عن من يصدر الدماء الى العراقيين ؛ واكد الدباغ ان من واجب الجامعة العربية ازالة هذا الاحتقان وهذه المرارة كما ان عليها ان تطلب من الدول العربية القريبة ان تطفىء ديونها لان الدول البعيدة اطفاتها . وشدد الدباغ على ( ان النظام الرسمي العربي يتعامل مع الشيعة على انهم ليسوا من النسيج العربي .. بل يتعاملون معهم على اساس انهم ظلال لايران على حد تعبيره ) . وطالبها بان تنقل الجامعة العربية وجهة نظر العراقيين الى الدول العربية وان هذا المكون من العراقيين يعتز بعروبته وانتمائه وان من الخظأ الستراتيجي معاملتهم بهذه الطريقة ؛ ورد الدباغ على تصريحات من يشترط دخول الحوار او المصالحة الوطنية ان ينزع سلاح او تحل المليشيات بالقول : نحن مع عراق خال من المليشيات المسلحة ولكن وجود مجاميع تريد خروج قوات الاحتلال والمتعددة الجنسيات وهي في نفس الوقت تضرب الشرطة والحرس الوطني فكيف نوازن وجود مثل هذه المجاميع الارهابية ؛ وعلى من يرغب بخلو العراق من المليشيات علية ايضا ان يطالب بخروج الجماعات التكفيرية والارهابية - اما ان نترك فراغا امنينا فان عراق فيه فوضى لايسر احدا ولااحد يرغب فيه.

 سنة عدم رسوب لطلبة تلعفر

 العراق اليوم / وكالات
عدت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي العام الدراسي 2004-2005 سنة عدم رسوب للطلبة الجامعيين
من اهالي مدينة تلعفر وشمولهم بنظام العبور مراعاة للظروف التي مرت بها المدينة مؤخرا. واضاف رئيس جهاز الاشراف والتقويم العلمي للوزارة ان الوزارة ستوفر لهذه الفئة من الطلبة السكن الملائم في الاقسام الداخلية ضمن الجامعات التي ينتقلون اليها . واوضح ان ما تعرض له الطلبة الجامعيون من اهالي مدينة تلعفر اثر على انتظام دراستهم ومنعهم من اداء الامتحانات النهائية مشيرا الى ان الوزارة تابعت حالتهم انطلاقا من مسؤوليتها التربوية والعلمية والانسانية تجاه كل منتسبي التعليم العالي ومنهم هؤلاء الطلبة منوها عن عدد من القرارات المماثلة التي اتخذتها الوزارة خلال الاشهر الماضية فيما يخص طلبة جامعة الانبار والطلبة من ذوي شهداء فاجعة جسر الائمة.

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة العراق اليوم 2005

Iraq designer  : nana20042005@hotmail.com