أجراس الخطر .. تحذيرات من انهيار الاقتصاد العالمي بسبب أنفلونزا الطيور

 حذر مسئول بالبنك الدولى منتعرض البشرية لموجة حادة من وباء أنفلونزا الطيور، مؤكدا ان هذا الوباء القاتل يمكن أن يزهق أرواح عشرات الملايين من البشر ويؤدي إلى انهيار الاقتصاد العالمي. وكانت الأمم المتحدة قد دقت أجراس الخطر خوفًا من احتمال تحول إنفلونزا الطيور إلى وباء يصيب الإنسان، وحذرت من أنه قد يفتك بعشرات الملايين من البشر. ولم يحاول منسق البرامج الصحية في البنك الدولي أولسوي أديي، إخفاء مخاوفه بأي من العبارات الدبلوماسية المعتادة، مشدداً على أن تعرض البشرية لوباء أنفلونزا إفيان المتعارف على تسميته بوباء أنفلونزا الطيور، هو احتمال عال جداً، مضيفا إن "المسألة لم تعد مسألة ما إذا كان هذا الوباء سيقع أم لا، وإنما متى سيحدث وبأي سرعة سينتشر وكم سيكون مدمراً. وكانت منظمة الصحة العالمية حذرت أخيراً من أن فرص حدوث وباء بشري قد تزايدت، معترفة في الوقت نفسه باستحالة التنبؤ في وقت وقوعه أو شدته. وتعتبر الأنفلونزا المرض الأكثر شيوعاً وغالباً الأقل خطورة لدى البشر والطيور لكنه ينجم عن فيروسات شديدة التخصص، إذ لا يحدث الوباء القاتل إلا بعد انتقال أنفلونزا الطيور إلى الإنسان ومن ثم اكتسابها القدرة على الانتقال بين البشر. وأعرب مسؤول البنك الدولي عن مخاوفه من أن توفر الإمكانات المطلوبة لبلد ما لتلقيح كل سكانه ضد وباء أنفلونزا الطيور في شكل فعال، لن يشكل ضمانة أكيدة ضد احتمال انهيار الاقتصاد العالمي. وقال إن "العالم سيواجه بحق أوقاتاً بالغة الصعوبة في حال تعرض لوباء سريع الانتشار وحذر من أن السيناريو الأكثر خطورة الذي يواجه العالم سيتحول إلى حقيقة واقعة في ظروف من الفوضى "حين يصاب الناس بالحيرة من أمرهم بسبب عجزهم عن الحصول على المعلومات التي لابد من توافرها لأخذ جانب الحيطة".
وتابع قائلاً: "لنتصور نوع الفوضى الذي يمكن أن يحدث عندما يطاول الموت عمال الرعاية الصحية بأعداد كبيرة وتتوقف الخدمات الصحية عن أداء مهماتها.هناك احتمال بأن تتعرض شبكات التموين والتوزيع للانهيار، وفي سيناريو من هذا النوع لا ندري ما سيكون بمستطاع القوات المسلحة والشرطة أن تفعله؟".
وجاءت تحذيرات البنك الدولي بعد يوم واحد من إشارة الرئيس جورج بوش إلى احتمال أن يطلب من الكونغرس الموافقة على استخدام الجيش الأميركي لفرض حجر صحي على المناطق التي تتعرض للإصابة بوباء أنفلونزا الطيور، معلناً في تصريحات للصحافيين بأن أفضل وسيلة للتعامل مع الوباء هي عزل منطقة الإصابة وحصر الوباء في المنطقة التي بدأ فيها.
وتشير تقديرات أميركية إلى أن وباء إفيان يمكن أن يصيب مليوني نسمة ويودي بحياة نصف مليون في أميركا، بينما لم يستبعد مسؤول البنك الدولي أن تصل الحصيلة الدولية للوباء إلى عشرات الملايين ولكن "أحداً لا يعلم بالضبط. لكن بالقياس إلى التجارب السابقة، وخصوصاً الوباء الذي ضرب العالم في العامين 1917 و1918، يمكن لعدد الضحايا أن يراوح بين 5 ملايين و100 مليون نسمة
إلا أن أديي حذر من التشاؤم مؤكداً أن مهمة إنقاذ العالم من وباء مدمر تحتاج إلى بذل جهود مضنية لإنجاحها، لكنها ليست مستحيلة.
وأضاف: إننا نرى، على المستوى العالمي، بروز شبكة دولية متكاملة هدفها التصدي للمسألة بقيادة منظمة الصحة العالمية والمنظمة العالمية لصحة الحيوان ومؤسسات أخرى مثل البنك الدولي.
وأكد مسؤول البنك الدولي على أهمية تكثيف جهود المراقبة الدولية وتبادل المعلومات من أجل السيطرة على البؤر الوبائية قبل استفحالها. لكنه حذر من أن الفرصة المفيدة الوحيدة التي يملكها العالم لتجنب الخطر ستتوقف على قدرة شركات الصناعات الدوائية على اكتشاف وتطوير اللقاح اللازم وانتاجه بكميات كافية في الوقت المناسب.
وكان الكونغرس خصص نحو 4 بلايين دولار لتمويل الإجراءات الاحترازية ضد وباء أفيان مثل تخزين كميات ضخمة من اللقاحات، إلا أن منظمة الصحة العالمية لفتت إلى أن الصيدلية العالمية لا تحتوي على لقاح واحد قادر على التعامل مع وباء عالمي.وكانت المفوضية الأوروبية قد حذرت الاسبوع الماضى من فيروس إنفلونزا الطيور المكتشف في تركيا واعتبرته أنه من السلالة الخطرة على البشر.ودعت الأمم لاتخاذ إجراءات لكبحه في آسيا التي ظهر فيها المرض عام 2003،وحث منسق جهود الأمم المتحدة لمواجهة تفشي الوباء ديفد نابارو الحكومات على اتخاذ خطوات فورية لمواجهة هذا الفيروس.
وأضاف أن الوباء قد يتفشى في أي وقت، ومن المحتمل أن يتحور فيروس "H5N1" المسبب له ليصبح بالإمكان انتقاله بين البشر، مشيرا إلى أن مكافحته تكمن في منع حدوث إصابات بشرية به.وتقول المنظمة إن النوع الحالي من فيروس "H5N1" لا يمكن أن ينتقل إلى البشر بسهولة لكنها تراقب الفيروس لرصد أي تغيرات جينية فيه يمكن أن تحوله إلى نوع أكثر خطورة وأسرع انتشارا. ولم ينتقل فيروس "H5N1" حتى الآن إلا إلى أشخاص يتعاملون مع طيور مريضة عن قرب وتوفي بسببه 66 شخصا منذ أواخر عام 2003 في أربع دول آسيوية هي تايلند وفيتنام وإندونيسيا وكمبوديا، كما اكتشف الفيروس في بعض الطيور في روسيا وأوروبا. وشهد القرن الماضي انتشار الإنفلونزا بصورة وبائية ثلاث مرات، وتقول منظمة الصحة العالمية إن مليون وأربعة ملايين مريض توفوا في المرتين الأخيرتين عامي 1957 و1968، ويتوفى نحو 500 ألف مريض سنويا بسبب الإنفلونزا الموسمية.

اسعار النفط ترتفع بسبب انخفاض انتاج المكسيك 

 أغلقت أسعار النفط للعقود الآجلة مرتفعة الجمعة بفعل مشتريات لتغطية مراكز مدينة بعد أن أظهر الاعصار ويلما علامات على عرقلة تعافي العمليات النفطية في خليج المكسيك من أثار إعصارين سابقين. وتعافت السوق في اواخر التعاملات بعد أن ظلت منخفضة معظم الجلسة وسط توقعات بأن الاعصار ويلما لن يصل الى المواقع الرئيسية لانتاج النفط الأميركي لي خليج المكسيك. وزادت عمليات الشراء لتغطية المراكز المدينة مع تعثر الجهود لتعافي انتاج النفط في خليج المكسيك مع اضافة الاثار الاولية للاعصار ويلما. وتسبب ذلك فيما يبدو في تراجع الانتاج بعد ان قامت بعض الشركات باجلاء عمالها من حفارات للانتاج هناك. وأنهى الخام الأميركي الخفيف للعقود تسليم ديسمبر كانون الاول جلسة التعاملات في بورصة نايمكس مرتفعا 61 سنتا الى 60.63 دولار للبرميل بعد ان كان هبط في التعاملات الصباحية الى 59.15 دولار وهو أدنى مستوى لاسعار العقود الاجلة في نايمكس منذ الثامن والعشرين من يوليو تموز. و قالت الوكالة الاتحادية لإدارة الموارد المعدنية التابعة لوزارة الداخلية الأميركية في تقريرها اليومي عن أثار الاعصاير في منطقة خليج المكسيك إن إنتاج النفط والغاز الأميركي أثار الإعصار ويلما. وأضافت الوكالة ان نسبة توقف انتاج النفط بلغت 65.79 في المئة مقارنة مع 64.52 في المئة يوم الخميس. ووفقا لتقرير الجمعة فإن 986805 براميل يوميا من الانتاج ما زالت متوقفة مقارنة مع 967734 برميلا يوميا الخميس. ويبلغ أجمالي الطاقة الانتاجية للمنطقة 1.5 مليون برميل يوميا. وبالنسبة للغاز الطبيعي قالت الوكالة ان 5.337 مليار قدم مكعبة أو 53.37 في المئة من الانتاج ما زال متوقفا مقارنة مع 5.196 مليار قدم مكعبة أو 51.96 في المئة الخميس. ويبلغ اجمالي الطاقة الانتاجية للمنطقة 10 مليارات قدم مكعبة يوميا

رئيس منظمة التجارة العالمية يحث أوروبا وأميركا على تقديم تنازلات في الزراعة 

 قال باسكال لامي، رئيس منظمة التجارة العالمية امس، ان الاتحاد الاوروبي والولايات المتحدة يتعين أن يقدما تنازلات فيما يتعلق بالزراعة في محادثات التجارة العالمية. وابلغ لامي محطة ال.سي.اي التلفزيونية الفرنسية كلاهما يتعين أن يبذل جهدا وهذا ما سيهدئ مخاوف العديد من الدول النامية التي تريد تجارة أكثر تحررا... وسيحسن الامور بدرجة كبيرة. وتعرض الاتحاد الاوروبي لضغوط من جانب الولايات المتحدة واستراليا اول من أمس الخميس لتقديم المزيد من التنازلات الزراعية في المفاوضات التي يقول مشاركون رئيسيون فيها انه مهدد بالانهيار الآن قبل اجتماع مهم لمنظمة التجارة العالمية في هونغ كونغ في ديسمبر (كانون الاول) المقبل.
وقال بيتر ماندلسون المفوض التجاري بالاتحاد الاوروبي انه مستعد للتحرك فيما يتعلق بموضوع الزراعة، لكن المحادثات يجب أن تشمل مجالات أخرى مثل احراز تقدم فيما يتعلق بالمنتجات الصناعية والخدمات. لكن فرنسا انتقدت سياساته واتهمته بتجاوز ما كلفته الدول الاعضاء بالتفاوض عليه. وتقول باريس إنه قدم الكثير من التنازلات فيما يتعلق بالزراعة مثل حرية دخول الاسواق. وقال لامي انه سيكون من غير اللائق بالنسبة له ان يعلق على العلاقات بين المفاوضين والحكومات الاوروبية. وتقول كل من الولايات المتحدة واستراليا ان أي عرض جديد من جانب الاتحاد الاوروبي بشأن خفض التعريفات الجمركية يجب ان يقع بين اقتراح أميركي بخفض يصل الى 90 في المائة ودعوة من جانب مجموعة العشرين للدول النامية بخفض يزيد قليلا على 50 في المائة.
وقال الاتحاد الاوروبي ان بإمكانه تجاوز نسبة 50 في المائة فقط فيما يتعلق بالشريحة الاعلى من تعريفاته الجمركية ويريد نطاقا واسعا من الاستثناءات من هذا الخفض.

أرباح غوغل ترتفع سبعة أضعاف في الربع الثالث 

 أعلنت شركة غوغل الأميركية العملاقة لخدمات الإنترنت اول من أمس الخميس، أن أرباحها عن الربع الثالث من العام الحالي ارتفعت سبعة أضعاف بالمقارنة مع نفس الفترة من العام السابق، بينما تضاعفت عائداتها. وذكرت الشركة أن قيمة مبيعاتها وصلت إلى 1.58 مليار دولار بزيادة 96 في المائة مقابل 805 ملايين دولار حققتها قبل عام، وهو ما يجسد وجود سوق قوية لمنتجاتها الاعلانية حول العالم. وأضافت الشركة أن أرباحها الصافية ارتفعت إلى 381.2 مليون دولار مقابل 52 مليون دولار

السعودية توافق على إنشاء شركة مساهمة لإنتاج الاسمنت في حفر الباطن 

 وافق الدكتور هاشم بن عبد الله يماني وزير التجارة والصناعة السعودي على تأسيس شركة اسمنت الجزيرة (شركة مساهمة سعودية تحت التأسيس) في حفر الباطن شمال شرقي السعودية برأسمال يبلغ 1.2 مليار ريال (320 مليون دولار). وستتخذ الشركة من مدينة الرياض مقراً رئيسياً لها وستعمل على إنشاء مصنع لانتاج الكلنكر والاسمنت في مدينة حفر الباطن بطاقة انتاجية تبلغ 2.5 مليون طن سنوياً من الاسمنت البورتلندي العادي والمقاوم. ويتوزع رأس المال على 24 مليون سهم قيمة السهم الواحد 50 ريالاً، ويتوقع ان يكتتب المؤسسون فيما نسبته 60 ـ 70 في المائة من خلال احد البنوك المحلية الذي سيتولى ادارة الاكتتاب الخاص، في حين تدرس الشركة الحصول على موافقتي وزارة التجارة والصناعة وهيئة السوق المالية لطرح مابين 30 ـ 40 في المائة من رأس المال للاكتتاب العام في السوق السعودي ودول مجلس التعاون لدول الخليج العربية خلال عام 2006 المقبل. وقال سعد مبارك القرنين، احد اعضاء اللجنة التأسيسية للشركة ان موافقة وزير التجارة والصناعة على الترخيص بإنشاء الشركة يأتي في ظل المضي نحو توسيع القاعدة الصناعية والاقتصادية وتنويع روافد الدخل الوطني وتشجيع القطاع الخاص على القيام بدور فعال في دفع عجلة التنمية الاقتصادية. واشار الى أن اختيار منطقة حفر الباطن لكي تكون مقراً لانشاء هذا المصنع جاءت بناء على التحاليل الكيميائية والفحوصات والاختبارات الفيزيائية والميكانيكية والتي اثبتت نقاوة المواد الخام اللازمة لصناعة الاسمنت بالاضافة الى موقعها الاستراتيجي الذي سيساعد على التصدير الى الدول المجاورة، وذلك كون المصنع سيقام على خط سير السكة الحديد (المزمع انشاؤها) والمتجهة من شمال المملكة الى مدينة الجبيل الصناعية ورأس الزور على الخليج العربي وكذلك الدراسات الاقتصادية التي اكدت امكانية استفادة المصنع من وجوده بالقرب من حدود المملكة مع دول مجلس التعاون الخليجي وبعض الدول المجاورة للاستفادة من الانتعاش الاقتصادي المتوقع حدوثه في حركة البناء والانشاء في المملكة وبقية الدول المجاورة.

ارتفاع الدولار يتوقف واليورو يكسب دعما من تصريحات المركزي الأوروبي 

 توقف ارتفاع الدولار أمس في حين حظي اليورو بدعم من تصريحات أدلى بها اوتمار ايسنج، كبير الاقتصاديين في البنك المركزي الاوروبي. وقال ايسنج ان اتجاهات أسعار الفائدة في منطقة اليورو غير واضحة، لكن قوله ان البنوك المركزية يتعين أن تتوخى الحرص الشديد من التضخم، أثار تكهنات بأن البنك المركزي قد يرفع اسعار الفائدة في وقت أقرب من المتوقع. وتأتي تحذيرات ايسنج تكرارا لتصريحات جان كلود تريشيه رئيس البنك الشهر الماضي التي دعمت اليورو عندما قال ان البنك يجب أن يتوخى الحرص من المخاطر التضخمية.
وتتوقع اسواق التعاملات الآجلة في منطقة اليورو الآن بنسبة 40 في المائة أن يرفع البنك المركزي الاوروبي الفائدة بمقدار ربع نقطة مئوية في ديسمبر (كانون الاول). وابقى البنك على أسعار الفائدة مستقرة عند مستوى اثنين في المائة منذ أكثر من عامين. ويقوم المستثمرون بتسوية مراكز دائنة بالدولار منذ ارتفاعه الى أعلى مستوياته في عامين أمام الين والى أعلى مستوياته في ثلاثة اشهر أمام اليورو في وقت سابق من هذا الاسبوع.
لكن محللين قالوا ان موجة تصريحات من مسؤولي مجلس الاحتياطي الاتحادي، أشارت الى أن البنك المركزي لن يوقف حملته لرفع الفائدة في وقت قريب مما ساعد الدولار على الاحتفاظ بقوته بشكل عام. وقال بعض المستثمرين انه مع استمرار ارتفاع الدولار فان أوامر بيع عند سعر 116 ينا ترتبط بتعاملات في سوق الخيارات هي التي تمنع ارتفاع سعر العملة في الوقت الراهن.
وقال متعاملون ان عدم قدرة الدولار على تجاوز مستوى 116 ينا يدل على أن الوقت قد حان لعملية تصحيح سعري بالتراجع الى نحو 114 ينا رغم أن الانخفاض مستبعد مع استمرار الطلب القوي للمستثمرين على الدولار.
وحظي الين ببعض الدعم من تصريحات وزير المالية الياباني ساداكازو تانيجاكي، الذي قال ان المضاربات في سوق العملة أمر غير مرغوب فيه. وجاء ذلك على خلفية تصريحات مماثلة أدلى بها كويتيشي هوسوكاوا نائب وزير المالية الذي قال يوم الخميس ان تحركات أسعار العملة يجب ان تعكس اساسيات السوق.
وفي الماضي كانت مثل هذه التصريحات تعتبر تدخلا كلاميا في السوق عندما كان الين قويا. وارتفع سعر الجنيه الاسترليني قليلا امام الدولار واليورو بعد أن جاءت بيانات النمو البريطاني في الربع الثالث من العام متمشية مع التوقعات.
وأشارت البيانات الاولية الى تباطؤ معدل النمو الاقتصادي في الربع الثالث. ونما اجمالي الناتج المحلي بنسبة 0.4 في المائة في الربع الثالث وبمعدل سنوي 1.6 في المائة.
وبلغ سعر اليورو 1.2028 دولار في التعاملات الصباحية ارتفاعا من 1.2015 دولار عند اقفاله السابق في نيويورك. وارتفع اليورو الى 138.67 ين من 138.59 ين في نيويورك الخميس وبلغ الدولار 115.29 ين بالمقارنة مع 115.34 ين في نيويورك. ويرتفع سعر الاسترليني منذ يوم الاربعاء الماضي بعد نشر وقائع اجتماع بنك انجلترا لتحديد سعر الفائدة والتي أظهرت انه لم يجر بحث خفض اسعار الفائدة.
وسجل الاسترليني اعلى مستوياته في اسبوعين امام الدولار في وقت مبكر امس.
من جهة أخرى، قال متعاملون ان أسعار النحاس تراجعت بنسبة تتجاوز ثلاثة في المائة في أوائل المعاملات الاوروبية بفعل استمرار المضاربين في تصفية مراكزهم، وذلك بعد ان ارتفع الى 4018 دولارا للطن الخميس، مسجلا بذلك أعلى مستوى له على الاطلاق.
وقد بلغ سعر النحاس للتسليم بعد ثلاثة أشهر في بورصة لندن للمعادن 3827 دولارا للطن مقارنة مع اغلاقه الخميس على 3950 دولارا للطن. وقال متعامل هناك حركة تصفية للمراكز بصفة عامة في السلع الاولية والطاقة. السوق انخفضت بالطريقة نفسها من قبل ثم ارتفعت. لكنها ستواصل الهبوط في يوم من الايام. وعلى صعيد البورصات العالمية ارتفع مؤشر نيكي الرئيسي 0.07 في المائة في ختام التعاملات في بورصة طوكيو أمس، اذ ساعد ارتفاع أسهم شركة توشيبا وغيرها من الشركات التي يتوقع ان تحقق أرباحا جيدة في رفع المؤشر بعد أن هوى فترة قصيرة دون 13 الف نقطة للمرة الاولى منذ شهر.
غير ان اسهم شركات السيارات مثل تويوتا كورب واصلت انخفاضها تحت وطأة المخاوف التي تكتنف مبيعاتها المحتملة في السوق الأميركية الرئيسية. وبنهاية جلسة التعامل هبط مؤشر نيكي المكون من أسهم 9.49 نقطة أي 0.07 في المائة الى 13199.95 نقطة. وفي وقت سابق انخفض المؤشر دون 13 ألف نقطة للمرة الاولى منذ 20 سبتمبر (ايلول) الماضي. وارتفع مؤشر توبكس الاوسط نطاقا بنسبة 0.10 في المائة الى 1385.37 نقطة.
الى ذلك، فتحت الاسهم الاوروبية أمس على انخفاض، متأثرة بمخاوف تضخمية جديدة ونتائج اعمال شركة اريكسون التي جاءت متباينة في حين اقتربت اسعار النفط من ادنى مستوياتها في ثلاثة أشهر، مما أضر بأسهم شركات الطاقة.
وأعلنت اريكسون لمعدات الاتصالات انخفاض ارباحها الاجمالية في الربع الثالث من العام عن المتوقع مما دفع سهمها للهبوط بنسبة اثنين في المائة على الرغم من أن ارباحها قبل خصم الضرائب جاءت متمشية مع توقعات السوق. وقال ريتشارد وندسور، المحلل في نومورا التوقعات كانت مرتفعة بالنسبة لاريكسون ونحن نعتقد أن هذه النتائج لا تضاهيها فيما يتعلق بالإبقاء على مستوى التقييم الراهن. وهبط سهم شركة كومباس أكبر، شركة للتوريدات الغذائية في العالم بنسبة 6.3 في المائة. وقالت الشرطة ان بيتر هاريس رئيسها التنفيذي المسؤول عن بريطانيا وآيرلندا والشرق الاوسط وأفريقيا سيوقف عن العمل لحين الانتهاء من التحقيق.
وقد هبط مؤشر يوروفرست 0.3 في المائة خلال التعاملات الصباحية مسجلا 1174.1 نقطة بعد أن عوض بسرعة نصف خسائره عند بدء التعامل. وتراجع المؤشر المتوقع أن يشهد الاسبوع الثالث على التوالي من الانخفاض 5.4 في المائة منذ أن سجل أعلى مستوياته في ثلاثة أعوام ونصف العام البالغ 1242.24 نقطة في الخامس من اكتوبر (تشرين الاول) الجاري.
وكانت شركات الطاقة هي الخاسر الاكبر بين القطاعات فهبطت أسهم توتال الفرنسية وبي.بي البريطانية بنسبة واحد في المائة لكل منهما وسط مخاوف من تراجع الطلب على الطاقة في الولايات المتحدة، مما دفع اسعار النفط لأقل من 60 دولارا للبرميل للمرة الثانية في يومين.
وأظهر تقرير نشر في وقت متأخر من يوم الخميس ارتفاع مؤشر رئيسي للتضخم في الولايات المتحدة الى أعلى مستوياته في 25 عاما مما عزز توقعات برفع الفائدة الأميركية
 

زيادة أرباح أريكسون السويدية لمعدات الاتصالات 

 أعلنت شركة انتاج معدات الاتصالات السويدية (أريكسون) امس زيادة أرباحها خلال الربع الثالث من العام الحالي بنسبة تزيد عن 10 في المائة وهو ما اتفق مع توقعات المحللين. بلغ إجمالي مبيعات الشركة 36.2 مليار كرون (4.58 مليار دولار) بزيادة 14 في المائة عن الربع الثالث من العام الماضي. وبلغ صافي أرباح أريكسون 5.3 مليار كرون (671 مليون دولار) بزيادة نسبتها 23 في المائة عن الربع الثالث من العام الماضي.

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة العراق اليوم 2005

Iraq designer  : nana20042005@hotmail.com