عمرو موسى: الخطوة القادمة هي تفعيل العلاقات العربية - العراقية
الجعفري : نحن منفتحون مع كل القوى الوطنية ماعدا الارهابيون و البعثيون

 بغداد- مصعب المدرس
قال الامين العام للجامعة العربية الدكتور عمرو موسى خلال زيارته لبغداد "ان زيارتي هذه هي بوابة للانفتاح المشترك المتقابل بين العراق والجامعة العربية لاننا نمثل شبكة امان لهذا العراق المهم و الجديد ، لذلك فان هناك لقاءات وحوارات مع قادة مختلف القوى الوطنية الموجودة في العراق.
وقال موسى بان الخطوة القادمة التي اقترحتها وسوف اقترحها على القوى الوطنية العراقية هي تفعيل العلاقات القوية مع الدول العربية لذلك سندعو الى ان نجلس سوية لمناقشة وضع العراق الجديد الذي سيؤثر ويتأثربالعالم العربي ، من هنا تاتي مبادرة الجامعة العربية دون ان اذكرتفاصيل هذه المبادرة واعلن موسى في مؤتمر صحافي مشترك عقده مع رئيس الوزراء العراقي ابراهيم الجعفري على انه سيتم فتح مكتب للجامعة العربية قريبا جدا في بغداد ، مشيرا الى وجود افكار كثيرة بشأن العراق منها فتح صفحة جديدة للعلاقة بين العراق والجامعة العربية وفيما يتعلق بالنفق المظلم اكد موسى بان العراق كان في نفق مظلم خلال العهد السابق والكل يعرف ذلك .
وحول المبادرة التي يحملها الامين العام للجامعة العربية لعقد مؤتمر مصالحة بين العراقيين تحت مظلة الجامعة العربية قال رئيس الوزراء العراقي الدكتور ابراهيم الجعفري" لا توجد هناك مشكلة مع اطراف او احزاب معينة تحتاج لعقد مؤتمر معها وان العملية السياسية مفتوحة ان جميع العراقيين بما فيهم اعضاء الحكومة العراقية منفتحون على الجميع من دون استثناء ، واذا كان القصد من هذا الملتقى جمع شخصيات سياسية تتحدث, شريطة ان لا تتضمن الارهابيين الذين ساهموا بهدر الدم العراقي او من البعثيين الذين تسلموا مواقع متقدمة ، فبالنسبة لنا نحن منفتحون مع كل القوى الخيرة التي تتعامل مع الواقع العراقي

المفوضية تمدد فترة تسلم طلبات تشكيل الائتلافات وقوائم المرشحين 

 بغداد- مصعب المدرس
قرر مجلس المفوضية العليا المستقلة للانتخابات في العراق تمديد فترة تسلم طلبات تشكيل الائتلافات واستلام قوائم المرشحين حتى 28 تشرين اول كموعد نهائي ثابت.وقال مصدر مسؤول في المفوضية ان المجلس اتخذ قراراً اخر حيث يكون يوم القرعة بتاريخ 1/11/ لتوزيع الارقام الجديدة الخاصة بالائتلافات والكيانات السياسية المتنافسة والتي ستثبت على ورقة الاقتراع الرسمية.هذا وشدد المجلس في هذه المناسبة على ان هذه التواريخ غير قابلة للتمديد لأي سبب كان.

الجلبي : نظـــام تقــاعدي جديد ينصف ضباط ومراتب الجــيش العراقي الســـابق 

 العراق اليوم/ وكالات
اعلن الدكتور احمد الجلبي نائب رئيس الوزراء عن رصد مبلغ 500 مليار دينار توزع على العوائل الفقيرة في العراق.
وقال (قررنا في مجلس الوزراء رصد المبلغ وسنبدأ العمل به ان شاء الله في 30 /11 .
وقدر د. الجلبي عدد العوائل التي ستشمل بهذا القرار بحدود مليون ونصف وهي عوائل يقل دخلها عن (1) دولار في اليوم وهو مستوى الفقر حسب التعريف العالمي فيما سيتم استبعاد الموظفين في دوائر الدولة ورجال الشرطة والجيش والمتقاعدين والمواطنين الذين يملكون عقارات او يملكون دخل اكثر من 4 دولار في اليوم.
واكد ان هذه هي البداية وفي المستقبل سيتم زيادة المبلغ بعد ان تحل مشكلة ديون العراق وسنعمل على اصدار قانون حول ذلك لان الدستور يسمح بسن مثل هذه القوانين.
ان جعل النفط ملكا للشعب سيفتح الباب امام قوانين لتوحيد العراقيين ان اهم نقطة في الدستور في هذا المجال هي (ان الثروة النفطية والغازية هي ملك كل الشعب العراقي في كل الاقاليم والمحافظات.. وهذه نقطة مهمة جدا وخطيرة لان هناك محاولات لتجزئة ملكية الثروة النفطية والغازية الى المحافظات والاقاليم لكننا اصررنا ونجحنا في جعل الثروة النفطية والغاز ملك لكل الشعب العراقي وليس ملك الحكومة)
واعلن الجلبي ان علينا مسؤولية تجاه ضباط وجنود الجيش العراقي الذين قاتلوا ودافعوا عن العراق ليس من اجل حزب البعث وانما من اجل الوطن وهؤلاء نعمل على اصدار قرار لهم سيطرح امام الجمعية الوطنية يحفظ لهم حقوقهم (تقاعد للضباط والمراتب العسكريين الذين لديهم خدمة في الجيش) وهناك الان مفاوضات لتشكيل لجنة من جمعية المحاربين القدماء من اجل اصدار نظام تقاعدي مجزي.
ودعا الجلبي الى تشكيل لجنة من عراقيين وبمشاركة والقوات متعددة الجنسيات ووزارتي حقوق الانسان والعدل لزيارة المعتقلات العراقية والتأكد ان المعتقلين فيها موجودين وفق القانون لان حكم القانون هو الذي يجب ان يسود ولا يوجد احد فوق القانون.

 الوقف السني يحدد شروط أداء الحج والعمرة لهذا العام

 بغداد / حيدرالناجي
أعلنت الهيئة العليا للحج والعمرة ( الوقف السني) في العراق عن فتح مراكز التسجيل في بغداد والمحافظات ابتداء من 20 تشرين أول الجارى ولغاية 2 تشرين الثانى القادم، وحددت شروط الحج والعمرة لمن لم يؤدوا الفريضة سابقا. وطالبت الهيئة من المسجلين في العام الماضي ولم تظهر اسماؤهم تأكيد رغبتهم في مكاتب التسجيل . وقال مصدر في الهيئة ان على الراغبين جلب مستمسكاتهم الرسمية الاصلية والمصورة من(هوية الاحوال المدنية - شهادة الجنسية - بطاقة السكن - البطاقة التموينية).
وأضاف أن الهيئة حددت أعمار الراغبين المشمولين بأداء الفريضة، بالنسبة للرجال من مواليد 1984فما دون ، وللنساء من مواليد 1984 ولغاية 1968 ،ويكون التقديم مع محرم، أما النساء من مواليد 1960 فما دون فيكون التقديم بدون محرم .
وأوضح أن المحرم يشمل (الاب ، الاخ ، الابن ، العم ، الخال ، ابن الاخ ، ابن الاخت ، الزوج ، ابن الزوج ، زوج البنت) ويكون التسجيل ضمن المراكز الواقعة ضمن اختصاص المحافظة وحسب البطاقة التموينية ؛ ولا يجوز التسجيل في مراكز متعددة لان ذلك سيؤدي الى حرمان المخالف من اداء الفريضة.

باقر صولاغ: وجود خرق أمني في وزارة الداخلية لكنه غير مؤثر 

 بغداد- مصعب المدرس
أشاد وزير الداخلية العراقي باقر صولاغ الزبيدي بالدور الكبير لابناء الشعب العراقي والقوات العسكرية لوزارتي الدفاع والداخلية في سبيل انجاح الخطة الامنية التي وضعتها وزارته وبالتعاون مع وزارة الدفاع العراقية من خلال ألتزامهم بكافة التعليمات الصادرة من الحكومة العراقية حول عملية الاستفتاء .
وقال الزبيدي في مؤتمر صحافي عقده في قصر المؤتمرات ببغداد "اقدم شكري لابناء الشعب العراقي و الاعلاميين الذين ساهموا في نقل الحقيقة للعالم اجمع ، كما اشيد بدور قواتنا العسكرية في اجهزة وزارتي الدفاع والداخلية و المخابرات والتي لها دور كبير في حماية المواطن العراقي ليساهم في عملية الاستفتاء .
واوضح الزبيدي خلال المؤتمر عن قيام الاجهزة الامنية العراقية بوضع خطة شاملة قبل فترة اربعة اشهر لانجاح عملية التصويت على مسودة الدستور وتحسين الوضع الامني في البلاد ، مشيرا الى ان القوات العراقية اعتمدت على نفسها وبشكل كامل في هذه المهمة فقد تمكنت هذه القوات من احباط العديد من المحاولات الانتحارية نتيجة التنسيق العالي بين الوزارتين .
وكشف الزبيدي عن التقدم الملحوظ في عملية تدريب القوات العراقية من حيث العدة والعدد لاتخاذ الدور المطلوب منها لحماية ابناء شعبهم العراقي ، واضاف بان ستراتيجية الارهابيين قد تخبطت كثيرا نتيجة التقنية العالية التي تمتلكها وزارتا الدفاع والداخلية العراقيتان بحيث مكنتنا من القاء القبض على الكثير من الارهابيين ، من خلال المعلومات الاستخباراتية التي وصلت الينا من الجهاز الاستخباري الخاص بوزارتنا والذي قام بأيصال المعلوملات المفيدة وبشكل يومي قبل عملية الاستفتاء .
اما بخصوص السؤال الذي طرح في المؤتمر حول الاختراقات التي تحصل في وزارته اجاب الزبيدي " نعم كانت هناك خروقات امنية كبيرة في الوزارة قبل ثلاثة اشهر لكن استطعنا من الحد من هذه الخروقات وبشكل كبير ايضا ، الان يوجد خرق أمني في الوزارة لكنه غير مؤثروبمرور الزمن سنقضي على هذا الخرق.

مجلس الوزراء يقر مشروع التعداد العام للسكان لسنة 2007 

 العراق اليوم / خاص
أقرّ مجلس الوزراء بجلسته التي عقدها برئاسة الدكتور ابراهيم الجعفري/ رئيس مجلس الوزراء الخطة الشاملة للتعداد العام للسكان والتي قدمتها وزارة التخطيط والتعاون الإنمائي والتي تضمنت تنفيذها في شهر تشرين الأول من عام 2007. وقد جرت مناقشة الأنشطة والفعاليات التي تندرج ضمن مراحل العمل الأساسية الثلاثة ( الأعداد والتهيئة، التنفيذ العملي، المعالجة وإصدار النتائج وتحليلها). وقد عرض وزير التخطيط والتعاون الإنمائي الدكتور برهم صالح الأهداف المتوخاة من التعداد القادم في ( الحصول على البيانات والمعلومات الدقيقة والشاملة عن الواقع الاجتماعي والاقتصادي في العراق والتي هي ضرورية لصياغة الخطط العلمية الكفيلة بالنهوض بالخدمات العامة وتحقيق التنمية البشرية الدائمة) خاصة مع حصول تغيرات ديموغرافية واسعة بعد انتهاء الحرب وما فرضت من ظروف جديدة سواء في الهجرة الداخلية أو الهجرة الخارجية، ومع الحاجة لتوفير بيانات قيدية ومؤشرات رقمية جديدة تفي بالحاجات المتوقعة لتأمين بناء المؤسسات الديموقراطية، وأعداد البيانات الأقتصادية والإجتماعية في ضوء التغيرات الهيكلية الواسعة في بنى الأقتصاد والمجتمع.
كما أقرّ مجلس الوزراء التخصيصات المقترحة لتغطية نفقات وتكاليف مراحل العمل في التعداد العام للسكان البالغة 120 مليون دولار موزعة على السنوات 2006 و 2007 و 2008 ، وبما يؤمن تحقيق الدقة والحداثة في التعامل مع معطيات التعداد، وأصدار نتائجها في أوقات قياسية، خلافاً لما كان يحصل سابقاً حيث صدرت النتائج النهائية للتعداد عام 1997 بعد أربع سنوات. وستدرس الوزارة امكانية التعامل مع تقنيات الماسح الضوئي لضمان ادخال البيانات بعد الإطلاع على تجارب دول أخرى في هذا المجال.

مجلس الوزراء : مئة ألف دينار مكافئة العيد لكل موظفي الدولة 

  العراق اليوم / خاص
قرر رئيس الوزراء الدكتور ابراهيم الجعفري منح مكافأة مالية قدرها مائة ألف دينار لكل موظف يعمل في دوائر الدولة بمناسبة عيد الفطر المبارك . وقد أوعزت الأمانة العامة لمجلس الوزراء الى وزارة المالية باتخاذ الإجراءات اللازمة لتنفيذ صرف المنحة المذكورة.

 التخطيط ... ارتفاع في مؤشر التضخم لشهر ايلول

 العراق اليوم / خاص
اعلنت وزارة التخطيط عن قيام الجهاز المركزي للإحصاء وتكنولوجيا المعلومات بأنجاز تقرير التضخم لشهر( أيلول) لهذا العام و الذي اعد على أساس جمع البيانات ميدانيا"عن أسعار السلع والخدمات المكونة لسلة المستهلك باسعار البيع بالمفرد في أسواق مختارة من بغداد والمحافظات حيث نتج عن هذا التقرير ارتفاع في مؤشر التضخم لشهر( أيلول) الماضي بالمقارنة مع شهر(آب) من هذا العام ، كما يعكسه الرقم القياسي العام لاسعار المستهلك و بنسبة (1.5%). وبين التقرير بان هذا الارتفاع كان حصيلة ارتفاع في الرقم القياسي للمجاميع السلعية ومنها (المواد الغذائية، الأقمشة والملابس، الخدمات الطبيةوالأدوية، سلع وخدمات متنوعة، والإيجار) بنسب قدرها (6.9%، 4.3%، 1%، 3.4%، 1.3%) على التوالي، علما" بأن الإنفاق على هذه المجاميع يشكل (86.4%) من مجموع الإنفاق الإستهلاكي العائلي. وأشار التقرير الى ان السلع والخدمات الاخرى والتي تشكل (13.6%) من مجموع الاستهلاك العائلي سجلت انخفاضا في اسعارها خلال أيلول مقارنة بشهر اب من خلال الرقم القياسي للمجاميع السلعية وهي(الدخان والمشروبات ، الأثاث ، الوقود والإضاءة ، النقل والمواصلات) بنسب قدرها (3.3% ، 0.5% ، 6.5% ، 10.3% ) على التوالي.
وكشف التقرير عن ارتفاع مؤشر التضخم السنوي خلال الفترة من أيلول2004 ولغاية أيلول2005 بنسبة (36.4%) وذلك نتيجة لارتفاع الرقم القياسي لأغلب المجاميع السلعية (الموادالغذائية، الأقمشة والملابس، الأثاث، الوقود والإضاءة، النقل والمواصلات، الخدمات الطبية والأدويـة، سلع وخدمات متنوعة والإيجار) وبنسـب ارتفاع قدرها (36.3%، 12.2%، 9.5%، 119.0%، 23.5%، 6.7%، 25.8%، 31.6%) على التوالي، بينما سجلت مجموعة الدخان والمشروبات انخفاضا" بلغ (2.6%).

 الولايات المتحدة تحذر طهران من مساعدة المسلحين في العراق

  وجهت الولايات المتحدة تحذيرا شديدا الى ايران بشأن احتمال ضلوعها في مساعدة مسلحين على تنفيذ تفجيرات في العراق. وأيدت واشنطن مزاعم بريطانية تقول ان ثمة دلائل على أن المسلحين الذين يفجرون قنابل أو عبوات متفجرة يدوية الصنع على جوانب الطرق في جنوب العراق يحتمل انهم يستخدمون تقنية متطورة ذات صلة بإيران. وأعربت وزير الخارجية الأميركية، كوندوليزا رايس، في لندن امس عن دعمها للاتهامات البريطانية، وقالت في حديث الى هيئة الاذاعة البريطانية (بي بي سي) ثمة أسباب عديدة تجعلني اعتقد ان البريطانيين محقون على هذا الصعيد. واضافت اثق بالبريطانيين في هذا الموضوع لان قواتهم منتشرة في جنوب (العراق)، انهم يعلمون هناك وهم حلفاؤنا، اثق تماما بما يقوله البريطانيون.
واوضحت للصحافيين ان الولايات المتحدة كانت قد طلبت من الايرانيين ان يوقفوا دعمهم للمتمردين في العراق. وقالت حاولنا ان نوصل اليهم رسالة تتصل بموضوع العبوات الناسفة جنوب العراق.
من جهته، قال وزير الخارجية البريطاني جاك سترو امس ان لندن قدمت لإيران عناصر ادلة ترجح دورا للايرانيين وحزب الله اللبناني في تأمين المتفجرات التي استخدمت ضد جنود بريطانيين في العراق. وقال سترو لقد عرضنا على الايرانيين عناصر تربط بنحو واضح في نظرنا ايران وحزب الله بالمتفجرات المستخدمة ضد القوات البريطانية وغيرها، خصوصا جنوب العراق.
ووجه رئيس الوزراء، توني بلير، اخيرا تحذيرا شديدا الى ايران مطالبا اياها بعدم التدخل في شؤون العراق. وقال هناك دلائل تربط بين ايران أو حزب الله وبين تفجيرات القنابل على جوانب الطرق التي كثيرا ما تستهدف القوات البريطانية رغم أنه أضاف أنه لا يوجد دليل على ذلك. وأشار بلير الى احتمال أن تكون التفجيرات محاولة من ايران لترهيب بريطانيا فيما يتصل بموقفها الصارم في المحادثات الرامية للحد من استخدام ايران للتكنولوجيا النووية. ونفت ايران وحزب الله أي صلة لهما بالتفجيرات.
وقالت رايس للصحافيين في لندن قبل إجراء محادثات مع بلير بشأن الحد من طموحات ايران النووية نحن نجري.. وأشدد على ذلك.. اتصالات محدودة مع الايرانيين عندما تكون هناك حاجة لذلك. وأضافت حاولنا أن نبلغ رسالة.. بشأن قضية العبوات المتفجرة اليدوية الصنع في جنوب العراق.
وتابعت لدينا قنوات اتصال نفعل ذلك من خلالها، ولكننا نستخدمها بشكل صارم وتحديدا لإيصال رسائل. وتبرز تصريحاتها مدى اشتداد التوتر مع ايران بسبب اتهامات بريطانيا في وقت تسعى فيه لندن وواشنطن لإحالة ملف طهران النووي الى مجلس الأمن الدولي طلبا لتحرك من المجلس ضدها. واعلنت رايس ان وجهات النظر متطابقة مع بريطانيا حول الملف النووي الايراني. من جهتها، أعلنت ايران امس انها لن تعود الى التعليق التام لنشاطاتها النووية المثيرة للجدل، واعربت عن ثقتها بأنها ستتمكن من تجنب احالة ملفها النووي الى مجلس الامن الدولي. وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية حميد رضا اصفي ان التعليق كان طوعيا ونحن غير مستعدين للعودة عن قرارنا.
وكانت الوكالة الدولية للطاقة الذرية قد دعت ايران الى وقف عمليات تحويل اليورانيوم في منشأة اصفهان، كما حدد الاتحاد الاوروبي ذلك شرطا لاستئناف المفاوضات. ويعني هذا الموقف انه اصبح من غير المرجح ان تستأنف ايران مفاوضاتها مع بريطانيا وفرنسا والمانيا قبيل الاجتماع المقبل للوكالة الدولية للطاقة الذرية في نوفمبر (تشرين الثاني) الذي يتوقع ان تسعى خلاله الدول الاوروبية الثلاث الى رفع الملف النووي الايراني الى مجلس الأمن. وقال آصفي لا يوجد سبب قضائي او قانوني لإحالة ملف ايران الى مجلس الامن. واضاف ان العديد من الدول لها الرأي نفسه، مشيرا بالتحديد الى الصين وروسيا.

فضيحة زوجة ويلسون تقترب من رأس تشيني 

 مثل كرة الثلج بدأت تكبر أبعاد قضية الكشف عن هوية عميلة المخابرات الامريكية فاليري بلام عقاباً لزوجها السفير الامريكي السابق جوزيف ويلسون، وهي تقترب وبشدة من اسماء بارزة في البيت الابيض بمن فيها نائب الرئيس الامريكي ديك تشيني، لا سيما مع اقتراب التحقيق الذي تجريه لجنة المحلفين العليا من نهايته.
ومن المقرر ان ينتهي التحقيق في الثامن والعشرين من الشهر الجاري، بينما تصاعدت موجة الغضب والاستهجان في الاوساط الصحافية الامريكية والهجوم على محررة "النيويورك تايمز" جوديث ميللر التي أمضت 85 يوماً في السجن، بسبب ما اعتبر اخلالاً بالتقاليد والاخلاقيات الصحافية حين قامت من خلال تقارير غير حقيقية بإطلاق الحملة الاولى لتبرير قرار الحرب مع العراق، وذكرت فيها حكاية انابيب الالومنيوم المرتبطة بتهديد نووي عراقي مزعوم على الولايات المتحدة، وهي ما ثبت لاحقاً زيفها.
وحسبما تسرب من التحقيقات الجارية فإن تركيز المحققين ينصب حالياً على ما يطلق عليه "مجموعة البيت الابيض بخصوص العراق"، وهي مجموعة اختفت طويلاً، ولم يكن يوجد شيء معلوم عنها، وتم تشكيلها في آب من العام 2002 لصنع الدعاية والترويج اللازم لمزاعم التهديد الذي يمثله العراق، وأيضاً لزعزعة مصداقية أي شخص او جهة لا تتفق مع رؤية القيام بشن حرب على العراق.
هذه المجموعة هي التي قام بتشكيلها اندرو كارد كبير موظفي البيت الابيض، وضمت في صفوفها:
كارل روف نائب رئيس الموظفين في البيت الابيض.
كارين هيوز مستشارة الرئيس آنذاك.
ماري ماتلين الاعلامية وكاتبة الخطب.
جيمس ويلكنسون نائب مدير الاتصالات وقتذاك وعمل لاحقاً متحدثاً باسم القيادة المركزية بالعراق بعد الغزو.
نيكولاس كاليو مساعد الرئيس والمنسق التشريعي مع الكونجرس.
كوندوليزا رايس مستشارة مجلس الامن القومي في تلك الفترة.
ستيف هارل نائب رايس في ذلك الوقت.
لويس ليبي مدير مكتب نائب الرئيس ديك تشيني.
ومن ضمن ما تسرب لبعض وسائل الإعلام الامريكية هو وجود عدد من الوثائق التي حصل عليها المحققون حول عمل تلك المجموعة وتدلل على أن ديك تشيني نائب الرئيس الامريكي حضر عدداً من اجتماعات "مجموعة البيت الابيض الخاصة بالعراق"، وأنه ناقش مع افرادها على الاقل مقابلتين في مايو ويونيو 2003 قام بهما السفير ويلسون مع صحافيين في الواشنطن بوست والنيويورك تايمز تحدث فيهما عن قيام ادارة بوش بلي الحقائق والمعلومات الاستخباراتية المتعلقة بأسلحة الدمار الشامل المزعومة في العراق.
كما ناقش نائب الرئيس مع المجموعة كيفية الرد على تصريحات ويلسون هذه.وبينما بدأت دائرة التحقيقات بعد مرور عامين على بدئها النظر في قضية زوجة ويلسون، فإن البيت الابيض وحسب ما يتردد حالياً في العاصمة الامريكية بدأ يستعد لمواجهة الفضيحة المتوقعة في حالة ثبوت ما يدين أياً من الاعضاء المقربين للرئيس بوش لا سيما ان التحقيقات بدأت تقترب من نائب الرئيس تشيني، والذي كان قد تم استجوابه بوساطة ال "اف. بي. آي" في العام الماضي حول الموضوع نفسه، وسألوه عما اذا كان يعلم عن وجود أي مجهود منظم من داخل البيت الابيض لإفشاء اسم وطبيعة عمل زوجة ويلسون السرية. ويعتقد ايضاً ان مجموعة العراق في البيت الابيض هي التي اشرف بعض اعضائها على كتابة نص الخطبة الشهيرة التي ألقاها وزير الخارجية آنذاك كولن باول في الامم المتحدة حول مزاعم امتلاك صدام حسين لأسلحة دمار شامل، بناء على معلومات أعدت في مكتب دوجلاس فايت مساعد وولفويتز في "البنتاجون"، وهي الخطبة التي سبقها تدشين تصعيد الحرب مع العراق، وبدأت جوديث ميللر التي تبين ان "البنتاجون" منحتها تصريحاً أمنياً خاصاً بالاطلاع على وثائق من دون ان تكون لها صلاحيات نشرها. ومن ثم بدأ اقطاب الادارة ديك تشيني ودونالد رامسفيلد وغيرهما في التعقيب في وسائل الاعلام الامريكية مرددين الرواية المزعومة، لدرجة ان رامسفيلد قال للامريكيين "تخيلوا احداث سبتمبر باستخدام اسلحة دمار شامل.

نتائج الاستفتاء .. بين النزاهة والتزوير 

 من المعروف لدى الجميع بان اللعبة السياسية في أية بقعة من العالم تكون بعيدة عن النزاهة ويشوبها الكثير من الشك وعدم المصداقية وهذا هو حال السياسة والاعيبها ، وتنص في ذلك طبعاً الانتخابات الرئاسية والبرلمانية أو أي استفتاء آخر سواء كان على الدستور أو أي قضية أخرى تدخل ضمن مصالح الشعب ، وفي العملية السياسية دائماً هناك طرف رئيسي يتمثل بالحكومة ( أياً كان شكلها ائتلاف أحزاب أم حكومة تمثل حزب واحد ) وطرف آخر يسمى بالمعارضة ، ونسمع كثيراً في جميع دول العالم والمتحضرة منها على وجه التحديد والتي سبقتنا بمئات السنين ينظمها السياسة البرلمانية والديمقراطية ، بأنه في حالة اجراء انتخابات سرعان ما تعلن الاطراف المعارضة عن وجود تزوير في صناديق الاقتراع ، وطالما شككت القوى المعارضة بنزاهة أية عملية سياسية تحدث على سبيل المثال القريب ما حدث في الانتخابات القريبة التي جرت في ايران قبل أكثر من شهر حيث تعالت أصوات الكثير من قوى المعارضة للتشكيك بنزاهة العملية الانتخابية ، ونفس لشيء ما شاهدناه عبر الفضائيات عن تشكيل المعارضة للانتخابت التي جرت في مصر أخيراً وبغض النظر عن مصداقية صوت المعارضة من عدمها ، الا ان العالم كله يتفق بأنه ليس هناك انتخابات أو استفتاء نزيه مائة في المائة ، ولكن تبقى نسبة ذلك التزوير وحجمه وهل سيؤثر فعلاً في النتائج أم لا ؟ وعلى الرغم من نجاح تجربة العراق الديمقراطية الأولى في 31 كانون الثاني 2005 وبشهادة العالم أجمع ، الا أنها تعرضت الى التشكيك في نزاهة العملية الانتخابية ورغم كل ذلك النقد والتشكيك الا أن العملية سجلت نجاحاً متميزاً كأول تجربة ديمقراطية ليس على مستوى العراق فحسب بل على مستوى المنطقة وقد يأتي التشكيك بسبب خلل بسيط في آلية عمل موظفي اللجان الانتخابية ، مما يفسح المجال للقيل والقال والتأويل ووضع عشرات علامات الاستفهام على مجمل العملية الانتخابية. ان عملية الاستفتاء الأخيرة على الدستور قد تثير وراءها جملة من المشاكل وعلامات الاستفهام والتشكيك في كل آلية العملية مما قد يعطي الحق للقوى التي تطلق على نفسها ( المعارضة) في اية نتيجة تظهر ، وقد يكون لهم اسبابهم في ذلك ومن وجهة نظرهم لا سيما وان المعارضين لعملية الاستفتاء هم في انتظار أبسط الاسباب للطعن في مجمل العملية ، وقد تكون هذه المسألة طبيعية في العملية السياسية بين القوى المختلفة ، فكل واحد منهم يتحين أبسط الفرص والاسباب للنيل من خصومه السياسيين وهذه كثيراً ما تحدث ونسمع عنها في الدول المستقرة سياسياً واقتصادياً ، أما في العراق فالموضوع اخطر بكثير ويأخذ أبعادا أكبر ، كون العراق يعيش تجربة سياسية جديدة لم يألفها العراق ولا دول المنطقة منذ 80 عاماً وهذه التجربة لا زالت تلقي الصدود من محيطها الداخلي واقليمها الخارجي .. وايضاً كونها تعيش صراعاً بين مجموعة من التيارات السياسية والدينية والعلمانية والليبرالية المختلفة ، والأهم من كل ذلك هو ان العملية السياسية في العراق تعيش صراعاً بين من يريد عراقا جديدا ما بعد 9 / 4 / 2003 وبين من يريد عودة العراق الى ما قبل 9 / 4 / 2003 فالصراع على موضوع الدستور والاستفتاء عليه هو ليس كصراع الانتخابات في 30 كانون الثاني 2005 حيث بالامكان الآن افشال الدستور واسقاط الحكومة معاً بضربة واحدة ، وعليه سيكون الصراع أقوى وأصوات التشكيك والطعن اعلى تجاه اية حالة تراها ( المعارضة) غير سليمة من وجهة نظرها ! في الوقت الذي تراهن ( المعارضة) على افشال الدستور واسقاط الحكومة من خلال تصويت المحافظات ( الأنبار ، الموصل ، ديالى ـ صلاح الدين) على الدستور بكلمة لا ، الا أن مراهناتهم وتصوراتهم بأن هذه المحافظات مغلقة بالنسبة لهم .. قد تذهب كلها هباءً اذاً اعلموا بان الكثيرين من أبناء هذه المحافظات قد يتظاهرون بشيء خوفاً من المسلحين والأوضاع الأمنية المنفلتة هناك ، فهم بواقعهم يريدون أن يدلوا بأصواتهم بالانتخابات السابقة واستفتاء الدستور الآن والانتخابات القادمة بكل حريتهم وانهم مع العملية السياسية الجديدة في العراق ( وقد اجريت استطلاعات كثيرة بهذا الخصوص) بعيداً عن فكرة الاصطفاف الطائفي مع هذا وضد ذاك ، وقد نكون وجدنا تقصيراً هنا أو هناك في اثناء عملية الاستفتاء على الدستور بسبب الظروف غير الطبيعية في العراق ، ولربما الحكومة لم تستطع تلافي أخطاء وانتخابات 30 كانون الثاني 2005 الا أن المهم هو أن غالبية العراقيين يتفقون بأن لا عودة الى نقطة الصفروالبدء من جديد ، فالكل قرروا ان يسيروا ويكملوا الطريق الى الأمام مهما كانت الصعوبات والعثرات، فالذين كتبوا نعم على الدستور ، قد يكونون ليسوا على قناعة كاملة وتامة بمواده ، وانما للمشاركة بالعملية السياسية ودفعها الى الأمام حتى موعد الانتخابات القادمة يوم 15 / 12 / 2005 حيث ان الجميع يعرفون بان التقدم والنجاح بايةعملية سياسية معناها التعجيل برحيل الأمريكان ، وهذا ليس بالشيء القليل فمهما كانت النتائج دقيقة وصحيحة فانها ستكون عرضة للطعن والتشكيك بها ، حتى لو حلفت لجان المراقبة أغلظ الايمان! والشيء بالشيء يذكر فبقدر ما تشكك هذه المعارضة بنتائج الاستفتاء ، فغالبية العراقيين بالمقابل لهم تحفظات كثيرة على الكثير من تلك الاسماء ويشكون ايضاً بمدى وطنيتهم ونزاهتهم .

سفير فرنسا السابق لدى الأمم المتحدة يقر بحصوله على كوبونات النفط العراقي 

 إنعام كجه جي افاد تقرير صحافي نشر في باريس أمس أن ممثل فرنسا الدائم لدى الأمم المتحدة بين عامي 1991 و1995 جان برنار ميريميه، اعترف بأنه تقاضى شخصياً، بفضل كوبونات النفط العراقي التي حصل عليها من النظام العراقي السابق، عمولة قدرها 165 ألف دولار. وأوردت صحيفة لو جورنال دو ديمانش أن هذا الإقرار جاء أثناء استجواب القاضي فيليب كوروا لميريميه، الاسبوع الماضي، في القسم الاقتصادي لمحكمة الأمور المستعجلة في باريس. وأوضح السفير السابق الذي انتقل الى العمل الحر بعد تقاعده عام 1998 أنه تلقى ذلك المبلغ على حساب في مصرف مغربي، وأنه أنفقه على تجديد منزله الريفي في مدينة ورزازات المغربية. ونقلت الصحيفة عن مصادر قريبة من التحقيق أن ميريميه أقر أيضاً بأن مبلغ 620 ألف دولار من عائد بيع الكوبونات قد أعيد صرفه الى مسؤولين عراقيين بوساطة المحامي اللبناني الياس الفرزلي وشركة الفنار للبترول. ومقابل الحصول على منفعة مادية، فإن المسؤولين في بغداد كانوا يأملون أن يحصلوا من ميريميه الذي بقي ناشطاً في الحقل الدبلوماسي العالمي، على دعم لتخفيف الحصار الاقتصادي الذي فرضته الامم على العراق في التسعينات. وقالت الصحيفة أن هذا النشاط لصالح رفع الحصار هو الذي دفع القضاء الى استجواب الدبلوماسي السابق الذي سمّته فرنسا سفيراً مدى الحياة. ويدافع ميريميه عن نفسه ضد تهمتي استغلال النفوذ وإفساد فعّال لموظف رسمي أجنبي. وسبق للقاضي كوروا أن استجوب في الشهر الماضي دبلوماسياً رفيعاً آخر هو سيرج بوادفيه في إطار كوبونات النفط العراقي. وأفاد هذا الأخير بأنه كان على تنسيق مستمر مع وزارة الخارجية الفرنسية طيلة مهماته في العراق، وقد وجه رسالة، عام 2001، الى اثنين من الدبلوماسيين السابقين اللذين انتقلا الى العمل الخاص، أنذرهما فيها بضرورة الأنتباه الى أن نشاطهما الخاص لا يلزم أحداً سواهما. وأكد وزير الخارجية السابق هوبير فيدرين صحة هذه الرسالة في حديث لصحيفة لوفيغارو.

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة العراق اليوم 2005

Iraq designer  : nana20042005@hotmail.com