سيبقون مستبدين مادام هناك صباغون ماهرون في تلميع صورهم
* نتطلع الى اليوم الذي تكون فيه الشهادة والخبرة هي المؤهل الوحيد لشغل اي مهنة عامة
* مقدم برامج : اهلا بكم مع انفجار اليوم الذي يتحدث عنه السيد رمانة بن قنبلة من الموفخخ الانتحاري الذي نشكره على تحليلاته البارودية
الضيف : شكرا لكم والى اللقاء في الانفجار القادم
* هل تعلمون ان وزارة التجارة هي انسب مكان في العالم للسرقة في وضح النهار.
* الحمار يعلس طعامه من حشائش الارض والصخل يعلس طعامه من مزابل الارض والارهابي يعلس ابناء ادم سادة الارض
* انهم يطلقون النار في الهواء على مبدا ان الشرطة في خدمة الشعب
* الديكتاتوري هو من يريد ان ياخذ كل شيء مقابل ان يعطي.. ولاشيء فيتعب الناس ويريح نفسه والحاكم العدل هو من يعطي كل شيء دون مقابل ليتعب نفسه من اجل راحة شعبه.
* بدل ان تفجروا الشرطة والجيش وتقتلوا الناس اقتلوا حقدكم وفجروا يراكين انانيتكم واذبحوا الشيطان .

 من ذاكرة عراقي
عباس عبود سالم

abbasabbod@yahoo.com
هموم... ومصطلحات

 تلعب المفردات الاعلامية دورا مهما في صياغة منظومة التفكير والمعلومات لدى الافراد والمجتمعات، ويعتمد ظهور واندثار المصطلحات والمفردات السياسية على العوامل السياسية والاجتماعية المحيطة.
ومفردة الارهاب من بين ابرز المفردات التي ظهرت على السطح.
فصارت وسائل الاعلام المسموعة والمقروءة تردد هذا المصطلح بكثرة ولاتخلو نشرات الاخبار من تكرار مصطلح الارهاب والارهابيين والاعمال الارهابية.
وان مصطلح ارهاب مشتق من مفهوم الرهبة أي الخوف (ترهبون عدو الله وعدوكم) لذلك يصبح معنى الارهاب في اللغة العربية هو اشعار الآخرين بالخوف وادخال الرعب في صفوفهم هذا من جهة، ومن جهة اخرى فإن الاعمال التي وصفت بالارهابية كانت تقتصر على اعمال ذو تكتيك سياسي تستهدف رموزا سياسية او دينية كما حصل قبيل الحرب العالمية الاولى عندما اقدمت عناصر ارهابية على قتل الاشيدروف فرانسوا فريفارد ولي عهد النمسا مما تسبب في اندلاع الحرب العالمية الاولى.
وربما يكون التاريخ قد سجل بأمانة تلك الحوادث التي مرت بها الانسانية والتي كان للقتل والدمار والعبث نصيب وافر منها.
وعندما نصل الى ما يحدث في العراق ونسمي من يقومون بقتل الابرياء العزل بشكل يومي ارهابيين، فإننا نحتاج الى تعديل في المصطلح ومحاولة ايجاد مصطلح آخر ملائم يمكن من خلاله التوصل الى وصف ملائم للحوادث التي يشهدها العراق.
والتي يحلو للبعض ان يصفوها بالمقاومة الشريفة، دون ان يدركون ان اللعب بالمصطلحات شيء مكشوف لا ينطلي على اصحاب العقول المتفتحة والافق الواسع.

 أشاعات الطابور الخامس
مسار عبد المحسن راضي

Masar1975 @yahoo.com
ثقافة المعلمين والصبيان

 اذكر ان والدي رحمه الله كان يستشهد بقول محمد حسنين هيكل كلما استعرت جذوة النقاش حول المستوى المتردي للثقافه لدى الاجيال الصاعده .. اما قول هيكل الذي ادمن ابي ترديده : انه زمن الرعاع والسمكريه .. كان هذا في سبعينيات القرن الماضي ، وقد زادت الاحوال تردياً في الالفيه الثالثة حسبما يرى الكثيرون .. ، إما الفريق الاخر الذي يجسده العامه او الشعب فهو : ان ألفاضي يعمل قاضي .. ، ومابين هؤلاء وهؤلاء ضاع المعنى من جدوى الشبح الحي الميت .. ذلك الذي يسمونه الثقافه ، لكن نبي العصر الجديد .. اخونا عولمه يبشر بأن الحدود مابين :
) culture high ) و ( mass culture ) أي الثقافه النخبويه والثقافه الجماهيريه قد اصبح لاغياً .. فالحدود الفاصله مابين الواقعي والخيالي قد تم دمجها في برامج الكومبيوتر ، وصار لكل واحد عالم يستطيع ان يكون فيه هو السيد المطلق ، أي ان ابو فخري ( رمز الصدق عندنا والعاقل يفتهم ) لن يستطيع احد التندر عليه بعد اليوم ، لكن المشكله ان ثقافة العصر الذي نحن فيه العرب (بدون ان نعيشه طبعاً ) من النوع الاداتي .. أي مجرد اداة ، او مايطلق عليها بثقافة مابعد الحداثويه ، لكننا مازلنا مستهلكين لثقافة التنوير ( القرن الثامن عشر والتاسع عشر ) ، ان الثقافه اليوم لكي تهضم ولو في بأبسط نسبه تحتاج الى ان تكون ذات لغه فسيفسائيه .. ايان نظريات الادب القديمه والحديثه اصبحت غير ذات جدوى ، أي ان لغة الثقافه الحاليه هي اللغة الخليطة .. أي ان الصوره الشعريه واللغه المباشره والفلسفيه يجب ان تتقبل كل واحدة منها الاخرى بدون قيد او شرط .. او كما يرى المنظرون الحداثويون كليوتار ان نخلص معنى الكلمه المكتوبه من التأويل الذي يشوه المعنى الحقيقي او على الاقل المعنى المراد الوصول اليه ، ولهذا فأن التهميش الذي يعانيه مثقفنا والذي يصيح الداد منه ، يجب ( افتراضياً ) ان يقدم شيئاً للعامه الذي يتبجح مثقفنا بأنهم شغله الشاغل .. وسيرى المثقف ان السياسي الذي يغض النظر عنه او يتذكر المثقف في اوقات الزينه ( الانتخابات وتضميخ ارشيف تراثنا المهترىء ) سيسمع له والاهم انه سيقدم للذين عانوا الامرين من كلامه الترميزي العبقري انهم اصبحوا يسمعونه لأنه يتحول الى القرش الابيض الذي ينفع في اليوم الاسود .. فالصبيان هم المعلمون المستقبليون الذين يجب على المعلمين العتاوله سماع آرائهم لكي لاتبور بضاعتهم الكاسده.

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة العراق اليوم 2005

Iraq designer  : nana20042005@hotmail.com